الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


15 - شعبان - 1431 هـ:: 27 - يوليو - 2010

تراكمت علي الأعباء بسبب الفراغ والعزلة وترك حبيبي لي!


السائلة:تغريد

الإستشارة:فاطمة سعود الكحيلي

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
بدأت مشكلتي منذ أن تخرجت من الجامعة قبل 4 أعوام تقريبا
توقفت حياتي بالكامل كل شيء من حولي يتغير وأنا كما أنا كأن الزمن توقف بي عند تلك اللحظة
أسرتي مفككة جدا والدي يقضي أغلب وقته مع زوجته ووالدتي تخرج كل يوم لعلمها
وأخواتي الأكبر متزوجات والأصغر ما زالوا يدرسون
وهذا ما يجعلني وحيدة في أكثر الأوقات
صديقاتي انشغلن بحياتهن إما في الزواج أو الوظيفة وكونوا علاقات أخرى وأصبحت أنا صديقة سابقه
لا أخرج من المنزل إلا في أوقات نادرة
بحثت عن وظيفة بكل الطرائق ولكن محاولاتي كانت فاشلة وحاولت إكمال الدراسات العليا أو الابتعاث ولكن لم تفلح تلك المحاولات بالرغم من تفوقي في الدراسة
كل ما أفعله في حياتي هو الأكل والنوم
انعدمت ثقتي في نفسي وأصبحت أشعر أن لا أحد يرحب بي في حياته
تعرفت على شاب وأحببته كثيرا ودامت علاقتنا ثلاث سنوات كان هو كل حياتي استيقظ من النوم من أجله أشعر أن هناك ما هو مهم في حياتي ولكنه الآن تزوج
وتراكمت كل تلك الأعباء على بعضها الفراغ والعزلة وترك حبيبي لي وتصرفات والدي وإهماله لنا
لا أعرف ماذا أفعل ؟
وأكثر ما يؤرقني هوا المستقبل ؟!! ماذا سيحث لي بعد سنوات
قد أتحمل كل هذا لو كان لدي ذرة أمل بأنه سيحث تغيير  ستتحسن هذه الحياة البائسة الأقرب لحياة الأموات
أخشى أن أجد نفسي يوما في دار رعاية
فكرت في الانتحار كثيرا لكنني أضعف من أن أقدم على هذه الخطوة
آسفة على الإطالة و لكني حاولت أن أوضح الصورة قدر المستطاع
ماذا أفعل ؟؟ إذا كان الأمر خارج إراداتي 


الإجابة

الأخت الفاضلة تغريد...
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...وبعد
ما رأيك أن نغرد أنا وأنت في موضوع رسالتك ، اسمك جميل ،معناه يحمل البهجة والسعادة ،كأن عصفوراً امتلأت جوارحه بالفرح والسرور فطار من فرط سروره يغرد على الأغصان ، هذا معنى اسمك يا تغريد ، أما واقعك " فبائِسَةٌ ومحبطةٌ " كما ذكرت في آخر الرسالة وأن حياتك أقرب لحياة الأموات.
تغريد : الإنسان يتكون من ثلاثة أمور : مشاعر – أفكار – سلوك ، فالمشاعر التي يشعر بها الإنسان هي التي تصنع تفكيره ، وكل سلوك يصدر من الإنسان هو ترجمة عملية لما يحمله من أفكار، لذلك قسمت رسالتك إلى قسمة ثلاثية مشاعر تغريد وأفكارها وسلوكها الذي يراه الآخرين ، ثبت عن الرسول  أنه قال :( المؤمن مرآة أخيه ) وهذا تشبيه بليغ لعلاقة المسلم بالمسلم في النصح والمشورة ، لقد طلبتِ المشورة للحالة التي بدأت معك بعد تخرجك واستمرت 4سنوات معك، اجعليني مرآتك، فكما تنظرين للمرآة وتشاهدين صورتك، انظري لي كي تشاهدِ مشاعرك وأفكارك وسلوكك ثم نحدد المشكلة الأصلية التي أوصلتك للتفكير في الانتحار.
مشاعر تغريد:
لا تثق بنفسها وتشعر أنه لا يرحب بها أحداً في حياته.
أفكار تغريد:
حياتي متوقفة، كل شيء يتغير إلا أنا، أسرتي مفككة، وحيدة أكثر الأوقات، صديقاتي منشغلات بالوظيفة أو الزواج، لم أحصل على وظيفة أو ابتعاث أو التحاق بالدراسات العليا رغم إني متفوقة، يؤرقني المستقبل، ولا أعلم ماذا يحدث لي بعد سنوات قد أكون في دار رعاية، ليس لدي ذرة أمل في التغيير. ( يا تغريد: الجوال إذا انتهت البطارية لا يعمل ،لذلك نقوم بشحنه بالكهرباء لتزويده بالطاقة التي تجعله يعمل، وأنتِ يا تغريد قمتِ بعد تخرجك بشحن نفسك بأفكار سلبية  أفكار حطَّمتِ به روحك ،فَتَعِبتْ بها نفسك ،فكلما شحنت نفسك بأفكار تشاؤمية ونظرة سوداء لكل شيء ماذا تتوقعين النتيجة ؟!!! الحالة التي أنتِ فيها.
سلوك تغريد العملي:
عدم الخروج من المنزل إلا نادراً.
الحياة لديك صارت أكل ونوم فقط.
التفكير في الانتحار.
علاقة حب محرمة مع شاب دامت ثلاث سنوات.
أول سؤال :بدأت المشكلة معك بعد التخرج من الجامعة ،لماذا لم تفكرِ أن المشكلة موجودة من قبل ؟ ما هو السبب الذي جعلك تظنين أنها بدأت بعد التخرج وليس قبله ؟ لماذا حددتها بعد التخرج ؟ مشكلتك موجودة قبل التخرج، والدليل نظرتك لأسرتك، انشغال أبوكِ بزوجته وأمك بعملها وأخوتك متزوجون والباقين يدرسوا، هذا الحال والوصف لأسرتك موجود قبل تخرجك، لم يحدث بعده، لكن الذي حدث هو تغير نظرتك لهم وللبيئة التي تعيشين بها .
لا أحد يرحب بك في حياته هذه فكرتك، لكنها غير صحيحة، لأنك تسكنين في بيت أبوكِ ويطعمك ويكسوكِ بل أنفق عليك طول عمرك حتى بعد التخرج ولم تردِ له ولأمك الجميل على ما قدموه لكِ من أساسيات الحياة " سكن وأكل وشرب ولبس ونوم، مرتاحة وقد تكونين مخدومة " أليس لأمك وأبوك دور في حصولك على الشهادة الجامعية ؟ارجعي للخلف وانظري لدور والديك معك خلال 23سنة، هل ضربوك، شتموك، أهانوك، حرموك، لم يحدث شيئاً من ذلك، ولو حدث لذكرته في الرسالة . وكل الأسر فيها مشاكل وتقصير،بعض المشاكل محتملة وبعضها لا، وأسرتك مشاكلهم من النوع المحتمل، نظرتك لوالديك !
لقد نظرتِ لهما بعين الجحود وقلتِ: أسرتي مفككة ...الخ،ماذا قدمتِ لأمك وأبوك من بر وإحسان بعد تخرجك ؟
هذا أوان رد الجميل والمعروف لهما، لم تحصلِ على وظيفة أو ابتعاث أو التحاق بالدراسات العليا ،لكن الله تعالى أعطاك وقت فراغ كان يمكن أن تفرحِ به لتكونِ بنت بارة ومحسنة بزيادة التقرب لهما وإقامة علاقة حب وتواصل معهما ، أمك في أشد الحاجة لذلك لأن أبوك متزوج عليها ، هذا جزء من حل لمشكلتك " الإحسان لوالديك " وأنتِ تقولين حياتك متوقفة ، حركيها بأعظم عمل يقدمه الإنسان لنفسه بره بوالديه ، وهذا أمر بإرادتك وليس خارجاً عنها.
أقمتِ علاقة حب محرمة مع شاب دامت ثلاث سنوات ، أنت مسلمة وتلقيت تعليم شرعي قوي في مناهج التعليم من الابتدائي حتى الجامعي ، ولم أجد في رسالتك مرة واحدة فقط ذكر الله و الاستغفار والندم والتوبة على هذه المعصية التي استمرت سنوات ، كأن هذه العلاقة حق مشروع لك ، تغريد هل تشعرين بالندم على فعلك تلك المعصية ؟ هل تشعرين بأنك خنتِ أبوك وأخوك لأنك تعرفت على شاب بطريق لم يشرعه الله تعالى ؟ أم أن الذي يؤلمك هو ترك حبيبك لك وزواجه بغيرك.
أيتها العزيزة والغالية تغريد مشكلتك الأساسية والجوهرية " ضعف صلتك بالله تعالى ، ضعف تدينك ، جهلك بحقيقة وجودك في الحياة الدنيا ، والهدف الأسمى الذي خُلقتِ له "
أيتها الحبيبة أقرئي الآيات التالية بدقة وتفكر:
 (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) سورة الذاريات 56
(أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ) سورة المؤمنون 115
(الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ)سورة الملك 2
(وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا)   سورة مريم 95
(أًمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أّن نَّجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاء مَّحْيَاهُم وَمَمَاتُهُمْ سَاء مَا يَحْكُمُونَ) الجاثية 21
(فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا * مَّا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا) سورة نوح 10-13
الآية الأولى بينت الهدف من خلقنا وهو عبادة الله تعالى وقد تعلمتِ أن العبادة :اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة ، والله تعالى يحب منك يا تغريد أن تعبديه في كل صغيرة وكبيرة من حياتك ، لا يريد الله منك أن تنسيه حتى لا ينساك .لم نُخلق عبثاً أو هملاً ،تعالى الله وتقدس أن يخلقنا عبثاً بل خلقنا للحق الذي خُلقتْ عليه السموات والأرض ، وحياتنا في الدنيا اختبار لنا من يكون أحسن وأفضل في العمل والعبادة لله تعالى، ويوم القيامة كل واحد يأتي الله تعالى خالقه ورازقه فردا ، أما الدنيا فمن يعمل الطاعة لا يمكن أن تكون حياته كحياة من يعصِ الله ويتخذه ورآه ظهرياً.
لم تشعرِ بالمشكلة يا تغريد إلا بعد التخرج ، لأن حياتك كما جاء الوصف في الرسالة، الدراسة كانت كل حياتك وأنت متفوقة ، وصديقاتك كل حياتك ، بعد التخرج لا توجد دراسة والصديقات انشغلوا بحياتهم فشعرت أن عندك مشكلة ، ثم ظهر الشاب الذي تعرفتِ عليه بطريق غير مشروع ، فصار كل حياتك ،ولما تركك عادت المشكلة في الظهور مرة أخرى، متى يا تغريد يصير الله تعالى كل حياتك ؟ إذا كان الله كل حياتك أعطاك كل شيء ، الوظيفة والزوج والابتعاث والدراسات العليا والسرور والسعادة والشعور بقيمة النفس وعزتها وحب الأهل والناس والإقبال على الدنيا والابتهاج والاستمتاع بها لأنها قنطرة العمل الصالح للآخرة.
الفاضلة تغريد إذا قرأتِ الرسالة ، قومي صلي ركعتين واستغفري الله تعالى عن ذنب الخطيئة مع ذلك الشاب ، فالذنب مازال معلقاً ، ادعي الله تعالى كثيرا " اللهم ألهمني رشدي وقني شر نفسي " " رب اشرحِ لي صدري ويسرِ لي أمري "
"اللهم أهدني ويسر الهدى لي " اللهم أصلح لي شأني كله ولا تكلني لنفسي طرفة عين ولا أقل من ذلك "
احصلي على كتيب الأذكار من الكتاب والسنة، احفظي ما فيه وكرريه دوماً، يوجد في المكتبات ألبوم رائع ومهم جدا بعنوان " السعادة في ثلاثة شهور " للدكتور صلاح الراشد ، وضع فيه الدكتور خطة عملية لكيفية حصول الإنسان على سعادة دائمة ، مهم جداً أن تحصلي عليه ،غيري حياتك وغردي فيها فما زلت شابة وبهجة الدنيا وحلاوتها أمامك فلا تحرمِ نفسك منها، ولا تنسِ أن الشيطان لنا عدوٌ مبين وواضح، هو الذي وجد منكِ ضعفاً بصلتك بالله فوسوس لك بكل الأفكار السلبية والمحبطة التي تعيشينها ، تعوذي منه في كل صباحا ومساء في الالتزام بأذكار الصباح والمساء تديناً وإيماناً.
أسأل الله اللطيف الرحيم أن يفتح لك أبواب رحمته ورزقه وان يأخذ بيدك لكل ما يحبه ويرضاه.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



زيارات الإستشارة:5672 | استشارات المستشار: 126


استشارات محببة

ماذا أفعل علما أنّي أعرف ماضيه مع صديقتي؟
الاستشارات الاجتماعية

ماذا أفعل علما أنّي أعرف ماضيه مع صديقتي؟

السلام عليكم عرض عليّ زميل قديم لي في الدراسة الزواج وهو شخص...

رفيقة فيصل دخان1765
المزيد

زوجي لا يصلّي ولا يصوم  ولا يسلم أحد  من لسانه!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يصلّي ولا يصوم ولا يسلم أحد من لسانه!

السلام عليكم .. زوجي يريد إرجاعي ولا يريد الطلاق ، يتّهمني...

أ.سماح عادل الجريان1766
المزيد

منذ الطفولة وأنا شخصيّة أميل إلى الاكتئاب و الوسواس !
الاستشارات النفسية

منذ الطفولة وأنا شخصيّة أميل إلى الاكتئاب و الوسواس !

السلام عليكم و رحمة الله أنا فتاة أبلغ من العمر إحدى وثلاثين...

مريم محمد البحيري1766
المزيد

مديري يحاول تشويه صورتي أمام زملائي!
الاستشارات الاجتماعية

مديري يحاول تشويه صورتي أمام زملائي!

السلام عليكم ..
لديّ مدير في العمل ذو وجهين ، يتصيّد لي الأخطاء...

سارة المرسي1767
المزيد

لا أريد الشخص الذي كنت على علاقة به !
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد الشخص الذي كنت على علاقة به !

السلام عليكم ورحمة الله .. كانت لي علاقة عاطفيّة بشخص استمرّت...

سلوى علي الضلعي1767
المزيد

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !
الاستشارات الاجتماعية

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يعتريني الخوف والقلق على مستقبل...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1767
المزيد

بعد أن أتّخذ القرار أعود بعد ذلك وأتردّد !
الاستشارات النفسية

بعد أن أتّخذ القرار أعود بعد ذلك وأتردّد !

السلام عليكم ورحمة الله
مشكلتي أنّ الحياة بالنسبة لي لا تعني...

د.أحمد فخرى هانى1767
المزيد

أنا حاليّا بلا عمل ، بلا شهادات وبلا تخصّص !
الاستشارات النفسية

أنا حاليّا بلا عمل ، بلا شهادات وبلا تخصّص !

السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي بدأت منذ صغري ، أمّي إنسانة غير...

رفعة طويلع المطيري1767
المزيد

أريد الانفتاح ومخالطة الناس والتخاطب معهم !
الاستشارات الاجتماعية

أريد الانفتاح ومخالطة الناس والتخاطب معهم !

السلام عليكم ورحمة الله أنا شابّ ، أمّي وأبي لا يسمحان لي بالخروج...

د.خالد بن عبد الله بن شديد1767
المزيد

لقد أصبحت الأفكار تراودني دائما بشأن خطأ المستشفى !!
الاستشارات النفسية

لقد أصبحت الأفكار تراودني دائما بشأن خطأ المستشفى !!

السلام عليكم ورحمة الله لديّ مشكلة بعد ولادة ابنتي الأولى ،...

أنس أحمد المهواتي1767
المزيد