x
25 - رجب - 1436 هـ:: 13 - مايو - 2015

أختي الصغيرة انقلبت علي بسبب اقتراب موعد زواجي!

السائلة:سكون الكون
الإستشارة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أتمنى أن تفيدوني في استشارتي.
أنا فتاة قرب موعد زواجها، ومشكلتي هي أختي التي تدرس في الأول متوسط، كانت علاقتي معها كل ود وحنان وصداقة , وفجأة بعد بداية تجهيزي وتنسيق المشتريات في الأسواق , انقلبت علي وكدرت أيامها وأيامي ، لا أعرف ما القصة بالضبط ، تصيح كل مرة وتصرّخ بأنها تكره زوجي ، ثم تلوم أمي وأختي الأخرى بألا يساعدوني ولا يهتمون بي ، لا أعرف هل هو ألم فقد ؟ غيرة ؟ اضطرابات نفسية تجمعت عليها بين سن المراهقة وزواجي ؟
أتمنى تفيدوني بالحل و ما الطريقة المناسبة للتعامل معها الآن؟
الإجابة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله أختي الفاضلة سكون الكون ومرحباً بك
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير ..
غاليتي .. ذكرت أن علاقتك بأختك كانت علاقة فيها الود والصداقة والحنان .. وهذا أكثر ما تحتاجه المراهقة تحديداً ..
وما حصل هو أن أختك بدأت تشعر عندما بدأت التجهيز لعرسك أن الأمر اقترب وأصبح أكثر جديةً وأنها ستفقدك ..
وأن زوجك سيحظى بك وستحرم هي منك فبدأت توجه انفعالاتها السلبية تجاه زوجك لأنه هو من تسبب بهذا البعد بينكما ..
وبدأت تسقط ما تريده هي من أمك وأختك من اهتمام وعاطفة تجاهك فتطلب منهما أن يهتما بك .. وحقيقة الأمر أنها تريد ذلك لنفسها لكن دون أن تطلب ذلك منهما .
ومن المهم أن تعلمي عزيزتي أن فترة المراهقة تكون فيها الانفعالات بشكل أكثر اندفاعاً وتقلباً من أي مرحلة أخرى .. والحب والاهتمام ممن حولها يهذب انفعالاتها ويجعلها أكثر هدوءًا وسيطرة .. لذا فحاولي أن لا تشعريها بانشغالك عنها بتجهيزك للزواج بل اهتمي برأيها ووضحي لها أنكما ستكونان على تواصل دائم بالهاتف والزيارات ..
وحاولي أن تجعلي أمك وأختك أكثر تقرباً واهتماماً بها .. وأن يصاحباها حتى يقل تعلقها بك وتتقبل فكرة زواجك وتهدأ ..
ولتجد منهما ما يشبع عاطفتها ويشعرها بمكانتها .. وعندها ستبارك زواجك .
دعواتي لك بالتوفيق .

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه
زيارات الإستشارة:1006 | استشارات المستشار: 985
فهرس الإستشارات