الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للمراهقين


28 - محرم - 1439 هـ:: 19 - اكتوبر - 2017

أخي يحبّ ابنة خالتي ويتواصل معها في الخفاء!


السائلة:Maha

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

مساء الخير
اولا اريد ان اذكر ان عمر اخي 14 سنه وانه المدلل في البيت وكل ما يطلب شي يأتيه و السبب انه لدينا القدره على ذالك ولله الحمد
المشكله بدآت قبل سنه اخي يحب ابنة خالتي و الفارق بينهم سنه وهي تكبره في السن و عندما علمت بالامر واجهته ف خاف و اصبح يبكي ويتآسف وانه لن يفعل ذالك مرا اخرى ولكن للاسف بعد فتره من الزمنن اكتشفت انها رجع يكلمها مره اخرى وواجهته بالموضوع هذا ولكن المره هذي قلت لي امي عن الموضوع ايضا واصلح يبكي ويتآسف نفس ردت الفعل السابقه و ايضا بعد فتره طويله من الزمن من قطعه علاقته بها رجع لها مره اخرى و لكن المره هذي قلت لي اكبر اخواني عن الموضوع للتدخل وحسم الموضوع لانه شخص كاذب ولم اعد استحمل وتكلم معه اخي من الناحيه الدينيه بهدوء وبكل عقلانيه ومن بعدها اخي كان بافضضل حال ولكن قبل شهرين من الان بدآت الاحظ على اخي العزله و التغير في السلوك لا يحب ان يجلس معنا في مكان واحد يتضجر كثيرا وعندما اسأله لماذا يقول ماذا افعل معكم ؟ واكتشفت بعدها انه رجع يتحدث معاها من شهرين بضبط ووجدت انه يجعل اصدقاءه يرون صورها ولكن هذه المره كانت ردت فعلي بسحب اجهزته وعدم الخروج لوحده مع اي احد وتجاهلتها تمام ولا اتكلم معهمساء الخير
عمر أخي أربع عشرة سنة وهو المدلّل في البيت وكلّما يطلب شيئا يأتيه و السبب أنّه لدينا القدرة على ذلك ولله الحمد.
المشكلة بدأت منذ سنة .. أخي يحبّ ابنة خالتي و الفارق بينهما سنة وهي تكبره في السنّ ، وعندما علمت بالأمر واجهته فخاف و أصبح يبكي ويتأسّف وأنّه لن يفعل ذلك مرّة أخرى ، ولكن للأسف بعد فترة من الزمن اكتشفت أنّه رجع يكلّمها ثانية وواجهته بالموضوع ، ولكن هذه المرّة قالت لي أمّي عن الموضوع أيضا وأصبح يبكي ويتأسّف ..بعد فترة طويلة من قطعه علاقته بها رجع إليها ثانية وطلبت من أكبر إخوتي التدخّل وحسم الموضوع لأنّه شخص كاذب ولم أعد أتحمّل ..تكلّم معه أخي من الناحية الدينيّة بهدوء وبكلّ عقلانيّة و كان أخي أفضل حالا ،ولكن منذ شهرين بدأت ألاحظ على أخي العزلة و التغيّر في السلوك ..لا يحبّ أن يجلس معنا في مكان واحد ، يتضجّر كثيرا وعندما أسأله لماذا ؟ يقول ماذا أفعل ؟ واكتشفت بعدها أنّه رجع يتحدّث معها منذ شهرين ووجدت أنّه يجعل أصدقاءه يرون صورها ، ولكن هذه المرّة كانت ردّة فعلي بسحب أجهزته وعدم الخروج وحده مع أيّ أحد وتجاهلتها تماما ولا أتكلّم معه فأصبح يبكي وذهب إلى أخيه الكبير وقال له أنا كاذب أنا نقضت العهد أنا لم أكن صادقا، ولقد عدت أحادث ابنة خالتي علما أنّه إذا علمت بالموضوع سوف تحصل قطيعة بيننا .. لا أعلم ماذا أفعل ، ليس لديه هوايات سوى الكرة وليس لديه أصدقاء ..أحاول أن أجعله يذهب إلى النادي ليشغل نفسه ..أصبح نحيلا جدّا ولا يأكل ، حاولت أن أتقرّب إليه بشتّى الطرق ولكنّي لم أستطع علما أنّي أكبره بعشر سنين وأنا الوحيدة التي كانت قريبة منه في البيت .لا أعلم ماذا أفعل أو كيف أتصرّف ..أريده أن يحبّ الحياة أن ينظر إليها من منظور آخر .

عمر المشكلة
سنة .
ف اصبح يبكي وذهب لي اخيه الكبير جدا وقال له انا كاذب انا نقضت العهد انا لم اكن صادق ولقد عدت احادث ابنة خالتي مع العلم انه اذا خالتي علمت بالموضوع سوف تصبح قطيعه بيننا لا اعلم ماذا افعل معه ليس لديه هوايات سوا الكوره ليس لديه اصدقاء احاول ان اجعله يذهب لنادي ليشغل نفسه اصبح نحيييل جدا لا ياكل احاول ان اتقرب منه بشتتا الطرق ولكن لا استطيع مع العلم اني اكبره بي 10 سنين وانا الوحيده التي كانت قريبه منه في البيت لا اعلم ماذا افعل او ماذا اتصرف اريده ان يحب الحياه ان ينظر لها من منظوره اخر
------------------------عمر المشكلة------------
سنه


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته ..
الأخت الفاضلة : " Maha" حيّاك الله .. وأهلا ومرحبا بك في موقعك وموقع كلّ الأخوات الفاضلات .." لها أون لاين " ..
و نقدّر الظروف التي تمرّون بها ..ونقدّر جهودكم للاهتمام بأخيك - حفظكم الله جميعا - و ندعو له أن يكون دائما كما يحبّ الله ويرضى..وكما تعلمين أنّ التغيير يحتاج إلى رفق وصبر ومتابعة "مستمرّة وحكيمة "..والهداية والتوفيق من الله .. إليك هذه التوصيّات :
1- نرجو من أولياء الأمور أن يخفّفوا من الانتقاد قليلا عن أيّ أمر ويستبدلوا ذلك بالحوار الهادف البنّاء .. وأن يتّفقوا مع فلذات الأكباد على وضع الحلول المناسبة لمثل تلك الأمور و يكونوا جميعا " ضدّ المشكلة " بدل أن يكونوا هم ضدّ بعضهم البعض فتزداد الثقة والمحبّة ...وفي نفس الوقت على الأبناء أن يساعدوهم على ذلك ويكون تفكيرهم وتصرّفهم إيجابيّا مع الوالدين ويتفهّموا ويخفّفوا من قلق الوالدين عليهم وعلى مستقبلهم بأداء سلوك قويم جيّد ، و يردّدوا دائما هذا الدعاء الرائع : (وقل ربّ ارحمهما كما ربّياني صغيرا) ... ونستفيد جميعا من سيرة رسولنا محمّد صلّى الله عليه و سلّم وصحابته الكرام و الصالحين في كلّ زمان و مكان و كيف تعاملوا مع تلك المواقف ..
2- الصحّة النفسيّة أوّلا : ( ضرورة الاهتمام بالصحّة النفسيّة حتّى تكون البيئة مناسبة و مشجّعة ) .. لا بدّ من معرفة " الأسباب الحقيقيّة " للصعوبات التي يصادفها ابنك ..و" يد واحدة لا تصفّق " - كما يقال – و أنت - أيّتها الفاضلة - فيك الخير والبركة - لك دور رائع ومهمّ جدّا ، ولكن بالإضافة إلى جهودك و إشرافك الحكيم أوّلا بأوّل ، فإنّك قد تحتاجين إلى من يساعدك من أهلك " شخص حكيم وثقة ".. أو من أولي الاختصاص والصلاح في مراكز الاستشارات الأسريّة والمراكز المتخصّصة والجيّدة التي ترعى الفتية الشباب في " بيئة آمنة " " تشغلهم وتوجّه طاقاتهم للخير حتّى لا ينشغلوا بأشياء خاطئة " و ذلك من خلال " برامج متخصّصة رائعة "..فلديهم الخبرة الكافية والحكيمة في اتّباع الأسلوب الأمثل : فمثلا يحاول أن يكسب ثقته و يتعرّف إلى شخصيّته أكثر وما يحبّ و ما يكره " مفتاح شخصيّته " ، لكي يستطيع أن يصادقه من أجل إيجاد بيئة صالحة حيويّة فللبيئة والصحبة دور مهمّ أيضا ..لكي يستطيع أن يجذبه إلى مراكز الخير ومجالس "الصالحين الحكماء الثقات" بدلا من بيئة غير مناسبة أو أيّ عزلة أو فراغ أو حياة بلا هدف ، و من هذه الدائرة المغلقة التي هو فيها ، ( و أن تمنحوه أنتم جميعا " الثقة والأمان " لكي يزداد ثقة بكم - كأنّكم أصدقاء وأفضل - فيصارحكم إن كان يواجه صعوبة مثلا في التعامل مع الناس أو إدارة أيّ موقف أو أيّ صعوبة يواجهها أو تشغل باله في أيّ موضوع يخصّه ( عند مرحلة البلوغ ينبغي أن نطمئنه ونوضح له الأمور الشرعيّة بأسلوب مناسب ) أو الدراسة أو علاقته بأصدقائه أو يشتكي من شيء معيّن أو يحتاج إلى مساعدة ..إن استمرّت تلك الصعوبات - لا سمح الله - فلا بأس أن تقنعوه باصطحابه لمراجعة طبيب مختصّ لتطمئنّوا على سلامته البدنيّة والنفسيّة - أحيانا نقص فيتامينات معيّنة في الجسم تؤدّي إلى الخمول أو العصبيّة أو تزيد منهما )...ثمّ ليعبّر هو عن قدراته و ميوله و هواياته لكي يقوم بالأنشطة والهوايات التي يرغب فيها ..و يمكن أن نعطيه خيارات وبدائل ، وهناك من خلال الأنشطة الرياضيّة أو الثقافيّة في مراكز الخير و النور ... يتكلّمون عن أمور مهمّة مثلا : أنّ الله خلقنا لهدف عظيم وسنسأل عن وقتنا وصحّتنا وأسرتنا .." كلّكم راع وكلّكم مسؤول عن رعيّته ".. ماذا يجب علينا أن نفعل بخطوات واقعيّة وصادقة ؟ نعطيه الفرصة ليعبّر عن رأيه ثمّ بعد ذلك نوجّه أفكاره للخير كعلاج معرفي سلوكي بحكمة وموعظة حسنة .. و نتكلّم عن حقوق وواجبات وعن أشياء مدمّرة للنفس وللأسر تحدث في المجتمعات يجب الابتعاد عنها ..( ثمّ بعد الاستماع لرأيه ليطرح هو حلولا لهذه الأمور .. هذا مفيد ليشعر بخطورة تلك الأشياء على النفس والأسرة ككلّ ويكون له دور في التغيير الإيجابي ).. ومن ثمّ يلخّص أحدهم القول عن الحقوق والواجبات الشرعيّة والإنسانيّة .. يتواصون بالحقّ ويتفّقّدون بعضهم كلّ فترة ماذا أنجز كلّ فرد على المستوى الشخصي تجاه الله والأسرة ..كيف أصبحت نفسيّته... صحّته .. علاقته بالله ثمّ بأسرته ..دراسته .. أليست الأمور تمضي نحو الأفضل ؟...وهكذا .. يتّفقون على أن يتعاونوا جميعا ليكون لهم دور في إرشاد الناس إلى الطريق السويّ... حتّى يكون لكلّ فرد هدف في الحياة ويكون له أيضا بصمة مضيئة في مجتمعه بإذن الله .
3- و بالنسبة للأمور التي تشغل باله مثل " الأمور الغراميّة " ، فليخاطبه ذلك المختصّ الحكيم بأسلوب مناسب ، في وقت مناسب : أخي الفاضل : ( في فترة المراهقة ) التي هي كنز إن أحسن تفهّمها و استغلالها جيّدا في الخير ... يجب أن نقلّل من الحساسيّة لأيّ كلمة وخاصّة من الأهل .. فيجب أن نعرف أنّ هناك قلقا لديهم تجاهنا ورغبة في أن نكون أكثر نجاحا في جميع النواحي .. فواجبنا أن نقول لهم حسنا ونخفّف من قلقهم .. و كما أنّ الحبّ شيء جميل رائع " في وقته المناسب فعلا " ولمن يستحقّه و كما يريد الله ..فإنّ الحياة كما تعلمين ليست كلّها حبّا ومشاعر فقط .. لكن الحياة والزواج مسؤوليّة كبيرة بكلّ ما لهذه الكلمة من معنى .. و " حسن الاختيار " بين الزوجين هو أهمّ ركائز السعادة والهناء .. دين وخلق ... فما فائدة المظاهر بلا أخلاق ؟! إنّ الخلق الجميل هو الذي يجعل المرأة تبدو جميلة جدّا في عين زوجها والعكس صحيح ..هي حصنه .. وهو حصنها .. فقط لا غير .. يكون هناك أطفال .. أي مسؤوليّة .. فلا بدّ من الاستعداد لتلك المرحلة بالوعي و العلم و الثقافة..ولا بدّ من حسن الاختيار حتّى تكون الأسرة صالحة مستقرّة هانئة ويكون الأطفال فلذات الأكباد قرّة عين بإذن الله .
4- *** إذا ( مرحلة المراهقة ) مرحلة انتقاليّة وهامّة لبلورة الشخصيّة إمّا أن نصبر ونوجّهها إلى الوجهة الصحيحة فتكون شخصيّة رائعة أو ننفعل فيحدث العكس - لا سمح الله -لذلك نركّز على إيجابيّاته حتّى لو كانت قليلة لنعزّزها حتّى يزداد ثقة بنا وبنفسه تدريجيّا فيستمع لنا ثمّ بعدها نتحاور معه حول أشياء لا نريدها .. كأصدقاء حكماء خاطبوا عاطفته وعقله :أنت ثقة عندنا وقدوة لأفراد الأسرة ومستقبلنا ، و كما تعلم - هناك"حقوق وواجبات" واهتمامات مشتركة مفيدة للأسرة ككلّ ، ليشعر أنّنا نهتمّ برأيه : ما رأيك وماذا تحبّ ؟ فيشعر أنّه موجود ، له كيانه الخاصّ مع الانتماء لأسرته (فيبادلكم الحبّ والتقدير) ندعو له نسأل عن أحواله و ما يحتاج إليه ، نقدّم شيئا يحبّه خلال دراسته ورسائل جميلة بالجوّال واستقبالا جيّدا كأصدقاء لهم ، نعطيه الحرّية للتعبير دون انتقاد ، نخاطبه بأجمل العبارات نكلّفه بمهامّ - يرغب في القيام بها – تشعره بسعادة الإنجاز و الثقة بالنفس وتصقل مواهبه ( فيتفاعل إيجابيّا معنا .. و يصبح بارّا بنا) فللقدوة دور كبير . نشجّعه على الطاعات و اللعب أو المشاركة والتواصل مع أصدقاء صالحين ثقات " ممكن نحن بطريقة غير مباشرة ندلّه أو نساعده على تكوين الأصدقاء ، و نكون معه في البداية و ندلّه على مراكز الخير لتنمية قدراته ومواهبه... ( لنشركه في مجالسنا بعد أن نكسبه مهارات للتصرّف اللائق أو الأفضل أمام الآخرين .. الوالد ليأخذ ابنه و يصحبه كصديق يحبّه كثيرا إلى مجالس الرجال الصالحين أو في رحلة مفيدة أو سباحة أو مسابقات رياضيّة و ثقافيّة .. أو أيّ نوع من الأنشطة أو محاضرة نافعة فيتعلّم أخلاق الرجال ..و كذلك الأمّ لتفعل ذلك و تصاحب ابنتها كصديقة تحبّها من كلّ قلبها في بيئة آمنة حيويّة رائعة مع الصالحات .. فهم فلذات أكبادنا ونور أبصارنا ومستقبلنا الزاهر ..
5- ( إدارة الوقت ببرنامج رائع : متنوّع و متوازن ) : وقت للأنشطة ، للدراسة ، للتفاعل مع الأسرة والأصدقاء - فالحياة ليست دراسة فقط – و هكذا ..
6- ليشعر ب" الأمان و المودّة "، و خلال تلك المدّة حاولوا أن تقيّموا بموضوعيّة التغيّر الحاصل "" وركّزوا دائما على الإيجابيّات لتزول السلبيّات "" تدريجيّا ، بإذن الله ..
7- أكثروا من الدعاء له بالهداية والتوفيق للخير ... حفظكم الله ورعاكم ..



زيارات الإستشارة:1648 | استشارات المستشار: 405

استشارات متشابهة


    استشارات محببة

    هل أستعيد خطيبي لأن كبرياؤه يمنعه من العودة؟
    الاستشارات الاجتماعية

    هل أستعيد خطيبي لأن كبرياؤه يمنعه من العودة؟

    السلام عليكم .. هل أسعى لاستعادة خطيبي , نحبّ بعضنا و لكن الطلاق...

    محمد صادق بن محمد القردلي1400
    المزيد

    صعوبة الدراسة تثني قليلاً من  عزيمتي!
    الاستشارات الاجتماعية

    صعوبة الدراسة تثني قليلاً من عزيمتي!

    السلام عليكم .. هذه قصّتي أريد من المستشار الأستاذ عبد الله...

    عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان1400
    المزيد

    أحاول أن أبني حياتنا هنا لكنّه رافض القدوم!
    الاستشارات الاجتماعية

    أحاول أن أبني حياتنا هنا لكنّه رافض القدوم!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته معكم دكتوره منى أنا طبيبة "طبّ...

    نوره إبراهيم الداود1400
    المزيد

    لم أدخله المدرسة لأنه يسهر الليل وينام الصباح!
    الإستشارات التربوية

    لم أدخله المدرسة لأنه يسهر الليل وينام الصباح!

    السلام عليكم .. ابني عمره 7 سنوات يسهر في الليل وينام في الصباح...

    هدى محمد نبيه1400
    المزيد

    ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟
    الأسئلة الشرعية

    ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟

    السلام عليكم أعاني من صغر في الثدي بشكل ملحوظ إلى درجة أنّه...

    د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1400
    المزيد

    المشكلة هي فقدان تركيزه لما حوله لانشغاله بالألعاب
    الإستشارات التربوية

    المشكلة هي فقدان تركيزه لما حوله لانشغاله بالألعاب

    السلام عليكم ..
    ابن أختي يبلغ من العمر 14 سنة لكن أستطيع...

    أروى درهم محمد الحداء 1400
    المزيد

    هل بإمكاني أن أسكن مع أبي غير مجبرة؟
    الاستشارات الاجتماعية

    هل بإمكاني أن أسكن مع أبي غير مجبرة؟

    السلام عليكم..
    أنا بنت عمري 23 سنة وأمّي وأبي منفصلان ،أمّي...

    الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير1400
    المزيد

    أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!
    الاستشارات الاجتماعية

    أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!

    السلام عليكم ..
    أنا الأخت الكبرى لعائلة متعلّمة متركّبة من...

    أماني محمد أحمد داود1400
    المزيد

    أسرتي لا يتعاملون مع الأشخاص بتوسّط!
    الاستشارات الاجتماعية

    أسرتي لا يتعاملون مع الأشخاص بتوسّط!

    السلام عليكم .. المشكلة التي تعيش فيها أسرتي مع جدّتي وأخوالي...

    تسنيم ممدوح الريدي1400
    المزيد

    بعد العقد اكتشفت أنه عمره غير صحيح !
    الاستشارات الاجتماعية

    بعد العقد اكتشفت أنه عمره غير صحيح !

    السلام عليكم .. وافقت على رجل تمّ إخباري أنّ عمره 35 عاما وهو...

    د.مبروك بهي الدين رمضان1400
    المزيد