الإستشارات التربوية


19 - ذو الحجة - 1432 هـ:: 16 - نوفمبر - 2011

ابني يعاني من التأتأة وتأخر النطق!


السائلة:ابو خالد

الإستشارة:عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف

السلام عليكم ورحمة الله..
ابني عمره خمس سنوات وثمان أشهر يعاني من تأخر في النطق فهو يتكلم ولكن غالبية كلامه لا يفهم وبعض الكلمات يقوم بعكسها وبعض الحروف ينطقها بحرف آخر
فمثلا: عدنان ينطقها دعنان، حرف الشين ينطقه أ، حرف الفاء ينطقه شا، حرف ل ينطقه أ
حرف ر ينطقه أ
وبعض الحروف لا ينطقها مع العلم أنه يقوم بنطقها جيدا إذا كانت حروف فقط لكن مع الكلمات يخطئ في نطق تلك الحروف.
كما ظهرت لديه تأتأة حيث يجد صعوبة في استخراج الكلام ويقوم بالقفز أو تحريك الرأس بسرعة عند حدوث التأتأة
وقد أصيب بالتأتأة بعد إصابته بالعصب السابع حيث تم شفائه والحمد لله ولكن لا تزال معه التأتأة وتخف قليلا ثم تعود.
أتمنى أن نجد حلا لذلك حيث إنه سوف يلتحق بالمدرسة أنا خائف من فشله في الدراسة فيما بعد.
مع العلم أنه تم استئصال اللحمية من أنفه وأن سمعه سليم والحمد لله.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
الأخ الفاضل أبو خالد
أشكرك على الاهتمام بأخذ المشورة لموضوع ابنك وأحب طمأنتك إلا أن مثل هذه الحالة تتكرر كثيرا ولها جانبان الجانب العضوي والجانب النفسي
والجانب العضوي هو الأكثر حدوثا ويندرج تحت ما يسمى عيوب النطق وقد تكون في اللسان أو الشفتين أو الحنجرة أو الأحبال الصوتية وأحيانا قليلة جدا في الدماغ أو الأعصاب المسؤولة عنها في المخ ولذا لابد من عرض الطفل على الطبيب المختص ويخضع للتشخيص والفحص السريري الشامل. 
أما الجانب الآخر وهو الجانب النفسي فتأثيره أقل إلا أنه يمكن أن يسبب الكثير من عيوب النطق مثل التأتأة أو نسيان بعض الحروف عند الحديث وكذلك الارتباك والتردد وغيرها لذا أعتقد أنه من الواجب عليكم في المنزل عدم التركيز على مشكلته لدرجة تحولها إلى معاناة لأن ذلك يزيد الأمر تعقيدا ويجب التعامل معه كشخص طبيعي وإذا غلط في كلمة ما تقومون بتصحيحها على الفور وذلك بإعادة نطقها أمامه أكثر من مرة ليسمعها بالشكل الصحيح واعتبار الأمر طبيعيا وعدم تعنيفه على الأخطاء 
أما إذا بدأ الدراسة ولا يزال كذلك فلابد من التواصل مع المدرسة وإخبار المدير والوكيل ومن يتولى تدريسه من المدرسين وكذلك المرشد الاجتماعي والتعاون على حل هذه المشكلة وإبلاغ طلاب الفصل بذلك بأسلوب راق من قبل المرشد الطلابي بما لا يجرح مشاعر الطفل مع الاجتهاد في الدعاء وتمرينه على الكلمات التي يعاني من نطقها دون استخدام الشدة أو التهديد أو الاستهزاء بل بالتشجيع والثناء ما أمكن 
أصلح الله لنا ولكم النية والذرية.



زيارات الإستشارة:3001 | استشارات المستشار: 450


طفلي لاحظت عليه عرجاً في مشيته ؟
الأطفال

طفلي لاحظت عليه عرجاً في مشيته ؟

د.الجوهرة عبدالعزيز القضيبي2803
تغيير لون الجلد وعلاجه
الأمراض الجلدية

تغيير لون الجلد وعلاجه

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود5928
هل هذا علامة على  تأثر الجيوب الأنفية؟
أنف

هل هذا علامة على تأثر الجيوب الأنفية؟

د.هيفاء بنت سليمان الناصر5543
هل هذه المستحضرات آمنة؟
مستحضرات التجميل

هل هذه المستحضرات آمنة؟

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود5507