x
22 - ربيع أول - 1431 هـ:: 07 - مارس - 2010

ابنتي تصاب بالخوف عندما نتركها مع إخوتها الصغار!

السائلة:ام سلطان الزاهده التائبة
الإستشارة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
المشكلة في ابنتي الكبرى وهو خوفها وذعرها عندما نخرج أنا ووالدها من البيت مع أنها سابقا لم يحصل معها ذلك.
يوجد معها في البيت أخواتها أصغر منها وخادمة عندما سألتها عن سبب بكائها المفاجئ قالت إنها تخاف ألا نرجع وأنها تعتقد أن يحصل معنا مكروه.
ابنتي عمرها عشر سنوات ومتفوقة وأخاف أن يؤثر ذلك في دراستها وهي حساسة جدا أحب أن أنوه أني أعتقد أن هذه الحالة أتت بعد أن زارتني في المستشفى بعد أن أنجبت ابني وكانت عملية وشكلي يبدو متعب فأعتقد أنها خافت فهي حساسة جدا.
إذا كان هو السبب فما الحل فهي في حالة خوف وذعر وعلى فكرة ليس السبب من الخادمة لأني أعاملها جيدا ولم ألحظ عليها شيئا أفيدوني.
أرجوكم فأنا حائرة .
الإجابة
أختي العزيزة أم سلطان
لك مني أجمل وأطيب تحية
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أولا الطفل لا يبكي إلا إذا كان هناك سبب ويجب معرفته بداية وقد يكون أحد هذه الأسباب
• أنها بعد الموقف الذي ذكرتِه أصبحت تخاف عليك
• أنها تريد لفت انتباهكم و استرجاع مكانتها في العائلة بعد التهائكم بالطفل الجديد
• لو كنت من الأمهات اللاتي يحملن الطفلة الكبرى مسؤولية الأطفال الأصغر منها قد تكون خائفة من المسؤولية الكبيرة التي على عاتقها مع وجود طفل جديد
• ربما تكون اعتادت على جلوسك في المنزل كثيرا فترة النفاس الأربعين يوما
• أنها تخاف من الجلوس وحدها لسبب ما ؟؟ ( ابحثي عنه داخل المنزل بعد خروجكم )
عدم إحساس طفلتك بالأمان تتعاملين معه كالآتي بعد معرفة السبب:
• علميها أن من يقول بسم الله عند خوفه فإن الله يرعاه ويحفظه من كل سوء
• أن من يقرأ المعوذات وآية الكرسي و الأذكار كل صباح ومساء فهو في حفظ الله
لو كان خوفها بسبب الموقف أو كانت تريد استرجاع مكانتها في العائلة بعد التهائكم بالطفل الجديد أو اعتيادها على وجودك في المنزل :
• فاشرحي لها أنك هنا وبجانبها و أنك لن تتركيها
• اشرحي لها أنك كنت متعبة في فترة ما لكنك الآن بصحتك وقادرة على الاعتناء بنفسك
• أشعريها بالأمان وأكثري من احتضانها وتقبيلها
• إذا بكت لا تتفاعلي مع بكائها وتعطيها الانتباه الذي تبحث عنه بل اتركيها تبكي بعد أن توضحي لها أنك لن تتأخري وأنها ليست وحدها و أن المكان الذي ستذهبين إليه ليس مرغوبا من قبلها
• لا تتراجعي عن الذهاب بسبب بكائها
• اذكري أنك ستكافئينها بما تحب عند عودتك إذا أظهرت هدوءا واهتماما بنفسها
• اهتمي بكل ما هو جيد من أفعالها وشجعيها
• ادعمي ثقتها بنفسها
• امتدحي سلوكها الجيد ولا تتذمري من بكائها كثيرا فقط علقي بما يعطيها الأمان مثلا أنت فتاة رائعة وستكونين بخير بإذن الله
• اشرحي لها مشاعرك تجاهها و أنها ابنتك المميزة و أن وجود أخوتها لن يؤثر على حبك واهتمامك بها
أما لو كان السبب خوفها من المسؤولية :
• فلا تحمليها فوق طاقتها
• بمعنى لا ترددي كلمات مثل أنت الكبيرة وأنت المسؤولة عن إخوتك...الخ
• لا تحمليها مسؤولية أخطاء أخوتها الأصغر منها
• قللي من المسؤوليات الموكلة إليها
• وزعي المهام بينها وبين أخوتها الموجودين معها في المنزل
لو لم يكن أي من الأسباب السابقة أنصحك بالتفتيش عن السبب جيدا فهي لا تبكي من فراغ ..
أصلح الله لك أبنائك ونفع بهم الإسلام والمسلمين.
زيارات الإستشارة:3379 | استشارات المستشار: 6
استشارات متشابهة
    فهرس الإستشارات