الاستشارات الدعوية » الدعوة في محيط الأسرة


17 - جماد أول - 1431 هـ:: 01 - مايو - 2010

أريد أن يحفظ أبنائي القرآن لكن والدهم عقبة في طريقهم!


السائلة:س ي سي

الإستشارة:فاطمة سعود الكحيلي

السلام عليكم ورحمة الله..جزاكم الله خيرا على موقعكم الطيب وبارك فيكم لدي مشكلة أراها كبيرة ولا أدري لها حلاً المشكلة في أبنائي وزوجي, زوجي يبدو على مظهره الالتزام وهو دائما أينما حل يدعوا الآخرين للتلاوة والقراءة المهم أنه كلما جلس في البيت لإجازة أو بعد مجيئه من العمل يأمر أبنائي وبنتي بتلاوة وحفظ القرآن وهذا شيء طيب ويسعدني كثيرا ولكن ربما كما يقولون كل شيء زاد عن حده انقلب إلى ضده بمعنى أنه لكثرة ما يدعوهم إلى ذلك أو لاستماع دروس من التلفاز أصبحوا يكرهون أن يمسكوا القرآن واستغفر الله أصبحوا حين يأتي أبوهم فترة الغداء أما أن يتظاهروا بالنوم أو ينشغلوا بشيء أخر وحين يتواجد في غرفة يخرجوا إلى الأخرى وهذا ربما عائد لعدة أسباب:أولها: أن والدهم مظهره ملتزم إلا أن لديه الكثير من مساوئ الطبع والمشكلات في التعامل معنا ومع الآخرين مما يقلل من ثقتهم بهوثانيا: أنه دائما وفي كل وقت وفي كل جلسة ليس لديه إلا أن يقول قوموا احفظوا وسمعوا لي ولو كانوا يلعبون أو يأكلون أو إننا جالسين نتحدث فورا يقول قوموا احفظواوثالثا: وهذه النقطة مهمة أن نكون جالسين نتابع أي برنامج أو نلعب أو إي شيء نتسلى.يأتي يحضر المصحف ويبدأ بالقراءة بصوت عال ويقفل التلفاز وهذا سبب لأحد أبنائي وهو في الرابعة عشر الآن سبب له أنه أصبح يكره أن يسمع صوت والده استغفر الله خصوصا أن والده حين يطلع الصبح وآتي لأوقظ ابني يجلس والده عند رأسه ويبدأ يردد بعض الأذكار والقرآن بطريقة تكرارية بالفعل تثير الأعصاب خصوصا لمن كان نائماوأهم نقطة هي أنه في بعض الأحيان يقول لهم احفظوا هذه السورة مثلا غافر أو سبأ ومن حفظها له جائزة مالية وحين يحفظونها يجد لنفسه مهربا من الوفاء بوعده فمرة يقول غششتم وأنتم حافظينها من قبل ومرة يماطل ويماطل ولا يعطيهم ومرات يعطيهم ولا أنكر ولكن الأغلبية لاوأخيرا في بعض الأحيان يقول لهم احفظوا هذه الصفحة وحين يأتي أحدهم مسرورا أنه أنهى الحفظ فورا يقول له الآن ابدأ بالتي بعدها ولو أنهم علموا أنهم حين ينهون حفظها انتهينا لكانوا ربما حفظوا بسرعة وانتهى الأمرأريد لأبنائي الأفضل وأريدهم أن يحفظوا وأن يلتزموا ولكن أرى أن والدهم ينفرهم أو ربما هذا رأيي على الأقلأين الخلل هنا خصوصا أنه يرفض تسجيلهم بحلقات التحفيظ هل في تفكيري وأبنائي أم أنني محقة أن أسلوب زوجي هو السبب؟ وما الحل علما أن زوجي لا يتقبل أي رأي لأي شخص ولا يمكن مناقشته أبدا فهو يكره أن يراجعه أحد ويثور لأتفه سبب وكيف السبيل أن أجعلهم يحبون القرآن والأذكار علما بأنهم كانوا لفترة بالاتفاق معي معتادين أن يقرؤوا كل يوم شيء من القرآن ولو صفحتين بحيث لا ينقطعوا عنه أبدا ولكن مع كل هذا الوضع الجميع تركوا ذلك أتمنى منكم الإجابة وجزاكم الله خيرا  


الإجابة

الأم الفاضلة القديرة : و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته...وبعد
أهنئكِ أيتها الأم الحريصة على بيتها وأولادها وزوجها ، كما أهنئكِ على وعيك بحقيقة المشكلة الموجودة في بيتك
وكذلك على تصرفك الرشيد في طلب الاستشارة فإنه ما ندم من استشار، وأن من حق المسلم على أخيه المسلم إذا استنصحه أن ينصح له.
أيتها الكريمة لقد ذكرت في رسالتك المشكلة وسببها ومظاهرها، ولكنك مترددة وفي حيرة من أمرك ، ولذلك مهمتي هي أن أحدد أنا وأنت المشكلة وحجمها وسببها ومظهرها وأثرها ،حتى نستطيع سوياً أن نضع طريقة وآلية حل المشكلة ، وهذا أختي الكريمة منهج حل المشكلات ،إذا تعلمه الإنسان سهُل عليه بعد ذلك التعامل مع كل مشكلة تواجهه، كما أنه يساعده في النظر إلى كل مشكلة لوحدها ، فلا تتداخل المشاكل ولا تبقى الملفات مفتوحة، وتمضي الحياة فلا المشاكل تمَّ حلها ، ولا الظروف تحسنت ، ولا الهم والغم والحيرة زالت.
المشكلة : هو زوجك فقط وليس زوجك وأبنائك لأن سلوك أبناءك نتيجة ورد فعل لسلوك أبيهم معهم.وتكمن مشكلة زوجك في أنه سيء الخلق ضعيف الدين من صفاته كما ورد في الرسالة وفهمت منها: سيء الطبع ،منفر، معسر، يخلف الوعد ،كذاب ،سيء الظن بأبنائه ،لا يتقبل أي رأي لأي شخص ، ولا يمكن مناقشته ، مفهومه عن التدين والالتزام فيه قصور شديد يدل على جهل بسيرة الرسول –صلى الله عليه وسلم - وأخلاقه في التعامل– وأرجوا أختي الفاضلة أن تعذريني على ما أقول لأننا جميعا نريد له الخير والصلاح-
حجم المشكلة : نعم حجم المشكلة كبير كما ذكرت في رسالتك، لأنه يتعلق بحياتك مع زوجك وطريقة تعامله مع أولاده. وهذا يستدعي ضرورة حل المشكلة وعلاجها.
مظاهر المشكلة وآثارها :  نفور الأبناء من أبيهم ويظهر في :
1-       التظاهر بالنوم إذا حضر.
2-       الخروج من الغرفة الموجود فيها.
3-       الانشغال بشيء آخر يصرف أبوهم عنهم.
ومن آثار المشكلة أيضا والتي تؤرقك أختي الفاضلة تغير سلوك أبناءك تجاه الالتزام والتدين وقد ظهر في :
ترك ما اعتادوا عليه من حفظ القرآن الكريم والأذكار.
علاج المشكلة وحلها : أولا من سيحل المشكلة ؟ يحلها من شعر بها وفهمها وتأثر بها وهم : أنتِ وأبناءك.
1-     الدعاء ، ارفعي يديك أيتها الأم إلى رب السماء الذي يستحي أن يرد يدي عبده إذا رفعها إليه محتاجا طالباً قضاء حوائجه وتفريج همومه ، قولي :اللهم ارزق زوجي أحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت واصرف عنه سيئها لا يصرف عن سيئها إلا أنت. كلما سجدت كلما صليتِ بالليل ،بين الآذان والإقامة في ساعة الإجابة يوم الجمعة؛ وتحري جميع أوقات إجابة الدعاء ، ولتكن ثقتك بالله عظيمة وأنه قادر على أن يهدي زوجك إلى الحق والصواب.
2-       إذا كنت تخشين زوجك وأن تتحاورِ معه وأنه كما ذكرت لا يقبل رأي أحد ، تعلمي كيفية التحاور مع الشخصيات الصعبة وكيفية الدخول إلى نفسيتهم والتأثير عليهم ، وهذا الأمر ليس صعبا ، فيوجد على الانترنت كثير من الكتب التي تتحدث عن كيفية التعامل مع الأزواج أصحاب الطباع الحادة والشديدة والمتسلطة ، ثم بقدرتك كزوجك وأنثى تحدثي معه بهدوء ولطف وقولي له : إن تربية الأبناء تحتاج إلى تنويع في التعامل فليس الدين كله محصور في حفظ القرآن الكريم بل هو حتى ليس واجب بل مستحب ومندوب إليه، وأن الأبناء يحتاجون إلى حب أبيهم وعطفه ، واتفقي معه على تحديد يوم في الأسبوع للخروج مع الأبناء في نزهة وأكل وشرب ولعب وتسلية وألعاب دون أن يكون في النزهة أي شيء من حفظ القرآن الكريم.واقترحي عليه أن تقرؤا سيرة الرسول أخلاقه كتاب تجتمع الأسرة على قراءته ، فإن كان لبيبا سيفهم الإشارة وأنه هو المقصود والمعني ، واجعلوا القراءة بالدور ، فالجميع يقرأ وليس الأب فقط.
3-       عوضي أبناءك عن قسوة أبيهم وسلوكه معهم بزيادة الحنان والحب لهم عن طريق الجلوس معهم ومحاورتهم وعن مشاكلهم في المدرسة ورغباتهم في الحياة وأمنياتهم ، فهذه الجلسات العائلية تدخل السرور عليهم وتبهجهم وتخفف عن الضغط النفسي الذي يجدوه ، كما أنبهك أيتها الفاضلة أن وقت الأم مع الأبناء ثلاثة أضعاف وقت الأب معهم ، فإذا هم نفروا من حفظ القرآن وسماعه وترك الأذكار بسبب والدهم ، فأين دورك أنت ، كوني سبب في حبهم للدين وكوني قدوة لهم ونموذج حي في التبشير بالخير والتيسير عليهم والرفق بهم، كوني رفيقة معهم على الدوام فما كان الرفق في شيء إلا زانه وما نُزع من شيء إلا شانه ، اذكروا لهم فضائل وثواب الأذكار والأعمال الصالحة وقصي عليهم في ذلك القصص الجميلة ، حديثيهم عن نعيم الجنة وجمال الدنيا في طاعة الله .
هي ثلاثة أمور : الدعاء – محاورة الزوج واستمالته وتعليمه بطريق غير مباشر أن مفهوم التدين واسع وشامل ومنهج حياة – احتواء الأبناء ومحاورتهم وإغداق الحب والرحمة لهم.
أسأل الله العلي العظيم أن يوفقك ويسدد خطاك ويأخذ بيدك ويصلح لك زوجك وأبناءك.
 



زيارات الإستشارة:5882 | استشارات المستشار: 126

استشارات متشابهة


الإستشارات الدعوية

أرغب في إزالة منكرات (اليوتيوب)!
وسائل دعوية

أرغب في إزالة منكرات (اليوتيوب)!

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان 20 - صفر - 1433 هـ| 15 - يناير - 2012

الدعوة والتجديد

أعيش حياتي في طيش تام !

عمر بن محمد بن عبدالله3574




استشارات محببة

معاملته قاسية لأنّي أحبّه زيادة عن اللزوم!
الاستشارات الاجتماعية

معاملته قاسية لأنّي أحبّه زيادة عن اللزوم!

السلام عليكم ورحمة الله عمري اثنتان وثلاثون سنة ، كنت مخطوبة...

د.سميحة محمود غريب1726
المزيد

أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!
الاستشارات الاجتماعية

أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!

السلام عليكم ..
أنا متزوّجة منذ 13 عاما ولديّ 3 أولاد وبنتان...

أ.سماح عادل الجريان1727
المزيد

أخاف الدخول بعد أيّ رجل إلاّ بعد غسل المرحاض !
الاستشارات النفسية

أخاف الدخول بعد أيّ رجل إلاّ بعد غسل المرحاض !

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
أتوجّه مشكورة لإمكانيّة عرض...

أ.منال ناصر القحطاني1727
المزيد

أنا وزوجي نحبّ بعضنا لكنّي كثيرة الشكّ!
الاستشارات الاجتماعية

أنا وزوجي نحبّ بعضنا لكنّي كثيرة الشكّ!

السلام عليكم ..
أرجو مساعدتي في حلّ هذه المشكلة .
أنا...

أماني محمد أحمد داود1728
المزيد

سمعت في سيّارة زوجي صوت طفل صغير!
الاستشارات الاجتماعية

سمعت في سيّارة زوجي صوت طفل صغير!

السلام عليكم .. ثاني يوم عيد الأضحى تركني زوجي مع أولادي في...

مها زكريا الأنصاري1728
المزيد

لا أريد الشيطان أن يهدم ما بنينا سويّا ويدخل بيننا!
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد الشيطان أن يهدم ما بنينا سويّا ويدخل بيننا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. كنت غير ملتزمة أصلّي...

د.سميحة محمود غريب1728
المزيد

كلّما فكّرت في الدراسة أشعر بقلق شديد !
الاستشارات النفسية

كلّما فكّرت في الدراسة أشعر بقلق شديد !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا طالب أولى ثانوي عمري ستّ...

رفعة طويلع المطيري1728
المزيد

لديّ وسواس الإخلاص في العمل !
الاستشارات النفسية

لديّ وسواس الإخلاص في العمل !

السلام عليكم ورحمة الله نحن نتابعك من الجزائر ونحبّك في الله...

رانية طه الودية1728
المزيد

أحسّ أنّ حياتي سوف تكون أحسن بعد الطلاق !!
الاستشارات الاجتماعية

أحسّ أنّ حياتي سوف تكون أحسن بعد الطلاق !!

السلام عليكم ورحمة الله أشكركم على الموقع الرائع والمفيد .....

مالك فيصل الدندشي1728
المزيد

زوجي يجب أن يكون قويّ الشخصيّة وأن يتكفّل بأموري !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يجب أن يكون قويّ الشخصيّة وأن يتكفّل بأموري !

السلام عليكم و رحمة الله تعرّفت إلى شخص مهاجر في أوروبا منذ...

أ.فرح علي خليفة1728
المزيد