الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الخارجية » الزوجة وأم الزوج


21 - ذو القعدة - 1435 هـ:: 16 - سبتمبر - 2014

حماتي امرأة غيور شريرة لا تصوم ولا تصلي!


السائلة:سناء

الإستشارة:محمد صادق بن محمد القردلي

السلام عليكم ..
أنا متزوجة بزوج كان يحبني وفعل المستحيل كي أقبل ويقبل به والدي ولي طفلان، حماتي امرأة غيور شريرة لا تصوم ولا تصلي، سبق لها وأن تزوجت ب 4 رجال والذي معها الآن هو شاب صغير وسيم وعاطل عن العمل فعلت ولا تزال تفعل المستحيل لتفريقنا، ضبطتها مرارا في غرفة نومنا وهي ترش وتبخر الغرفة، تكلمت معها بهدوء وذكرتها بأني يتيمة الأم وأني لا أفعل أي شيء لابنها، كانت ترد: "أيتها الحمقاء أنت جميلة وموظفة والجيران يحسدوننا لذلك أفعل هذا من أجل إزالة العين"، بعد مدة وزيجة انقلبت حياتي نكد وصراخ، ونفرني زوجي أنا وابني، تقاعدت حماتي من العمل فأمرت زوجي بالخروج من العمل أطاعها دون أن يفكر في ابنه، كي يوصلها بالسيارة ويتجسسوا على زوجها الذي يخونها، عشت في عذاب تحملت المسؤولية المادية علت أسرتي ولم أقدر على تحمل كره زوجي لي ونظراته الاحتقارية، مرت سنة على هذا الحال، زوجي أصبح مكتئبا يبكي لا يأكل لا يصلي أصبح يدخن، وهي دائما ترش وتشعل النار بلسانها وبيدها كي تبخر الغرفة، طلبت من زوجي الهروب واكتراء شقة كي تعيشوا بأمان، أخبرها فطردتني ومنعت زوجي الذي يتصرف أمامها كطفل صغير ، بقيت في منزل والدي صليت وطلبت ربي ثم طلبت من زوجي الذهاب للرقية الشرعية بعدها صممت على رؤيته، أخبرنا الفقيه أننا معمول لنا السحر الذي يفرق بين الزوج وامرأته رقانا فبدأ زوجي يبكي وتجمد رغم حر الجو شعر بالبرد الشديد وأعطانا ماء القرآن وطلب منا الرجوع، بعد يومين الحمد لله زوجي أفاق من غيبوبته بدأ بالبكاء وقال لي الله يسمح لي منك ومن ابني، " أمي تستغلني لا أعرف ما جرى لي، سامحته واكتريت شقة وأثثها بمساعدة والدي وأختي، عشنا في حب وهدوء، رمضان 2013 طلبت من ربي أن يمنح زوجي عملا فبحث والحمد لله رزقه الله عملا، حملت بطفلي الثاني، كان يذهب لرؤية والدته وأنا لا أذهب، في الأشهر الأخيرة من حملي، كان زوجي يضبط والدته ترش باب منزلنا عندما يكون يدخن في شرفة الشقة، كنت أقول له: " قل لا يصيبنا إلا ما كتبه الله لنا" لكن بعد مدة انقلب زوجي أصبح ينام في الصالون ومرات عديدة كان ينام تحت داخل سيارته ويقول لي أنه يختنق في المنزل، كره طبخي بعدما كان يقول:" زوجتي أحسن طباخة في العالم" لا يتحمل مسؤولية البيت، مرضت كثيرا أصبحت أسقط دون فقد الوعي أختنق وأرى حلما أن حماتي تضرب يدي ووجهها وجه شيطان رجيم، تحملت وازداد ابني الثاني في فبراير 2014، ازداد نفور زوجي مني أنا ومن أبنائه، يبقى مع والدته معظم الوقت، سألته ماذا فعلت وأخبرته أنني لم أعد أتحمل تصرفاته معي ومع أبنائه، يجيب: " أمي لو لم تكن أمي لما وجدت رجلا يتزوجك". 21 أبريل 2014 اتصلت بحماتي ودعوتها للعشاء من أجل إرضاء زوجي، أعجبتها الشقة، 23 أبريل 2014 أخد زوجي ثيابه في غيابي وذهب، كنت سأجن، اتصلت به، أخبرني أنه كان ينتظر أن ألد طفلي ويطلقني وأنني مشعوذة وشريرة، وقال لي أنه لا يملك المال لتطليقي وأمرني بالذهاب للمحكمة وطلب الطلاق. أخدت أثاثي وذهبت إلى منزل والدي ثم ذهبت إلى المحكمة رفقة أبنائي وأنا باكية. حكيت قصتي سمعتني امرأة داخل المحكمة فمنعتني من طلب الطلاق وطلبت مني الذهاب رفقتها، رافقتها بسيارتها دون أن أفكر فذهبنا عند رجل فقيه، طلب مني اسم زوجي وسنه، واسمي وسني، ثم تنهد وقال: " آه يا ابنتي إن حماتك بمساعدة امرأتين متجندة لإيذائك بشتى الوسائل، وإن زوجك ليس بزوجك إنه مرفوع في عالم الشياطين ووالدته سحرته بسحر العبودية يطيعها في كل ما تأمره به، لو لم يكن لديك أبناء لطلبت منك الهروب بنفسك قبل أن تؤذيك أكثر وتجني، وبما أنك تريدينه أحضري لي صورة له وصورة لوالدته لأبطل سحرها" ذهبت إلى المنزل صليت واستغفرت ربي ولم أعاود الذهاب إليه.
اتصلت بي حماتي في شهر رمضان وسألتني عن غرفة نوم ابنها، طلبت منها المجيئ للتكلم معها، حكيت لها عن ابنها دون أن أجرحها، فردت أننا لسنا الأولين أو الآخرين الذين سنتطلق أخبرتها أني لا أريد حرمان أبنائي من والدهم قالت أنه سوف يظل يراهم رغما عني، كنت أتحدث معها بلطف وهي ترد بقسوة، أخذت غرفة نومنا وذهبت.
الكثير من الناس يقولون لي تحاربي معها كي ترجعي زوجك، فالسحر حق، وأنا خائفة من غضب الله، أشيروا علي أرجوكم ماذا أفعل؟ منذ خروج زوجي وأنا أتصل به لرؤية أبنائه كان يرفض المجيئ، وفي أواخر رمضان الحمد لله بدأ يأتي ويخرجنا ولكن دون علم والدته، تتصل به مرارا وهو معنا ويخبرها أنه في العمل.
البارحة طلب مني اكتراء شقة وأخبرني أنه يجب أن نشتري غرفة نوم جديدة لأن والدته أخذت له القديمة وتنام مع زوجها على سريرنا.
أنا خائفة أريد الرجوع ولكن دائما سنعيش في المشاكل.
يا رب.. اللهم أعني ولا تعن علي.


الإجابة

وعليكم السلام ..
أقرب الناس إلى قلب الأمّ ووجدانها فلذة كبدها صغيرا، يافعا ثمّ كبيرا متزوّجا ، تطلب وتنشد في كلّ أطوار عمرها من خلال علاقتها به سعادته واستقراره .. هذا هو الأصل في غريزة الأمومة والقاعدة الثابتة الأزليّة التي لا تتغيّر، لكن أن يحدث غير ذلك على نحو ما ورد في رسالتك فيعتبر أمرا شاذّا غير طبيعي لا تستصيغه الإنسانيّة لفظاعته وفداحة ضرره إذ لا يعقل أن تسلب أمّ من عقل ابنها إدراكه فلا يعي الواقع ولا يميّز، ومن قلبه عاطفته فيقسو ولا يلين ، وتقيّد حرّيته لتخضعه لإرادتها ومصالحها التافهة كما تخضع الجوامد لآلة التحكّم عن بعد ..إنّها مشاهد بشعة لا ترتضيها القيم ولا الدين .. إنّه السحر الباطل عمل المشعوذين ومسار المنحرفين الضالّين تتحمّل حماتك وزره في الدنيا والآخرة - إن كانت حقّا قد أتته أو فعلته وليس كما ادّعت طردا للعين وهذا لا يعقل فحسن النيّة لا يبرّر سوء العمل - . يشفق عليك أختي الفاضلة الصابرة القارئ والسامع ويدعو لك كلّ من بلغه أمرك بالنجاة والحفظ ، والدعاء لك بظهر الغيب بإذنه جلّ وعلا مستجاب وثقي أنّه لا ولن يفلح الساحر أبدا ، قال جلّ وعلا : ".. و لا يفلح الساحر حيث أتى " (سورة طه الآية 96 ) .
إنّ المخرج السليم والتعافي من السحر وتبعاته ومخلّفاته لا يتحقّقان بسحر مثله، إذ لا يجوز شرعا الذهاب إلى ساحر أو مشعوذ أو عرّاف من أجل حلّ السحر وفكّه بسحر مثله لعموم قوله صلّى الله عليه وسلّم: " ليس منّا من تطيّر أو تطيّر له أو تكهّن وتكهّن له أو سحر أو سحر له" ولقوله صلّى الله عليه وسلّم لمّا سئل عن النشرة:" هي من عمل الشيطان" والنشرة هي حلّ السحر عن المسحور بالسحر.. ومن فضل الله علينا أنّ لنا في ديننا الحنيف فسحة إذ يجوز شرعا اللجوء إلى الأدعية والأدوية المشروعة لإزالة هذا الداء ، فعلى المسلم ذكرا كان أو أنثى أن يتحصّن ويعالج نفسه بما شرع الله من الأذكار والأدوية الجائزة وعليه أن يتّقي الله في نفسه باتّباع أمره واجتناب نهيه فقد قال تعالى: "ومن يتّق الله يجعل له مخرجا". وتبعا لهذه الحال يعتبر زوجك حفظه الله جلّ وعلا و دفع عنه ما يحاك له من مكر وسوء وقد لحقه الأذى وبدا عليه، وأضحى ذلك جليّا من خلال تكرّر سلوكيّاته وتقلّب مزاجه في بغضه لك وحبسه عنك وتحمّله ما لا يطيق من تفريق وتغريب وتشتيت لشمل أسرة فتيّة تنشد الحياة الكريمة والوئام والاستقرار.. هذا السحر الموضوع لفلذة كبدها لن يقبل أيّ عذر لوضعه ولن يكون له أيّ مبرّر إذ لا يجوز أن يكون له داع أو مبرّر، وإنّما هو الكبر والغرور والجهل والمصلحة اجتمعت هذه الصفات الذميمة كلّها لتصنع منها امرأة شرسة أنانيّة وتضع لها قلبا فظّا قاسيا لا يلين وفكرا مستهترا عابثا لا ييقظ ، وفي نهاية المطاف لا تجني فاعلته إلاّ الشوك وسخط ربّ العالمين جلّ وعلا.. هذا السحر ولئن أحدث تأثيرا وأذى في شخص زوجك سلوكا وعاطفة وتفكيرا فإنّه بإذن الله عزّ وجلّ السميع العليم الرقيب القريب سامع الأصوات من فوق سبع سماوات مجيب دعوة المضطرّ إذا دعاه بإذنه الكوني القدري سيزول تأثير سحر المشعوذين الهالكين..
مهما اشتدّ فعله وتعقّد أمره إذ ليس في الوجود من شيء إلاّ بقضاء الله وقدره سبحانه وتعالى، وثقي أيضا أنّ لهذا السحر علاجا ودواء فمن المتيسّر جدّا أن يعالج من به سحر بالقراءة وذلك بقراءة المسحور نفسه أو بفراءة غيره عليه بقراءة سورة الفاتحة وآية الكرسي ومن سورة الأعراف (الآيات 117- 118 - 119 ) وسورة الإخلاص والمعوّذتين مع قراءة الأدعية والرقية الشرعيّة ، وقد صحّ عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال: " ما أنزل داء إلاّ وأنزل له شفاء علمه من علمه وجهله من جهله " وهذا فضل من الله جلّ وعلا وكرم منه ولطف منه ورحمة فله الحمد وله الشكر، والله الموفّق والهادي إلى سواء السبيل.. هدى الله حماتك ورفع عنها الغشاوة والضلال ووفّقك أنت إلى الإحسان إليها ووفّق ابنها إلى البرّ والتجاوز - رغم الأذى - ونرجو لها توبة نصوحا وعودة إلى اليقين والصواب وأدعوك ابنتي الطيّبة الصالحة إلى التصالح معها من جديد وطيّ صفحات الماضي الأليم وبذل المزيد من التقرّب والتودّد إليها حفاظا على استقرارك المنشود بالكلمة الطيّبة والدعاء لها في حضورها وبظهر الغيب في جوف الليل أو في الثلث الأخير منه واستمالتها بالهدايا والأعمال النافعة التي تؤدّينها خدمة لها وبتذكيرها بدينها من خلال موعظة مكتوبة أو شريط مسموع فلعلّ السمع يعود إلى طبيعة فطرته ولعلّ العين تبصر ولعلّ القلب يلين ولعلّك بإذنه تعالى تساعدينها بنفسك في تغيير نظرتها إلى حقائق الأمور التي غفلت عنها طويلا فتقلع عن كلّ ما هو ردي ء سلوكا ومعاملة وتغيّر ما بنفسها قال الله جلّ وعلا: "إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتّى يغيّروا ما بأنفسهم".. أدعوك مرغّبا مبشّرا غير منفّر إلى الرجوع إلى زوجك والعمل على مصالحته رحمة بنفسك وإشفاقا على ابنيك - إذ لا ذنب لهما ولا قدرة لهما على تحمّل تبعات تفرّق الشمل - كما أدعوك إلى تجنّب تحميله مالا يطيق من أعباء متاع الدنيا وإلى السعي إلى تعميق برّه بأمّه وإلى اجتذابه واستمالته بما حسن وطاب من الكلام وما جمل وزان من مظهر ومقام، وأذكّرك بما قاله عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه:
صن النفس واحملها على ما يزينها .. تعش سالما والقول فيك جميل.
وفّقك الله وأنعم عليك وكان في عونك وحفظك من كلّ أذى. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:4884 | استشارات المستشار: 133

استشارات متشابهة


    استشارات محببة

    هل يحقّ لها ترك أبنائها و الذهاب لزيارة والديها ؟!
    الاستشارات الاجتماعية

    هل يحقّ لها ترك أبنائها و الذهاب لزيارة والديها ؟!

    السلام عليكم و رحمة الله تعرّفت إلى فتاة ذات دين و خلق والحمد...

    الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير1619
    المزيد

    هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
    الاستشارات الاجتماعية

    هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

    طالب عبدالكريم بن طالب1620
    المزيد

    يجوز الأخذ من مال أخيك بالمعروف!
    الأسئلة الشرعية

    يجوز الأخذ من مال أخيك بالمعروف!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. لدي سؤالان.. السؤال الأول:...

    د.فيصل بن صالح العشيوان1620
    المزيد

    أحاول أن أبني حياتنا هنا لكنّه رافض القدوم!
    الاستشارات الاجتماعية

    أحاول أن أبني حياتنا هنا لكنّه رافض القدوم!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته معكم دكتوره منى أنا طبيبة "طبّ...

    نوره إبراهيم الداود1620
    المزيد

    هل آثم إذا لم  أصطحبهما معي إلى أهلي ؟!
    الأسئلة الشرعية

    هل آثم إذا لم أصطحبهما معي إلى أهلي ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد من شيخ أن يجيب لأنّي أتخبّط...

    د.مبروك بهي الدين رمضان1620
    المزيد

    أريد أن أحبّب طفلتي إليّ وتكفّ عن التهرّب منّي!
    الإستشارات التربوية

    أريد أن أحبّب طفلتي إليّ وتكفّ عن التهرّب منّي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا متزوّجة وعندي طفلة عمرها...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1620
    المزيد

    ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟
    الأسئلة الشرعية

    ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟

    السلام عليكم أعاني من صغر في الثدي بشكل ملحوظ إلى درجة أنّه...

    د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1620
    المزيد

    ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!
    الاستشارات الاجتماعية

    ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!

    السلام عليكم ..
    أنا امرأة مطلّقة ولديّ ثلاث بنات وولد ، كنّا...

    أ.سماح عادل الجريان1620
    المزيد

    علاقاته مع الفتيات لا تعجبني!
    الاستشارات الاجتماعية

    علاقاته مع الفتيات لا تعجبني!

    السلام عليكم .. أنا فتاة عمري 17 سنة ،ولي سنتان وأنا في علاقة...

    تسنيم ممدوح الريدي1620
    المزيد

    أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!
    الاستشارات الاجتماعية

    أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!

    السلام عليكم ..
    أنا الأخت الكبرى لعائلة متعلّمة متركّبة من...

    أماني محمد أحمد داود1620
    المزيد