الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


03 - صفر - 1438 هـ:: 04 - نوفمبر - 2016

أختي لا تشعر بعاطفة نحو أبنائها فهل هذا طبيعي؟


السائلة:سمية

الإستشارة:رانية طه الودية

السلام عليكم ..
أختي كثيرا ما تقول إنّها لا تشعر بعاطفة نحو أبنائها ، وإن غابوا عنها لا تشتاق إليهم سريعا ، و إن حضنوها لا تشعر بحنان ورغبة في احتضانهم ، فهي تقول عن نفسها أنا لست كالأمّهات و لا أدري لماذا ؟؟ ولا أدري إن كنت أحبّهم أو لا ..
هل هذا أمر طبيعيّ ؟
هل هناك سبب معيّن لهذا الشعور؟
أفيدونا من فضلكم .
عمرها 38 سنة و ترتيبها الثالث في أسرتها .
لديها 3 أبناء ذكور .

عمر المشكلة
تقريبا منذ إنجابها لطفلها الأوّل منذ اثني عشر عاما .


الإجابة

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حيّاك الله أختي الفاضلة سميّة ومرحبا بك .

أختي الغالية .. أشكرك على اهتمامك بأختك وأقدّر هذا الاهتمام بارك الله فيكما ..
بالنسبة لما ذكرته عن أختك وفتور مشاعرها تجاه أبنائها .. فهي ولا شكّ تحبّهم ويمكنها أن تختبر هذه المشاعر بتخيّل حلول بعض الأذى لهم -لا قدّر الله – أو أن تبتعد عنهم وتتركهم معكم بضعة أيّام ، عندها ستشعر أنّهم هم أغلى ما تملك ..ومع ذلك فإنّ المشاعر تتفاوت من شخص لآخر ومن أمّ لأخرى حسب ما مرّت به من خبرات في طفولتها ونوعيّة شخصيّتها ..
فمثلا من افتقرت إلى بعض الدفء العاطفي في طفولتها خاصّة من جهة الأمّ تجد أنّها تجد صعوبة في التعبير عن عاطفتها لأبنائها ، بالإضافة إلى أنّ بعض المشكلات الزوجيّة والضغوط قد تجعل من العاطفة بدرجة أقلّ من الطبيعي .. وذلك احتمال ..أمّا الاحتمال الآخر فهو كون طبيعة شخصيّتها من النوع الفصيمي الذي يتميّز ببرود المشاعر والانفعالات عموما مع الجميع لا مع أبنائها فقط مع الرغبة في الانزواء عن الناس دون الاهتمام بتكوين علاقات اجتماعيّة ، وتتميّز بالتعبير عن حبّها لا بالكلمات والأحضان إنّما بالعطاء لمن تحبّ .

وفي كلّ الأحوال يمكن أن تحاول تدريب نفسها على تنشيط العاطفة بالتقرّب إلى أبنائها والتفاعل معهم في أنشطة مشتركة كاللعب الجماعي والاستماع لاهتماماتهم وقصصهم وإشعارهم بالمحبّة بالكلمات الجميلة ليزدادوا منها قربا وتفاعلا وبالتالي تشعر بعاطفة أكبر نحوهم .
دعواتي لكما بالتوفيق.

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:987 | استشارات المستشار: 1100


الإستشارات الدعوية

زوجي لا يحرص على الصلاة في وقتها ؟
الدعوة في محيط الأسرة

زوجي لا يحرص على الصلاة في وقتها ؟

الشيخ.أحمد بن عبد العزيز العميرة 18 - جماد أول - 1423 هـ| 28 - يوليو - 2002
أولويات الدعوة

أريد تغيير مسار حياتي..؟!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند6907

مناهج دعوية

كيف أشرح لطالباتي أحكام الغسل؟!

محمد بن أمين بن محمد الجندي5287

أولويات الدعوة

لفتة مهمة حول البدعة والسنة

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل2528

أولويات الدعوة

يسافر بنية الدعوة وتغيير الجو!

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان5092

وسائل دعوية

أريد إنشاء مركز أبحاث!

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار7741