x
28 - محرم - 1423 هـ:: 10 - ابريل - 2002

أخذت مال من والدى من غير علمه ؟

السائلة:دعاء
الإستشارة
عندما كنت فى العشرين من عمرى أخذت مال من والدى من غير علمه ولم يعلم اننى اخذته وقد اعتدت ان اخذ مال من حقيبته من غير علمه.. حتى أخر مرة أخذت فيها والدى اكتشف ان هناك مال ناقص من حقيبته وظن أن أحدا من المنزل قد أخذه دون علمه خاصة وأن هناك مشاكل بين والدى وأمى أما فى الوقت الحالى فأنا قد قربت من الله كثيرا وأعتبرت ما فات كله ومما حدث جهالة منى لعدم قربى من الله ولكن الن اريد ان اكفر عن ذنوبى السابقة فماذا أفعل؟ هل اعطى المال الذى أخذته لوالدى وقد قمت بتحويش مال من عملى ولن ماذا أقول له وأنا لا أريد ان يعرف أنى أخذت المال سابقا فالله ستار حليم ماذا أفعل؟
الإجابة
إذا كان المال الذي أخذته تحتاج إليه وكان أبوك يبخل به عليك ولم تبالغ في الأخذ فما مضى وفات ليس عليك فيه شيء لأن نفقتك واجبة على والدك.
أما إذا أخذت مالاً زائدا وتمكنت من أن ترده إليه لتطيب نفسك وترضى عنها فأحضر له المال وأخبره بما فعلت سابقاً حينما كنت مراهقاً.. وأنا متأكدة أنه سيفرح ولن يتأثر لأنه يكن لك مايكن لنفسه من المحبه..وذلك إذا كان والدك سمحاً هيناً أما إذا كان شخصيته أخرى فلك أن تقدم له هدية دون أن تشعريه وتنوي أنها ردُّ لما أخذت .
فإن لم تتمكن من ذلك لضيق ذات اليد فلا شيء عليك وادع له كثيرا وحاول بره بالتقرب منه وخدمته وإرضائه . أما إن كانت أمك متهمة بسرقة المال ولقيت في سبيل ذلك من التأنيب والعقاب فتحلل منها هي وأخبريها بالأمر وثق أنها ستسامحك لاسيما إذا أبديت لها التوبة والندم .
والله يوفقك لما يحبه ويرضاه...
زيارات الإستشارة:3064 | استشارات المستشار: 793
فهرس الإستشارات