الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للمراهقين


10 - صفر - 1432 هـ:: 16 - يناير - 2011

بعدما فضحني اتضح لي أنه يخدعني!


السائلة:فرح م ع

الإستشارة:أروى درهم محمد الحداء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة عمري 17 عاما أردت أن أطلعكم على ما حدث لي أملا أن تجدوا لي حلاً في محنتي وجزاكم الله خيراً
عندما كنت في مرحلة الابتدائية توفت أعز صديقاتي والتي كانت معي على الدوام والتي كانت تنصحني في كل خطوة أخطوها..
ومع مرور الأيام لم أعد أتقبل الموت أصبح الموت عندي شيء هين حتى ولو كانت المتوافاة أمي..
وبعدما كبرت تعلقت في شخص لمدة 3 سنوات وهو أيضاً كان معي دائماً
وكان يعاملني معاملة الزوج لزوجته.. وبعدما فضحني وعمل لي المشاكل اتضح أنه يخدعني رغم تعلقي الشديد له
والذي زاد التعلق انفصال أبي وأمي عن بعضهم (منذ الصغر)
وأنا الآن لازلت أراسله ويراسلني ولكن للأسف كل ذلك سبب لي:
-ضعف في شخصيتي.
-الأنانية.
-الوقاحة.
-ذات وجهين.
فماذا أفعل؟ أحيانا أبكي لأنني كذلك ولكنني لا أستطيع التغير من نفسي للأسف.. والأدهى والأمر أنه عندما أقرر في الالتزام بديني يأتون عائلتي واللذين هم يهزؤون بعباءتي التي على الرأس مما يسبب لي الإحباط فهم غير متشددين..
فأرجو منكم الحل يا أهل العلم
وجزاكم الله خير الجزاء
 


الإجابة

صغيرتي فرح
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أشكر لك تواصلك عبر موقعنا لها أون لاين
وبما يخص مشكلتك, أقول وبالله التوفيق
الموت والحياة سنة إلهية ولا جدال فيها قال تعالى ( كل نفس ذائقة الموت ) وقال عز من قائل ( ولا يبقى إلا وجه ربك ذو الجلال والإكرام ) .
صغيرتي فرح .... أنت الآن في مرحلة عمرية تعد بالخطيرة ( المراهقة ) وعليك في هذه المرحلة قدر المستطاع عدم إتباع خطوات الشيطان لأنه يودي الشخص إلى المهالك, لذلك صغيرتي كوني حذرة وعليك الابتعاد عن الشباب وعن العلاقات المحرمة وعن الشات المضللة والمضيعة للوقت والعمر بلا فائدة, واعلمي أن العلاقات العاطفية العابرة والمصطنعة هي عكس الحياة الزوجية ولا يوجد وجهة للمقارنة .
عزيزتي فرح
أنت تقولين في رسالتك أنه يعاملك معاملة الزوج وهذا خطأ أصلحك الله فأنت لم تدخلي الحياة الزوجية فلا تغريك الذئاب البشرية بالكلام المعسول فمثل هذا الشخص لا يريد منك إلا مأربه والتسلية وقت الفراغ وبعدها فأنت سلعة رخيصة ليس لها ثمن, والوقت الذي يمل منك سيتجه لغيرك وهلم جرة.
صغيرتي ...
تجنبي السمعة السيئة بين الناس وعليك بالتوجه والتضرع لله كي يصلح حالك ولا تعبئي بالآخرين من حولك الذين يهزؤون منك لو تدينت أو من منظرك وعباءتك إن التزمت فعلك أنت نواة الإصلاح في بيتك وبين أفراد عائلتك وأقربائك, وعليك بالصبر على الابتلاء فالبدايات دائماً تكون صعبة ولكن إن رأوك ثابتة احترموك وقدروا رغبتك .
أسأل الله أن يوفقك ويثبتك على دينك وأن يمنحك الصبر وأن يرزقك الزوج الصالح أنه ولي ذلك والقادر عليه. 
 
 



زيارات الإستشارة:2858 | استشارات المستشار: 366

استشارات متشابهة


    استشارات إجتماعية

    قلبي يحترق لأني أريده ولا أريد الحرام!
    البنات والحب

    قلبي يحترق لأني أريده ولا أريد الحرام!

    الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير 24 - شعبان - 1431 هـ| 05 - أغسطس - 2010




    الغيرة لدى الزوجين

    غيرتي قتلتني !!

    جابر بن عبدالعزيز المقبل722