x
07 - رمضان - 1431 هـ:: 16 - أغسطس - 2010

تفكر في هذا الرجل وأنه فارس أحلامها! (2)

السائلة:فقاعه
الإستشارة
السلام عليكم ورحمة الله..
أحببت أسأل هل أستطيع أن أخبر صديقتي بشأن هذه الاستشارة.. وأني كتبت مشكلتها وعرضتها عليكم ؟  أما تظنون أنها سوف تغضب؟
وربي يجزاكم الجنة بغير حساب على استشارتكم الطيبة.
 
الإجابة
وعليكم السلام ورحمة الله..
الأخت الفاضلة
شكر الله لك اهتمامك ومتابعتك، وأسأل الله أن يكتبك وإيانا مع الصادقين العاملين الموفقين الذين يريدون وجهه والدار الآخرة.
•  إذا كان حرصك على صديقتك هو الذي دفعك للاستشارة عن مشكلتها وما تعاني منه، فجزاك الله خيرا، ولك المزيد من الأجر في إرسال الرسالة إليها وإبلاغها النصيحة التي حصلت عليها من أجلها.
•  اعلمي أيتها الأخت الفاضلة، أنك تريدين لها الخير ببذلك النصيحة الخالصة لها.
•  نعم، اذكري لها رد المستشار، فهو مؤتمن على أن يقول لك، ولها، ولكافة من يسأله، الحق، والخير، والصدق، والنصيحة الخالصة
•  ما فائدة النصيحة إن لم تصل إلى مستحقها؟
•  تذكري قول الحبيب صلى الله عليه وسلم "والله لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحبه لنفسه"
•  لو كنت أنت تعانين من مشكلة مشابهة لمشكلتها، فضعي نفسك مكانها، هل ستسرين، أم ستنزعجين، إذا أعطاك أحد مجاناً نصيحة تعتمد على استشارة خبير تربوي؟
•  توكلي على الله، وأبلغيها، واحرصي على أن تفعلي هذا لوجه الله تعالى وابتغاء الثواب والأجر منه، ولا لحظ نفسك وأنك "أحسن منها" أو أنك "أفهم منها"...
وفقك الله وإيانا لخيري الدنيا والآخرة، ونفعنا بما علمنا، والحمد لله رب العالمين،،،
زيارات الإستشارة:1298 | استشارات المستشار: 287
استشارات متشابهة
فهرس الإستشارات