الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس الطلاق


11 - جمادى الآخرة - 1435 هـ:: 12 - ابريل - 2014

أرجوكم انصحوني وساعدوني. فأنا لا أريد الطلاق!


السائلة:ساره

الإستشارة:سميحة محمود غريب

السلام عليكم..
مشكلتي كبيرة ومتنوعة فلم أعرف أين أقوم بإرسالها، عانيت في حياتي الكثير من الحرمان والإهمال، ومن ناحيتي أنا فأخطائي كثيرة..
عندما كنت مراهقة كنت دائما أشعر بنقص وأحاول أن أملأ هذا الفراغ. فكانت لي علاقات مع شباب لكن حصلت على الشاب الذي تمنيت أن أعيش حياتي معه وفعلا تزوجنا.
قبل زواجنا بفترة بسيطة حصلت لي علاقة مع شخص آخر لكنها كانت بسيطة ونهيتها بسرعة. وعندما تزوجنا كان يعرف عن كل سوابقي.
بعد الزواج صدمت بمدى إهمال زوجي من الناحية العاطفية وكان دائما يسهر مع أصحابه وأكون أنا في المؤخرة.
وصل بعض شجارنا إلى حد أنه ضربني عدة مرات لكن صبرت على هذه الشجارات وسامحته كل مرة وبعد تقريبا 3 سنوات حملت بابنتنا الأولى وأول فترة حملي كانت آخر مرة يمد يده علي فيها. لكن ما زال مقصرا معي في الاهتمام وتبادل المشاعر وأعطاني من وقته. كانت هذه التصرفات تشككني بأن له علاقات أخرى يقضي وقته بها ويستهلك فيها ما عنده من اهتمام وحنان. وفعلا اكتشفت أن له علاقة بفتاة أخرى لكن عندما واجهته أنكر وأخذ الموضوع بعصبية. لكن في النهاية سامحت الموضوع وواصلت حياتي معه ولا كأنه قد حصل شيء.
قبل سنتين ونصف تقريبا دخلت في رأسي فكرة الطلاق على أنني أفضل العيش بدون زوجي مهما كان حبي له, لكنني لم أخبره لأنني معتمده عليه في حياتي ولا أعرف العيش بدونه. في هذه الفترة أخذني التهور والوسواس بدأت بتصرفات وأخطاء كبيرة.
كنت أشرب ولكن الآن انقطعت عن هذا الشيء, رجعت لتكوين علاقات مع شباب غير زوجي, آمله أن أحصل على حب وحنان من مكان آخر, حتى أدت بي إلى ارتكاب الزنا والكثير من الذنوب. وكنت مصرة بداخلي أنني أريد تنظيم حياتي وتجارتي الجديدة في ذاك الوقت حتى أتمكن من طلب الطلاق منه.
لم يدم الأمر حتى اكتشف زوجي الكثير مما كان يحصل, لم يكتشف أمر الزنا ولكن كشف أنني عرفت شبابا وجلست معهم مع بعض صديقاتي.
كنت قد انقطعت عن الشراب قبل اكتشافه عن موضوع الشباب ولكنه كان يعلم عن الشراب من قبل ولم يعترض وقتها حتى أنه شاركني عدة مرات إلى أن قطعت الشراب بنفسي.
لكنه غضب كثيرا على أنني عرفت شبابا غيره وجلست معهم بحرية.
في اليوم نفسه الذي كشف فيه أمري لزوجي, قمت بقطع جميع علاقاتي على الفور مع كل من كنت أرافقهم من شباب وبنات.
مرت سنة ونصف على هذا اليوم. وحاولت بكل جهد إثبات توبتي من هذه التفاهات, حتى أنني لم أعد أخرج من المنزل إلا للضرورة القصوى, وأوشكت على أنني أخسر تجارتي بهذا السبب, وتعلمت أنني أفضل البقاء مع زوجي والاهتمام بأسرتي ككل.
أنا تبت من هذا كله, والله العظيم تبت. لكن الآن زوجي يكرهني, وبدأ يسمع كلاما عني من بعض الناس, وقبل تقريبا 5 شهور أخبرني أنه يريد الطلاق مني. وصلت إلى حد أني رجوت البقاء معي ومحاولة إصلاح العلاقة التي بيننا.
وحتى الآن قبل أقل من شهر اكتشفت أنه له علاقة بفتاة أخرى وواجهته بهذا وكان رده جدا جافا واعترف بكل صراحة وقال لي إنه مازال يريد الطلاق وأنه بقى معي فقط على أمل أنه قد ينسى ما حدث ولكنه لم ينس.
قلت له إنني أستحق ما فعله وأني لن أحاسبه على شيء أنا فعلته من قبل. وقلت له إنه يجب علينا محاولة إصلاح العلاقة والمحاربة من أجلها ومن أجل السنين التي بيننا وأطفالنا ومستقبلنا.
في كل مرة يقول إنه مازال يحبني, ولكن ذكرى الذي حدث مازال في ذهنه, وبعد كل مرة أرجوه في المحاولة يقول سأحاول, لكن مبادراته شبه معدومة. أصبح يتجنبني أكثر من قبل, وعندما يعود للمنزل في أوقات متأخرة يقضي وقته باللعب بهاتفه.
وكل مرة أذكره بأنه يجب علينا المحاولة أو أن أقوم بطلب وقته أو اهتمامه أو محاسبته على التقصير, يرجع ويقول أنا إلى الآن أرى الطلاق كحل.
أنا بحاجة شديدة له. فهو أصبح كل ما لدي في الحياة, والوحدة تقطع قلبي. كل ما أريده في حياتي هو شخص يحبني كما أحبه ويهتم بي كما أهتم به, ويتعاطف مع ويحس بي كما أني أتعاطف معه. لا أريد زوجا يشتري لي هدايا ثمينة ويعطيني الكثير من المال, هذه أمور أستطيع توفيرها لنفسي, ولا أريد زوجا يخرج بي إلى أفضل المطاعم والمجمعات, لأني لم أعد أريد الخروج من بيتي. ولكن كل ما أريده هو شيء لا أستطيع توفيره لنفسي وهو شخص فعلا يحبني ويحسسني بحبه لي.
مر على زواجنا أكثر من 7 سنوات, ولدينا ابنتان صغيرتان 3 و 5 سنوات.
أرجوكم انصحوني وساعدوني. فأنا لا أريد الطلاق..

عمر المشكلة: 7

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
الأسباب كثيرة, مني ومنه, كل منا جرح الآخر كثيرا. أنا غلطت أغلاط كثيرة وهو أيضا.
لكن أكبر مشكلة الآن هي عدم قدرته على النسيان أو مسامحتي, وخوفه من كلام الناس.

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحل المشكلة؟
أصلحت كل أخطائي الكبيرة, وتقبلت الإهانات وكل من أستحقه من زوجي. بادرت بالتغير.
الآن أصبحت بدون أصدقاء لتجنب أي شيء قد يلهيني عن هدفي. أصبحت أركز على عملي لتصليح حالنا المادي في أمل بناء حياة مستقبلية لنا كعائلة. أحاول أن أعطيه وقته ومسامحته الخاصة دون التدخل أو الإكثار في طلب اهتمامه أو وقته. وأحاول الإثبات له بكل مجهودي أني ندمت على كل ما فعلت وأني قد تغيرت وأني لن أعود إلى هذه الأخطاء ثانيا وأني سأفعل كل ما يمكنني فعله كي أكسبه رغم إصراره على تركي.
كنت مقصرة تماما تجاه واجباتي لربي والبيئة التي ربيت فيها وأعيشها مع زوجي في نفس الحال. أنا الآن سأتوب إلى ربي توبة صحيحة. وسأبدأ بالصلاة وأداء واجباتي تجاهه.
لعل الله قد يهدي زوجي للصلاة أيضا, ويرحم حالنا ويهدينا وينعم على زوجي النسيان والسماح ويصلح بيننا.
أتخيل أمامي صورة لمستقبلنا حيث إن أطفالنا سيكبرون وسنكبر نحن كعائلة واحدة مبتسمة, وهذا هو الدافع الذي يدفعني للمجاهدة من أجل هذا الزواج.


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا..
أما بعد...
في البداية نرحب بكِ علي صفحة الاستشارات، وندعو الله سبحانه وتعالي أن يصلح حالك ويوفقك لما يحبه ويرضاه، كما نشكرك علي حسن ظنك بموقعنا الكريم، وأسأل الله سبحانه وتعالي التوفيق في الرد علي رسالتك.
ابنتي الكريمة.. قرأت رسالتك وحزنت لحالك، ثم حمد الله أن منّ عليك بالتوبة والرجوع إليه. لذا لابد من استشعار عظم الذنب الذي ارتكبته، فجريمة الزنا من الكبائر وليست بالأمر التافه كما ذكرتي في رسالتك (إثبات توبتي من هذه التفاهات).. ولهذا يجب استشعار مدي فداحة هذا الذنب، ولك أيضا أن تعلمي أن باب التوبة مفتوح، فقط يحتاج للعزم الأكيد علي عدم العودة لهذه الفواحش، والندم الشديد علي التفريط في حق الله وحق النفس وحق الزوج وحق الأبناء، ثم الإكثار من الأعمال الصالحة للتأكيد علي هذه التوبة. قال الله عز وجل: "قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم*وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون*واتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العذاب بغتة وأنتم لا تشعرون*أن تقول نفس يا حسرتا على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين*أو تقول لو أن الله هداني لكنت من المتقين*أو تقول حين ترى العذاب لو أن لي كرة فأكون من المحسنين*بلى قد جاءتك آياتي فكذبت بها واستكبرت وكنت من الكافرين"..
تأملي هذه الآيات الكريمات التي أخبر الله سبحانه وتعالي عباده بها حتي لا يقنط أحدا من رحمة الله وعفوه.. هذا شريطة أن تكون هذه التوبة خالصة لوجهه الكريم وتتحقق أركانها كاملة وهي العزم الأكيد علي عدم العودة للذنب، والندم الشديد علي ما كان، والإكثار من الأعمال الصالحة، وأخيرا رد المظالم لأصحابها. لهذا نصيحتي لك بالآتي:
1 – تضرعي إلي الله تعالي بالدعاء والبكاء أن يتقبل توبتك، توسلي إليه أن يغفر لك عما سلف، وأكثري من الاستغفار، وحافظي علي صلواتك في أوقاتها، وأكثري من النوافل والصيام والصدقات، وأكثري من الحسنات؛ فإن الحسنات يذهبن السيئات.
عليك بقيام الليل، ففي وقت السحر ساعة يستجيب الله فيها الدعاء؛ احرصي علي الاستيقاظ وقت السحر والدعاء لك ولزوجك بالهداية ولأبنائك بالصلاح والفلاح.
2 – احرصي علي أن يكون ملبسك موافق لما حدده الإسلام وبشروطه الصحيحة.
3 – اقطعي كل صلتك بأصدقاء السوء؛ فلا يكون بينك وبينهم أي علاقة أو محادثات.
4 – اكثري من الصدقات ولو بالقليل، فإن الصدقة تطفئ غضب الرب.
5 – أكثري من قراءة القرآن وسماع القرآن وحفظه إن أمكن ذلك.
6 – أكثري من الدعاء لزوجك بالهداية وصلاح الحال.
7 – توددي لزوجك وقومي علي حقه، اهتمي به وبشؤونه، وأشعريه أنه يحظى لديك بكل حب وود، واحذري التصادم معه في أي موضوع، أو مراقبته، واجعليه يشعر بندمك الشديد، ويلحظ تغيرك للأفضل ويشعر بقربك إلي الله تعالي، وخذي بيديه للحق، فاطلبي منه أداء الصلاة وصيام النوافل وقراءة القرآن.
8 – اهتمي بنفسك وزينتك وببيتك وبناتك وأحسني تربيتهن وتعليمهن ورعايتهن.
9 – اعلمي أن الله قد سترك، فلا تفضحي نفسك بذكر ما كان منك، واطوي هذه الصفحة تماما من حياتك.
10 – إذا تحدث معك زوجك في موضوع الطلاق، فاخبريه أنك صرت امرأة أخري مخلصة له، وأنك نادمة علي كل ما كان منك، وعديه بأنه لن يري منك إلا كل خير، فإن أصر علي الطلاق فتقبلي هذا الأمر بهدوء، واحذري الانتكاسة في الأفعال، فالشيطان يتربص بك ليعيدك لنفس الطريق المنحرف الذي تركته، وليكن كل همك إرضاء الله تعالي.
ابنتي الكريمة.. توبتك وإنابتك إلي الله تعالي أهم وأغلي من أي تجارة تحاولين ممارستها (أوشكت علي أنني أخسر تجارتي بهذا السبب) فتاجري مع الله فالمسارعة إليه بكل الطاعات والبعد عما نهي عنه، فهي التجارة الرابحة.
وفي الختام.. أسأل الله أن يغفر لكِ ذنبك ويطهر قلبك ويوفقك لكل ما يحبه ويرزقك وزوجك العفة والعفاف، ونحن في انتظار جديد أخبارك فطمئنينا عليك.


عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:7670 | استشارات المستشار: 487


الإستشارات الدعوية

 يمكنكِ أن تنجحي معها بالرفق واللين
مناهج دعوية

يمكنكِ أن تنجحي معها بالرفق واللين

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان 25 - ذو القعدة - 1425 هـ| 06 - يناير - 2005
الدعوة والتجديد

أريد الرضا الذي كنت عليه فلا أجده !!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4489



الاستشارات الدعوية

دفعت ثمن عفة نفسي ببعض دقائق من اللذة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )18728


استشارات إجتماعية

في حيرة بين حبي له ورفض أهلي!
البنات والحب

في حيرة بين حبي له ورفض أهلي!

هالة حسن طاهر الحضيري 09 - جمادى الآخرة - 1436 هـ| 30 - مارس - 2015
قضايا بنات

أنا بحاجة إلى زوج !!

د.ياسر بن عبد الكريم بكار7881


الزوجة وهاجس الطلاق

ماذا تفعل.. زوجها يتحرش بابنتهما؟!!

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان10166



استشارات محببة

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!
الإستشارات التربوية

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!

أنا أم لثلاثة أبناء ولد وبنتان، المشكلة مع ابني الكبير وعمره...

د.مبروك بهي الدين رمضان2696
المزيد

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
الأسئلة الشرعية

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

د.مبروك بهي الدين رمضان2696
المزيد

لماذا تتصرف الطفلة بعدوانية؟
الإستشارات التربوية

لماذا تتصرف الطفلة بعدوانية؟

السلام عليكم ..
بنت أختي عمرها 5 سنوات، هادئة وتحافظ على...

فاطمة بنت موسى العبدالله2696
المزيد

هل يجوز لهذا الشابّ أن يسير وراء هذه الفتاة ويكلّمها ؟
الأسئلة الشرعية

هل يجوز لهذا الشابّ أن يسير وراء هذه الفتاة ويكلّمها ؟

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ما التصرّف الشرعيّ السليم...

د.مبروك بهي الدين رمضان2696
المزيد

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!
الإستشارات التربوية

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn       ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2697
المزيد

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!
الإستشارات التربوية

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلي طفل عمره خمس سنوات, منذ بدأ يعي...

فاطمة بنت موسى العبدالله2697
المزيد

خسرت أعز الناس لأني لا أستطع السكوت عند الغلط!
الاستشارات النفسية

خسرت أعز الناس لأني لا أستطع السكوت عند الغلط!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلو سمحتم أنا عندي مشكلة بلساني ما...

د.أحمد فخرى هانى2697
المزيد

كيف أخبره بأمر والده الذي لا يعرفه ولا يسأل عنه؟
الإستشارات التربوية

كيف أخبره بأمر والده الذي لا يعرفه ولا يسأل عنه؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أودّ أن أسألك يا دكتور عن...

هدى محمد نبيه2697
المزيد

أمتلك القدرة على قراءة الأفكار فأعرف ما يفكّر الناس فيه!
الاستشارات النفسية

أمتلك القدرة على قراءة الأفكار فأعرف ما يفكّر الناس فيه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . قبل أن أبدأ بكتابة رسالتي...

أ.منال ناصر القحطاني2697
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

انا أعاني من وسواس وتفكير قبيح اتجاه الله عز وجل وأحيانا ابكي...

قسم.مركز الاستشارات2697
المزيد