الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


13 - شوال - 1432 هـ:: 12 - سبتمبر - 2011

أصبحت أخاف الموت والحساب لأنها أفشت سر عضويتي!


السائلة:ربى

الإستشارة:يوسف مجذوب الوهباني

السلام عليكم..
أسعد الله أوقاتكم بكل خير
أنا شخصية مزاجية تتغلب علي العواطف إذا ضقت لسبب ما أخرب كل شيء وقد أقطع بعض العلاقات لكن أعود وأندم وأحاول  التبرير أحيانا تصلح الأمور وأحيانا تنتهي وأعلم أني على خطأ علما بأني مررت بضغوط سببت لي اكتئابا نفسيا اجتماعيا حادا كما وصفها الأخصائي النفسي الذي عرضت نفسي عليه ووضع لي بعض الحلول وتحسنت في بعض الأحوال وأحوال بقيت لم أستطع تجاوزها.
ومن جهة أخرى وهي محور الاستشارة أنا اشتركت في أحد المواقع الخاصة بالفتيات وللأمانة لم يكن عندي أي نوايا سيئة أبدا وبدأت في المشاركة بالمواضيع والردود وبنيت علاقات مع أخوات ذوات خلق ودين لكن وبعاداتي السيئة ومزاجي العكر قلبت الموازين ودخلت في كذبة أعض يدي ندما عليها وخرجت من المنتدى ويعلم الله أني حاولت التبرير والمصالحة فلم أقدر أخذتني العزة بالإثم قلت لا بد من طريق للإصلاح فعدت للمنتدى وبعضوية أخرى وبأسلوب مختلف ويعلم الله أني لم أكن أريد إلا الإصلاح والخير والفائدة والمكان الذي عصيت الله فيه أردت أن أعمل فيه عملا صالحا وبدأت في الدعوة بالمواضيع والردود والنصح والتوجيه وأقمت حملات في المنتدى وحلقات للتحفيظ وكل ذلك بالتعاون مع الإدارة والمشرفات وطرقت كل باب فيه نصح وتوجيه وإصلاح وأقول في نفسي عفا الله عما سلف وهذه بداية جديدة وهدفي منها الدعوة إلى الله وليس لي فيها مآرب أخرى ووجدت قبول كبير في المنتدى ولله الحمد والمنة.
وفي يوم غلبت علي الشجاعة وقلت سأدخل وأعتذر ففعلت وفي أثناء الحديث مع إحداهن ممن كانت علاقتي بها ثابتة وتعاونا كثيرا في الدعوة علمت بعضويتي الأخيرة وأخذت تبحث وتبحث وتنقب وتسأل حتى ضقت بها ذرعا وحدث خصام واتهمتني وتطاولت وحلفت ألا تسامحني ولتقومن بإبلاغ الإدارة بعضويتي الأخيرة ولتحذفها جميعا وأنا أحاول التهدئة والتذكير بالله وأحذرها من فعل ذلك ولكنها فعلت وأبلغت الإدارة وهي ابتداء أعطتني الأمان بأن لا تغضب ولا تفعل أي شيء يضرني أبدا  .. والله إني لأشعر بالحزن والأسى على ذاتي وأشعر بالندم الشديد ولا أدري ماذا أفعل؟  ترجيتها كثيرا وذكرتها بآيات الله في العفو والصفح ولكن لم تفعل وأفشت سر عضويتي الأخيرة التي والله كنت قد أعددتها عمل خبيئة لله وحدة ولكنها استحلفتني بالله وأن أقول الحقيقة وأعطتني الأمان فأخبرتها ولكنها لم تف بوعدها وهذا آلمني بشدة
والآن نفسيتي سيئة جدا وأصبحت مشتته وأصبحت أخاف الموت والحساب ولا أعلم ماذا أفعل؟ هل تسرعت عندما تكلمت ودخلت واعتذرت وفتحت بابا للتساؤلات وأفسدت كل شيء ؟ أرشدوني جزاكم الله خيراً


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
المداومة علي قراءة القرآن والتفكر والتأمل في كيفية الخلق يهدئ من روعك  المزاجي , والمداومة علي الصلوات هي التي تجعل المسلم مستقرا هادئ الطباع .
هدفك يا أخت غال ونفيس ما دام يصب في النصح والإرشاد والتوجيه وحملات تحفيظ القرآن , أما تلك  الصديقة التي خانت العهد ووشت بك فما عليك منها وما عليك أيضا بالذي استمع لكلامها وأسقط عضويتك بالمنتدى, فالله غفور رحيم وكان يمكنهم الاستماع إليك قبل إسقاط العضوية ولكنهم لم يفعلوا, فإذن هم أيضا من نفس شاكلتها .
بما إنك تطوعت ونذرت نفسك لعمل الخير , فما أكثر المجموعات التي تعمل في هذا المجال ونذرت نفسها أيضا لأعمال الخير, ما عليك إلا والتفتيش عن مجموعة أخرى خيرة في الإنترنت وسوف تجدي مجموعة أعظم من تلك وسوف تسعدين بالتعامل معها وسوف تكونين صداقات خيرة ونقية وأصدقاء مخلصين أوفياء بأذن الله تعالي .لا تندمي علي ما فات ما دمت تطوعت لعمل الخير , فما أكثر أهل الخير في هذه البلد الخيرة المليئة بأهل الأيمان والصلاح .
سيري وعين الله ترعاك وترعي من توجهينه وتنصحيه.



زيارات الإستشارة:3470 | استشارات المستشار: 18


الإستشارات الدعوية

أريد أن أتغير ويرجع الإيمان في قلبي!
الدعوة والتجديد

أريد أن أتغير ويرجع الإيمان في قلبي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 16 - رمضان - 1434 هـ| 24 - يوليو - 2013
الدعوة والتجديد

مشكلتي أني لا أعرف كيف أغض بصري!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5196



الدعوة والتجديد

هل هناك تعارض بين العفو ودعائي لإظهار الحق؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند4479

وسائل دعوية

هل أذهب وأنصحها ؟ وإن لم أنصحها فهل هذا حرام؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3708