الأسئلة الشرعية » الرقائق » مداخل الشيطان


14 - صفر - 1434 هـ:: 28 - ديسمبر - 2012

جميع أسئلتك مرجعها الوسوسة والتكلف!


السائلة:نهيل

الإستشارة:رقية بنت محمد المحارب

السلام عليكم و رحمة الله..
الرجاء أن تجيب على استشاراتي الدكتورة رقية المحارب حفظها الله..
أرجو سعة الصدر على أسئلتي والرد سريعا جزيت خير الجزاء..
جعلت أسئلتي على شكل ست نقاط..
أولا أنا مصابة بالوسواس القهري منذ 8 سنوات بتشخيص من الأطباء النفسيين.
1- طرأت لي مؤخراً فكرة شغلت بالي كثيرا ونكدت علي حياتي وجعلتني استثقل التطهر والصلاة والعياذ بالله وأصبحت أشعر أني نجسة في ملابسي والمصلى وأشعر أن صلاتي خاطئة مع عدم التفاني كثيرا لهذه الفكرة ومحاولتي صدها إلا أن الشعور بالذنب يلازمني وهي:
ملاحظة: أنا أعرف حكم رطوبة فرج المرأة وأنها لا تنجس ولا تنقض الوضوء وسؤالي ليس عنها..
أني لا أستطيع الاستبراء من نجاسة البول لا باستنجاء ولا استجمار وذلك أنه عندما أتبول قد يدخل البول أو ماء الاستنجاء المختلط بالبول في فتحة البول أو في المهبل ويخرج فيما بعد فينقض وضوئي وينجس ملابسي..
(مع العلم أني لم أكن ألاحظ شيئا على نفسي قبل طروء هذه الفكرة وكنت أحيانا أشعر بشيء يخرج ولا أعطي له بالا) واعلمي أن حالي في تلك المنطقة كحال بقية النساء فأنا ليس بي مرض عضوي أو علة في مخرج..
فكما تعلمين تلك المنطقة مليئة بالمغابن التي لا تجعلني أجزم بشيء فقد يكون بقايا رطوبة ماء وأحيانا لا أجد شيئا وغالبا أحاول عدم تفتيش نفسي.
أصبحت لا أحب أن يجامعني زوجي لأني أخاف أن يتوسع مهبلي أكثر فتزيد وساوسي وشكوكي بخروج ماء الاستنجاء المختلطة بالبول وهاجسي الأكبر الآن كيف سأفعل بعد أن ألد طفلي، فأنا أعلم أنه بعد الولادة الطبيعية وعملية قص العجان والخياطة سيكون مدخل المهبل مكشوف أكثر ولو قليلا..
أحاول التفكير دوما أن كل النساء في السابق والحاضر لديهن ما لدي ويستنجين ولا يبالين بشيء وهن أتقى وأروع مني من صحابيات وصالحات ونحوهن..
أنا أصبحت بعد هذه الفكرة أحاول الاستنجاء سريعا و بماء أقل من السابق ولا أوجه الماء مباشرة إلى وأستخدم يدي للتنظيف بشكل غير مبالغ.
2- نقطة أخرى مع خروج المذي فأصبحت أحاول أن أبتعد عن زوجي مخافة أن ينزل مني المذي وأتوتر إذا اقترب مني خصوصا إذا كنت أريد أن أحافظ على طهارتي لفرض آخر.
وهاجسي مع المذي امتد إلى أمور أخرى فأصبحت عندما أرى أي منظر لرجل أو أمراه ولو كانوا محتشمين أو يتكلم أحد في موضوع ولو تعريضا أشعر بالخوف من الشعور بالشهوة وأشعر بشعور يضايقني لا يشبه الشهوة الحقيقية إلى حد كبير.
مع العام أني إذا لم يطرأ على بالي مسألة خروج المذي أو قبل أن أبدأ أوسوس في هذه النقطة أو كنت لا أنوي الحفاظ على وضوئي أجد نفسي أتجاوب مع زوجي وقد أقبله وننفعل أكثر من ذلك دون أن أشعر بشهوة.
فما هي صفة المذي بالضبط فأنا يغلب الخروج مني ماء لزج شفاف فحتى لو شعرت بشيء لا أستطيع الجزم هل هو مذي أو إفراز طبيعي؟
3- شيء ثالث يؤرقني كثيرا إذا كان مذي أو مني المرأة نجسا فإن أي إفراز طبيعي طاهر سيخرج بعدهما سيكون نجسا لأن مجرى المهبل قد مر فيه مثلا المذي النجس ثم جاء من بعده إفراز طاهر حتى لو لم يتغير بالإفراز النجس سيكون قد تنجس لأنه مر بممر المذي!!
هذا التفكير أتعبني حتى أنني أصبحت أحاول أن لا أستمتع بالجنس مع زوجي لأني أخاف من خروج المذي والمني وبالتالي سيربكني خروج أي رطوبة طاهرة بعدها أنا قد تكون تنجست لمرورها بنفس مجرى المني والمذي فتتنجس؟
ولا يمكن التأكد من تنظيف المجرى ولا الغدة المفرزة لهذه الرطوبة ولم أسمع بأحد قد فكر أو تساءل كما تساءلت!
أرشديني للتفكير الصحيح أرجوك!
4- هل دخول الماء في المهبل يفسد الصيام؟ ولو كان كذلك فكيف لامرأة من بنات آدم أن تتحرز منه فاحتمال دخول ولو نقطة واحدة واردة ؟
5-أخاف من بقاء شيء يمنع وصول الماء في جسمي فأجد نفسي أتحرز حتى من القشور التي قد تبقى على وجهي وأخاف من بقاء شيء يسير بعد وضعي المكياج وأفتش في نفسي وتحت أظافري عند كل فرض تقريبا مخافة أن أجد شيئا وإذا وجدت فإني أعيد الوضوء أو الغسل؟
6- وجدت بقايا نقاط صغيرة من لصقة تحليل الدم على مرفقي بعد 4 أيام، مع العلم أني اجتهدت في إزالتها منذ اليوم الأول ولم أتوضأ إلا بعد أن تأكدت أني قد أزلته كله، لكن يبدو أن هناك كان صمغا شفافا لا أراه ومع الوقت أصبح أسود ورأيته بعد أربعة أيام، هل علي إعادة تلك الصلوات الأربعة أيام؟
إذا وجب علي هل يجب أن تكون كلها متتابعة أم أستطيع أن أقسم كل يوم مجموعه لأنها تقريبا 20 فرضا فأنا حامل وكثرة الصلاة تجهدني؟
أشكر لك سعة صدرك علي وادع لي بالشفاء من جميع الوساوس وأن يصلح الله حالي ويقربني إليه.
أرشديني لقطع هذه الأفكار لا حرمك الله راحة البال وجعل مثواك من بعدها الجنة.. جزيت خيرا..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
الحمد لله..
جميع أسئلتك تصب في قضية واحدة مرجعها للوسوسة والتكلف الشديد وهذا علاجه العلم بأن اليسير من النجاسة معفو عنه فالذي لا ترينه نجاسة طاهرة لا يجب التطهر منه.
وأنصحك بقراءة كتابي: (علاج الوسوسة في القرآن والسنة).
وفقك الله..
عزيزي الزائر: للتعليق على رأي المستشار أو لإرسال رسالة خاصة للسائل .. أرسل رسالتك على الرقم 858006 stc مبدوءة بالرمز (36047) ( قيمة الرسالة 5 ريال على كل 70 حرفا )



زيارات الإستشارة:4987 | استشارات المستشار: 797


استشارات إجتماعية

أحببته وأهله اختاروا له زوجة أخرى!(2)
قضايا الخطبة

أحببته وأهله اختاروا له زوجة أخرى!(2)

د.مبروك بهي الدين رمضان 21 - جمادى الآخرة - 1430 هـ| 15 - يونيو - 2009


البنات والحب

أريد حلا يقنع قلبي وعقلي.

د.عبد الرحمن بن محمد الصالح5584

البرود العاطفي لدى الزوجين

لا أشعر تجاهه بأي مشاعر!!

حسام بن كمال بن محمد بن عبد الودود3890

الزوجة وأم الزوج

زوجي يسمع كلام أهله ولا يأبه بي!

د.عبد الرحمن بن عبد العزيز بن مجيدل المجيدل65413