الاستشارات الاجتماعية » قضايا اجتماعية عامة


05 - جماد أول - 1438 هـ:: 02 - فبراير - 2017

بقي الآن لزواجنا شهران وانقلبت أسوأ من قبل !


السائلة:علي

الإستشارة:خالد بن عبد الله بن شديد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا شابّ تمّت ملكتي منذ ستّة أشهر، أوّل الشهرين من الملكة كنت طائرا في سماء الحبّ ، وكنّا على أعلى درجات التفاهم والراحة ، تسأل عنّي وأسأل عنها تتّصل عليّ وأتّصل .
عشت في الجنّة أجمل مرحلة في عمري هذين الشهرين ، ثمّ زرتها أوّل زيارة ومن بعدها تغيّرت (مليون بالمائة) ..علّقتني وتغيّرت .. تتذمّر من اتّصالاتي ولا تردّ عليها أبدا، تكون متّصلة بوسائل التواصل الاجتماعي من واتس وسناب أراسلها وهي متّصلة ولا تردّ ولا تعيرني اهتماما .. تردّ على الرسائل بعد اثنتي عشرة ساعة ، لا تسأل ولا تهتمّ ، تصرخ عليّ ولا تتّصل وأنا في الخارج .
أسألها ما بك ، ما الموضوع تقول لا شيء أنت تريد أن ترى كذا ...
من كثرة العتب صلح حالها قليلا جدّا جدّا فقرّرت أن أصبر وأن أنسى كلام الحبّ والمشاعر حتّى "السوالف" .
بقي الآن لزواجنا شهران وانقلبت أسوأ من قبل .. استفزاز وتخلّ وتجاهل وعدم اهتمام .
أسألها "يا بنت الناس هل تحبّينني؟ هل لك رغبة فيّ ؟ تقول :" أعطني وقتا فقط " .. لم أفهم كيف أعطيها وقتا ، أطلب منها كلام حبّ ومشاعر فتغضب وتقول : "لا أقدر أنت تطلب منّي فوق طاقتي " .
الذي أؤمن به أنّه لو كان لديها شعور سيخرج الكلام تلقائيّا بدون طلب وعدم مقدرة ..
تنزل ب"سنابها" أغاني حزن وفراق شديدة من كلماتها: ("ليش الزين يروح بسرعة والي ما بيه ظل قاعد على قلبي
ليش الوقت يأخذ العزاز بالقوّة ليش اخذك وخلى الّي ما يسوى .. تجرح وتدري أنّي أتابعها لو تحب راح تنزل حب
تقول لي ودي أكرهك بس ما قدر تمنّيت أنّي ما عرفتك ")
وجدت لها صدفة حسابا بتويتر ، هي لم تخبرني تحكي وتضحك مع الشباب بكلّ أريحيّة .
لا أعلم ما أفعل ..أحبّها ..تحمّلت كثيرا ..بدأت أكرهها ..
قرّرت الطلاق ... ما رأيكم ؟

عمر المشكلة :
أربعة أشهر تزيد أو تنقص قليلا .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
أتمنّى أن أعرف .. ربّما بدانتي .
أرسلت إليها صوري قبل كلّ شيء ووافقت ..أعتقد أنّي أعطيتها أكبر من حجمها .

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
لا أعلم
ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة؟
عتاب ..غضب ..مصارحة ..


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وخاتم أنبيائه وعلى آله وصحبه ومن اتّبع سنّته إلى يوم الدين وبعد . أخي الكريم ( علي) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد سأجيب على استشارتك على شكل نقاط كالآتي :
1- مرور الزمن كفيل بصقل المعادن ، فالحديد يتهرّأ ويصدأ حتّى يتلاشى ، والذهب يصبر ويبقى لمعانه وقيمته مع مرور الزمن مهما طال .
2- القدامى في منطقة وسط المملكة العربيّة السعوديّة نجد يقولون القفز من أوّل عتبة الدرج والسلّم خير من النزول قفزا من أعلاه بعد ذلك .. فالسلامة في الطلاق لهذه المرأة الآن هو القرار الحكيم حتّى لو تصنّعت الحبّ بعد ذلك وجادت بما أوتيت من قوّة لتبقيك واجعل أباك إبراهيم -عليه الصلاة والسلام وعلى نبيّنا وجميع الأنبياء – قدوتك .. في صحيح البخاري القصّة من موقع ( ملتقى أهل الحديث) :
- وَحَدَّثَنِى عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرزَّاقِ أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ عَنْ أَيُّوبَ السَّخْتِيَانِىِّ وَكَثِيرِ بْنِ كَثِيرِ بْنِ الْمُطَّلِبِ بْنِ أَبِى وَدَاعَةَ ، يَزِيدُ أَحَدُهُمَا عَلَى الآخَرِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ أَوَّلَ مَا اتَّخَذَ النِّسَاءُ الْمِنْطَقَ مِنْ قِبَلِ أُمِّ إِسْمَاعِيلَ ، اتَّخَذَتْ مِنْطَقًا لَتُعَفِّىَ أَثَرَهَا عَلَى سَارَةَ ، ثُمَّ جَاءَ بِهَا إِبْرَاهِيمُ ، وَبِابْنِهَا إِسْمَاعِيلَ وَهْي تُرْضِعُهُ حَتَّى وَضَعَهُمَا عِنْدَ الْبَيْتِ عِنْدَ دَوْحَةٍ ، فَوْقَ زَمْزَمَ فِى أَعْلَى الْمَسْجِدِ ، وَلَيْسَ بِمَكَّةَ يَوْمَئِذٍ أَحَدٌ ، وَلَيْسَ بِهَا مَاءٌ ، فَوَضَعَهُمَا هُنَالِكَ ، وَ وَضَعَ عِنْدَهُمَا جِرَابًا فِيهِ تَمْرٌ وَسِقَاءً فِيهِ مَاءٌ ، ثُمَّ قَفَّى إِبْرَاهِيمُ مُنْطَلِقًا فَتَبِعَتْهُ أُمُّ إِسْمَاعِيلَ فَقَالَتْ يَا إِبْرَاهِيمُ أَيْنَ تَذْهَبُ وَتَتْرُكُنَا بِهَذَا الْوَادِى الَّذِي لَيْسَ فِيهِ إِنْسٌ وَلاَ شَيءٌ فَقَالَتْ لَهُ ذَلِكَ مِرَارًا ، وَجَعَلَ لاَ يَلْتَفِتُ إِلَيْهَا فَقَالَتْ لَهُ آللَّهُ الَّذِي أَمَرَكَ بِهَذَا قَالَ نَعَمْ . قَالَتْ إِذًا لاَ يُضَيِّعُنَا . ثُمَّ رَجَعَتْ ، فَانْطَلَقَ إِبْرَاهِيمُ حَتَّى إِذَا كَانَ عِنْدَ الثَّنِيَّةِ حَيْثُ لاَ يَرَوْنَهُ اسْتَقْبَلَ بِوَجْهِهِ الْبَيْتَ ، ثُمَّ دَعَا بِهَؤُلاَءِ الْكَلِمَاتِ وَرَفَعَ يَدَيْهِ ، فَقَالَ ( رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ ) حَتَّى بَلَغَ ( يَشْكُرُونَ ) . وَجَعَلَتْ أُمُّ إسْمَاعِيلَ تُرْضِعُ إِسْمَاعِيلَ ، وَتَشْرَبُ مِنْ ذَلِكَ الْمَاءِ ، حَتَّى إِذَا نَفِدَ مَا فِي السِّقَاءِ عَطِشَتْ وَعَطِشَ ابْنُهَا ، وَجَعَلَتْ تَنْظُرُ إِلَيْهِ يَتَلَوَّى - أَوْ قَالَ يَتَلَبَّطُ - فَانْطَلَقَتْ كَرَاهِيَةَ أَنْ تَنْظُرَ إِلَيْهِ ، فَوَجَدَتِ الصَّفَا أَقْرَبَ جَبَلٍ فِى الأَرْضِ يَلِيهَا ، فَقَامَتْ عَلَيْهِ ثُمَّ اسْتَقْبَلَتِ الْوَادِي تَنْظُرُ هَلْ تَرَى أَحَدًا فَلَمْ تَرَ أَحَدًا ، فَهَبَطَتْ مِنَ الصَّفَا حَتَّى إِذَا بَلَغَتِ الْوَادِي رَفَعَتْ طَرَفَ دِرْعِهَا ، ثُمَّ سَعَتْ سَعْي الإِنْسَانِ الْمَجْهُودِ، حَتَّى جَاوَزَتِ الْوَادِي ، ثُمَّ أَتَتِ الْمَرْوَةَ ، فَقَامَتْ عَلَيْهَا وَنَظَرَتْ هَلْ تَرَى أَحَدًا ، فَلَمْ تَرَ أَحَدًا ، فَفَعَلَتْ ذَلِكَ سَبْعَ مَرَّاتٍ - قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ قَالَ النَّبِيّ - صلّى الله عليه وسلّم - « فَذَلِكَ سَعْي النَّاسِ بَيْنَهُمَا » . - فَلَمَّا أَشْرَفَتْ عَلَى الْمَرْوَةِ سَمِعَتْ صَوْتًا ، فَقَالَتْ صَهٍ . تُرِيد نَفْسَهَا ، ثُمَّ تَسَمَّعَتْ ، فَسَمِعَتْ أَيْضًا ، فَقَالَتْ قَدْ أَسْمَعْتَ ، إِنْ كَانَ عِنْدَكَ غِوَاثٌ . فَإِذَا هِي بِالْمَلَكِ ، عِنْدَ مَوْضِعِ زَمْزَمَ ، فَبَحَثَ بِعَقِبِهِ - أَوْ قَالَ بِجَنَاحِهِ - حَتَّى ظَهَرَ الْمَاءُ ، فَجَعَلَتْ تُحَوِّضُهُ وَتَقُولُ بِيَدِهَا هَكَذَا ، وَجَعَلَتْ تَغْرِفُ مِنَ الْمَاءِ فِي سِقَائِهَا ، وَهْوَ يَفُورُ بَعْدَ مَا تَغْرِفُ - قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ قَالَ النبِيّ - صلّى الله عليه وسلّم - « يَرْحَمُ اللَّهُ أُمَّ إِسْمَاعِيلَ لَوْ تَرَكَتْ زَمْزَمَ - أَوْ قَالَ لَوْ لَمْ تَغْرِفْ مِنَ الْمَاءِ - لَكَانَتْ زَمْزَمُ عَيْنًا مَعِينًا » . - قَالَ فَشَرِبَتْ وَأَرْضَعَتْ وَلَدَهَا ، فَقَالَ لَهَا الْمَلَكُ لاَ تَخَافُوا الضَّيْعَةَ ، فَإِنَّ هَا هُنَا بَيْتَ اللَّهِ ، يَبْنِي هَذَا الْغُلاَمُ وَأَبُوهُ ، وَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَهْلَهُ . وَكَانَ الْبَيْتُ مُرْتَفِعًا مِنَ الأَرْضِ كَالرَّابِيَةِ ، تَأْتِيهِ السُّيُولُ فَتَأْخُذُ عَنْ يَمِينِهِ وَشِمَالِهِ ، فَكَانَتْ كَذَلِكَ ، حَتَّى مَرَّتْ بِهِمْ رُفْقَةٌ مِنْ جُرْهُمَ - أَوْ أَهْلُ بَيْتٍ مِنْ جُرْهُمَ - مُقْبِلِينَ مِنْ طَرِيقِ كَدَاءٍ فَنَزَلُوا فِي أَسْفَلِ مَكَّةَ ، فَرَأَوْا طَائِرًا عَائِفًا . فَقَالُوا إِنَّ هَذَا الطَّائِرَ لَيَدُورُ عَلَى مَاءٍ ، لَعَهْدُنَا بِهَذَا الْوَادِي وَمَا فِيهِ مَاءٌ ، فَأَرْسَلوا جَرِيًّا أَوْ جَرِيَّيْنِ ، فَإِذَا هُمْ بِالْمَاءِ ، فَرَجَعُوا فَأَخْبَرُوهُمْ بِالْمَاءِ ، فَأَقْبَلُوا ، قَالَ وَأُمُّ إِسْمَاعِيلَ عِنْدَ الْمَاءِ فَقَالُوا أَتَأْذَنِينَ لَنَا أَنْ نَنْزِلَ عِنْدَكِ فَقَالَتْ نَعَمْ ، وَلَكِنْ لاَ حَقَّ لَكُمْ فِي الْمَاءِ . قَالُوا نَعَمْ . قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ قَالَ النَّبِيّ - صلّى الله عليه وسلّم - « فَأَلْفَى ذَلِكَ أُمَّ إِسْمَاعِيلَ ، وَهْي تُحِبُّ الإِنْسَ" فَنَزَلُوا وَأَرْسَلُوا إِلَى أَهْلِيهِمْ ، فَنَزَلُوا مَعَهُمْ حَتَّى إِذَا كَانَ بِهَا أَهْلُ أَبْيَاتٍ مِنْهُمْ ، وَشَبَّ الْغُلاَمُ ، وَتَعَلَّمَ الْعَرَبِيَّةَ مِنْهُمْ ، وَأَنْفَسَهُمْ وَأَعْجَبَهُمْ حِينَ شَبَّ ، فَلَمَّا أَدْرَكَ زَوَّجُوهُ امْرَأَةً مِنْهُمْ ، وَمَاتَتْ أُمُّ إِسْمَاعِيلَ ، فَجَاءَ إِبْرَاهِيمُ ، بَعْدَ مَا تَزَوَّجَ إِسْمَاعِيلُ يُطَالِعُ تَرِكَتَهُ ، فَلَمْ يَجِدْ إِسْمَاعِيلَ ، فَسَأَلَ امْرَأَتَهُ عَنْهُ فَقَالَتْ خَرَجَ يَبْتَغِي لَنَا . ثُمَّ سَأَلَهَا عَنْ عَيْشِهِمْ وَهَيْئَتِهِمْ فَقَالَتْ نَحْنُ بِشَرٍّ ، نَحْنُ فِى ضِيقٍ وَشِدَّةٍ . فَشَكَتْ إِلَيْهِ . قَالَ فَإِذَا جَاءَ زَوْجُكِ فَاقْرَئِي عَلَيْهِ السَّلاَمَ ، وَقُولِي لَهُ يُغَيِّرْ عَتَبَةَ بَابِهِ . فَلَمَّا جَاءَ إِسْمَاعِيلُ ، كَأَنَّهُ آنَسَ شَيْئًا ، فَقَالَ هَلْ جَاءَكُمْ مِنْ أَحَدٍ قَالَتْ نَعَمْ ، جَاءَنَا شَيْخٌ كَذَا وَكَذَا ، فَسَأَلَنَا عَنْكَ فَأَخْبَرْتُهُ ، وَسَأَلَنِي كَيْفَ عَيْشُنَا فَأَخْبَرْتُهُ أَنَّا فِي جَهْدٍ وَشِدَّةٍ . قَالَ فَهَلْ أَوْصَاكِ بِشَىْءٍ قَالَتْ نَعَمْ ، أَمَرَنِي أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْكَ السَّلاَمَ ، وَيَقُولُ غَيِّرْ عَتَبَةَ بَابِكَ . قَالَ ذَاك أَبِي وَقَدْ أَمَرَنِي أَنْ أُفَارِقَكِ الْحَقِى بِأَهْلِكِ . فَطَلَّقَهَا ، وَتَزَوَّجَ مِنْهُمْ أُخْرَى ، فَلَبِثَ عَنْهُمْ إِبْرَاهِيمُ مَا شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ أَتَاهُمْ بَعْدُ ، فَلَمْ يَجِدْهُ ، فَدَخَلَ عَلَى امْرَأَتِهِ ، فَسَأَلَهَا عَنْهُ . فَقَالَتْ خَرَجَ يَبْتَغِي لَنَا . قَالَ كَيْفَ أَنْتُمْ وَسَأَلَهَا عَنْ عَيْشِهِمْ ، وَهَيْئَتِهِمْ . فَقَالَتْ نَحْنُ بِخَيْرٍ وَسَعَةٍ . وَأَثْنَتْ عَلَى اللَّهِ . فَقَالَ مَا طَعَامُكُمْ قَالَتِ اللَّحْمُ . قَالَ فَمَا شَرَابُكُمْ قَالَتِ الْمَاءُ . فَقَالَ اللَّهُمَّ بَارِكْ لَهُمْ فِي اللَّحْمِ وَالْمَاءِ . قَالَ النَّبِيّ - صلّى الله عليه وسلّم - « وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ يَوْمَئِذٍ حَبّ ، وَلَوْ كَانَ لَهُمْ دَعَا لَهُمْ فِيهِ » . قَالَ فَهُمَا لاَ يَخْلُو عَلَيْهِمَا أَحَدٌ بِغَيْرِ مَكَّةَ إِلاَّ لَمْ يُوَافِقَاهُ . قَالَ فَإِذَا جَاءَ زَوْجُكِ فَاقْرَئِي عَلَيْهِ السَّلاَمَ ، وَمُرِيهِ يُثْبِتُ عَتَبَةَ بَابِهِ ، فَلَمَّا جَاءَ إِسْمَاعِيلُ قَالَ هَلْ أَتَاكُمْ مِنْ أَحَدٍ قَالَتْ نَعَمْ أَتَانَا شَيْخٌ حَسَنُ الْهَيْئَةِ ، وَأَثْنَتْ عَلَيْهِ ، فَسَأَلَنِي عَنْكَ فَأَخْبَرْتُهُ ، فَسَأَلَنِي كَيْفَ عَيْشُنَا فَأَخْبَرْتُهُ أَنَّا بِخَيْرٍ . قَالَ فَأَوْصَاكِ بِشَىْءٍ قَالَتْ نَعَمْ ، هُوَ يَقْرَأُ عَلَيْكَ السَّلاَمَ ، وَيَأْمُرُكَ أَنْ تُثْبِتَ عَتَبَةَ بَابِكَ . قَالَ ذَاكِ أَبِي ، وَأَنْتِ الْعَتَبَةُ ، أَمَرَنِي أَنْ أُمْسِكَكِ . ثُمَّ لَبِثَ عَنْهُمْ مَا شَاءَ اللَّهُ ، ثُمَّ جَاءَ بَعْدَ ذَلِكَ ، وَإِسْمَاعِيلُ يَبْرِي نَبْلاً لَهُ تَحْتَ دَوْحَةٍ قَرِيبًا مِنْ زَمْزَمَ ، فَلَمَّا رَآهُ قَامَ إِلَيْهِ ، فَصَنَعَا كَمَا يَصْنَعُ الْوَالِدُ بِالْوَلَدِ وَالْوَلَدُ بِالْوَالِدِ ، ثُمَّ قَالَ يَا إِسْمَاعِيلُ ، إِنَّ اللَّهَ أَمَرَنِي بِأَمْرٍ . قَالَ فَاصْنَعْ مَا أَمَرَكَ رَبُّكَ . قَالَ وَتُعِينُنِي قَالَ وَأُعِينُكَ . قَالَ فَإِنَّ اللَّهَ أَمَرَنِي أَنْ أَبْنِىي هَا هُنَا بَيْتًا . وَأَشَارَ إِلَى أَكَمَةٍ مُرْتَفِعَةٍ عَلَى مَا حَوْلَهَا . قَالَ فَعِنْدَ ذَلِكَ رَفَعَا الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ ، فَجَعَلَ إِسْمَاعِيلُ يَأْتِي بِالْحِجَارَةِ ، وَإِبْرَاهِيمُ يَبْنِي ، حَتَّى إِذَا ارْتَفَعَ الْبِنَاءُ جَاءَ بِهَذَا الْحَجَرِ فَوَضَعَهُ لَهُ ، فَقَامَ عَلَيْهِ وَهْوَ يَبْنِي ، وَإِسْمَاعِيلُ يُنَاوِلهُ الْحِجَارَةَ ، وَهُمَا يَقُولاَنِ ( رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) . قَالَ فَجَعَلاَ يَبْنِيَانِ حَتَّى يَدُورَا حَوْلَ الْبَيْتِ ، وَهُمَا يَقُولاَنِ ( رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) . أطرافه 2368 ، 3362 ، 3363 ، 3365 تحفة 5439 ، 5600 - 175/4
3- هنيئا لك معرفة خلق زوجتك قبل الزواج فقد كفتك نفسها وجعلتك تتّخذ القرار ( قرار الطلاق ) وأنت مرتاح البال وغير آسف عليها وستجد غيرها وخيرا منها ممّن تحمد الله على أنّ الله وهبك إيّاها وفازت بك.
4- لا تنس الدعاء ( اللّهمّ أجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منها ) ولعلّك تبحث في النت عن قصّة الدعاء .
5- خلفك الله خيرا منها وأتقى وأبرّ. وهذا ما يسمّى (الطلاق الناجح الذي جاء في وقته ) .
6- وصلّى الله على نبيّنا محمّد.

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:3460 | استشارات المستشار: 232


استشارات محببة

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟
الإستشارات التربوية

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأبدأ أولا بشكركم الجزيل على...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2969
المزيد

أنا الآن عاطلة منذ سنة ولا أريد تضييع المزيد من الوقت!
تطوير الذات

أنا الآن عاطلة منذ سنة ولا أريد تضييع المزيد من الوقت!

السلام عليكم.. أنا خريجة أحد الأقسام الصحية، ولكن ما زالت لدي...

منيرة عبدالعزيز الجميل2969
المزيد

ثقي بإمكاناتك.. لتتجاوزي عقباتك!
الاستشارات الاجتماعية

ثقي بإمكاناتك.. لتتجاوزي عقباتك!

كنت طوال دراستي السابقة متفوقة لحد التميز، وهذا كان كلام مدرساتي...

د.عواطف العبيد2971
المزيد

ابني يحمل حقد أبيه علي !
الإستشارات التربوية

ابني يحمل حقد أبيه علي !

السلام عليكم ورحمة الله rnأشكر القائمين على هذا الموقع.. فجزاهم...

نورة فرج السبيعي2971
المزيد

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
الأسئلة الشرعية

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان2971
المزيد

لا يريد تدخّل مصلح بيننا فما الحلّ مع هذا الشخص ??
الاستشارات الاجتماعية

لا يريد تدخّل مصلح بيننا فما الحلّ مع هذا الشخص ??

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته متزوّجة منذ خمس سنوات ، زوجي...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2971
المزيد

هل يوجد ما يسمى بالاستمناء بالفكر؟
الأسئلة الشرعية

هل يوجد ما يسمى بالاستمناء بالفكر؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..rn لدي سؤالان:rn1- هل...

الشيخ.عبد المجيد بن راشد بن سعد العبود2972
المزيد

هل بعد النشوة ونزول المذي يتوجب علي الغسل?
الأسئلة الشرعية

هل بعد النشوة ونزول المذي يتوجب علي الغسل?

السلام عليكم ورحمة الله..بصراحة لا أعلم من أين أبدأ وأتمنى ألا...

الشيخ.إبراهيم بن عبد الرحمن بن ناجي آل عتيق2972
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)

السلام عليكم ورحمة الله.. سؤالي إلى الدكتوراه رقية المحارب.....

د.رقية بنت محمد المحارب2972
المزيد

أنا تبت وربي يقبل التوبة لكن ما هو مصير زواجي؟
الاستشارات الاجتماعية

أنا تبت وربي يقبل التوبة لكن ما هو مصير زواجي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أرجوكم أشيروا علي بالنصيحة...

عزيزة علي الدويرج2972
المزيد