الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


17 - صفر - 1430 هـ:: 13 - فبراير - 2009

الحل أن يكون هو حبيبي وزوجي!


السائلة:ريهام م ف

الإستشارة:أحمد حسن محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. تحية طيبة وبعد.
 ترددت كثيرا قبل الكتابة إليكم خائفة من الرد.
 أحببت زميلا لي منذ 5 أعوام وكنا قد تحدثنا سويا وكنت في منتهى السعادة حتى أخبرت أمي بذلك في ساعة صفا وهى كأي أم نصحتني بقطع العلاقة وتقريبا أمرتني فقط بشياكة وعاهدتها بذلك وغصبا عني بعدت عنه لكنه ظل يطاردني ولأنه يكبرني فقط بعامين قالت أمي أنها مراهقة وسأنساه لكن أبدا لم أنساه بل تناسيت، فقد انتقلنا لبيت آخر وغيرنا رقم تليفونا وتقريبا ما عاد فيه وسيلة لكي أراه إلا صدفة.
 دخلت الجامعة والتزمت وتقربت من الله ولم أختلط بأحد من الجنس الآخر، يمكن خوف أو لأني ما زلت أحبه.
 المهم مرت السنوات وأنا لا أتخيل نفسي إلا معه، لا أتمنى غير أن أتزوجه، أنا أتعذب بحبه ولكني أخاف الله وغصبا عني أحلم به وأتخيل نفسي معه رغم مرور السنين ورغم أني لا أراه لكن هذا حالي.
 المشكلة أني كل يوم يتقدم لي عريس واختلق الأعذار فقط ولا أعرف هل هو خوف أو إحساسي بأني لا يمكن أنساه وسوف يبقى عايشا معي وفي داخلي وبالتالي أكون قد ظلمت زوج المستقبل لأني أخونه.
أنا أرى أن الحل الوحيد أنه يكون هو حبيبي وزوجي، أعرف أن حضرتك سوف تقول أني مراهقة وعقلي صغير ويمكن تضحك على كلامي لكن والله أنا تعبانة جدا، أنا أفكر فيه في كل لحظة وأنا صاحية وأنا نائمة أشوفه دائما يلومني أني بعدت عنه كما كان يتهمني دائما.
 يا ليت تريحوني.. مر على هذا الحب 4 سنوات ولا أنساه..


الإجابة

الابنة ريهام.. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
أولاً أود أن أشكر لك أمرين أساسيين متعك الله بهما، هما عودتك إلى الله وتقربك إليه، ومعاهدتك نفسك بعدم الاختلاط بالشباب في غير ما حاجة مشروعة، وثانياً مصارحتك لوالدتك بما يعترض حياتك الخاصة وعلاقاتك بالآخرين..
وفي اعتقادي أن هاتين الصفتين من الصفات الحافظة ـ بعد حفظ الله ـ لأي فتاة تحرص على كرامتها وسمعتها إذا ما تمسكت بهما وحافظت على الأخذ بهما في كافة أمور حياتها بعد التوكل والاعتماد على الله عز وجل.
وإذا عدنا لموضوع العلاقة فإنها ولا شك قامت في ظل مرحلة تكثر فيها التصورات والأوهام وتسيطر عليها العاطفة بعيداً عن العقل والتدبر، فقد كنت آنذاك ما زلت في المرحلة الثانوية أو المتوسطة، وهي مرحلة لا تتوفر فيها مقومات التفكير الموضوعي، ونعيش فيها الفتاة أحلاماً وأماني..
ولعل ما كان بينكما من مكالمات وتبادل عواطف مما جعل مثل هذه المشاعر والأفكار تتأكد وتصبح وكأنها حقيقة لا عيب فيها ولا سلبية.. وهذا بخلاف الواقع وما يتعارض مع الوضع الصحيح والسلوك القويم لفتاة مثلك تعرف طريق الله وهديه.. أن ما يصدر عن الشاب أو الفتاة قبل أي ارتباط شرعي ورعاية أسرية حكيم يتحول بعد الارتباط بالزواج إلى مادة مسمومة بالشك والندم بين الزوجين طوال حياتهما الزوجية، والتي كثيراً ما تتحكم وتفشل أو على الأقل يملؤها الشقاق وعدم الوفاق.
ولعل ما ذهبت إليه من قبول نصيحة والدتك هو الأصوب، فهي الحريصة عليك والفاهمة لكل أحوالك، وما عليك ابنتي العزيزة إلا أن تصرفي فكرك وجهدك لدراستك وإشغال نفسك بما يعيد عليك التوازن العاطفي بين حبك للخير والاستقامة، وبين التطلع لحياة فيها السعادة في ظل الواقع المعترف به.. ولاسيما وأن العلاقة هذه انعطفت بحمد الله ولم يعد هذا الشخص موجوداً في حياتك، ولربما ساقته الأقدار نحو حياة جديدة وزيجة أخرى.
عليك أن تعيشي واقعك بموضوعية وإيمان، وإذا ما قدر الله لك من يتقدم إليك وترضين دينه وخلقه وتوافق عليه عائلتك وأسرتك، فلا تترددي، بل اقبلي بعد الاستخارة الشرعية والدراسة المتأنية.
وثقي أنّ ما تعيشين فيه الآن هو مجرد أحلام زائلة ستزول مع مرور الأيام والدخول في حياة عملية وأسرية ومسؤوليات تتحملينها بعد تخرجك بإذن الله، ويومئذ ستجدين نفسك تعجبين بل وربما تسخرين من تلك الأفكار الشيطانية.
ابنتي.. استعيذي بالله دائماً من شر الوسواس الخناس، وحاولي تقويم صلتك بالله: "ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب".
وفقك الله ورزقك الخير وهداك إلى الحق والصواب.



زيارات الإستشارة:5088 | استشارات المستشار: 161


استشارات محببة

ماذا أفعل علما أنّي أعرف ماضيه مع صديقتي؟
الاستشارات الاجتماعية

ماذا أفعل علما أنّي أعرف ماضيه مع صديقتي؟

السلام عليكم عرض عليّ زميل قديم لي في الدراسة الزواج وهو شخص...

رفيقة فيصل دخان1765
المزيد

زوجي لا يصلّي ولا يصوم  ولا يسلم أحد  من لسانه!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يصلّي ولا يصوم ولا يسلم أحد من لسانه!

السلام عليكم .. زوجي يريد إرجاعي ولا يريد الطلاق ، يتّهمني...

أ.سماح عادل الجريان1766
المزيد

منذ الطفولة وأنا شخصيّة أميل إلى الاكتئاب و الوسواس !
الاستشارات النفسية

منذ الطفولة وأنا شخصيّة أميل إلى الاكتئاب و الوسواس !

السلام عليكم و رحمة الله أنا فتاة أبلغ من العمر إحدى وثلاثين...

مريم محمد البحيري1766
المزيد

مديري يحاول تشويه صورتي أمام زملائي!
الاستشارات الاجتماعية

مديري يحاول تشويه صورتي أمام زملائي!

السلام عليكم ..
لديّ مدير في العمل ذو وجهين ، يتصيّد لي الأخطاء...

سارة المرسي1767
المزيد

لا أريد الشخص الذي كنت على علاقة به !
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد الشخص الذي كنت على علاقة به !

السلام عليكم ورحمة الله .. كانت لي علاقة عاطفيّة بشخص استمرّت...

سلوى علي الضلعي1767
المزيد

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !
الاستشارات الاجتماعية

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يعتريني الخوف والقلق على مستقبل...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1767
المزيد

بعد أن أتّخذ القرار أعود بعد ذلك وأتردّد !
الاستشارات النفسية

بعد أن أتّخذ القرار أعود بعد ذلك وأتردّد !

السلام عليكم ورحمة الله
مشكلتي أنّ الحياة بالنسبة لي لا تعني...

د.أحمد فخرى هانى1767
المزيد

أنا حاليّا بلا عمل ، بلا شهادات وبلا تخصّص !
الاستشارات النفسية

أنا حاليّا بلا عمل ، بلا شهادات وبلا تخصّص !

السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي بدأت منذ صغري ، أمّي إنسانة غير...

رفعة طويلع المطيري1767
المزيد

أريد الانفتاح ومخالطة الناس والتخاطب معهم !
الاستشارات الاجتماعية

أريد الانفتاح ومخالطة الناس والتخاطب معهم !

السلام عليكم ورحمة الله أنا شابّ ، أمّي وأبي لا يسمحان لي بالخروج...

د.خالد بن عبد الله بن شديد1767
المزيد

لقد أصبحت الأفكار تراودني دائما بشأن خطأ المستشفى !!
الاستشارات النفسية

لقد أصبحت الأفكار تراودني دائما بشأن خطأ المستشفى !!

السلام عليكم ورحمة الله لديّ مشكلة بعد ولادة ابنتي الأولى ،...

أنس أحمد المهواتي1767
المزيد