الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات


04 - ذو القعدة - 1426 هـ:: 05 - ديسمبر - 2005

الهادئة الخجولة تحادث الشباب سراً!


السائلة:الهنوف

الإستشارة:عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لدي أخت في المرحلة الثانوية تبلغ من العمر 16 سنة، كانت خجولة ولا تتحدث إلا قليلاً، وما زالت ولكنها أصبحت في الآونة الأخيرة عصبية جدا وتختلق المشاكل، ومن ثم اكتشفت أنها تحادث شباباً عن طريق الماسنجر والشات وعند قراءتي لأحد المحادثات مع أحد الشباب كانت تقول إنها ستقابله في أحد المجمعات، أتوقع يوم الخميس القادم، وسوف تتصل به من هاتف أمي ولا يهم إن ظهر رقمه لمرة واحدة في الفاتورة مع أنها أمامنا شكلها غير ما عرفته عنها، وكانت دائما تقول لي (أنا اعرف أشياء لا تعرفينها)، ماذا أفعل وكيف أتصرف وما هو الأسلوب الأمثل؟.. هل أمنعها من استخدام الانترنت أم ماذا؟ لاسيما أنها لا تعلم بأنني أعلم عنها؟.. الرجاء الرد علي سريعاً لأعرف كيف أتصرف وجزاكم الله خيراً.


الإجابة

الأخت الفاضلة الهنوف\r\nوعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد\r\nأشكر لك أولاً غيرتك على أختك ومتابعتها والاهتمام بتوجيهها الوجهة الصحيحة، وأتمنى من الله أن يصلحها ويجعل ذلك في ميزان حسناتكما جميعاً، وأن يأجرك على حرصك واهتمامك، والذي أنصحك به حالياً ما يلي:\r\nأولا: حلول سريعة الأجل لا تقبل التأخير، وذلك نظراً للخطوة الخطرة التي تعتزم أختك القيام بها قريباً، وهو مقابلة هذا الشاب، وهذه في نظري إن تمت فسوف تكون البوابة الأولى والأخطر في طريق الفسق والفساد، وسيكون لها ما بعدها. لذلك أنصحك وبسرعة أن تطلبي من أختك الحديث معها على انفراد، ثم تصارحيها بحبك الشديد لها وحرصك على مصلحتها، وتقسمي لها بذلك، وليكن هذا الأمر بأسلوب عاطفي لبق جداً تتضح فيه معاني الأخوة الصادقة والحرص الشديد عليها، ثم بعد ذلك تكشفي لها الأمر عن معرفتك بذلك وأنك علمت بما تريد فعله من مقابلة هذا الشاب، ثم تشرحي لها خطورة الموقف على دينها أولاً، وقد تموت وهي متلبسة بهذا الأمر، ثم على عرضها وشرفها وتأثير ذلك على مستقبلها ومستقبل عائلتها وما يمكن أن يصل إليه الأمر من فضيحة في الدنيا والآخرة، وما يمكن أن يتسبب فيه ذلك من خسران لها أولاً ولمن يهمه أمرها ثانياً. فإذا وجدت تعاطفاً منها في ذلك فاقبلي منها هذا الأمر واشكريها عليه وادعي لها بالهداية، وإن لم تستجب فهدديها بنقل هذا الأمر إلى من هو أعلى سلطة منك مثل أبوك أو أمك أو أخوك الأكبر، أو من ترين أنها تخشاه وتحسب له حساباً في ذلك، وتابعي الأمر بين الترغيب والترهيب.\r\nثانياً: حلول بعيدة المدى وتتمثل في متابعة أختك وما تقوم به من اتصالات وتشديد الرقابة في ذلك دون أن تثيري نفسيتها أو تجرحي شعورها، واتبعي في ذلك أساليب راقية جداً وبعيدة عن التحريم.\r\nثم حاولي بعد ذلك تقوية إيمان أختك بالحديث معها من فترة إلى أخرى حول مشاهد القيامة والموت والجنة والنار بأساليب متنوعة، ثم حاولي جلب بعض الأشرطة التربوية المسموعة والمرئية حول هذه الموضوعات، وركزي كذلك على بعض الدعاة الذين لهم قبول عند الناس والذين ينتهجون الجانب القصصي في الوعظ والإرشاد، وحاولي زيارة بعض مواقع الإنترنت الجادة مثل المواقع الإسلامية والدعوية والثقافية النافعة، وتصوير ما ترينه مناسباً لها ووضعه في غرفتها، أو سؤالها عنه والطلب منها إبداء الرأي فيه دون أن تكون هي المقصودة بذلك أو تحس بأن الأمر موجه إليها، ثم بعد ذلك حاولي تعريفها على مجموعة طيبة من الفتيات الطيبات، حتى لو لزم الأمر منك أو من والدتك زيارة المدرسة والتعرف على الفتيات ذات الخلق والدين، وعادة ما يكونون من مرتادي المصلي في المدرسة، كما يمكن التفاهم مع بعض طاقم المدرسة ممن تثقفين بهم وإشراكهم في حل هذه المشكلة مستقبلاً، والحديث عنها والتحذير منها من خلال مناشط المدرسة المختلفة، مثل الكلمة داخل الصف أو في الإذاعة المدرسية أو اللوحات الجدارية أو البحوث التي يقوم بها الطلاب أو غير ذلك.\r\nأخيراً يمكن لك تدارس هذا الأمر مع من تثقين بعلمه وحكمته من أقربائك حتى يكون محوراً للحديث إذا تمت زيارتهم لكم بأسلوب غير مباشر، والمهم هو عدم اليأس أولاً ورسم الأهداف المحددة بدقة لمعالجة هذه القضية حتى ولو كانت بعيدة التنفيذ في الفترة القريبة، فمن سار على الدرب وصل. وإخلاص النية في ذلك وطلب الهداية من الله والإلحاح عليه في الدعاء بذلك في كل وقت وحين.\r\nوفقنا الله جميعاً إلى كل خير.



زيارات الإستشارة:6256 | استشارات المستشار: 450



Fatal error: Smarty error: [in newdesgin/counsels_da3awy.tpl line 66]: syntax error: unrecognized tag: وليس الذكر كالأنثى (Smarty_Compiler.class.php, line 436) in /var/www/vhosts/lahaonline.com/httpdocs/libs/Smarty.class.php on line 1088