الاستشارات الاجتماعية » قضايا اجتماعية عامة


28 - شعبان - 1435 هـ:: 27 - يونيو - 2014

أريد أن أترك خطيبتي الحالية دون أن أفضحها أمام أهلها!


السائلة:ِأحمد

الإستشارة:مالك فيصل الدندشي

السلام عليكم..
أنا شاب في أواخر الثلاثينات..
طول عمري أحلم بالزواج، ولكن لم يكن بمقدوري إكمال نصف ديني لظروف مادية، أما الآن فالأمر قد اختلف، فأنا الآن أبحث عن زوجة وأستطيع الزواج والحمد لله.
رشحت لي أمي وأختي فتاة ممتازة فذهبت لرؤيتها حيث هي في بلد آخر وارتحت لها أحببت شخصيتها وأشعر معها بالانسجام والسرور وأحادثها بلا تكلف كصديقة. وطلبت منها أن تخبرني بما تريد في زواجها فأخبرتني بثلاث أمور وكذلك أنا فعلت. أخبرتها أني سأعود بعد أسبوع ولكن ظروفي لم تسمح لي في العمل ومرضت وهي لم تقصر بل اتصلت تطمئن عني وبعد تعارفنا عن بعد عن طريق الإنترنت كي لا نقع في أية محظور فأنا ملتزم وأخاف الله طلبتُ منها أن أرى صوراً لها؛ لأني نسيتُ ملامحها، فوضعت صورتها عبر الفيس بوك لأراها دون إرسالها، وحين دقَّقتُ النَّظر في ملامحها لم أشعُر بارتياحٍ ولا قبولٍ لشكلها، أريدُ أن أعدلَ عن الخطبة، ولكن يمنعني خجلي من أهلها، وما لاحظته من تعلُّق الفتاة بي، وذلك خلال حديثي معها أثناء تلك الفترة. وكانت أموري معها يسيرة ولم أوفق مع غيرها في الزواج في كل مرة..
أثناء ذلك:
تعرفت على فتاة جميلة جدا في مكانٍ العمل وصارت بيننا مكالمات هاتفية ثم تطور الموضوع إلى أكثر من ذلك وقمنا بالوقوع في الخطأ دون الوصول إلى الزنا، وحدثت مشاكل كثيرة بسبب هذه العلاقة في العمل وبعد ذلك تبت إلى الله، وطلبت منه أن يسامحني على كل ما فعلت من أخطاء، وخطبتها بعد ذلك كي أكفر عن ذنبي بالإضافة لأنها تعجبني.
اكتشفت عند شجاري مع زميلتي أنها رأت مراسلتي مع الخطيبة الأولى وقامت بإبدال الإيميل والتراسل معها باسمي ثم فسخت الخطوبة بيننا. غضبت جدا لما فعلت فأنا لم أكن قررت ترك خطيبتي بعد والثانية كذبت علي.
استشرت الدكتور عمرو خالد في أنني لا أقبل الكذب أبدا من زوجتي وأيدني في قراري حيث إن الثقة هي الأهم في العلاقة الزوجية وهي التي تخلق الاحترام.
أريد أن أترك خطيبتي الحالية دون أن أفضحها أمام أهلها وأهلي فهي قد عاندت الجميع لإتمام الزواج برغم صغر سنها وخطابها الكثر ومتعلقة بي فقط وكذلك أريد العودة لخطيبتي الأولى ولا أعرف كيف أفعل ذلك بعد انزعاج أمها وأبيها من تصرف زميلتي باسمي.
أنا نادم وأريد الرجوع بطريقة ودية وأخشى الفشل برغم تصميمي فخطيبتي الأولى لديها الكثير من الصفات التي أريدها وأحبها فمثلا بيننا صراحة وبوح وصداقة.
مع العلم أنا غيور جدا وانتقادي وكسول والمشكلة هي أني لا أستطيع أن أُعبر عن مشاعري بالكلام عادة وأجبر من حولي على فعل ما أريد.
أنا عاطفي ولدي نقص ثقة بالنفس وخطيبتي الأولى تحبني وعقلانية ولكني مقتنع بها رغم اختلافاتنا.
أنا متخوف من كلمة الارتباط، وأنا أعني مجرد الارتباط ولا أعني المسؤولية؛ لأنني أتحمل المسؤوليات، وأشعر في بعض الأحيان أنه ليست لي رغبة في الزواج من فتاة بسيطة لا أشعر بأني أتباهى بها أمام الناس وكما أشعر بأنني لا أهتم بما يسميه الناس العادات والتقاليد.
مع العلم أن خطيبتي الأولى محجبة ولا تنزع حجابها حتى في سفرها أما خطيبتي الثانية فهي غير محجبة ولكنها تحاول تحسن من دينها لترتبط بي فقط . تقدمت لخطبة 14 فتاة ولم أفلح معهن من خوفي.
الحمد لله أصلي جميع الفروض، وأصوم رمضان، وأخاف الله في جميع معاملاتي. إذا أردت أن أتعرف على أي بنت بالحرام لا أواجه أي صعوبة في ذلك، حتى أن أصدقائي يحسدوني على ذلك، ولكن أنا لا أريد الحرام، أريد زوجة على سنة الله، وأريد التخلص من التعارف الحرام.


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الحمد لله الذي بين لنا سنن الهدى، والصلاة والسلام على من بلغ الأمانة، ونصح الأمة، وتركنا على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها ما زاغ عنها إلا هالك، وعلى آله وصحبه خير من تمسك واقتفى أثر سبيل المؤمنين.
الأخ أحمد من فلسطين..
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد:
يحتار المستشار من أين سيبدأ معك أمن بداية الاستشارة أم من نهايتها. أود أن تلاحظ معي ما قلت في نهاية استشارتك: ( الحمد لله أصلي جميع الفروض، وأصوم رمضان، وأخاف الله في جميع معاملاتي) وفي أولها: (رشحت لي أمي وأختي فتاة ممتازة – وذكرت بعد ذلك أنها محجبة - ... وارتحت لها أحببت شخصيتها، وأشعر معها بالانسجام والسرور..) ثم قلت في وسطها: تعرفت على فتاة في مكان العمل.. وقمنا بالوقوع في الخطأ.. وهي غير محجبة كما ذكرت فيما بعد) ثم اعترفت أنك وقعت في محظور، وتبت وعزمت على خطوبتها ونفذت، وأما الأولى فلم فقد كرهتها من شكلها - كما زين لك الشيطان - وتعلقت في الأخرى وأخيرا ندمت على علاقتك بها، وتود الرجوع إلى خطيبتك التي اختارتها لك أمك وأختك ولكن هناك أحداث حصلت تجعلك لا تقدر على الفكاك من صديقة العمل التي خطبتها بسبب ما حدث بينكما.
أُراني قد أطلت في تحليل الاستشارة؛ لأن الإجابة عنها يتطلب ذلك.. وبناء على ما تقدم – على الرغم من أنك ذكرت بعض الصفات الغريبة في شخصيتك – فإني أقول لك بصراحة:
إنك وقعت في مخالفات شرعية ما كان ينبغي لك أن تقع فيها، ولا سيما أنك وصفت نفسك بصفات إيجابية تحول بينك وبين ما تشتهي من مرغوبات غير شرعية ومجانبة للصواب ومرفوضة عرفا وعقلا ولكنك – على ما يبدو– تملك صفات تجعلك تندم على فعل الخطأ وتود أن تكفر عن ذنبك وهذا شيء طيب.

أخي الكريم، إن الزواج مشروع شراكة حياة بين زوجين يسعدها وجود الأولاد منهما، وليس متعة عابرة أو لذة عاجلة، وإن كان فيه هذا وبالتالي فالبحث عن شريكة الحياة يجب أن تتوافر فيها صفات تكون فيه أهلا لهذه المسؤولية وهي – في نظري – متوافرة في الخطيبة الأولى وفي الثانية نية إلى التحسن!! ولا أعلم ما الحكم الشرعي في قضيتها بعد أن وصلت العلاقة بينكما إلى ما دون الزنا!! هذه مسألة تحتاج إلى أن تشرك بها فقيه شرعي يخاف الله تعالى؛ لأن مستقبل الفتاة مرهون بك وخاصة أنك تعترف أنك تملك قدرات عالية في اصطياد الفتيات ولا تريد الحرام !!
أخي سامحني على هذه الجرأة في تقديم نصحي لك فأنت في وضع صعب في الحالين والستر في الشرع مطلوب، والفضيحة صعبة، فلك أن تتخيل ما حصل – لا قدر الله ذلك – لهذه الفتاة زميلة العمل قد حصل لإحدى محارمك فبماذا كنت تحل المشكلة.
كن أنت مكان الآخر علما أني أحمل الفتاة مسؤولية كبرى؛ إذ كيف تسلم نفسها هكذا، وهي في فترة الخطوبة، وهي ليست عقدا وإنما وعد بالزواج، ولا يحل – شرعا – للخاطبين – بعد الرؤية الشرعية وحصول الانسجام بها بموافقة ولي أمر الفتاة أن يلتقيا أو يتحادثا أو يخلو أحدهما بالآخر؛ فالعلاقة بينهما كعلاقة رجل بامرأة أجنبية عنه حتى يتم العقد ويبرم وهنا تلعب بعض الأعراف الاجتماعية التي لا تصطدم بالشرع في تحديد حدود العلاقة بين العاقدين ولا أقول الخاطبين.
أطلب منك أن تتوب إلى الله مما يقع منك وكذلك الفتاة، وكل فتاة تتصرف بصورة غير شرعية وأن يتقي الله كل من الشباب والفتيات في طلب الحلال وهو الزواج فوالله إن هناك لصورا من الممارسات الخاطئة تسبق الزواج من كلا الطرفين لا يحبها الله ورسوله؛ فعلاجها التوبة إلى الله من فعلها، ثم الأخذ بما أمر الله جل في علاه، وليحرص الشاب على ذات الدين والخلق الحسن، ولتحرص الفتاة على ذي الدين والخلق الطيب.
في ضوء ما قدمت لك: عليك أن تسير على هدى، ولا بأس من أن تعرض قضيتك على مستشار آخر ومفتٍ يفتيك كيف تتصرف حتى لا تقع في غضب الله جل في علاه حيث إن كثيرا من فتياتنا يقعن فرائس لشباب ليس لهم من مشروع حياة زوجية بل همهم المتعة الرخيصة، وكذلك بعض شبابنا الطيب قد يقع فريسة لفتيات ليس لهن رغبة في شراكة حياة زوجية؛ وإنما همهن أن يكن كل يوم في حجر شاب من طلاب الهوى. فلا حول ولا قوة إلا بالله. إذن تقوى الله هو الحل والتوبة من كل فعل محرم، والبحث عن اللذة من طريقها المشروع، وهو الزواج فلسوف يأتي وقت يندم الجميع على ما حصل، والشيطان يزين للناس أعمالهم الخبيثة، والعاصم – المحفوظ - من عصمه الله تبارك وتعالى سبحانه.
أخيرا أذكرك بما قلت: ( ولكن لا أريد الحرام.. أريد زوجة على سنة الله وأريد التخلص من التعارف الحرام فالزم هذه النتيجة..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:13522 | استشارات المستشار: 351


الإستشارات الدعوية

بسبب النت انقلبت رأسا على عقب فكيف أعود؟
الدعوة والتجديد

بسبب النت انقلبت رأسا على عقب فكيف أعود؟

د.رقية بنت محمد المحارب 26 - ربيع الآخر - 1431 هـ| 11 - ابريل - 2010


أولويات الدعوة

أريد تغيير مسار حياتي..؟!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند9178



استشارات محببة

ما زال يلاحقني ويلحّ عليّ كي نستمرّ صديقين
الاستشارات الاجتماعية

ما زال يلاحقني ويلحّ عليّ كي نستمرّ صديقين

السلام عليكم .. شاءت الأقدار أن أتعرّف إلى شابّ من بلد عربيّ...

منيرة بنت عبدالله القحطاني2155
المزيد

أحد الزبائن نسي حقيبته في سيارة أخي فماذا نفعل بها؟
الأسئلة الشرعية

أحد الزبائن نسي حقيبته في سيارة أخي فماذا نفعل بها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnسؤالي : أخي أوصل زبائن بسيارته...

د.خالد بن عبدالله القاسم2156
المزيد

ابنتي أرسلت صورا فاضحة لأبنة خالها!
الإستشارات التربوية

ابنتي أرسلت صورا فاضحة لأبنة خالها!

السلام عليكم
ابنتي عمرها 10 سنين تحبّ أن تقضي وقتها مع ابنة...

فاطمة بنت موسى العبدالله2156
المزيد

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. موضوع استشارتي يدور حول ابني...

أروى درهم محمد الحداء 2156
المزيد

أريد من أمّي أن تسترجع أنوثتها التي فقدتها!
الاستشارات الاجتماعية

أريد من أمّي أن تسترجع أنوثتها التي فقدتها!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا البنت الوحيدة في عائلة كلّها...

وفاء إبراهيم أبا الخيل2156
المزيد

هل آثم إذا لم  أصطحبهما معي إلى أهلي ؟!
الأسئلة الشرعية

هل آثم إذا لم أصطحبهما معي إلى أهلي ؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد من شيخ أن يجيب لأنّي أتخبّط...

د.مبروك بهي الدين رمضان2156
المزيد

المشكلة هي فقدان تركيزه لما حوله لانشغاله بالألعاب
الإستشارات التربوية

المشكلة هي فقدان تركيزه لما حوله لانشغاله بالألعاب

السلام عليكم ..
ابن أختي يبلغ من العمر 14 سنة لكن أستطيع...

أروى درهم محمد الحداء 2156
المزيد

زميل في عملي يتقرّب منّي ويحاول إظهار إعجابه بي!
الاستشارات الاجتماعية

زميل في عملي يتقرّب منّي ويحاول إظهار إعجابه بي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الحقيقة أودّ أن أستشيركم...

محمد صادق بن محمد القردلي2156
المزيد

أشعر بقلق و توتّر وأفكار سيّئة جدّا و حزن!
الاستشارات النفسية

أشعر بقلق و توتّر وأفكار سيّئة جدّا و حزن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أتقدّم لكم بالشكر الجزيل...

د.أحمد فخرى هانى2156
المزيد

أقول لزوجي من يسافر بدون زوجته فله مقصد سيّئ !
الاستشارات الاجتماعية

أقول لزوجي من يسافر بدون زوجته فله مقصد سيّئ !

السلام عليكم ورحمة الله زوجي يسافر إلى دبي مع صاحبه وكنت أقول...

جميلة بخيتان الحربي2156
المزيد