الاستشارات الدعوية » أولويات الدعوة


27 - ذو الحجة - 1426 هـ:: 27 - يناير - 2006

الصدق مع الله


السائلة:الواثقه بالله م ع

الإستشارة:بسمة أحمد السعدي

السلام عليكم.. أود أن أشكركم على هذا الموقع المميز وإني أسأل الله أن يوفقكم ويسدد على الحق خطاكم، أود أن تجيب على سؤالي أخيتي في الله التي أحببتها دون أن أراها الأخت بسمة السعدي أسعدها الله في الدارين.. أنا أريد أن اصدق مع الله كيف السبيل إلى ذلك؟.. أريد أن أصدق معه في التوبة وترك العادة والصدق في الغيرة على الدين وحب كتابه ومتابعة حفظه وفي كل شيء أشعر إني كاذبة مع الله.


الإجابة

أختي الواثقة بالله\r\nالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته\r\nكم يسعدني إخاؤك، وأحبك الله الذي أحببتني فيه، وأرجو ربي أن ننصر دينه بمحبتنا إلى أن نلقاه على منابر من نور.. \r\nكم تأملت بلقبك (الواثقة بالله).. وأنعم به من وصف، أن تكوني واثقة بالكريم اللطيف سبحانه.. كم أفخر باهتمامك أختاه، وما تتمنين أن تصلي إليه.\r\nفهذا وربي نور القلوب وشفاء الصدور، وما أجمله.. إنه القرب من ربنا، وهو جدير بأن نعد له العدة، ونسترشد عنه..\r\nلذا سأتبصر عباراتك حرفاً حرفاً ـ وقبل ذلك أوصيك بسماع شريط (الصدق مع الله للشيخ محمد الشنقيطي) وسأرشف لك من رحيق مادته.\r\nـ الصدق مع الله تجارة الرابحين وفك المأسورين بين يدي ملك يوم الدين.\r\nـ الصدق مع الله الذي تصبح معه القلوب نقية من الشوائب، بريئة من الإشراك مع علام الغيوب.\r\nـ أي مقام أعظم وأجلّ للعبد إذا لقي الله يوم يلقاه وقد لقيه صادقاً مخلصاً لوجهه الكريم؟.. أيّ ساعة أعزّ من تلك الساعة، إذا حضر للعبد أجله فحانت قيامته ودنت ساعته ولقي الله عزّ وجل وانتقل من هذه الدنيا وقد صدق مع الله عزّ وجل في قوله، في عمله، في ظاهره، في باطنه، في ليله، في نهاره، في صبح ومسائه.\r\n1ـ كيف السبيل إلى الصدق مع الله؟\r\nـ أول طريق لوجوده؛ الصدق في القلوب: أن نؤمن بربنا حقيقة الإيمان، أن نتعرف على هذا الرب الذي نريد أن نصدق معه، أن نعرف من هو الله؟ الذي نريد أن نصدق معه في القول والعمل، أن نتعرف على الله بأسمائه وصفاته، فيكون الله أحبّ إليه من كل حبيب، وأن يكون الله أدنى إليه من كل قريب؛ حتى إذا جاءه المطمع كان طمعه في ربه ورجاؤه لسيده  أحب إليه من كل رجاء ومطمع، أن نتعرف على الله، حتى إذا نزلت بنا الخطوب والكروب توجهنا إلى علام الغيوب بقلب لا يعرف سواه، لا يستغيث بغيره ولا يستجير بمن عداه، فالسبيل الأول أن تكون قلوبنا آمنت بالله حقاً، وذلت له تعبداً ورقاً، وكلما كان المرء كاملاً في إيمانه خالصاً في عقيدته مع ربه، وجدت المواقف التي يبيض لها الوجه ويثقل بها الميزان.\r\nـ السبيل الثاني لتحقيق الصدق مع الباري جلّ شأنه، الاهتداء بأنبياء الله ورسل الله عزّ وجل وخير عباد الله من الأقوام، الصالحين الذين قصّ الله عزّ وجل أخبارهم وذكر مواقفهم الصادقة التي إذا سمعتها الأذن رقت لسماعها، والتي إذا عرفتها القلوب خشعت من معرفتها، ومن أمثالها: قصة يعقوب عليه الصلاة والسلام، ضاقت به الدنيا وضاق به الحال، فاشتكى الله عزّ وجل، فتولى من ذلك البلاء وصدع بعد ذلك العناء إلى الله تبارك وتعالى مظهراً الفاقة والولاء، فناداااااااه ونعم الناااااااااادي ونعم المناااااادي (إنما أشكو بثي وحزني إلى الله).. ما أعظمها من كلمات!!.\r\nخرجت من ذلك النبي الصادق، فجاءه الفرج من الله وجاءه العزّ والتمكين للذرية والتيسير للأمور وجمع الشمل الذي كان يرجوه.\r\nوعلى نهجهم وطريقتهم علينا أن نصدق مع ربنا، افتقاء لآثارهم.\r\nـ السبيل الثالث: معاشرة الأخيار، فهي أعظم معين للعبد على الصدق مع الله سبحانه وتعالى.\r\n2ـ كيف أصدق في:\r\nالتوبة:\r\nمن خلال:\r\nـ الصدق في المسير إلى التوبة وتحقيق دوامها، فلا تيأسي من رحمة الله ولا تقنطي من روح الله.\r\nـ تحقيق شروطها: الندم على ما فات، العزم على عدم العودة، الإقلاع عن الذنب، أن تكون في وقتها (قبل خروج الروح وقبل القيامة)، التحلل من حقوق الآخرين (إذا كان الذنب في حقهم). تذكر أن العبد العاصي إذا أتته المعصية فتزينت له فآثر مرضاة الله على تلك المعصية، عوضه الله خيراً منها.\r\nـ تذكر: أن التوبة تجب ما قبلها وأن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل، وإن الله يفرح بتوبة عبده، وإن الله يحب التوابين.. كل هذا يجعلك صادقة بها، مقبلة عليها.\r\nترك العادة:\r\nمن خلال:\r\nـ المبادرة في تركها، بالنظر إلى :الشعور باثمها، الخوف من شؤم المعصية، إدراك خطرها.\r\nـ إشغال النفس والروح بالقرآن وتدبره، والعمل الصالح، وفعل الخيرات.\r\nـ البعد عن مسبباتها أياً ما كانت، من تخيل أو منظور أو مسموع.\r\nالغيرة على الدين:\r\nمن خلال:\r\nـ طلب العلم الشرعي حتى نتعرف على ديننا الحنيف.\r\nـ تنمية بذرة حب الدين والدفاع عنه.\r\nـ الإطلاع على سير الغيورين الذين حققوا عزاً لأنفسهم بنصر دينهم.\r\nحب كتابه:\r\nمن خلال:\r\nـ حبه، وتلاوته ورداً يومياً (اعتبريه نور يومك، لا تستطيعين العيش دونه).\r\nـ تدبره من خلال معرفة معانيه (اقرئي التفسير الميسر أو تفسير الشيخ السعدي رحمه الله).\r\nـ تلذذي بتطبيقه، فإنه ـ وربي ـ الأنس والسعد والهناءة كلها.\r\nمتابعة حفظه:\r\nمن خلال:\r\nـ اجعلي لك مقداراً ثابتاً يومياً.\r\nـ أكثري من تكرار الجزئية ما لا يقل عن عشرة في اليوم.\r\nـ اقرئي الجزئية المحفوظة في الصلاة سواء فرضاً أو نافلة.\r\nـ لا تقطعي جدول حفظك مهما حدث.\r\nـ راجعي السورة بعد انتهائها، حتى تتأكدي من جودة حفظك.\r\nـ احري الشيطان في وسوسته، إن الحفظ طريق شاق، أو أنك غير أهل له.\r\nكل شيء:\r\nمن خلال:\r\nـ تحقيق أن يكون حالك، إن تكلمت فلله وإن قلت فلله وإن عملت فلله.\r\nـ أن يكون همك أن يرضى الله عنك، فنعمت الغنيمة وربي.\r\n3ـ شعورك بالكذب:\r\nمن الطبيعي أن تشعري بذلك، لأنك لم تتلذذي بالصدق معه جل علاه، وحينما تفعلين أختاه ستشعرين بصدق يجر خيراً دائماً في الدنيا والآخرة.\r\nأختاه: لا بد لنا أن نلقي آخر نظراتنا على هذه الحياة، وعندها والله نتمنى أن نكون من الصادقين؛ فلنتدارك الحياة قبل أن نبكي عليها.\r\nكم في القبور من أقوام تمنوا أن يعادوا إلى هذه الحياة لكي يصدقوا مع الله في أقوالهم وأعمالهم.\r\nكم من أمم عاشت سنين وأعمار ومكن الله لها، وسهل لها في حسرة لا تنقطع!!\r\nأختاه: دعوة إلى أن نعيد النظر في هذه الأيام والليالي، في الأقوال والأفعال..\r\nكم من كاذب في قوله يظهر للناس الصدق في قيله!!\r\nكم من صديق يزعم لصديقه صدق المودة والقلوب تنطوي على ذلك..\r\nألا نستحي من الله؟؟!!\r\nكيف نلقى الله بهذه الفضائح؟؟!!\r\n4ـ كيف نعرف أنا صادقون مع ربنا عزّ وجل؟\r\nوالجواب هنا مقامان:\r\nالأول: مقام الضراء، فإذا نزل الضر بالعيد جاءه البلاء لكي تظهر فيه المعادن، فيظهر صدق إيمانه وصدق اعتقاده وإخلاصه: فإن البلايا والرزايا تكشف عن معادن طاهرة، رضيت بالله ربا، وعلمت أن في الله عوض عن كل فائب، فتكون المصيبة خير لها من حيث لا تحتسب.\r\nالثاني: مقام السراء، فإذا جاءت المنن النعم للعبد فليعلم أن الله يبتليه  ليكون صادقاً قريباً من الله، والصادقون شأنهم في نعم الله عجب! تسمح بها أيديهم ليفرجوا هموم الفقراء وغموم المساكين..\r\nأختاه:\r\nوالله لا قيمة للحياة ولا قيمة لأيامنا وليالينا ما لم يكن العبد فيها صادقاً مع الله..\r\nأسأل الله ربّ العرش الكريم بأسمائه الحسنى وصفاته العلى ووجهه الكريم أن يرزقنا الصدق معه..\r\nاللهم إنا نسألك الصدق في القول والعمل..\r\nاللهم أحينا حياة الصادقين، واكتب لنا بخاتمة الصديقين، واحشرنا في زمرة المتقين مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً.



زيارات الإستشارة:11340 | استشارات المستشار: 386


الإستشارات الدعوية

هل مرّ علي طهر في هذه الفترة؟
الاستشارات الدعوية

هل مرّ علي طهر في هذه الفترة؟

د.رقية بنت محمد المحارب 06 - رجب - 1432 هـ| 08 - يونيو - 2011
عقبات في طريق الداعيات

تعبت مع نفسي الأمّارة بالسوء..!

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان8992

الاستشارات الدعوية

خبر عاجل للرجال

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان5556


هموم دعوية

أريد أن آخذ زوجي للعالم الجميل!

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار9514

وسائل دعوية

كيف أدرب المغتربات على نقل المفيد إلينا؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5135

استشارات محببة

عصبيتي جعلت طفلي يفقد الثقة بنفسه! ( 2 )
الإستشارات التربوية

عصبيتي جعلت طفلي يفقد الثقة بنفسه! ( 2 )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا صاحبة استشارة عصبيتي جعلت...

د.عصام محمد على2952
المزيد

أسلوبنا مع المراهقات كيف يكون؟
الإستشارات التربوية

أسلوبنا مع المراهقات كيف يكون؟

السلام عليكم.. rnكيف التعامل مع المراهقات في المدرسة معاملة صحيحة...

د.مبروك بهي الدين رمضان2953
المزيد

كيف أتعامل مع أبنائي؟ وكيف أعاقبهم ؟
الإستشارات التربوية

كيف أتعامل مع أبنائي؟ وكيف أعاقبهم ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...rnبداية أود شكركم على هذا الموقع...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2953
المزيد

أنا بين نارين نار النت وشره وبين حرمانهم منه!
الإستشارات التربوية

أنا بين نارين نار النت وشره وبين حرمانهم منه!

السلام عليكم..rnأنا امرأة متزوجة من 23 سنة عندي ستة أبناء 4 بنات...

أمل محمد العمودي2953
المزيد

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?
الأسئلة الشرعية

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?

السلام عليكم ورحمة الله..أحببت السؤال عن مجيئ الدورة الشهرية...

د.فيصل بن صالح العشيوان2953
المزيد

مشكلتي أنّي أكره أبي جدّا بل أحقد عليه وأتمنّى موته!
الاستشارات الاجتماعية

مشكلتي أنّي أكره أبي جدّا بل أحقد عليه وأتمنّى موته!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
علاقتي مع أبي كانت رائعة...

نوف سعود سعد2953
المزيد

تعاملكم مع حالة ابنتكم يجب أن يبنى على فهم طبيعتها
الإستشارات التربوية

تعاملكم مع حالة ابنتكم يجب أن يبنى على فهم طبيعتها

سم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2954
المزيد

أحد الزبائن نسي حقيبته في سيارة أخي فماذا نفعل بها؟
الأسئلة الشرعية

أحد الزبائن نسي حقيبته في سيارة أخي فماذا نفعل بها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnسؤالي : أخي أوصل زبائن بسيارته...

د.خالد بن عبدالله القاسم2954
المزيد

هل أغامر وأخذ المادة عندها أم أحذفها؟
الإستشارات التربوية

هل أغامر وأخذ المادة عندها أم أحذفها؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا طالبة في الجامعة قسم رياضيات وهناك...

نوير بنت عايض العنزي2954
المزيد

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟
الإستشارات التربوية

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأبدأ أولا بشكركم الجزيل على...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2954
المزيد