الإستشارات التربوية


10 - صفر - 1431 هـ:: 26 - يناير - 2010

ابنتي لا تستوعب بشكل كاف من المعلمة!


السائلة:أم عبدالله ج ا

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
ابنتي لا تستوعب الدروس من المعلمة أثناء الشرح بل تنتظر والدها لكي يشرح لها وأنا أيضا ، وأيضا لا تستوعب بشكل كاف فماذا أفعل ؟ أشيروا علي خاصة ونحن في أيام صعبة أيام الاختبارات علما بأن ابنتي في الصف السادس الابتدائي صحيح أنها تقييم وليس اختبار لكن تتعبني جدا في المذاكرة فأرجوكم لا تهملوا نـــــــــــــدائي ...


الإجابة

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
الأخت أم عبدالله وفقها الله
نشكرك على ثقتك في موقع لها أون لاين.
البنات في الصف السادس الابتدائي أي في سن 12 سنة، ، تبدأ لديها التغيرات الجسمية والشعور ببداية البلوغ والدخول في بداية المراهقة، لذلك قد ينصرف ذهنها عن التركيز في المذاكرة إلى حد كبير، وهذا أمر متوقع، ولكن يمكن السيطرة عليه عندما تتفهم الأم حالة ابنتها وتكون قريبة منها وتتلمس حاجتها وتتعرف على نمط تفكيرها واستيعاب كثير من انفعالاتها.
وعدم الاستيعاب من المعلمة قد يكون لأسباب، منها: عدم حب المعلمة، أو عدم حب المادة من الأساس، الشرود وعدم التركيز مع المعلمة، عدم وجود وسائل وطرائق لدى المعلمة لجذب الطالبات ولفت انتباههن، وقد يكون من الجو المدرسي العام، أو من رفيقات يشغلنها خلال الحصة والدرس.
ولذا يمكن التعرف على الأسباب والبدء في علاجها، إما إن كان استيعابها بشكل عام ضعيف، فهذا يحتاج إلى أن يتم التعامل معها بطريقة التجزئة، أي تجزئة الدرس أو الموضوع إلى جزئيات بسيطة وفهم كل جزئية على حدة، ثم ربط الموضوع بعد ذلك على مراحل، وأن يخصص لها وقت أطول من المذاكرة، وأن تتعود القراءة والمناقشة والسؤال والجواب، فهي من الوسائل المعينة على الاستيعاب والتركيز وسرعة استدعاء المادة.
والله الموفق.



زيارات الإستشارة:3537 | استشارات المستشار: 1523


أعاني قرحة بالرحم ؟
الحمل

أعاني قرحة بالرحم ؟

د.فاتن بنت محمود بن محمد السلمان5357

الإستشارات الدعوية

طموحي هو القراءة في كل شيء وخاصة الشريعة الإسلامية!
وسائل دعوية

طموحي هو القراءة في كل شيء وخاصة الشريعة الإسلامية!

د.خالد بن عبد الله بن شديد 29 - محرم - 1434 هـ| 13 - ديسمبر - 2012



أولويات الدعوة

أحب القرآن .. فكيف أحفظه؟!

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل7668

الدعوة والتجديد

خوفي على ابنتي أوقعني في الزنا الإلكتروني!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )19616