الأسئلة الشرعية » الرقائق » مداخل الشيطان


03 - ربيع أول - 1430 هـ:: 28 - فبراير - 2009

الشيطان يخيل لي بأفكار جنسية!


السائلة:فاطمة ف ف

الإستشارة:رقية بنت محمد المحارب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
 إلى الدكتورة رقية المحارب حفظك الله ورعاك وسدد الله إلى الخير خطاك.
  أنا فتاة أعاني من الوسواس ينتهي أمر ويعود لي بشيء آخر.
 أحيانا أشعر بأني سأجن على الرغم من مجاهدتي لذلك.
 دوما أشعر أن صلاتي تنتقض بخروج ريح والفقاعات و أحيانا أسمع صوتا ولا أشعر بحركة بالدبر! أكون غير متيقنة فلا أدري هل أقطع الصلاة و أعيدها أم لا؟
أيضا الشيطان دائما يخيل لي بأوهام وأفكار جنسية، وأشعر بألم بظهري،  وحركة بالمبهل؛ لدرجة أني أحيانا اغتسل مرتين في اليوم.
 وأتت لي فترة غالب الفروض لا أعرف التميز ما بين ما يوجب الغسل وعدمه؟
 لا أعلم التميز حتى إخواني حينما أجلس معهن يخيل لي الشيطان على الرغم من أني  لم أكن أعلم بشيء من ذلك؟
 والسبب في ذلك: فتاة كانت تعاني من العادة السرية ولم أكن أعلم معناها فسألتها وعلمت ما معناها.
 وبدأ الشيطان يخيل لي على الرغم من أني لم يسبق لي ممارستها ولله الحمد والمنة.
فما الحكم هل أغتسل أم ماذا أفعل؟
 تعبت بجد، أيضا صديقتي حينما تتكلم أحبك أو أتمنى أن ألقاك حتى أضمك أشعر بشيء بالقبل على الرغم من أنها من أخواتنا في الله، من المحافظين ولله الحمد وليست علاقة عشق أو غرام.
 أخشى من أن ينزل مني ما يوجب الغسل.
 أفيديني رعاك الله.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله.
الأخت فاطمة:
 الوسوسة تبدأ بخطوة، وتتمادى حتى تسيطر على العقل؛  ولذلك نهينا عن إتباع خطوات الشيطان، وسميت خطوات: لأنها متتابعة تبدأ واحدة وتزداد حتى تصل إلى أكثر من ذلك، ولذا عليك قطع الخطوة من أولها والانصراف بالكلية عن مراقبة هذا الأمر.
 إذا كنتِ تشعرين بهذه المشاعر القلبية حباً في الله وصلة أخوية فلا يلزمك ما ذكرتِ من الوضوء أو الغسل.
 إما إن كان شعوراً أبلغ من هذا؛ وهو الرغبة في الجماع ونزل منك سائل كما ذكرتِ بتأثر وانقباض في الأعضاء التناسلية: فعليك الوضوء إذا نزل السائل لأنه يسمى المذي.
 إما ما يوجب الغسل فإنه لا ينزل إلا بالجماع أو بالاحتلام وهو شعور كحال الجماع يكون في المنام أثر رؤية الجماع والله أعلم.



زيارات الإستشارة:4160 | استشارات المستشار: 797


الإستشارات الدعوية

كيف أرضي ربّي وزوجي؟ أفيدوني .. قلبي يتقطّع
الدعوة والتجديد

كيف أرضي ربّي وزوجي؟ أفيدوني .. قلبي يتقطّع

فاطمة بنت موسى العبدالله 29 - ذو الحجة - 1437 هـ| 02 - اكتوبر - 2016


الاستشارات الدعوية

أحس بالذنب لأني ظلمت الفتاة.. فماذا أفعل؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5811

الاستشارات الدعوية

دفعت ثمن عفة نفسي ببعض دقائق من اللذة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6768

الدعوة والتجديد

أحيانا أتثاقل على الصلاة وأشعر بأنها ثقيلة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4849