الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للمراهقين


24 - رجب - 1438 هـ:: 21 - ابريل - 2017

أريد إمّا قتلهما أو ضربهما أو أن أنحرف!


السائلة:آية

الإستشارة:عبير محمد الهويشل

السلام عليكم ورحمة الله
أنا طالبة في المرحلة الثانويّة أعيش مع والديّ وأخي الصغير، لديّ أخوان يدرسان في الجامعة ولديّ أخ وأخت متزوّجان .
~ أبي لديه ديون وشخص غير مستمع كلّيا ولا يثق في أحد أبدا .
~ أمّي محطّمة الأحلام تظنّ ظنّ السوء و مبالغة بشكل كبير وأحيانا يصل إلى الكذب ، تكره الناس بشدّة (أيّ شخص تراه وأحيانا لا تعرفه تقول عنه حقير)
~ أنا ، لا أزكّي نفسي لكن ، أنا شخص أظنّ الحسن في أغلب الأحيان ومتفائل وحالم ، لديّ مهارات الرسم والتصميم وأحبّ تصميم الأزياء والبرمجة ....أحلامي دوما عالميّة ، وحبّي للعمل واضح ، متحمّسة وأسعى لمساعدة المحتاجين بثروتي التي أحاول تحقيقها في المستقبل . وبالتأكيد أيضا لإعانة عائلتي بعد رحيل والديّ ...
بداية ، بسبب تلك المشكلة بدأت أفكّر في أشياء - أستغفر الله العظيم - كالقتل والدم والانحراف و ..و .. و ..

توقّعت أنّ عمر المشكلة ستّ سنين فما فوق ، لكن في الواقع سنة ، وما حدث لي تلك السنة جعلني أتذكّر الماضي البائس عن أهلي الذين أرغب في جعلهم يذوقون الهمّ والغمّ الذي يفعلونه بي .. ومنذ تذكّري ذلك الماضي بدأت أبني عليه أفكاري المستقبليّة أو الحاضرة ، لذلك قلت إنّها ستّ سنين فما فوق .. ..

ما حدث هذه السنة أنّه كان هناك عرض لفرصة عمل ممتازة ، العمل سهل وبسيط ولا يتطلّب ترك عمل ولا رأس مال ولا خروجا من المنزل ، وهو التسويق لمنتجات متجر صاحب هذا الإعلان ، وذكر في الإعلان أنّي إن كنت مسوّقة ناجحة سيتمّ ترقيتي ويصبح لي مرتّب عشرة آلاف ريال (مرتّب أخي المبرمج الذي لا ينام بسبب ضغط العمل).. شعرت أنّها خطوتي الأولى نحو الشهرة وتحقيق أحلامي و ... ، يا للحماس...
أردت أن أخبر أمّي عن هذه الفرصة ، لكنّي كنت خائفة لأنّي أعرف إجابتها - بالفعل - وهي (الرفض) أيّا كان السبب .. حتّى لو كان العمل خيريّا ستعطيني سببا غير مقنع ..
على كلّ حال ، لا يمكنني العمل دون معرفة أبويّ لأنّ هناك أشياء تعتمد عليهما في هذا الموضوع ، كحساب البنك الخاصّ بوالدي من أجل تحويل المرتّب له .. فعرضت هذا العمل على أمّي فكان ردّها كالمتوقع والمعتاد أنّها رفضت لسبب من أسبابها غير المقنعة والوهميّة وظنّ السوء و ..و .. و .. في النهاية عندما كنت سأردّ على كلّ أسبابها غير المقنعة قالت : سنستشير والدك ...
عرفت أنّها تريد استخدام والدي ضدّي كالعادة (عندما أقول كالعادة إذا هناك قصّة أخرى خلف هذا )
أخبرتها ألاّ تحدّث والدي ، لأنّه دائما يستمع لها ولا يتحمّل أن يستمع لي عند وجودها لأنّها لا تترك لي فرصة للتحدّث ، ثمّ يأتي والدي أيضا ولا يترك لي فرصة للتحدّث وأعرف حركاتهم الغبيّة والبغيضة ... أمّي اغتاظت منّي منذ هذا اليوم ولا تكلّمني إلّا وهي تنظر إليّ نظرات تجعلني أشمئزّ ..
ولكن حتّى والدي كنت خائفة من إخباره ، لأنّ إجابته أيضا ستنتهي بالرفض لأنّه من النوع الذي لا ينصت طويلا ، فتقدّمت للعمل دون إخبار أحد ... ومضت ثلاثة أسابيع ولم أبع شيئا ... لذلك احتجت إلى مسوّق مشهور لكي يسوّق لي حسابي لينتشر ويأتي الزبائن ..
ولكن كان لابدّ من دفع مبلغ لذلك المسوّق وهو عشرون ريالا فقط ، وبما أنّي لا أملك حسابا في البنك لكي أسدّده له ، لم أستطع أن أحصل على زبائن كثر ... وكنت في حاجة إلى زبائن في أسرع وقت ممكن وإلاّ سأطرد من العمل ....
فكّرت في موضوع التحدّث إلى والدي ومحاولة إقناعه فوجدت أنّ هناك أملا .. لأنّه كان في حاجة إلى المال والعرض سهل وبسيط ولا يكلّف فلسا ...
فذهبت إليه ، وعندما تحدّثت إليه عن العمل وعن المرتّب الذي سيقدّمه لي قال لي من دون أن يستفسر أكثر عن الوضع : لا أريد مشاكل ولا أريد أن يكون لي علاقة مع أحد ...
وبما أنّ أبي من النوع الذي لا يستمع للشخص إلاّ قليلا ولا يحبّ التحدّث طويلا ، تركته وذهبت إلى غرفتي ...
....
الذي استغربته بشدّة في الموضوع أنّ أبي شخص عجوز (عمره ستّون سنة) ولديه دين كبير ، ولديه أبناء يتعلّمون في الجامعة و أبناء لا يزالون في المدارس .. كيف رفض عرضا كهذا ؟ بسيط وسهل بعشرة آلاف ريال ! من المفترض أنّه أكثر إيجابيّة وسعادة وحماسا للموضوع ، وليس بهذه السلبيّة والتفكير الفاشل .. كيف ستجني ما تريد إن لم يكن لديك علاقات مع أحد ؟! عندما تقدّمت للعمل كنت هادئة البال بل كنت في رعب لأنّي كنت أقدم على شيء بمفردي من دون تشجيع من أحد ، أنا متأكّدة أنّ الموضوع هو عدم ثقة في شخصي ليس أكثر ، لأنّه يكره الناس ولا يثق فيهم ولأنّي صغيرة في عينه ...

والذي يقهرني ويحرقني غيظا : أنّه من النوع الذي لا يمكنني التحدّث معه طويلا لأنّي صغيرة في عينه ، بينما لو كانت أختي التي تكبرني لاستمع لها لأنّها محبّبة إلى قلبه أكثر واحدة في العائلة ، وبما أنّي لا يمكنني التحدّث طويلا فبالتالي لا يمكنني أن أحاول إقناعه بالموضوع أو ألحّ عليه لكي أحصل على ما أريد .. وإن لم يكن لديه الرغبة في هذه النقود فأنا أريدها وأريد أن يكون هذا هو عملي مستقبلا ...

وأخيرا أغلق الموضوع من كلّ النواحي ... من ناحية أمّي (ليست في صفّي ولن تتحدّث إلى والدي لأنّه يستمع لها الوحيدة) ، ومن ناحية والدي (لا يستمع وهو شخص سلبيّ بشكل فاشل) ومن ناحية العمل (حيث سأطرد إن لم أجد زبائن في أسرع وقت ممكن)
شعرت أنّ خطوتي الأولى لتحقيق أحلامي سترحل بسبب صفات والديّ الغبيّة المتدنّية ، فهما لا يشجّعان ابنتهما على النجاح ، رغم أنّهما كلّ يوم يسبّاننا لأنّهما يعتقدان أنّه لن نكون شيئا راقيا في المجتمع ..
من هنا بدأت الأفكار تأتيني ، بما أنّ والديّ رفضا عرضا قويّا وسخيّا كهذا ، فبالتأكيد أيّ عرض بعده سيرفضانه ، أيّ شيء سأرغب في عمله من أجل جمع المال سيرفضانه ، أيّ شيء أرغب فيه سيرفضانه ، (وبالفعل حدث وإن كانت هناك أشياء كثيرة في الماضي رفضاها هكذا من دون سبب مقنع) .. غير أنّي أريد تحقيق حلمي بقليل من النقود ...
من هنا أصبح احتمال تحقيق أحلامي أن أصبح ثريّة بجهد منّي مع قليل من الإعانات 0.01% ..

لا يمكنني تحقيق أحلامي ومستقبلي هكذا ، لا يمكنني فعل شيء ، لا يمكنني التحرّك من مكاني هكذا ، ولا يمكنني أن أعيش حياة شبه راقية لأنّ والدي لديه ديون ومضغوط ماليّا ... لا أدري هل أنا مغرورة ؟ ، أم أنّي أعيش فعلا مع فشله وتدنّيه فكريّا وربّما أخلاقيّا أيضا ؟ . ..

أريد إمّا قتلهما أو ضربهما ، أو أن أنحرف (بحيث يستحيل تسجيل فيديوهات لي وأنا بشعري وجمالي وأحصد مشاهدين كثرا وأحصل على دروع يوتيوب من خلال ذلك) ...... أو طردهما من البيت وتركهما في الشارع مع أفكارهما السلبيّة الفاشلة التي ستدمّر أحلامي لأرى كيف سينتفعان بها... ربّما أبدو هكذا أنانيّة جدّا ، لكن لا أرى ذلك كونهما لا يساعدان ابنتهما التي لديها أحلام كبيرة جدّا .. هكذا ولا يشجّعانها ولا شيء ، علما أنّ المبلغ بسيط جدّا ( عشرون ريالا فقط أدفعها للمسوّق يسوّق لي و أبدأ شهرتي) .... أشعر أنّه يجب أن يوضعا في القمامة ومن دون تردّد ..

عمر المشكلة :
أكثر من ستّ سنين .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة ؟
1- تفكير والديّ المتدنّي ، كون والديّ من الريف فلا تقولوا (الوالدان جيل ونحن جيل ) غير صحيحة ... بل فيها من الصحّة ، كون والديّ كانا يعيشان في القرية ونحن الآن في المدينة .

2- فوق التفكير الفاشل ، لديهما تفكير وضيع عن كلّ الخلق ، بحيث كلّ الناس وقحون ، كلّ الناس حاسدون ، كلّ الناس حقراء و حاقدون متخلّفون متوحّشون ... إلخ ..

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
لو تفاقمت المشكلة لكنت تركت المنزل فعلا وانحرفت ، ولكن ولله الحمد لم تتفاقم المشكلة ، بل هي ما هي عليه منذ ستّ سنين .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة ؟
طوّرت نفسي بنفسي ، حيث أصبحت مصمّمة المدرسة التي أنا فيها ، ويعتمد عليّ في عمل فيديوهات محترفة في المناسبات المهمّة والكبيرة التي سيقومون بعملها (وأنا أدرس في المدرسة التي حصلت على المركز الثالث على مستوى المملكة) .


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً بك في موقعنا لها أون لاين ونشكر لك اختيارك لموقعنا .
كوني على قناعة دائما أنّ ما أخذه الله منك إلاّ وكانت الخيرة في ابتعاده .. يؤجر المؤمن على كلّ شيء حتّى الهمّ ، قال صلّى الله عليه وسلّم ( ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولا حزن حتّى الهمّ يهمّه إلاّ كفّر به عن سيّئاته) تذكّري دائما أنّ التوفيق والنجاح والسعادة مرتبطة في برّ الوالدين حتّى لو كانا على غير تفكيرنا ، ضروريّ أن نتحمّلهما نتحمّل كبر سنّهما مثلما تحمّلانا في صغرنا .
الأفكار التي تراودك مثل القتل والانحراف وغيرهما لا تجعليها تتغلّب عليك وتهزمك ، اختاري دائما أن تكوني أقوى وكلّما رادتك هذه الأفكار أشغلي وقتك بقراءة القرآن والاستغفار.
ثقي أنّ يدي في يدك وقلبي يردّد الدعاء لك أسأل الله أن يريح فكرك وقلبك ..

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2005 | استشارات المستشار: 27

استشارات متشابهة


    استشارات محببة

    هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
    الأسئلة الشرعية

    هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

    السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

    د.مبروك بهي الدين رمضان1514
    المزيد

    أمي تستمع لنصائح خالاتي التي تفسد الموضوع أكثر ممّا تصلح!!
    الاستشارات الاجتماعية

    أمي تستمع لنصائح خالاتي التي تفسد الموضوع أكثر ممّا تصلح!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكم الله خيرا على ما تقدّمون...

    منيرة بنت عبدالله القحطاني1514
    المزيد

    لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل إنسانة!!
    الاستشارات النفسية

    لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل إنسانة!!

    السلام عليكم ورحمة الله لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل...

    أ.ملك بنت موسى الحازمي1514
    المزيد

    هذه الفتاة أصبحت تحيك لأبني مشاكل للعراك مع الطلاّب!
    الإستشارات التربوية

    هذه الفتاة أصبحت تحيك لأبني مشاكل للعراك مع الطلاّب!

    السلام عليكم ورحمة الله
    كان ابني مطيعا لوالديه متميّزا في...

    ميرفت فرج رحيم1514
    المزيد

    اكتشفت أنّه يدخّن الحشيش ولا يصلّي!!
    الاستشارات الاجتماعية

    اكتشفت أنّه يدخّن الحشيش ولا يصلّي!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أرجو منكم النصح والإشارة
    أنا...

    د.سميحة محمود غريب1514
    المزيد

    هل أقدر أن أصبح الزوجة الصالحة للرجل الناضج ..؟
    الاستشارات النفسية

    هل أقدر أن أصبح الزوجة الصالحة للرجل الناضج ..؟

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .. عمري ستّ وعشرون سنة...

    أ.عبير محمد الهويشل1514
    المزيد

    هل لهذا التخصّص مستقبل وظيفي مرتفع وناجح ؟!
    الإستشارات التربوية

    هل لهذا التخصّص مستقبل وظيفي مرتفع وناجح ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله سأتقدّم إن شاء الله للجامعة هذه السنة،...

    فاطمة بنت موسى العبدالله1514
    المزيد

        قالت لأمّي إنّها حلمت أنّها تقتل نفسها وهذا دليل على ما تفكّر فيه !
    الاستشارات الاجتماعية

    قالت لأمّي إنّها حلمت أنّها تقتل نفسها وهذا دليل على ما تفكّر فيه !

    السلام عليكم ورحمة الله نحن عائلة متفاهمة ومتواصلة مع بعضها...

    د.مبروك بهي الدين رمضان1514
    المزيد

    زوجي لا يدنو منّي منذ بداية زواجنا !
    الاستشارات الاجتماعية

    زوجي لا يدنو منّي منذ بداية زواجنا !

    السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة منذ خمس سنوات ، زوجي كريم...

    سلوى علي الضلعي1514
    المزيد

    ما تعاني منه هو نتيجة لما مررت به من التجربة المرضيّة!
    الاستشارات النفسية

    ما تعاني منه هو نتيجة لما مررت به من التجربة المرضيّة!

    السلام عليكم ورحمة الله قبل حلول شهر رمضان بدأ عندي ضيق في التنفّس...

    ميرفت فرج رحيم1514
    المزيد