الإستشارات التربوية


14 - جمادى الآخرة - 1438 هـ:: 13 - مارس - 2017

أختي سرقت جوّال أخي لتتحدث مع الشباب !


السائلة:Dalal

الإستشارة:هدى محمد نبيه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم أتمنّى أن تفيدوني ..
يئست من أختي الصغيرة ولا تزال طفلة ، تسرق بشكل عجيب علما أنّنا نوفّر لها الأشياء قبل أن تسرقها . منذ سنتين أو ثلاث اشترينا لها "أيباد" ، وكان تحت مراقبتي بحكم كبر أمّي ومرضها وأهلي لم يشعروها بالنقص ، اشترينا لها شيئا يناسب سنّها ووضعنا فيه برامج تناسب عمرها و جعلت قفلا للبرامج التي لا تناسب سنّها ، لكنّها لم تكتف فقامت بتنزيل برنامج "الاستقرام" وكانت تكلّم من خلاله شبابا... تفطّنت إليها وكلّمتها وأخبرت أمّي عنها فتكلّمت معها وفهّمتها بكلّ هدوء ولين ووعدتنا بالتوقّف نهائيّا ثمّ أخذنا الجهاز منها فترة تأديبيّة ، ولمّا تفوّقت في الدراسة أعطيناها إيّاه وتحت مراقبتي ، لكن أضافت البرنامج وكلّمت شبابا ثانية وكانت معها نسخة من مفتاح غرفتي ، وجدتها تبحث في الكمبيوتر الخاصّ بي عن مقاطع مخلّة ومحرّمة فكلّمتها مرّة ثانية وأخبرت أمّي عنها فكلّمتها بحدّة أشدّ من قبل وغضبت عليها فترة وأخذنا الجهاز منها ، لم تكتف لمّا أنهت مدّة عقابها بل أخذت مرّة ثانية نسخة من مفتاح غرفتي وكانت تأخذ جوّالها ، علما أنّه مسموح لها في نهاية الأسبوع فقط ، وكانت تسرقه من غرفتي بدون أن أعرف وبنفس الطريقة فأخبرت أمّي فكلّمتها بحدّة أشدّ وأخذنا الجهاز منها نهائيّا ... هذه المرّة وجدتها قد سرقت جوّال أخي من بيته وقامت بتنزيل البرامج لتكلّم شبابا وفتحت حسابات كثيرة و ظلّت تبحث عن مقاطع مخلّة ...لا أدري ماذا أفعل لها وهي لم تتجاوز بعد الثانية عشرة .. والله إنّي أبكي من أجلها ولا أريد أن أخبر أبي لأنّها لا تحبّ أن يعلم ولم أخبره بعد ، ولم أخبر أمّي أيضا عن آخر سرقة ... ما الحلّ ?

عمر المشكلة :
ثلاث سنوات .


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم تسليما كثيرا ..
أختي الكريمة ..... إنّه ممّا يسّر حرصك الدائم على أختك ومحاولة مراقبتها وفتح قلبك وعقلك معها في حوار دائم ومستمرّ ، ثمّ اللجوء إلينا لأخذ الرأي والمشورة ، فهذا دليل وعيك ورجاحة عقلك ، فنعمَ الأخت أنت ، ونعمَ الابنة أنت ؛ لأنّ هذه السنّ (12 سنة) سنّ المراهقة الذي لا بدّ فيه من المراقبة ومن ثمّ التوجيه للفتاة خاصّة في هذا الزمن ، فمرحلة المراهقة بخصائصها ومعطياتها تعدّ أخطر منعطف يمرّ به الشباب ، وانعدام التوجيه والحوار فيها بين المراهق ووالديه يؤدّي إلى سوء العلاقة وتفاقمها ، فالكثير من الدراسات التي قام بها أخصّائيّو علم النفس، أثبتت أنّ المراهقين في الأسرة المتماسكة ذات الروابط القويّة التي يشارك أفرادها في اتّخاذ القرار هم أقلّ ضغوطًا وأكثر إيجابيّة في نظرتهم إلى الحياة، كما أنّه من الواضح ارتباط مشكلة السرقة بالأجهزة التي تمكّنها من الدخول على مواقع الدردشة على الإنترنت، أي أنّها لم تقم بسرقات لأشياء أخرى غير الأجهزة التي تمكّنها من المحادثة على المواقع أي أنّ السرقة مرتبطة بحصولها على جهاز يمكّنها من الدخول على المواقع الإباحيّة والدردشة، كما أنّ السرقات اقتصرت على ما يمتلك أهل البيت ولم تتطوّر إلى الأصدقاء والمعارف .
أختي العزيزة بداية أحبّ أن أوضح لك أنّ خدمة الإنترنت هي ثورة العصر وحديث المجالس , ولكنّها أيضا سلاح ذو حدّين يستخدم للخير أو للشرّ، حالها في ذلك حال كثير من المصالح العامّة الأخرى ، فاستخداماتها تابعة لنوايا المستخدم، إن كان خيرا فخير وإن كان شرّا فشرّ، وخدمة الإنترنت خدمة منافعها جمّة وعطاؤها غزير وهي مصدر للخير والعلم والمعرفة والهداية والصلة والتطوّر أمما وأفواجا ، وهي في الوقت نفسه قد تكون مصدرا لشرّ عظيم لمن أصرّ على سوء استخدامها، ومن الخطإ أنّ الفتاة في مثل هذا السنّ يوفّر لها الدخول في مواقع الشات ؛ لأنّها غير ثابتة وغير ناضجة عقليّا، وهي في سنّ توهّج عاطفيّ فيسهل استدراجها من قبل العابثين بعقول الصغيرات والمتلاعبين بعواطفهنّ ، وقد تدخل على مواقع إباحيّة بطريقة أو بأخرى ، ثمّ يتغيّر مسار الفتاة ، وإن لم تعمل ذلك فلا أقلّ من تضييع الوقت في سفاسف الأمور غير النافعة ، ولهذا أنصحك بالاستمرار في الاقتراب من أختك وتذويب الفجوات بينكما وفتح النقاشات والحوار معها حول جدوى اشتراكها في هذه المواقع ، وإعطائها الثقة بنفسها وعدم فرض أيّ خطوة عليها لكي تنبع من قناعة لديها حتّى لا تقوم بالأسوإ من قبيل العناد ، غير أنّه من المهمّ أن يتدخّل والداك ويمكن أن يكون رفض دخولها المنتدى من قبل الوالد لأيّ عذر ، وحاولي أن تتّبعي تلك النصائح مع أختك :
أوّلا - نبدأ بأهمّ وسيلة وهي ترسيخ مشاعر الحبّ بين المراهقة وأسرتها وخاصّة الأمّ ، مع إظهار مشاعر الحبّ ، بحيث تشعر المراهقة أنّ علاقة الحبّ هذه لا ولن تتبدّل أو تتغيّر مهما حدث من مشاكل أو اضطراب فهي قاعدة آمنة وثابتة لا يزلزلها أو يحرّكها شيء. وللوصول إلى هذه العلاقة يلزم من الأمّ الانفتاح مع المراهقة وإشعارها بهذا الحبّ ، مثل أن تعزمها على طعام عشاء لذيذ في مكان جميل ، أو أخذ الشاي معها في غرفتها أو الخروج في تمشية معا والأيدي متشابكة ، أو تقديم هديّة لها ، فللهديّة فعل السحر في نفس المراهقة وخاصّة إذا كانت من الأمّ أو الأخ فهي تعني لها الكثير . كلّ هذه الأفعال ستقوّي علاقة الحبّ والمودّة مع المراهقة . وليس التعبير عن الحبّ بالأفعال فقط ولكن من المهمّ التعبير عنه بالكلمات ، والسلوكيّات كالسلام والمصافحة والسؤال والاحتضان ، كلّ ذلك يشبع العاطفة عند المراهقة ويفرغ هذه الشحنات الإيجابيّة داخل الأسرة ،وبذلك نجنّب المراهقة الحرمان العاطفي الذي ربّما قد يستغلّ من قبل أشخاص من خارج الأسرة .
ثانيا- الصداقة ثمّ الصداقة ثمّ الصداقة ، ولهذا ‏عليك باستمراريّة الصداقة بينك وبين أختك مهما فعلت و كوني حياديّة في التفكير إذا استشارتك في أمر ما، ووضّحي لها إيجابيّاته وسلبيّاته بإيجاز وموضوعيّة ، وبكلّ حكمة أنهي الاستشارة بجملة واحدة هي‏‏ افعلي ما تعتقدين أنّه في صالحك ؛ فالمراهقة تحتاج إلى العديد من الفرص لتتعلّم من أخطائها على ألاّ يكون ذلك في مخالفة لأمر شرعيّ أو سيترتّب عليه إلحاق ضرر يصعب احتواؤه .
ثالثا- لن تستطيعي أن تكوني مع أختك طوال الوقت لتمنعيها من عمل شيء خطإ ، أو تحثّيها على فعل شيء حسن، ولذلك فالاجتهاد في بناء المراقبة الداخليّة لدى أختك هو سبب بإذن الله يغطّي عجزك عن المتابعة اللصيقة ، كما أنّ غرس التديّن والضوابط الأخلاقيّة في نفس المراهقة من غضّ للبصر وحفظ للسمع مع تقوية الجانب الديني ، وإشعارها بأنّ الله رقيب عليها ومحاسبها على كلّ أفعالها ، وذلك يكون بالمواعظ تارة ، وبالمحاورة تارة ، وبالتخويف تارة ، والموازنة بين الترغيب والترهيب ، حاولي أن تبيّني لها أنّنا نحن أمّة الإسلام قد منّ الله علينا بكتابه الكريم وهديه القويم والصراط المستقيم ما من خير إلاّ قد دلّنا الله عليه وما من شرّ إلاّ قد نهانا عنه ، السعيد من اعتصم بحبل الله واتّبع سنّة المصطفى صلّى الله عليه وسلّم ففاز بخيري الدنيا والآخرة ، هي تقول إنّها تريد - بصراحة - تقليد الغرب !! ردّي عليها واسأليها ؟ من الذي احترم المرأة ومن أهانها ؟ الإسلام أم الغرب ؟ الغرب الذي لا يستطيع بيع علبة كبريت إلاّ وعليها صورة امرأة عارية .. أخبريها هل تفضّل تقليد من يفعل ذلك بالمرأة ؟!! .
رابعا - من أبرز ما تتميّز به تلك المرحلة هو محاولة المراهقة جذب انتباه المحيطين بها بشتّى الوسائل ، فإن كان لديها ما تتميّز به من تفوّق في الدراسة أو في أيّ نشاط آخر كالشعر أو الإلقاء أو التمثيل أو غير ذلك ، استطاعت صبّ كلّ اهتمامها في ذلك النشاط ، وإلاّ فتعمد إلى لفت انتباه الآخرين بعمل سيّئ مثل إحداث خصومات مع الوالدين والإخوة أو المحيطين بها، ولهذا من المهمّ إيجاد متنفّس لها لشغل وقت فراغها بما يفيدها ويشبع لديها هواية تحبّ ممارساتها ، ومن مهامّ الأمّ جعل ابنتها المراهقة تتحمّل المسؤوليّة وذلك عن طريق إسناد بعض المهامّ وجعلها تشارك في شؤون المنزل ، وتكليفها بترتيب زيارات ورحلات خاصّة للعائلة ، ومن أحسن ما تستغلّ به الأوقات تسجيلها في دور تحفيظ القرآن الكريم ، ومشاهدة البرامج الهادفة في القنوات الفضائيّة ، وسماع أشرطة بعض الدعاة الذين اشتهروا بالأسلوب الطيّب الذي يعالج مشاكل الشباب ويساهم في تعديل السلوك غير المنضبط، محاولة تنمية بعض المواهب الموجودة لديها كالقراءة وممارسه الرياضة والاشتراك في بعض الجمعيّات الخيريّة الاجتماعيّة والتي تهتمّ بالأيتام وكبار السنّ ومساعدتهم ، وذلك لسدّ وقت الفراغ لديها فيما ينفعها وينفع غيرها .
خامسا - من الأفضل أن يتمّ اختيار عنصر من خارج الأسرة تكنّ له أختك الاحترام والتقدير وتصغي إلى كلامه ويكون لديه من اللباقة والحكمة وحسن الإقناع ما يجعلها تتقبّل كلامه وتعزف عمّا هي عليه ، من الاستماع للأغاني ومشاهدة المسلسلات ، واستبدال ذلك بسماع أشرطة بعض الدعاة ، ومشاهدة بعض البرامج والمسلسلات الهادفة .
سادسا - الرقابة على سلوك صديقاتها ومحاولة إبدالها بصحبة جيّدة تنحدر من أسر طيّبة متديّنة تؤثّر فيها إيجابيّا وتأخذ بيدها إلى الطريق القويم وعندئذ ستتحسّن سلوكيّاتها وانفعالاتها وتنضبط بضوابط الشرع .
سابعا - وممّا يشجّع على إساءة استخدام الإنترنت هو الخلوة ، ولذلك فإنّ وجود الحاسب الذي عليه الإنترنت في "صالة" البيت ، أو في مكان جلوس الأسرة يحدّ كثيرا من فرص إساءة استخدام الإنترنت .
ثامنا - استخدام بعض الشركات المزوّدة للخدمة ، والتي تقوم بحجب المواقع التي ليس فيها فائدة مثل الشات والتفنّن في إعداد متصفّحات الإنترنت ، بحيث نستطيع ضبط تصفّح الإنترنت ، ومعرفة جميع المواقع التي تمّت زيارتها ، وحجب ما نشاء منها على أجهزتنا الشخصيّة ، وهذا يحتاج إلى الاستعانة بمتخصّص في الحاسب.
تاسعا - توفير الخدمة فترة وقطعها فترة أخرى ، مثلا توفيرها ثلاثة أسابيع وقطعها أسبوعا ؛ حتّى لا يحدث تعلّق كبير بها ؛ لأنّ التعلّق الزائد بالإنترنت يحدث بعض الأضرار، منها العزلة الاجتماعيّة ، فيصبح الشخص ذا مجتمع إلكتروني فقط ، وأيضا حتّى لو كانت هناك استخدامات خاطئة لم نستطع اكتشافها بمراقبتنا فنقطع عنها الفرصة للاستمرار.
عاشرا - مراقبة الاستخدام كما فعلت مع أختك ، فمهما كانت الثقة متواجدة يظلّ هناك موسوس خطير يدعى (إبليس)، وهناك المغريات والملهيات التي تظهر هنا وهناك على الشبكة.
وأخيرا أختي الكريمة عليك بالدعاء لأختك ، ادعي الله أن يصلح الله حالها ويهديها ويدلّها على الخير، وقد قال الله –تعالى -: "وإذا سألك عبادي عنّي فإنّي قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان "البقرة: 186
أسأل الله
( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:643 | استشارات المستشار: 343


الإستشارات الدعوية

أريد تعليم أخي الصغير الصلاة لكنه لا يستجيب لي !
الدعوة في محيط الأسرة

أريد تعليم أخي الصغير الصلاة لكنه لا يستجيب لي !

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 27 - جماد أول - 1434 هـ| 08 - ابريل - 2013
الدعوة في محيط الأسرة

كيف أحبب أولادي في الطاعة لله وللرسول؟

د.قذلة بنت محمد بن عبد الله القحطاني8729





استشارات محببة

زوجي يريد أن ننتقل إلى مصر!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يريد أن ننتقل إلى مصر!

حضرة المستشارة د.فاطمة السلام عليكم أنا أمّ لأربعة أطفال...

فاطمة بنت موسى العبدالله408
المزيد

أمّي تريد أن تعرف هل أبي راض عنها قبل وفاته !
الأسئلة الشرعية

أمّي تريد أن تعرف هل أبي راض عنها قبل وفاته !

السلام عليكم .. أمّي تريد أن تعرف هل أنّ أبي راض عنها قبل وفاته...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر412
المزيد

أنا سعيدة و الحمد لله لكنّي أريد أن أعمل شيئا!
الاستشارات الاجتماعية

أنا سعيدة و الحمد لله لكنّي أريد أن أعمل شيئا!

السلام عليكم .. أنا ربّة منزل لا أعلم ما أريد عندي كثير من...

أ.سماح عادل الجريان412
المزيد

أهلي لا يريدونها نظرا لقصر قامتها!
الاستشارات الاجتماعية

أهلي لا يريدونها نظرا لقصر قامتها!

لديّ شقيقان يعانيان من مرض مزمن وراثيّ "التليّف الكيسي" وكلّما...

سعاد عبداللطيف باوزير412
المزيد

ما حكم نتف الشعر بين الحاجبين للمرأة ؟
الأسئلة الشرعية

ما حكم نتف الشعر بين الحاجبين للمرأة ؟

السلام عليكم ما حكم نتف الشعر بين الحاجبين للمرأة ؟ و ما حكم...

د.مبروك بهي الدين رمضان412
المزيد

علاقة ابنتي بأبيها سيّئة جدّا و تزداد سوءا!
الإستشارات التربوية

علاقة ابنتي بأبيها سيّئة جدّا و تزداد سوءا!

السلام عليكم .. علاقة ابنتي بأبيها سيّئة جدّا و تزداد سوءا...

رانية طه الودية413
المزيد

المشكلة تغيره علي واهماله الشديد
الاستشارات الاجتماعية

المشكلة تغيره علي واهماله الشديد

السلام عليكم - خطبت لشابّ من أقربائي في نفس عمري أحبّني بشدّة...

د.مبروك بهي الدين رمضان413
المزيد

أنا خائفة من أن يعاقبني الله بمثل ما فعلت!
الأسئلة الشرعية

أنا خائفة من أن يعاقبني الله بمثل ما فعلت!

السلام عليكم أودّ الاستفسار وأريد إجابة شافية كافية منكم بارك...

د.فيصل بن صالح العشيوان413
المزيد

ابنتي تراسل أكثر من شابّ وتتحدّث معهم بألفاظ قبيحة!
الإستشارات التربوية

ابنتي تراسل أكثر من شابّ وتتحدّث معهم بألفاظ قبيحة!

السلام عليكم .. ابنتي هادئة جدّا وخجولة ، أحسّ أنّ ذلك سبب...

أنس أحمد المهواتي413
المزيد

الآن لا أدري هل أنا ظالم لحبيبتي السابقة؟
الاستشارات الاجتماعية

الآن لا أدري هل أنا ظالم لحبيبتي السابقة؟

السلام عليكم ورحمة الله ... أحببت زميلة لي فصارحتها فرفضت بحجّة...

أماني محمد أحمد داود413
المزيد