الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


19 - ذو القعدة - 1431 هـ:: 27 - اكتوبر - 2010

أعاني من تقلب مزاجي الحاد!


السائلة:muslimah m s

الإستشارة:محمد سعيد دباس

السلام عليكم و رحمة الله..
أنا شابة عمري23 سنة أعاني من تقلب مزاجي الحاد جدا لدرجة تزعجني كثيرا وأحيانا تدخلني في دوامة كبيرة من الوساوس وبعض الأفكار حيث أشك أن الذي بي حالة مرضية نفسية
مثلا إذا تقدم لي شخص قصد الزواج أفكر في الأمر لدرجة تتعبني حيث يمكنني تغيير وجهة نظري بسرعة فائقة كأن أحس أني جد مقتنعة به ومعجبة بشخصيته وبعد فترة قصيرة جدا مثلا في اليوم الموالي أحس بضجر كبير وأني لا أطيقه ولا أريد الارتباط به وتراني أجد مبررات كثيرة لإقناع نفسي بوجهة نظري وفي آخر المطاف تجدني أواجهه بالرفض غير مبالية بمشاعره تجاه الأمر فقط ما يهمني هو إرضاء نفسي وما تقتنع به ومرة وصفني أحدهم بالأنانية و نصحني بالتفكير بدقة في أمري وقال لي إن لم تفكري في تغيير هذا الأمر لا أظن أنك ستنجحين مع أي شخص في الزواج....
وهذا لا يقتصر على موضوع الزواج فقط بل حتى في الحياة العملية والدراسية حيث تجدني اليوم أحب الدراسة في ميدان يعجبني بشدة وأبدا بأولى الخطوات في ذلك وسرعان ما يتقلب مزاجي وأجدني أبحث عن مبررات لإقناع من حولي ونفسي مثلا بمشاكل المواصلات والمصاريف وأنني لم أرتح في ذلك المعهد أو الكلية .ووو...
وهذا الموضوع أتعبني كثيرا والله أمل كل شيء حتى ملابسي أعشقها بشدة حتى أصرف فيها أموالي وأملها بشدة
أحب دائما التغيير في كل شيء وأحاول جاهدة أن أتماشى مع الوضع وأغير ما يمكنني تغييره لكي لا أجد نفسي فريسة هذا الإحساس كأن أكثر من علاقاتي الاجتماعية مثلا إنشاء صداقات جديدة وزيارات عائلية وأقترب من الناس الذين يقدرونني ويحبونني أحاول تغيير الروتين وأفكر في الأمر بإيجابية وأقنع نفسي أنني سأجد الزوج الصالح المناسب الذي يفهمني وأحبه و لن أمله أبدا.وأحاول أن لا أترك مكانا لليأس في حياتي دائما أبحث عن الجديد وما أجد راحتي فيه وأنا الآن بصدد التفكير في التسجيل بمعهد التصميم الفوتوغرافي أو مهن التلفزيون فهذه مجالات أظن أنها ليست مملة لأنها دائما تحمل الجديد..
عموما لازال في جعبتي الكثير اسمحوا لي على الإطالة وهذه أول مرة افتح فيها قلبي وأتكلم بجرأة عن هذا المشكل الذي كاد أن يدمر نفسيتي و كثيرا ما جعلني استسلم للبكاء والحساسية المفرطة التي تضخم الأمور لا غير...
أطلب من سيادتكم تحليل هذا الأمر وإرشادي إلى الطريق الصحيح و الحمد لله على كل شيء
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أيتها الأخت المسلمة المباركة
•  إذا كنت تشخصين مرضك، فأعتقد أن الحل عندك وبيدك.
•  أما أنا، فلا أعتقد أنك "مريضة نفسياً" بإذن الله، ولكنك تجهدين نفسك، وتعانين من آلام العصر وهمومه ومشاكله وابتلاءاته، وتريدين أن تعيشي عيشة هانئة سعيدة إلا أن هناك الكثير من المنغصات في حياتك العامة والخاصة لا تستطيعين صرفها واستبعادها، ولذلك تشعرين بالهم والغم والقلق وشيء من الحزن والأسى والملل والكآبة والسأم من الحياة أحياناً، وأقول:
•  "لا داعي لكل هذا"...
•  عيشي حياتك محسنة الظن بالله والثقة به والتوكل عليه واعلمي أنه ليس بوسع أحد أن ينفعك إلا بما كتبه الله لك، ولن يستطيع أحد أن يضرك إلا بشيء قد كتبه الله عليك في علم الأزل، فاتقي الله وأجملي في الطلب وأحسني ظنك بربك.
•  أعتقد أن الأخ الذي نصحك على صواب.
•  لا تكثري من القلق.
•  دعي القلق وابدئي الحياة...
•  اجعلي هذا شعارك...
•  أحسني الظن بالله.
•  أكثري من ذكر الله.
•  أحسني الثقة بالله.
•  حسني ثقتك بنفسك. قفي أمام المرآة (3) ثلاث دقائق يومياً وأعلني لنفسك: "أنا مطمئنة بإذن الله. أنا مؤمنة بحمد الله. أنا مرتاحة بفضل الله. أنا متوكلة على الله".
•  كرري هذا يومياً لمدة (40) أربعين يوماً على الأقل حتى صبح هذه عندك مثل "العادة" وتوكلي على الله الحي القيوم في كل أمورك.
•  أكثري من ذكر الله.
•  حافظي على الوضوء على الدوام في الليل والنهار.
•  أكثري من قراءة القرآن الكريم يومياً.
•  تدبري آيات الله.
•  اشتر تفسير "التفسير الميسر للشيخ عايض القرني" واقرئيه من الغلاف إلى الغلاف عدة مرات إن أمكنك ذلك خلال هذا العام.
•  جاهدي نفسك في اكتساب العادات الحميدة، واصبري عليها.
•  أنت تعانين من "فقد القدرة على اكتساب العادات" وخاصة الحميدة منها، وهذا ما أوده لك ولي ولعامة المسلمين...
•  أجبري نفسك بالالتزام بتنفيذ عمل ما كل يوم، ونفذيه مهما كانت الظروف والأسباب، وأحسني التوكل على الله.
•  عودي نفسك البساطة في المأكل والملبي والمطعم والتصرف، مهما كان السبب.
•  لا تنظري إلى الأشياء، بل انظري إلى الغايات... ما الغاية من الدراسة؟ (رضى الله) ما الغاية من اللباس؟ (الستر وطاعة الله ورسوله)، ما الغاية من الطعام؟ (التقوى على طاعة الله)، ما الغية من النوم؟ (التقوى على طاعة الله)، ما الغاية من الزواج؟ (الإعفاف، وبناء أسرة، وتربية ولد مسلم)، وهكذا أقنعي نفسك بغايات الأعمال، وليس بالعمل ذاته، وقولي ورددي دائماً: "إلهي أنت مقصودي ورضاك مطلوبي في الأمور جميعها"، واحرصي على ما ينفعك في الدنيا والآخرة.
•  وأقول لك ما قلته لسائلة أخرى من قبل:
1-       هل عرضت نفسك على طبيب مختص؟
2-       هل هناك أعراض جسدية تعانين منها؟
3-       هل تأخذين أية علاجات وأدوية؟
4-       ما هو وضعك الصحي بشكل عام؟
5-       هل استشرت أحد الأطباء النفسيين الموثوقين؟
6-       أنصحك بزيارة خبير استشاري نفسي، ولعل الله يجعل على يديه الشفاء.
7-       لا أستطيع أن أشخص لك ما تعانين منه بدقة بناء على المعلومات التي ذكرتيها في استشارتك، ولا بد من المزيد من المعلومات لأستطيع تصور الحالة بشكل عام.
8-       حاولي تغيير عاداتك في التفكير والتعامل مع الآخرين.
9-       حاولي أن تجلسي في مكان مريح، وأكثري النور بحيث لا تتعبي.
10-     اطمئني وأكثري من ذكر الله تسبيحاً وتهليلاً وحمداً واستغفاراً، وحوقلة "لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم" وترجيعا: "إنا لله وإنا إليه راجعون" وحسبلة: "حسبي الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير".
11-     أكثري من قراءة القرآن الكريم كل يوم، وقبل كل صلاة أو بعدها بمعدل (4) أربع صفحات على الأقل.
12-     أكثري من النوافل.
13-     أكثري من قيام الليل والتهجد. قومي قبل أذان الفجر بنصف ساعة على الأقل وصلي لله ركعات وأكثري الدعاء وألحي على الله في المسألة والطلب والرجاء من الله.
14-     أكثري من الصدقة على الأرامل واليتامى والمحتاجين.
15-     صلي رحمك، وبري والديك أحياء وأمواتاً.
16-     أخلصي النية لله واصدقي الطلب منه.
17-     التمسي كل الأسباب، واعتمدي على مسبب والأسباب، وثقي بأن الله لن يخيب حسن ظنك فيه.
18-     أسأل الله العلي القدير أن ينجيك وإيانا من الهم والغم والحزن ويرفع عنك وعنا وعن المسلمين من البلاء والهم والغم ما لا يكشفه أحد غيره، وثقي بأنك الله لا يضيع أجر المحسنين، وسترين الفارق والتحسن الملحوظ بعون الله وتوفيقه.
عافاك الله، أيتها الأخت المباركة، وأسأل الله أن يشفيك وإيانا وعامة مرضى المسلمين من كل داء وبلاء.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،



زيارات الإستشارة:6003 | استشارات المستشار: 310


الإستشارات الدعوية

هل اللعنة أصابتني بدعاء أمي علي؟
الدعوة في محيط الأسرة

هل اللعنة أصابتني بدعاء أمي علي؟

بسمة أحمد السعدي 12 - شوال - 1430 هـ| 02 - اكتوبر - 2009
أولويات الدعوة

أنا فتاة محبة لطلب العلم ؟

مها بنت مبارك بن محمدالسبيعي4343


وسائل دعوية

أرغب في إنشاء أكاديمية لتعليم العلوم الشرعية!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3510



استشارات محببة

بيئة منزل عمّته ليست كبيئة منزلي والتي أربّي فيها أطفالي!
الإستشارات التربوية

بيئة منزل عمّته ليست كبيئة منزلي والتي أربّي فيها أطفالي!

السلام عليكم ورحمة الله لي ابنان الأوّل ثلاث سنوات وشهران تقريبا...

أماني محمد أحمد داود753
المزيد

أحمل مسؤوليّة أمّ وثلاث بنات وأب شبه عاجز!
الاستشارات الاجتماعية

أحمل مسؤوليّة أمّ وثلاث بنات وأب شبه عاجز!

السلام عليكم أنا شابّ عمري أربع وعشرون سنة بدأت معاناتي منذ...

رانية طه الودية753
المزيد

ما هو الفرق بين القوامة والولاية؟
استشارات الولاية

ما هو الفرق بين القوامة والولاية؟

...

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند754
المزيد

زوجي كثير الكذب ويقوم بنقل جميع أسرار بيتي!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي كثير الكذب ويقوم بنقل جميع أسرار بيتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة أبلغ من العمر ثلاثا...

سلوى علي الضلعي754
المزيد

أمّي تريد أن تعرف هل أبي راض عنها قبل وفاته !
الأسئلة الشرعية

أمّي تريد أن تعرف هل أبي راض عنها قبل وفاته !

السلام عليكم .. أمّي تريد أن تعرف هل أنّ أبي راض عنها قبل وفاته...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر754
المزيد

أنفر منه لأنّه خدعني وكذب عليّ!
الاستشارات الاجتماعية

أنفر منه لأنّه خدعني وكذب عليّ!

السلام عليكم أنا امرأة متزوّجة وأمّ لطفل حديث الولادة. زوجي...

د.سميحة محمود غريب754
المزيد

أنا سعيدة و الحمد لله لكنّي أريد أن أعمل شيئا!
الاستشارات الاجتماعية

أنا سعيدة و الحمد لله لكنّي أريد أن أعمل شيئا!

السلام عليكم .. أنا ربّة منزل لا أعلم ما أريد عندي كثير من...

أ.سماح عادل الجريان754
المزيد

ما حكم الصلاة مع وجود الصور مثلا ؟
الأسئلة الشرعية

ما حكم الصلاة مع وجود الصور مثلا ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ما حكم الصلاة مع وجود الصور...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر754
المزيد

أعاني من فرط حركتهم في البيت وشجار دائم بينهما!
الإستشارات التربوية

أعاني من فرط حركتهم في البيت وشجار دائم بينهما!

السلام عليكم لديّ طفلان ، الذكر سبع سنوات والأنثى أربع سنوات،...

هدى محمد نبيه754
المزيد

سبحان الله يخاف أن ينفق على ابنته ولا يخاف من ربّه!
الاستشارات الاجتماعية

سبحان الله يخاف أن ينفق على ابنته ولا يخاف من ربّه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أستغفر الله العظيم و أتوب إليه...

مها زكريا الأنصاري754
المزيد