الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » البرود العاطفي لدى الزوجين


24 - ذو القعدة - 1428 هـ:: 03 - ديسمبر - 2007

أهلها يحرضونها علي!!


السائلة:ناصر

الإستشارة:ميساء قرعان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
 عزيزي المستشار مشكلتي تنقسم إلى عدة أقسام:-
1- الأولى هي أنني أعاني من أحلام اليقظة، حيث أنني أتخيل نفسي في وضع معين، وآخذ وأرد فيه، وفي الأخير لا يوجد شيء، أي مجرد حلم وهي مشكلة قديمة، وأحيانا تحدث لي بعد حدوث مشكلة معينة، ولم أتخذ القرار الصحيح فيها سواء كانت المشكلة التي حدثت كلامية أو غير ذلك، فألوم نفسي وأبدأ أضع نفسي في حلم معين وأبدأ أرد وأتكلم وأتصرف، وكان المشكلة لم تنتهي بعد، وأحيانا أتخيل أنني سوف أعمل كذا عندما أذهب إلى مكان ما، وسوف أقول كذا وأتحدث كذا، ولو قدر وذهبت قد لا يحدث شيء مما تخيلته أو مما جاء في حلم اليقظة.
 ما الحل في هذه المشكلة حيث أنها في بعض الأحيان تتداخل مع واجباتي الدينية مثل الصلاة، وأثرت على تركيزي في دراستي العليا.
2- الثانية هي أنني متزوج منذ ثلاث سنوات تقريبا، ولدي بنت والحمد لله، والمشكلة هي أنه حدثت لي مشكلة مع زوجتي في نهاية السنة الأولى للزواج، أي بعد ولادة زوجتي، وهو اختلاف بسيط على مسمى المولودة، وحُل هذا الخلاف، لكن أهل زوجتي لم يرضهم أن تعود المياه إلى مجاريها، فبدؤوا بالتحرشات وصنع المشاكل قبل أن أخذ زوجتي من عندهم، حيث أنها وضعت مولودتها عندهم، وأنا أسكن في مدينة أخرى، هذه المشاكل من الأب أو من أخواتها أحيانا، مثل بيتك لا يصلح لابنتنا، ونحن نقيم فيه أكثر من سنة كاملة قبل حدوث هذا الأمر.
ومرة افتعلت أختها مشكلة مع عائلة لا أعرفها ولا يعرفها أهلي (أمي وإخواني) إلا من بعيد، وليس لنا احتكاك معهم البتة، ونسبت أن المتسبب في المشكلة هو إحدى أخواتي ظلما وبهتانا، وتحولت المشكلة علي.
 والمرة الأخرى افتعلت هذه الأخت مشكلة أخرى مع خالتي في حفل زواج ابن خالتي، ونسبت المشكلة مرة أخرى لأمي وأخواتي ظلما وبهتانا أنهن السبب وراء هذه المشكلة وغيرها من المشاكل الأخرى التي تمت من أخواتها الأخريات.
 المهم أني تحملت وأصلحت بعض الأمور، وسددت ذلك كله لأجل ابنتي الصغيرة، فأنا لا أريد أن تعيش بعيدة عن أمها وأبوها، وثانيا أنني كنت على وشك الذهاب لبعثة للدراسات العليا، و لا أريد من هذه المشاكل أن تؤثر على دراستي، فأخذت زوجتي وذهبت إلى مدينتي، وبعدها بأقل من أسبوعين، ذهبت للبعثة لوحدي في مدينة أخرى، وتركت أهلي عند أمي وأخواني، حيث أنني أعيش وأخواني في بيت واحد (للعلم أنني المعيل الوحيد بعد الله لأمي وأخواني بعد وفاة الوالد رحمه الله).
وبعد أسبوعين رجعت وأتيت بالكل إلى المدينة التي بعثت لها، وحيث أن البعثة في هذه الجامعة اشترطت علي اجتياز برنامج مكثف في اللغة الانجليزية والحاسب لمدة أربعة أشهر فقط لكي أحصل على القبول النهائي للدراسة، فتحدثت مع زوجتي أن التأثيث والسكن سوف يكون مؤقت حتى أحصل على القبول النهائي، واتفقنا على ذلك، وسكنت في مقر البعثة، وانشغلت في البرنامج، وحل رمضان علينا، وحل العيد، وطلبت مني الذهاب لأهلها، ورفضت لأنني مشغول في البرنامج، وهي تعرف ذلك، (فزعلت) علي وبعد أيام صلحت الأمور، وجاء عيد الأضحى وحصاد البرنامج، والاختبار النهائي على الأبواب بعد العيد مباشرة، واعتذرت عن عدم الذهاب لأهلها مرة أخرى.
 وخلال إجازة العيد وأنا بين المذاكرة وهم القبول النهائي حدثت بعض الخلافات بيننا حول عدم تنفيذها لبعض طلباتي وعدم قيامها بواجباتي إلا على مضض(بدعم وتحريض من أهلها لأنني لم أوصلها لهم في العيد رغم أنني وعدتها بأنني بعد الاختبار سوف أوصلها إلى أهلها )، وسببت لي مشكلة أثناء زيارة إحدى أخواتي لي في العيد، وتقبلت الأمر في نفسي دون أن يدري أحد من أهلي.
 وبعد انتهاء العيد ناقشتها في الأمور الصادرة منها، وكنت في قمة الغضب والشحن النفسي من اختبار البرنامج النهائي، ومع قمة الغضب ولا إراديا ضربتها كفا على وجهها، وبعد ذلك خرجت من عندها..
 علم أهلها بما حدث بيننا، وقامت الدنيا ولم تقعد، وتوالى التهديد والوعيد بالانتقام مني، بعد ذلك جاء والدها وأخذها من عندي، وبقيت ابنتي عندي ولم تذهب معها لأهلها، وبعد يومين دخلت الاختبار النهائي والحمد الله تجاوزت الاختبار، وقبلت نهائيا.
 وبدأ أهلها في كيل الشتائم والتهم لي بالكذب وسوء الأخلاق، وتحملت تلك التهم الجزاف، والسكن المؤقت، والنقص الذي أنا فيه، على أنني متفق معها على ذلك، وأنا أعرضت عنهم وهجرتها سنة ونصف ولم أكلمها ولم أكلم أهلها.
 وبعد هذه المدة تدخل بعض الأحبة بيني وبينهم، وأصلحوا الأمور، والله ثم والله لم أردّها إلا من أجل ابنتي ومستقبلها فقط، والآن بعد رجوعها لي أحس في نفسي شيء عليها، ولكنني تحملت من أجل ابنتي.
 ما هي نصيحتكم لي، علما بأنني لم أقصر معها في شيء، من أول الأمر إلى آخره، حتى بعد حدوث المشاكل أمورها كاملة بما يرضي الله عني، حتى علاقة أهلي كانت ممتازة معها.
أرجو أن تكون النصيحة من القلب، لأنني مقبل على مرحلة بحث الماجستير ومرحلة الدكتوراة بعدها، حتى لا تتأثر دراستي ومستقبلي العلمي والوظيفي .
الثالثة هي أن سلوك ابنتي بدأ يميل إلى العنف هذه الأيام وعمرها سنتان ونصف، هل بعدها عني وعن أمها كان له أثر؟ أم أنها تربت عند أناس غيري (تربت عند أمي)، لأن أمي رجعت بعد السنة الأولى إلى مدينتي الأولى، وأنا عشت لوحدي، وأمها عند أهلها. حتى أنها تميل إلى ضربنا والتلفظ بالكلام السيئ.
ما العمل؟ لأن هذه الحالة لا تكون باستمرار، فترات فقط والفترات الأخرى (حبوبة) كأنك تقول أنها تفريغ نفسي لها، ما العمل معها؟ هل لبعدنا عنها السنة والنصف أثر عليها؟


الإجابة

الأخ ناصر. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أنت شخص حساس بلا شك، وتتأثر بما حولك وبمن حولك، وقد مررت بظروف صعبة بعض الشيء، لكنها تحدث كثيرا و لكثيرين غيرك، السنوات الأولى من الزواج صعبة، وما يزيد صعوبتها هو تدخلات أحد الأطراف من أهل الزوجين، لكنك اجتزتها، أما ما بدأت فيه رسالتك أي المشكلة الأولى فأعتقد أنها بسبب تراكمات ضغوطات الأعوام القليلة التي مضت، أحلام اليقظة ظاهرة طبيعية لكن إن زادت عن الحد المعقول تصبح غير طبيعية، وتصبح أنت بحاجة لتفريغ نفسي منتظم، ما تحلم به في اليقظة قد يكون عارضا لشعورك بعدم القدرة على إحداث أي تغيير في الواقع، ومن منا يستطيع أن يغير الواقع كما يفضل أن يكون؟ لا أحد، لكن بالحد الأدنى أنصحك بمحاولة التعبير عما يؤرقك أول بأول، إن لم يكن لزوجتك فلصديق أو مقرب، وكما أنصحك بمواجهة أي موقف تشعر بأنه يتطلب مواجهة، فذلك أفضل من التزام الصمت والكبت والتوجه لأحلام اليقظة.
 أما بخصوص مشكلتك مع زوجتك فلن أعود لأناقش المشكلة من بداياتها، وقد قلت لك أن هذا يحدث كثيرا، لكن المهم هو كيف نتعامل مع هذه الظروف؟ أنصحك بأن لا تعط هذه الأمور من تفكيرك أكثر مما تستحق، في مجتمعاتنا يكثر حديث القيل والقال، لكن الخلاص منه لمن لا يستطيعون التعايش معه هو بتجاوزه، لا تحاول أن تسمع من أي كان عن أي خلاف سببه فلانة أو فلان من جهتك أو جهة زوجتك، وكما قلت لك أنت شخص تعاني من حساسية قد تكون مفرطة، ولا يناسبك الانخراط في مثل هذه الخلافات، وبخصوص علاقتك الحالية مع زوجتك فأعتقد أن تراكمات ما حصل هو السبب في عدم تقبلك نفسيا لها، حاول ما استطعت أن تتجاوز هذه المشاعر، وحاول إصلاح الأمور بما يديم الحياة الزوجية إن لم يكن بسببكما فمن أجل الطفلة، الحياة الزوجية مودة ورحمة، والحب إن وجد يكون أفضل وإن لم يكن موجودا فالاستقرار وحده يكفي، ما تعنيه طفلتك هو ما ذكرته أنت، غيابها أو تشتتها بينك وبين زوجتك وبين أهلك وأهلها وشعورها بعدم الاستقرار، ستحاول الطفلة الانتقام بسلوكياتها الطفولية بإعلانها التمرد والعصيان، لكن هذه فترة وستزول الأعراض، وعليكما مساعدتها بعدم إشعارها بأي خلل في العلاقة، وبمزيد من الحب والاهتمام وإبعادها قدر الإمكان عن أي موقف قد يحتد فيه النقاش.
تمنياتي لك ولأسرتك بالتوفيق..



زيارات الإستشارة:3119 | استشارات المستشار: 266


أنا أعاني من تساقط شعري!
الأمراض الجلدية

أنا أعاني من تساقط شعري!

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود3374
ما رأيكم في عملية تقشير الوجه؟
مستحضرات التجميل

ما رأيكم في عملية تقشير الوجه؟

د.إبراهيم بن عبد الرحمن الحقيل8396

الإستشارات الدعوية

كيف أقرأ القرآن وأنا راغبة في ذلك؟
وسائل دعوية

كيف أقرأ القرآن وأنا راغبة في ذلك؟

بسمة أحمد السعدي 26 - محرم - 1433 هـ| 21 - ديسمبر - 2011

الدعوة والتجديد

لم أستطع مسامحة من سرقتني!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4770

الدعوة في محيط الأسرة

بيتنا وكر للدعارة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3279



استشارات محببة

ما حكم من ضحك وهو يدعو هل يبطل دعاؤه؟
الأسئلة الشرعية

ما حكم من ضحك وهو يدعو هل يبطل دعاؤه؟

السلام عليكم .. ما حكم من حصل أمامه موقف مضحك أو تذكّر شيئا...

د.فيصل بن صالح العشيوان39
المزيد

لا أعلم ما هي مشكلتي مع الناس!
الاستشارات الاجتماعية

لا أعلم ما هي مشكلتي مع الناس!

السلام عليكم .. أنا فتاة كجميع الفتيات ،لكن حظّي سيّئ جدّا...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 39
المزيد

أريد لأختي أن يصبح لديها اكتفاء ذاتيّ!
الإستشارات التربوية

أريد لأختي أن يصبح لديها اكتفاء ذاتيّ!

السلام عليكم .. أختي الصغيرة تبلغ عشرة أعوام وهناك مشاكل بينها...

هدى محمد نبيه40
المزيد

حالة خوف تنتابني وأنزعج بسرعة إلى درجة أنّي أبكي!
الاستشارات النفسية

حالة خوف تنتابني وأنزعج بسرعة إلى درجة أنّي أبكي!

السلام عليكم .. حالة خوف تنتابني وأنزعج بسرعة إلى درجة أنّي...

أ.ملك بنت موسى الحازمي40
المزيد

أشعر أنّه يجب أن أبحث عن امرأة ليس لها مراسلات!
الاستشارات الاجتماعية

أشعر أنّه يجب أن أبحث عن امرأة ليس لها مراسلات!

السلام عليكم .. أردت الزواج من امرأة ثانية ، بحثت في النت...

أ.جمعان بن حسن الودعاني42
المزيد

اكتئاب شديد ...يشدّني ويغويني إلى فعل شيء ما!
الاستشارات النفسية

اكتئاب شديد ...يشدّني ويغويني إلى فعل شيء ما!

السلام عليكم .. اكتئاب شديد ...يشدّني ويغويني إلى فعل شيء...

أنس أحمد المهواتي45
المزيد

ابن أختي يحبّني و يكلّمني عن تحرّش المحارم!
الاستشارات الاجتماعية

ابن أختي يحبّني و يكلّمني عن تحرّش المحارم!

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أحتاج إلى مساعدتكم ..الله...

د.الجوهرة حمد المبارك58
المزيد

أصبحوا يتصرّفون في الأملاك دون الرجوع إليّ!
الاستشارات القانونية

أصبحوا يتصرّفون في الأملاك دون الرجوع إليّ!

السلام عليكم ورحمة الله استشارتي عاجلة لتوجيهي للتصرّف الصحيح...

حسن بن عبدربه حسن الزهراني 192
المزيد

يريد أخذهما منّي بالقوّة لينتقم منّي!
الاستشارات القانونية

يريد أخذهما منّي بالقوّة لينتقم منّي!

السلام عليكم .. كنت متزوّجة منذ سنتين ، خلعت زوجي ولي ولدان...

حسن بن عبدربه حسن الزهراني 193
المزيد

أعرف عائلته ولكنّه متزوّج باثنتين!
الاستشارات الاجتماعية

أعرف عائلته ولكنّه متزوّج باثنتين!

السلام عليكم .. انفصلت منذ سنة ولي بنت وعمري إحدى وثلاثون...

أ.جمعان بن حسن الودعاني194
المزيد