الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


11 - جماد أول - 1436 هـ:: 02 - مارس - 2015

أصبحت أكره أختي بسبب خلافها معي!


السائلة:حنان

الإستشارة:نورة العواد

السلام عليكم....
أنا فتاه أبلغ من العمر 23سنة مشكلتي التي سوف أطرحها هي قديمة ومنذ عشر سنوات أي منذ أن كان عمري13 سنة , ومشكلتي هذه حصلت بيني وبين أختي التي تكبرني بعامين فقط فهي الآن عمرها 25سنة ....
نبذة عن شخصية أختي : أختي هذه كان لها صفة حب السيطرة , فهي كانت دائما ما تحب أن تشعر أنها المسيطرة علي أنا وأختي التي تصغرني بسنة, لقد كانت منذ صغرنا تحاول مثلا أن تأخذ شيئا لأي واحدة منا وتدعي أنه لها وأتذكر أيضا أنها في دراستها لمرحلة المتوسطة كانت تأتي لتقول لي أنا وأختي أنه يجب أن نحترمها وإلا إذا لم تجد ذلك منا فإنها سوف تأدبنا بأسلوبها, طبعا أنا شخصية مقاومة لها لم أكن أرضخ لها وكنت أدافع عن نفسي أمامها.
خلافها معي والذي أشعر أنه سبب المعضلة , يتمحور حول شيئين , الشيء الأول عندما بلغت من العمر13سنة جاءتني الدورة الشهرية وسبب هذا الشيء لي صدمة نفسية فقد أصبحت خجولة وكان الخجل واضحا في أسلوبي وكل شيء فقد فقدت جرأتي جدا جدا , لكن في الحقيقة كان بداخلي ألم نفسي لأنني لم أكن أريد أن أشعر أني أصبحت فتاه كبيرة وكنت جدا خائفة أن يكتشف أحد أمري ...
المشكلة : في هذه الفترة من البلوغ التي أصبحت أشعر فيها بالحرج , كانت خالاتي إذا التقينا بهم يبدءون بالتعليقات ويصفونني بأني أصبحت فتاة ناعمة ورومانسية وأني جدا لطيفة , ومما زاد حب خالاتي لي هو أني جلست عند جدتي لمدة شهر وكنت أنظف بيت جدتي وأهتم بجدتي وأساعدها وبهذا زاد إعجاب خالاتي بي وزاد مدحهم لي كل هذا وأنا قد بلغت من العمر13 عاما فقط , المشكلة في ذلك أنهم كانوا يمدحونني أمام أخواتي , كنت ألاحظ أن أختي التي تكبرني بعامين تغير من ذلك وتود لو أنها هي التي تلقى هذا المدح وفي مرة عندما غادرنا بيت جدتي وأثناء الطريق قالت بطريقة استنكار وكأني كاذبة وأتصنع , ما الذي يصيبك إذا كنا أمام خالتي أخبرتها أنني عادي وأني أنا كما أنا , فقالت أنت يصيبك السكوت وكأني لم أعجبها بعكس أختي التي تصغرني بعام , أختي التي تصغرني بعام كان ذلك بالنسبة لها طبيعي , أما أنا في ذلك الوقت كنت دائما أقول في نفسي عادي( أي بمعنى أن وضعي عادي فأنا لست مميزة ولست ناعمة) وكنت دائما لا أحب أن أذكر ما تقول خالاتي عني حتى لا يغضبن, لم أكن أريدهن أن يشعرن بأي شيء, كبرنا ومضت الأيام وأصبح عمري 15 سنة ولكن كنت ما أزال ألاحظ أن أختي تحاول أن تظهر لي أنها أجمل مني وأنها الأفضل لكن بدون كلام فقد كنت أراه في حركاتها, وفي يوم من الأيام كنت أنظف في البيت (طبعا في تلك الفترة كنت أهتم بتنظيف البيت لأن الخادمة التي تعمل معنا ذهبت) جاءت ورأتني أنظف وأخبرتها أني أحتاج مساعدة فقالت سوف أذهب ثم أعود, وذهبت ولم تعد أنا تضايقت في نفسي وكنت فوق هذا أطبخ الوجبات الثلاث في البيت (أمي امرأة عاملة فقد كنت لا أنتظرها لتأتي تطبخ لنا وأحيان أروح أشتغل معها لأن أمي تمتلك مشغل نسائي قريب من البيت) أنا كنت أشعر بالضيق أحيان وأبكي , وينعكس هذا الشيء على شخصيتي وأنا أنظف وأشتغل فأمي لم تكن تحث أخوتي لمساعدتي ولا أبي.... كانت أختي هذي التي تكبرني دائما تستفزني بحركاتها فهي تأكل ولا تنظف المواعين , وأختي الثانية أيضا, لكن أختي التي تكبرني كانت تستفزني فقد كانت تشعرني أنها الأجمل والأحسن وأنا لا شيء, المهم أنا أخبرتها أني أحتاج مساعدة في تنظيف البيت وقالت أنها سوف تذهب وترجع ولم تعد فهي كسولة لا تحب الشغل ولا شيء تحب أن تفعل ما يحلو لها, المهم أختي هذه طلبت مني أن أشاهد معها التلفاز وأنا أشتغل قلت طيب , ثم جاءت بعد عشر دقائق وقالت امشي أنت قلت أنك سوف تشاهدين التلفاز معي قلت لها أنا مشغولة , قالت طيب ستشاهدين ما أفعل , جاءت بعد دقائق وطلبت منها أن تفتح الباب وأخبرتها أني أريد أن أشاهد التلفاز , قالت لا لن تشاهدي, قلت لها أقسم بالله لو ما فتحت الباب لأخبر والدي , وفعلا لم تفتح الباب , وذهبت لأخبر والدي (أبي غير متفاهم) وذهب أبي وكسر التلفاز, هي غضبت وقالت من أخبر أبي أني أشاهد التلفاز فقلت أنا التي أخبرته وأنا حذرتك من قبل أن أذهب لأخبر أبي, ثم قامت بضربي وشد شعري وأنا قاومتها وضربتها, بعد هذه المضاربة, تغيرت أشياء في حياتي أنا وأختي فلم نعد نحب بعضنا كما كنا رغم أن هناك كان غيرة بيننا, بعدها بسنة جاءت واعتذرت لي عن كل شيء وقالت ( أنا أسفة لقد مر فترة من حياتي قد كرهتك فيها... قلت لماذا ؟ قالت أنا كرهتك لأن خالاتي كانوا يمدحونك أنت فقط.... قلت لها والله لو تعلمين أن مدحهم لي كنت أشعر أنه عادي ولم أكن أشعر بالفخر بنفسي لأني ما كنت أريد أن أشعر أني أفضل منكن يا أخواتي الحبيبات.... قالت المهم هذا ما كان في نفسي وأنا أعتذر ..... ) كان عمري وقتها16 وعمرها18.....) بعد هذا بفترة افتتحت أمي مشغلا جديدا وطلبت مني أن أتولى إدارته كل هذا وعمري16 ( أمي لم تعلمني حتى كيف أدير ) .... بدأت حياتي تتحول جحيما أكثر تعرفون لماذا لم أكن أجيد فن الإدارة حتى العاملات أكبر مني في العمر , وإذا حصل شيء يذهبون لأمي وتتدخل قلت لأمي لا تتدخلي أنت تكسرين كلامي أمام العاملات علميني أنا وأنا أتصرف من غير أن تصدري أوامر وحدك فهذا يضعف موقفي كمديرة , قالت أمي لقد كبرت يا بنتي , تحولت حياتي جحيم فأنا صرت أشعر أني أخاف من الشغل في المشغل الذي تمتلكه وصرت أكره الإجازة الصيفية لأن هذا وقت الشغل مع أمي, كنت أتمنى ألا ينتهي العام الدراسي حتى لا تأتي الإجازة وأشتغل مع العاملات , المهم أختي التي تكبرني بعامين عادت بحقد دفين أقوى وأتت إلي بغرفتي وقالت عدلي حركاتك قلت عن ماذا تتحدثين ( يبدو أن أختي كانت تؤلف مجلد ) قالت أنت تعاملين أمي بجفاء وأنت لا تحترمينها قلت أمي سلمتني الشغل وهي تكسر كلامي والشروط التي أضعها مع العاملات وبالتالي يصعب علي السيطرة على العاملات لأن العاملات أصبحن يقلن لي أنت لست المديرة أمك هي التي يجب أن نسمع لها , قالت أختي هذه ليست حجة يجب أن تحترمي أمي وتقبلي رأسها مع أني لم أفعل شيئا مع أمي من نقاش جاد غير شغل العاملات ... قالت أيضا عدلي حركاتك مع إخواني الصغار واحترمي نفسك وإلا سوف أريك العين الحمراء , وأيضا قالت لي إذا استخدمت شيئا ونحن نتشارك فيه أو هو لنا سويا نظفيه ( كان يصعب علي أن أكون مثالية مع الجميع وأنا أشتغل وكان يصعب علي أيضا أن أترك كل شيء نظيف ... قلت حاضر سوف أفعل ما تقولين ..... وصرت أقبل رأس أمي وأحاول أن أكون أفضل في أسلوبي مع أمي وكل شيء ....... ولكن المشكلة التي دخلت فيها أن صدقت أختي في كل طلب تعديل طلبت مني أن أفعله ودخلت في وضع مطالبة النفس بالمثالية وهذا الشيء سبب لي شعورا بالفشل المهم تطورت الأحداث بيني وبين أختي وفعلا بدأت تريني العين الحمراء مثل ما قالت أصبحت تتجنبني وتتضايق وتطالبني بالمثالية وإذا استخدمت شيئا تتأكد هل تركته نظيفا .... وبحكم أني صدقت أختي المجنونة فقد أصبحت أطالب نفسي بالمثالية مع ضغط الشغل....وأصبحت أشعر بالفشل أحيانا وأنني غير نظيفة ..... أختي هذه رأتني وشعرت أني ليس مني فائدة وأني لن أتغير ( تنتقدني على ماذا لا أعلم) أصبحت أختي تتهرب مني أكثر لمدة ما يقارب السنة والنصف أنا شعرت بذلك وأصبحت أشعر بأني فاشلة ولا أستطيع أن أكون إنسانة مثالية وصارت أختي هذه تتحاشاني كأني فعلت جريمة وأصبحت تحاول أن تعتزلني وتقضي وقتا مع أختي الأخرى التي تصغرني هذا الشيء أثر في نفسيتي كثير جدا جدا جدا إلى يومكم هذا فلم أستطع أن أجد مبررا لأختي .... أيضا أختي هذه لم تتوقف عند هذا الحد عندما أصبح عمري 18 وهي 20 سنة في هذه الفترة أصبحت إذا رأتني في ممرات البيت تركض ركضا كأنها رأت جني .... هذا الشيء آلمني كثيرا كثيرا ولم تكتفي بذلك بل أصبحت إذا رأتني على مائدة الطعام أيضا تقوم وبطريقة هروب كأنها رأت شيطانا وفوق ذلك كانت تنادي أختي التي تصغرني وتتحدث معها أنا صرت لا أستطيع أن أفهم ماذا يحدث أصبت بصدمة والله كنت في المدرسة صرت أتخيل أن كل الناس سوف يكرهونني مثل أختي وصار عندي خوف أن أصبح مكروه من الجميع .... أمي تعلم بالوضع وترى الحرب الصامتة لكن لا تحرك ساكن الموضوع بدأ يكبر وأخواتي الكبار المتزوجات المستقلات في بيوتهن إحداهن عرفت وقالت لماذا هي تكرهك كل هذا الكره ماذا فعلت قلت لا أعلم لكني واجهتها وقالت أنني أصبحت أكره الجميع وأنها أصبحت كذلك حتى في الجامعة.... أنا صراحة لم أعد أستطيع تفسير ما يحدث..... وأكثر ما يتعبني أنها أتت لتطلبني أسامحها أكثر من مرة وبالفعل أفرح وأسامحها لأني أريدها أن تعود كما كانت..... لكن تبقى يومان أو ثلاثة وتعود لكرهي.... أنا أصبحت كالمجنونة لم أعد أعرف كيف أتعامل معها وطاب خاطري منها وكنت أدعي الله أن أتزوج كي أغادر بيتنا.....المهم وفقني الله وطلعت لبعثة لأمريكا وعمري18 مع إحدى أخواتي المتزوجات وبعد ثلاثة أشهر من البعثة اتصلت أختي تطلبني أن أسامحها وأنها أسفة ..... أنا خاطري طاب منها وقلت خلاص أنا مسامحتك وبعد سنة رجعنا السعودية وأختي هذه فرحت كثيرا وقالت أنها اكتشفت أنها تحبني وأن البيت جحيم من دوني وأنها تريدني أن أسامحها أنا هذه المرة صدقت وقلت يمكن عرفت قدري بعد غيبة سنة وسامحتها وفرحت أن علاقتنا رجعت كما هي.... وكانت علاقتنا حلوة ورجعت أتحدث مع أختي وأخبرها عن أي شيء .... ولكن حدث خلاف بيني وبين أختي المتزوجة وهو أن أختي أخذت مني مالا من غير إذني فتشاجرنا .... ومضت الأيام وأختي هذه التي تكبرني بعامين اتصلت علي وأخبرتها بما حدث بيني وبين أختي المتزوجة وقلت لها أن هذا سر بيني وبينك وأني أريد فقط أن يسمعني أحد وقلت لها لا تتدخلي ولا تخبري أحد وأن هذه أمانة عندك.... قالت حاضر.... ولكن بعد فترة تحدثت معي أختي الكبيرة وقالت لماذا أخبرت فلانة تقصد أختي التي تكبرني بعامين بذلك قلت لها نعم أنا أخبرتها وطلبت منها أن لا تفشي السر وأنت كيف عرفت قالت فلانة أخبرتني وأنك المفروض لا تفشين الخلاف الذي حدث بيننا.... فقلت أن الواحد إذا شعر بضيق وما تكلم أين يذهب .... وانتهى الوضع بسلام.... لكن بدأت أفقد الثقة من أختي التي تكبرني بعامين ..... المهم كانت أختي هذه التي تكبرني بعامين تتصل علي وتسب أخواتي الباقيات عندي وعلى ذلك لم أنقل أي كلمة .... لكن بدأت آخذ الحذر منها......أيضا حدث خلاف بين أخي الذي يرافقني في بلاد الغربة وأختي المتزوجة وانفصلنا عن بعض ...... وأصبحت أختي التي تكبرني بعامين تتصل بي وتبقى صامتة وكانت تحاول تعرف مني ما هي نوايا أخي تجاه أختي المتزوجة عن طريقي وكانت تعلم أنني لا أريد حركات أختي المتزوجة مع أخي .... لكنها كانت تريد أن تنقذ أختي المتزوجة عن طريقي وكانت تمثل لي أنها تتصل لتسلم علي وهي تريد أن تأخذ مني معلومات عن خطط أخي تجاه أختي المتزوجة ....... أنا لم أقف في صف أحد لكن أختي التي تكبرني بعامين اعتبرت أني حقودة وأني خائنة وأنه يجب أن أشتغل جاسوسة على أخي ...... وأثبت لي ذلك عندما ذهبت للسعودية فقد عادت للتهرب مني وأصبحت تجاوبني برسمية وكأنه الكره القديم رجع لكن هذه المرة بطريقة أكثر مميزة فهي لم تعد تركض وتظهر الكره فقد أصبحت تحاول الهروب بطريقة غير مباشرة وأصبحت تنام في حجرة خارج البيت في حوش المنزل..... أنا بصراحة انفجرت وأخبرت أمي قلت إلى متى هذه الإنسانة سوف تبقى تعاملني كل فترة بوجه غير الذي قبله ..... وأخبرت أمي أني صرت أكره أختي هذه وأخبرتها بحركاتها من أيام المراهقة إلى الآن .... وأمي قالت أنها تفعل ذلك الآن لها وأنها الآن أيضا مصدومة ...... وقلت لأمي أشعر أن أختي مع مبالغة وأن هناك غيرة .....
في صيف 2014 ذهبت للسعودية وكنت أدرس ترم صيفي أون لاين وكان عندي كتابي ونوتة أحل فيها التمارين لقد وجدت أن شخصا ما حاول أن ينزع كل الورق الذي حليت فيه مسائل .... ولم أشك في أحد غيرها لأنها تدخل غرفتي من فترة لفترة..... وفي نفس وقت حدوث هذا الشيء أمي سرق منها فلوس وذهب ونحن داخل البيت وأمي فتشت أغراضنا جميعا ولم تجد شيئا .... وأبي أحضر شيخا ليرى إن كان سحرا... ... أو لص أو ماذا حل بالبيت....ولكن ليس هناك من أثر ... وفي الأخير اعترفت أنه هي أختي التي تكبرني بعامين هي من فعل ذلك .... وهذا أثبت لي أنها هي من أرادت أن تمزق دفتر المسائل الذي استخدمه لأنها تركت الدراسة بسبب فشلها في مادة الرياضيات .... وشعرت بالغيرة عندما رأت حلولي لمسائل الرياضيات .... طيب أنا ماذا أفعل مع هذه الإنسانة التي أشعر أننا كبرنا وكبرت غيرتها معها أن مدحوني خالاتي غارت ..... أن تفوقت بالدراسة غارت وكل مرة بوجه وبأسلوب جديد ..... تحاول أن تأخذ كلاما مني عن أخي وتوصله لأختي المتزوجة وأنا مستحيل أصير جاسوسة ....
أصبحت أكرهها أكره أختي علموني بطريقة كيف أتعامل مع هذه الوحش..... وتتظاهر بأشياء دينية ولا تطبقها ولم أوجه لها أي انتقادات ....


الإجابة

وعليكم السلام ..
ابنتي حنان الوضع الذي تعانين منه لا يُسمى مشكله حقيقية لأنه من طبيعة الحياة داخل أكثر الأسر حتى بيوت الصالحين لم تسلم من غيرة الأخوة بعضهم من بعض بل حتى الأنبياء فلا يخفى عليك عزيزتي ماذا فعل أخوة يوسف العشرة بأخيهم يوسف عليه السلام وصل بهم الأمر أن ألقوا به في البئر وكل ما ذكرته من تصرفات أختك يوحي بأمور
أولا واضح أن الله ميزك بميزات فأنت نشيطة ومعطاءة وخدومة وهذه نعمة من الله لك
ثانيا جعل الله لك محبة وقبول ممن حولك
ثالثا أعطاك الله تميز ونجاح دراسي
ولو تأملت أختك الأكبر بعامين تجدينها قد حُرمت هذه المزايا كلها والرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( كل ذي نعمة محسود ) فحسد أختك لك ومضايقتها لك دوافعه من تشعر به من غيره وحسد تجاهك وأختك مسكينة فهي محرمة مما وهبك الله وأيضا مسكينة لأن شيطانها غلبها فحولها إلى حسودة ومؤذية ألا تستحق أختك الشفقة والرحمة بدلا من الحنق عليها أوصيك عزيزتي بالآتي
حاولي أن تكوني شبه رسمية باحترام وأدب مع أختك لكي لا تخسري مودتها والعلاقة الرسمية المؤدبة تحد من تجاوزات الطرف الأخر
أكثري لها من الدعاء لأن ابن القيم رحمه الله يقول إذا أردت من الله أن يلين قلب أحد عليك أدع له بظهر الغيب ولو دعيت أنها أنت المستفيدة لأن الملائكة ترد عليك ب ولك مثل
أكثري ذكر لله لأن الله جل وعلا يحب الذاكرين وأن أحب أحدا أعطاه ما يريد
احتسبي صبرك على أذى أختك عند الله فاعلمي عزيزتي أن صلة الرحم ليست بالمكافأة إنما صلة الرحم بتحمل أذى القريب وفقك الله ورعاك وأصلح شأنك

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:22949 | استشارات المستشار: 236


الإستشارات الدعوية

أصبحت الفتاة المنبوذة والغريبة هي الملتزمة المحجبة
الدعوة والتجديد

أصبحت الفتاة المنبوذة والغريبة هي الملتزمة المحجبة

فاطمة بنت موسى العبدالله 29 - محرم - 1435 هـ| 03 - ديسمبر - 2013

وسائل دعوية

أتمنى الدعوة ويمنعني التردد ماذا أفعل؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5632




استشارات إجتماعية

قضايا بنات

أخاف ألا يتقدم أحد لخطبتي!

د.مبروك بهي الدين رمضان4614

البرود العاطفي لدى الزوجين

زوجي العزيز أكرهك!!!

منال بنت مهنا بن سعود السبيعي5653

قضايا الخطبة

لقد انفجر عقلي من التفكير!

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار4358

قضايا الخطبة

خطيبي عذبني بشكه وتصرفاته! ( 2 )

محمد محمود موسى الزواهرة3543


استشارات محببة

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

سارة صالح الحمدان1730
المزيد

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. موضوع استشارتي يدور حول ابني...

أروى درهم محمد الحداء 1730
المزيد

أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!
الاستشارات الاجتماعية

أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!

السلام عليكم ..
أنا متزوّجة منذ 13 عاما ولديّ 3 أولاد وبنتان...

أ.سماح عادل الجريان1730
المزيد

ما زلت معجبا ومهووسا بها و أريد خطبتها  !
الاستشارات الاجتماعية

ما زلت معجبا ومهووسا بها و أريد خطبتها !

السلام عليكم .. منذ 23 سنة كنت أعيش حياة عاديّة ولم تكن لي...

أ.سلمى فرج اسماعيل1730
المزيد

بعد وفاة الكبير اعتبر أخي الأوسط  نفسه مذلولا طول حياته!
الاستشارات الاجتماعية

بعد وفاة الكبير اعتبر أخي الأوسط نفسه مذلولا طول حياته!

السلام عليكم .. لي ثلاثة إخوة وتوفّي الكبير رحمه الله وبقي...

د.مبروك بهي الدين رمضان1730
المزيد

لا تستسلمي أبدا لتخيّلاتك غير الواقعيّة!
الاستشارات الاجتماعية

لا تستسلمي أبدا لتخيّلاتك غير الواقعيّة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي أنّني متزوّجة منذ تسعة...

رفعة طويلع المطيري1730
المزيد

أنا معجبة بشابّ ولكنّه لا يبادلني نفس الشعور!
الاستشارات الاجتماعية

أنا معجبة بشابّ ولكنّه لا يبادلني نفس الشعور!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة عمري اثنتان وعشرون...

رانية طه الودية1730
المزيد

في عيد ميلادها أتيناها بعرائس  فرفضت فتحها وظلّت تصرخ !
الإستشارات التربوية

في عيد ميلادها أتيناها بعرائس فرفضت فتحها وظلّت تصرخ !

السلام عليكم ورحمة الله
ابنتي عمرها خمس سنين و ليس لي أطفال...

ميرفت فرج رحيم1730
المزيد

أنا حاليّا بلا عمل ، بلا شهادات وبلا تخصّص !
الاستشارات النفسية

أنا حاليّا بلا عمل ، بلا شهادات وبلا تخصّص !

السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي بدأت منذ صغري ، أمّي إنسانة غير...

رفعة طويلع المطيري1730
المزيد

زادت حالتي سوء بسبب انشغال زوجي عنّي و كرهه لي!
الاستشارات النفسية

زادت حالتي سوء بسبب انشغال زوجي عنّي و كرهه لي!

السلام عليكم و رحمة الله حالتي ولدت منذ أربعة أشهر في غربة و...

رانية طه الودية1730
المزيد