الاستشارات الطبية » الأمراض الجلدية والتناسلية » الأمراض الجلدية


24 - شوال - 1423 هـ:: 29 - ديسمبر - 2002

ابني مصاب بالثعلبة وأشعر نحوه بالذنب!


السائلة:عتيقة باب

الإستشارة:لها أون لاين

ابني مصاب بالثعلبة الكاملة فرأسه كقطعة الرخام وليس له حواجب، ولد ابني طبيعيا له شعر جميل، ولكن في الشهر الرابع بدأ يخف ولم يتبق منه غير ما يغطي قمة الرأس فحلقه زوجي، ثم لاحظت تحول جلدة الرأس إلى الشكل الأملس واختفاء المسامات ومن يومها لم يخرج الشعر.
من الأمور التي أتساءل إن كانت ذات صلة: مرضه بالاكزيما الحادة في شهره الأول، ولقد وصف له الأطباء مراهم كثيرة تحتوي علي الكورتيزون واختفت الإكزيما الحادة بعد ثلاثة أشهر وبقيت معه الإكزيما الخفيفة التي نستخدم لها الكريمات ذات المحتوى من الكورتيزون المنخفض، وأذكر أيضا أنه منذ الشهر الأول مرض باللوز وأصبح يتناول المضاد الحيوي مرة إلى مرتين في الشهر طبعا بواسطة الأطباء. ابني الآن عمره أربع سنوات ونصف، ولقد عرضته على أطباء كثيرين أغلبهم نصحني بأن لا أحاول فليس ثم علاج للثعلبة العامة، ولكن أحد الأطباء وصف لابني دواء لنقص المناعة شراب ثلاث مرات في اليوم مع كريمات أخرى لجلدة الرأس فنبت الشعر على أغلب مناطق الرأس خفيفاً ولكنه طويل وقوي، أي إذا شددته لا ينقطع. ولكني لم أستمر في العلاج؛ لأنه كان لفترة ثلاثة أشهر فكنت أنساه أحيانا فلا أعطيه إلا مرة أو مرتين، وأحياناً أنساه ليوم أو يومين، كما أن الدواء مكلف فانقطعت، فسقط الشعر كله بعد فترة وأنا أشعر بالذنب لتقصيري في علاج ابني، فماذا سأقول له إن كبر؟!
الآن عرض علي دواء عشبي لأجربه، ولقد نسيت أن أستخدمه لثلاثة أيام، ولا أحد من أسرتي يهتم لذلك. سينتقل ابني للمرحلة الابتدائية في السنة القادمة، وهو يشكو الآن كيف يستهزئ به الأطفال ويغضب فيضربهم! وأنا في حيرة: هل أتركه ينفّس عن غضبه أم آمره بان يلتزم بالأدب ويكتم مشاعره؟! لذلك أرجو أن تدلوني علي العلاج إن وجد، وكيف أتغلب علي ظروفي الشخصية حتى لا أؤذي طفلي، وكيف أحاوره وأجيب عن أسئلته، خاصة أنه قد صرح أكثر من مرة أنه يعتقد أني أنا من نزعت شعره، ويصر علي هذا الاعتقاد!! ولكم جزيل الشكر.


الإجابة


الأخت عتيقة:..

إنَّ حالة الثعلبة العامة تشكل تحدياً للطب في الوقت الحاضر؛ لأنها غير معروفة الأسباب، كما تشكل عائقاً نفسياً أمام الآخرين، خاصة للفتيات أو النساء عامة.

والحالة التي أصابت ابنك ليس لها سبب أو تقصير منك، واستمرارك أو عدم استمرارك على العلاج لا يعتبر أمراً يستحق أن تؤنب النفس عليه؛
فحالة الثعلبة كانت مستمرة، ولو كان العلاج قد أفادها فسوف يفيد الآن، ولا يعتبر الزمن الذي مرَّ مانعاً، فهناك امرأة استردت شعرها بعد عشرين عاماً من الصلع. ولكنك لم تذكري اسم الدواء الذي كنت قد استخدمتِه، والكريمات التي أدت إلى نمو الشعر.

وقولك إنك تشعرين بالذنب لتقصيرك في علاج ابنك..
أمر مستغرب! وكأنك تجزمين بأن الأمر قد انتهى ولا أمل يرجى في علاجه! وما حدثك به الأطباء عن عدم وجود علاج للثعلبة العامة هو صحيح، ولكنه صحيح الآن فقط، وفي الماضي كذلك، ولكن هذا ليس صحيحاً إذا أردنا أن نتكلَّم عن المستقبل، فنحن نعيش في فترة الاكتشافات العلمية المذهلة التي وصلت إلى الجينات في الإنسان والحيوان على السواء.

أما الدواء العشبي فنحن لا نرى ضرورة الآن في دفع المال، خاصة إذا كان الدواء باهظ الثمن. ورأينا أن تحسني تغذية طفلك بالغذاء المنوَّع والخضار والفواكه والخضار الورقية الخضراء من جميع الأنواع، وأعطيه ملعقة خميرة يومياً؛ لأنَّها مفيدة في تحسين المناعة. ثم هدئي طفلك واعملي في هذا الاتجاه؛ لأنَّه ضروري جداً في تحسين حاله، وربما ـ إلى جانب أسباب أخرى ـ عاد شعره ينمو من جديد، فالهدوء النفسي لك أولاً وله ثانياً من أسباب نجاح المهمة، إياك أن تظهري أمامه قلقة متعبة، فسوف تسوء حالته أكثر، وخاصة العصبية والقلق على مستقبله.

أظهري الرضا والبشاشة والأمل، ولعل الله اختار له ذلك الآن ليمنع عنه ما هو أسوأ من ذلك، والحمد لله على كل حال. كما يجب عليك أن تحصنيه أمام انتقاد الآخرين له، ويجب أن يجد الجواب المنطقي للرد عليهم، ويجب عليك أن تعلميه كيف يستوعب أذاهم ويرد عليهم بالعلم والتعليم وحفظ القرآن وبآداب السنة، وأن يقرأ ويتعلَّم ليصبح أحسن من الجميع، ودعيه يتحدَّاهم في تحصيل العلم وبناء مستقبله، فربما كانت حالته هذه سبباً لأن يكون له شأن عظيم في المستقبل.

أنا أعرف أنَّ اليأس قد يصيب الإنسان بشكل عام، ولكن لا أعرف أنَّ الأم تيأس من الأمل عندما يتعلق الأمر بابنها!
أنتِ لستِ بحاجة إلى من لا يود أن يهتم بحالة ابنك، فالله عز وجل هو أكبر من الجميع، فاطلبي منه العون، وتحرّي أوقات الإجابة بدعوات من قلب منكسر لله تعالى، وألحي في الدعاء موقنة واثقة بكرم الجليل جل وعلا، ولا تنقطعي، واهدئي واصبري؛ فإن مع العسر يسرا، وإن الفرج مع الكرب.



زيارات الإستشارة:5149 | استشارات المستشار: 4564


الإستشارات الدعوية

ابتليت بحب فنان وشجعته وبعثت له هدايا وتعرفت على معجباته!
الدعوة والتجديد

ابتليت بحب فنان وشجعته وبعثت له هدايا وتعرفت على معجباته!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 16 - ذو القعدة - 1435 هـ| 11 - سبتمبر - 2014

الدعوة في محيط الأسرة

زوجي الملتزم يتبدل حاله!!!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5521




استشارات محببة

ملخّص المشكلة: عدم المعاشرة و عدم وجود أولاد !َ
الاستشارات الاجتماعية

ملخّص المشكلة: عدم المعاشرة و عدم وجود أولاد !َ

السلام عليكم ورحمة الله ملخّص المشكلة -عدم المعاشرة . عدم...

د.خالد بن عبد الله بن شديد1293
المزيد

بسبب الضرب أصبح عدوانيّا لا يحبّ أيّ شيء!
الإستشارات التربوية

بسبب الضرب أصبح عدوانيّا لا يحبّ أيّ شيء!

22-12 50123 آمال
السلام عليكم ورحمة الله
ابني...

ميرفت فرج رحيم1294
المزيد

أمي إنسانة متسلّطة وبها غرور !
الاستشارات الاجتماعية

أمي إنسانة متسلّطة وبها غرور !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا مطلّقة ولديّ أبناء وأعيش...

أ.منال ناصر القحطاني1294
المزيد

لا أحبّ أن أحسب كعاقّة في سبيل حماية نفسي أكثر !
الاستشارات الاجتماعية

لا أحبّ أن أحسب كعاقّة في سبيل حماية نفسي أكثر !

السلام عليكم ورحمة الله ما هو مفهوم العقوق ومتى يسمّى الشخص...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1294
المزيد

لا أفكّر في شيء سوى ترك هذا المنزل الذي أكره كلّ جزء فيه!
الاستشارات الاجتماعية

لا أفكّر في شيء سوى ترك هذا المنزل الذي أكره كلّ جزء فيه!

السلام عليكم ورحمة الله أنا طبيبة ، أمّي قاسية جدّا وأبي يحبّ...

د.سميحة محمود غريب1294
المزيد

بعض الأحيان تحبّ الاعتداء على والدتها وأختها الصغيرة !
الإستشارات التربوية

بعض الأحيان تحبّ الاعتداء على والدتها وأختها الصغيرة !

السلام عليكم ورحمة الله بسم الله الرحمن الرحيم هناك أسرة متكوّنة...

أماني محمد أحمد داود1294
المزيد

ولدي يتعرّض للتحرّش باللمس من عائلة أبيه!!
الإستشارات التربوية

ولدي يتعرّض للتحرّش باللمس من عائلة أبيه!!

السلام عليكم ورحمة الله ولدي عمره ستّ سنوات وعندما كان عمره...

أماني محمد أحمد داود1294
المزيد

أحسّ دائما بالتقصير تجاه أولادي!
الاستشارات الاجتماعية

أحسّ دائما بالتقصير تجاه أولادي!

السلام عليكم بعد سنة مع الأسف بسبب تسلّط عائلة زوجي وضعف الحالة...

تسنيم ممدوح الريدي1294
المزيد

طفلي لا يشترك مع الأولاد في اللعب ويتعصّب!
الإستشارات التربوية

طفلي لا يشترك مع الأولاد في اللعب ويتعصّب!

السلام عليكم.. ابني لديه 4 سنوات ويذهب إلى الحضانة وهو طفل...

هدى محمد نبيه1295
المزيد

تذاكر قبل الاختبارات يوم أو يومين فقط!
الإستشارات التربوية

تذاكر قبل الاختبارات يوم أو يومين فقط!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد : ماذا نصنع تجاه الطالبة...

د.مبروك بهي الدين رمضان1295
المزيد