الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للمراهقين


12 - رجب - 1431 هـ:: 24 - يونيو - 2010

أخاف من الأماكن الواسعة وأعاني من تلبد المشاعر!


السائلة:عذاب

الإستشارة:ياسر بن عبد الكريم بكار

السلام عليكم.
 أنا فتاة أبلغ من العمر 17 سنة تقريبا من يوم عمري 15 وأنا أحس بحالة غريبة وكأني أعيش مع الناس في حلم  وكأنني في غيبوبة أحس عقلي مخدر وأحيانا أشك أني أصل لدرجة الجنون وربي حياتي صارت وهم × وهم وأحيانا تأتيني حالات أحس أن روحي تطلع وأتشهد أحس أني أموت.
 أنا الفترة هذه من سنة تقريبا بدأت أعاني من نوبات هلع مفاجئة ومن خوف من الأماكن الواسعة حياتي صارت جحيم أريد أن أرتاح وأعيش مثل غيري أحيانا أقول لنفسي لماذا أنا فقط الذي يصير لي هذا لماذا ليس غيري؟؟ علما بأنني الآن لي سنة تاركة لدراستي لأني أخاف من الأماكن الواسعة ومحطمة أحس حياتي بدون معنى ما لي هدف في الحياة أحس أني زائدة على الدنيا وأني ليس لي داعي حتى العبادة أستغفر الله ما صرت أحس بها يعني من قبل كنت أحس بلذة يوم أن أصلي الآن لا ... وقبل كان الكل يحسدني لأني كنت أخشع يوم أسمع القرآن ويوم أصلي الآن كل شيء عادي أحس أن مشاعري متبلدة.
 الله يجزاكم خيرا أريد حلا وربي مللت وأكثر من مرة فكرت انتحر.
 أرجوكم ساعدوني والله يجعله في ميزان حسناتكم ويرزقكم الجنة وآسفة أطلت عليكم
 


الإجابة

الأخت الفاضلة
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبا بك في موقع (لها أون لاين) وأهلا وسهلا
ما تحدثت عنه في رسالتك هو وصف دقيق لمرض الهلع مع رهاب الأماكن الواسعة وهو مرض منتشر يصيب ما يقارب 2- 3 % من الناس. يعتبر هذا المرض مرضاً نفسياً لأن الأعراض التي تشعرين بها رغم أنها بعضها عضوي مثل الدوخة والخفقان إلا أننا عندما نكشف عن وظائف الأعضاء نجدها سليمة بالكامل. والسبب ليس معروفاً لكن هناك دلائل تدل على زيادة فعالية منطقة معينة من الدماغ تسبب هذه الأعراض.
   وعلى كل حال فالعلاج متيسر وفعال. وهو عبارة عن علاج دوائي يقوم بإيقاف هذه الهجمات ويقلل من الخوف المصاحب. يجب أن تزوري الطبيب النفسي في أسرع وقت للتأكد من التشخيص ووضع الخطة العلاجية المناسبة ومتابعة الحالة بالشكل الصحيح. إن الالتزام بالعلاج لا يضمن فقط بمشيئة الله ذهاب الأعراض بل العودة إلى الحياة الطبيعية.
يصاب بعض المرضى بالاكتئاب بالإضافة إلى اضطراب الهلع فتصبح الحياة كئيبة ويضيق فيها صدره ويشعر بالحزن وعدم الرغبة في التفاعل مع الآخرين. العلاج الدوائي هنا سيفيد أيضاً في مثل هذه الحالات. 
   من الوسائل العلاجية أيضاً أن نناقش الأفكار التي تدور في ذهنك كتفسير لهذه الأعراض والمشاعر الغريبة. فبعض المرضى يحدثون أنفسهم بأحاديث سلبية تجعل من الأعراض أكثر شدة وأثراً مثل: (هذا مرض الموت، هذه أعراض مرض خطير لم يكتشفوا سببه.. سأموت لا محالة) وهكذا يعطي تفسيرات مخيفة لهذه الأعراض مما تسبب له الإعاقة ويترك بسببها عمله ويصاب بالحزن والاكتئاب. يجب أن يتعرف المريض على أصل المرض وأنه حميد ولا يسبب الموت أو أي أذى جسدي على الإطلاق.
دعيني أكرر: زيارة الطبيب النفسي أمر في غاية الأهمية. أسأل الله أن يلبسك ثوب العافية وأهلا بك ثانية في موقع (لها أون لاين).



زيارات الإستشارة:5389 | استشارات المستشار: 577


الإستشارات الدعوية

هل علي ذنب إن تركت صديقتي الشريرة؟
الاستشارات الدعوية

هل علي ذنب إن تركت صديقتي الشريرة؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 30 - جماد أول - 1432 هـ| 04 - مايو - 2011

وسائل دعوية

لقد تعبت من الرياء فكيف أتخلص منه؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3778