الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


05 - ربيع الآخر - 1434 هـ:: 16 - فبراير - 2013

أصبحت أبحث عن الحب بعد أن مررت بتجربة فاشلة!


السائلة:أمل ض

الإستشارة:رياض النملة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
مشكلتي هي أنا..
فقد تغيرت كثيرا بالسابق كنت ملتزمة ولا أسمع الأغاني والمنكرات الآن اختلفت تماما بعد مروري بتجربة عاطفية فاشلة صرت أكسر الحاجز بيني وبين أي شاب غريب إلى درجة أني أتهور أحيانا وأقابل شابا ليس لنية سيئة، إنما فقط أبحث عن الحب أو لأجل أن أستقطب اهتمامه وإذا صد أحدهم عني أو لا يرغب في وأنا أرغب به فإني أستفزه قليلا برسالة أو مكالمة لا أتقبل صدا من أحد عني.. وأحادث هذا وذاك.. لكنني لا أستطيع التعمق في علاقة مع أحدهم أعرفه لمدة شهر وأنسحب.. ودائما هكذا.. ربما أنا ملولة أو لا أستطيع المشي في هذا الطريق كثيرا.. لأني في الحقيقة لست من هذا النوع..
هل هذا الانحراف نتيجة مروري بتجربة عاطفية؟
حيث إني الآن قد بدأت أقطع وأنهي كل علاقاتي السابقة والحمد لله..
وكيف أكون ناضجة في التجربة الأخرى فأنا لا أريد تكرار ردة فعلي في التجربة الأولى حيث تصرفت خارج المألوف.. ضاربة بعرض الحائط كل شيء..
أنا أستغرب من نفسي كيف أفعل هذا؟ أين الخوف من رب العالمين؟.. أحيانا أشعر أني لست مسؤولة عن تصرفاتي بدأت أخاف على نفسي من نفسي.. ومن تهوري..
كيف أكبح هذه الرغبة فالدنيا مليئة بالفتن والمغريات كيف أعرف أني لن أكررها مرة أخرى؟
علما أن الزواج أمر ليس بيدي، بل بيد رب العالمين..
وإذا كان عندي غاية أريد أن أصل إليها فالوسيلة تبرر الغاية.. فأهم شيء أن أصل للغاية مهما كان الطريق الذي يؤدي إليها حلالا أم حراما..
هذا الشيء يصدمني في نفسي كثيرا.
وحدث ذات مرة أن غششت بالاختبار الشهري وأحيانا لا أقوم بعمل تكاليفي البحثية بل أدفع مالا لكي تقوم بها باحثة.؟
ولدي هروب من نفسي كثيرا.. حين تعترضني مشكلة أهرب من نفسي بالنوم.
إضافة أنني أحيانا لا أصلي كسلا في العادة أصلي الحمد لله دائما لكن إذا كان لابد أن أغتسل أو ما شابه أتكاسل وأقضي يوما كاملا لا أصلي أو ثلاثة أيام إلى حين أن يفتح الله علي وأصلي.  لا أعلم أي قلب أمتلك.؟
بالإضافة إلى أن أناجي خف كثيرا عن السابق.. وكثرة استماعي للأغاني والملهيات أبعدني عن حفظ القرآن حيث كنت أطمح أن أختم القرآن.
كيف أستعيد نفسي وأبعد تلك الصفات السيئة عني؟
وهل هذه أنا حقا؟
 
عمر المشكلة: سنتان .
 
 في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
-البعد عن الله .
-الإهمال وعدم المسؤولية .
 
في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدت إلى تفاقم المشكلة؟  
-التفكير في الماضي.
-عدم شغل وقت الفراغ بما يفيد.
 
ما هي الإجراءات التي قمت بها لحل المشكلة؟
- الدعاء.
-الاستشارة.
-البحث عن حل ومواجهة الذات.


الإجابة


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
    أختي الكريمة:
بداية أهنئك على محاسبتك لنفسك واستحضارك الخوف من رب العالمين, فهذا من سمات المسلم الحق إذ أن الخطأ وارد من الجميع ولكن الصادق يتميز بأنه رجّاع إلى الله يستغفره ويتوب إليه ويبذل وسعه في اتخاذ الأسباب التي تجنبه الوقوع في المعصية مستقبلاً.
إن الفشل في بعض تجارب الحياة أمر طبيعي جداً ويحصل حتى لأبرز الناجحين, ولو أطلعت على سير هؤلاء لوجدت أنهم قد تعرضوا لمواقف عديدة وكثيرة فشلوا فيها, لكن السر في نجاح هؤلاء يكمن في طريقة تعاملهم مع الفشل, وإن أهم جزء في طريقة تعاملهم هو الحفاظ على النظرة الإيجابية لذاتهم, فما حصل لك بعد التجربة العاطفية التي ذكرت من سلوكيات - لا تقبلين بها بل وتستغربين كيف صدرت منك - هي سلوكيات نابعة من نظرتك السلبية لنفسك فولد ذلك نوعاً من عدم الاحترام لذاتك بسبب هذا الفشل, وهذا فتح الطريق أمامك لهذه السلوكيات التي ما كنت ترضين بها قبل هذه التجربة.
فلا بد إذاً أن تدركي أن حصول الفشل لا يدل بتاتاً على سوء صاحبه لأن التوفيق هو بيد الله سبحانه وتعالى وأنت مأمورة بالتوكل على الله ثم سلوك الأسباب المشروعة.
الخطوة التالية في التعامل مع التجارب الفاشلة هو أن تدرسي أسباب الفشل وتحاولي علاجها حتى لا تتكرر  فتكونين بهذه الطريقة قد خرجت من التجربة وأنت محافظة على احترامك لنفسك وذاتك وكذلك أصلب عوداً وأكثر خبرة واستعداداً لمواجهة ضغوط الحياة. وهذا المنهج أعني منهج التعامل مع التجارب الفاشلة هو منهج عام أما بالنسبة لتجربتك الشخصية التي أشرت إليها في رسالتك فلا يمكن الخوض فيها لأنك لم تبيني تفاصيلها.
صحيح أن الحياة مليئة بالفتن والمغريات ولكن هناك خطوات تسبق الوقوع في الخطأ فانظري ما هي الأسباب والوسائل التي تأخذك شيئاً فشيئاً إلى الحرام وانتبهي لها وتجنبيها لأن تجنب المعصية أثناء مقدماتها قبل التمادي فيها أسهل بكثير, ويبقى تقوى الله ومراقبته في السر والعلن الركيزة الأولى في عدم الوقوع في الحرام ثم تجنب المقدمات والوسائل التي تؤدي إلى المعصية.
جاء في رسالتك "الغاية تبرر الوسيلة وإن أهم شيء هو الوصول للغاية مهما كان الطريق الذي يؤدي إليها حلالا أم حراماً" وهذا مفهوم ليس بصحيح قطعياً, وهو ناتج عن ضيق الأفق إذ أن هناك الكثير والكثير من الوسائل الحلال للوصول إلى الغاية المشروعة, لكن هذه الوسائل قد تحتاج إلى جهد وتعب فمثلاً النجاح في الاختبار الشهري يحتاج إلى استعداد ومذاكرة, والغش طريق سهل للنجاح لكنه عصيان لله وهنا يقارن المسلم الحصيف الحريص على دينه بين متعه دنيوية مؤقتة وبين معصية الخالق الجليل العظيم. إن للإنسان غاية كبرى في هذه الحياة وهي التي يحرص ألا يفشل فيها وإن فشل فيما دونها فلا يعني خسارته، فهب أنك خسرت شيئا ما بعد فشلك في هذه التجربة التي مرت بك، فهل الخسائر هذه تعادل ما خسرته من جونب التزامك بدينك! تكاسل عن الصلاة سماع للأغاني تركك لمشروع حفظ القرآن...إلخ؟ إني واثق من أن إجابتك ستكون بالنفي لأن جذوة الإيمان بحمد الله ما زالت متقدة في قلبك، اعتبري ما حصل لك كبوة جواد أصيل سرعان ما يستعيد عافيته ويعود إلى تحقيق سابق أمجاده، أرأيت مسافرا وهو في وسط الصحراء وشدة الحر والظمأ والجوع قد فقد راحلته وعليها طعامه وشرابه وقد استلقى على ظهره من شدة الإعياء فهو ينتظر الموت وبينما هو كذلك إذ تظهر راحلته فيشتد فرحه حتى قال اللهم أنت عبدي وأنا ربك أخطأ من شدة الفرح.. أتصورت جيدا هذا الموقف إذاً فاعلمي أن الله أشد فرحا بتوبة عبده من ذاك براحلته، فسارعي إلى التوبة وما الذي يحول بينك وبينها مهما بدر منك من قبل فهي أول خطوة في استعادتك لنفسك كما سألت، وأكثري من الأعمال التي تقربك من الله واتخذي من الصديقات الصالحات ما يكن عونا لك على الخير والثبات عليه.
وفقك الله وأعانك,,,
 
عزيزي الزائر: للتعليق على رأي المستشار أو لإرسال رسالة خاصة للسائل .. أرسل رسالتك على الرقم 858006 stc مبدوءة بالرمز (36754) ( قيمة الرسالة 5 ريال على كل 70 حرفا )



زيارات الإستشارة:4814 | استشارات المستشار: 271


الإستشارات الدعوية

أحس بضيق نفس وهموم لا تزول!
الدعوة والتجديد

أحس بضيق نفس وهموم لا تزول!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 15 - جماد أول - 1433 هـ| 07 - ابريل - 2012

أولويات الدعوة

الواجب تقديم محابِّ الله!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4994




استشارات محببة

كيف أتعامل مع الطفلة التي تتعلق بوالدتها في المدرسة؟
الإستشارات التربوية

كيف أتعامل مع الطفلة التي تتعلق بوالدتها في المدرسة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا معلمة صف أول.. كيف أتعامل...

د.سعد بن محمد الفياض2423
المزيد

هل أنا خائنة لأهلي وأبي وعمي عندما أتحدث مع أمي ?
الاستشارات الاجتماعية

هل أنا خائنة لأهلي وأبي وعمي عندما أتحدث مع أمي ?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأنا عندي مشكلة وكنت أريد...

عصام حسين ضاهر2423
المزيد

سجدت سجودا قبل السلام وبعد السلام، فهل صلاتي صحيحة?
الأسئلة الشرعية

سجدت سجودا قبل السلام وبعد السلام، فهل صلاتي صحيحة?

السلام عليكم ورحمة الله.rnمرة وأنا أصلي إحدى الفروض شككت في أنني...

د.فيصل بن صالح العشيوان2423
المزيد

ابني عصبي يتبول ليلا ويعنف إخوانه!
الإستشارات التربوية

ابني عصبي يتبول ليلا ويعنف إخوانه!

السلام عليكم ورحمة الله.. ابني يعاني من اضطرابات، هو عصبي يتبول...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2423
المزيد

أرجو بيان ما يعتبر استهزاء بالدين في الحالات الآتية! ( 2 )
الأسئلة الشرعية

أرجو بيان ما يعتبر استهزاء بالدين في الحالات الآتية! ( 2 )

السلام عليكم ..rnاستشارتي تابعة لاستشارة سابقة :rn(أرجو بيان...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان2423
المزيد

أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!
الإستشارات التربوية

أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!

السلام عليكم.. أشيروا علي.. ابنتي عمرها 3 سنوات أحاول تحفيظها...

عزيزة علي الدويرج2423
المزيد

يضحك على الناس بصوت عالي ويضرب إخوته ولا يسمع!
الإستشارات التربوية

يضحك على الناس بصوت عالي ويضرب إخوته ولا يسمع!

السلام عليكم ورحمة الله..
جزاكم الله خيرا، أنا لدي ابن عمره...

أروى درهم محمد الحداء2423
المزيد

طفلي شديد العناد والصراخ!
الإستشارات التربوية

طفلي شديد العناد والصراخ!

السلام عليكم .. مرحباً،، أشتكي من وضع طفلي، فهو شديد العناد...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2423
المزيد

فكرة الزواج لا أتحمّلها لأنّني متعلّقة بأهلي!
الاستشارات النفسية

فكرة الزواج لا أتحمّلها لأنّني متعلّقة بأهلي!

السلام عليكم . أنا طالبة جامعيّة في المرحلة الأخيرة قلّما أختلط...

رفعة طويلع المطيري2423
المزيد

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!
الاستشارات الاجتماعية

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!

السلام عليكم ..
أنا امرأة مطلّقة ولديّ ثلاث بنات وولد ، كنّا...

أ.سماح عادل الجريان2423
المزيد