الاستشارات الدعوية » هموم دعوية


06 - رجب - 1428 هـ:: 21 - يوليو - 2007

حيرة وضياع بين نفسي وأبي وأمي !


السائلة:سماوات روح

الإستشارة:هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني

إلى الأستاذة: هند القحطاني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا أدري من أين أبدا .. فحزني لا يكاد ينتهي ..فاجأتني صديقتي ذات يوم تقول " ... لم السواد تحت عينيك ولم تتعبين من أي مجهود تقومين به؟" أستاذتي أنا حزينة وحزني لا ينتهي .. بدأ منذ طفولتي .. فقد كان صراخ والديَّ ومشاكلهما لا تنتهي .. والدي الذي لا همَّ له سوى المال والحفاظ عليه وتكثيره حتى قسا قلبه.. وأمي البعيدة عن أهلها الرحيمة بنا، رقيقة القلب .. مرت حياتي بحلوها ومرها حتى أصبح عمري 14 عام ، اكتشف والدي (الشكاك والانطوائي) علاقتي بشاب .. وكم كنت بريئة ساذجة سفيهة فلم تتعدَ العلاقة سوى هاتف .. وكم ندمت وتأسفت .. حرمت بعدها من الخروج والهاتف ، إلا الدراسة فهي كالماء بالنسبة لأهلي .. وكم عانيت وقاسيت .. والحمد لله أن أمي كانت كبلسم لجراحي تضمني حين أبكي .. وتحتويني .. وتدعو لي .. وترفع معنوياتي .. رغم مشاكل أبي التي لا تنتهي مع أمي وإخوتي الكبار (فأنا الصغرى) ..حتى تخرجت من الثانوية و دخلت الجامعة..
في السنة الأولى من دراستي .. مر علينا يوم ليس كأي يوم .. كان يوم الدموع والحزن .. حين خرجت أمي من بيتنا.. بعد مشكلة كبيرة مع أبي سببها المال .. خرجت أمي لبيت أخي الكبير .. أعلنتها صريحة أنها لم تعد تتحمل أبي ولا تستطيع العيش معه.. وهددها أبي أنها لو عادت فسوف يضربها .. ثم حدث الطلاق .. وكم قاسيت وعانيت بسببه .. حرمني أبي من أمي الحبيبة إلا من زيارات بعيدة لا تطفئ شوق ولا تداوي جرح ..حزنت كثيرا .. وكم تألمت وبكيت وحيدة .. ولا أجد من أشكو له وأبث أنيني له ..حتى جاء اليوم الذي ألقى الله في قلبي نور وهداني .. أصبحت أقوم الليل وأصوم ،، أصبحت أحفظ سورا من القران وأقرأ الكتب .. ولاحظت أن أبي مع الأيام يرق قلبه ..ثم تدريجيا بدأت أذهب أسبوعيا لدار تحفيظ وأحفظ وأطلب العلم .. وأشارك في نشاطاتهم .. أصبح اسمي معروفا عندهم .. ولكن هذه السنة تحديدا .. بعد سبع سنوات من فراق أمي الحبيبة وبعد سنين الحنين والأماني .. استجاب الله دعائي وجمعني بأمي ..
أنا الآن اسكن عندها.. وأبي يعيش وحيدا في منزله .. ما يضنيني ويحزنني ..وجدت نفسي هذا الصيف اعتذر كثيرا عن المشاركة في دور التحفيظ .. أو حفظ آيات جديدة أو مراجعة .. مع أني مستمرة في القراءة وقيام أغلب الليالي وحجابي الشرعي .. ولكن أرى نفسي في هبوط .. وأخاف ذاك الهبوط .. أخشى أن أكون ممن تنطبق عليهم آية "وإذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إذا هم بربهم يشركون" .. أشعر بحزن عميق حتى لا أرغب بشيء .. متعلقة كثيرا بأمي .. أما أبي .. فهو وحيد في منزله .. يزوره إخوتي يوميا .. وأزوره كل شهر تقريبا .. أشعر بتقصير نحوه ..أشعر بمسؤوليتي في دعوة أبي وبره (فهو لا يصلي إلا الجمعة وكم دعوته وما أرى إلا طردا وإبعادا).. أشعر بمسؤوليتي في تربية نفسي وتقويمها .. بين طلب علم وعمل به .. وخطط وأهداف وجداول أشعر بضياع وحيرة وتشتت .. أرشدوني جزاكم ربي جناته.


الإجابة

الغالية .. سماوات روح
ظللت طوال قراءتي لرسالتك أقول لا عجب أن يجعل الله الطلاق أبغض الحلال .. لأنه سبحانه يعلم مقدار بغضه في النفوس .. يعلم كم ستكون هناك أرواح تائهة وقلوب ملتاعة .. ولكن لأن هناك حالات ليس لها علاج إلا الكي .. كان حلالا .. لكن بغيضا !!
أحس في سطورك شخصية قوية .. صلبة .. فليس من السهل أبدا أن تختاري طريق الهداية في وسط ظروف عائلية مشتتة وقاسية . لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أولئك الذين يختارون طريق الهداية في وسط حياة الفتن بأنهم كالمهاجرين إليه ( عبادة في الهرج كهجرة إلي ) ..!
أقول ليس من السهل .. لأن الأسهل كان الانحراف .. وكان الأسهل علاقة غرامية أو صداقة او إدمان أيا كان نوعه للخروج فقط من قساوة اللحظة .. والعيش في أحلام من هواء.. هذا هو الأسهل ..وهذا هو  شماعة            الانحراف وعذر التمرغ في الذنوب (( إن أبي طلّق أمي )) !! أن تتركي التخدير الوقتي للمشاعر وتختاري طريق النور والقرب من الله .. فقد اخترت الطريق الأصعب ولكنه الأسعد والألذ والأروع .. ولاشك انك وجدت في هذا الطريق.. حنانا وعطفا ونداوة أضفت على حياتك بردا ونسناسا .
حبيبتي سماوات ..
قد يكون الأمر كما تقولين .. التجاء في لحظة ضر وضعف إلى الله عز وجل تستمدين منه القوة والعون وتسألينه إجابته للدعاء . . فلما استجاب لك الدعاء ، فترت وتركت الالتجاء فليس هناك ما تدعينه بحرقة ، أقول .. قد يكون !! 
ولكن في ظني والله اعلم أن هذا غريب على قلب عاش حياة القرب ولذة الإيمان وعاش في أكناف الصالحين وأبحر في بطون الكتب مع عظماء وغزوات وهجرات علمتنا إلى أي دين ننتمي وما هي الرسالة والأمانة المنوطة في أعناقنا ولابد من تبليغها..
نعم .. غريب على روح استنشقت حلاوة البذل والعمل لنصرة هذا الدين .. أن تستلذ براحة القيود والنوم على الأسرة .. وما أظن الأمر كذلك أبدا ..
بل أظنه دليل صريح الإيمان ... كيف ؟!! لقد جلست ما يقرب سبع سنوات تقريبا و أنت ثابتة على الطريق الحق .. و أنت الآن تتحدثين عن هذه السنة .. وهذه السنة بالذات .. أي أنك الآن ولمدة سنة واحدة تغيرت فيها حياتك ورجعت إلى أمك بعد طول غياب رجعت وأنت تحملين كما هائلا من الذكريات والدموع والمشاعر تحتاجين شهورا لتفريغها والحديث عنها .. وكأني بك لا تريدين مفارقة أمك وكأنك عدت صبية صغيرة متعلقة بأثواب والدتها ، ولا ألومك بل أفهم هذا الشعور وأكاد أعيشه معك .. وأزيد فأقول إنها ردة الفعل الطبيعي .. لكن الغريب والذي يجعلني أؤكد مرة أخرى أنك قوية وصلبة أنه رغم كل تلك المشاعر والعواطف أحسست من خلال سنة واحدة وليست بعد 10 سنوات أن تلك المشاعر أخذت منك كثيرا  .. وأبعدتك عن طريق النجاة كثيرا .. ومجرد كونك تنتبهين لهذا التغير في حياتك بهذه الفترة المبكرة دليل قلب حي وضمير منتبه وحنين إلى أجواء الهداية .. ولذا فأنت فتاة قوية صلبة يحتاجها الدين وتحتاجها الدعوة ونحتاجها في طلب العلم .. بشدة !!
ترفقي بنفسك فأنت بإذن الله على الطريق الصحيح .. عدي هذه السنة كأنها استراحة محارب .. يشحن نفسه بالقوة والراحة والعتاد ليستعد للقتال من جديد ..
ارجعي بهدوء وحب إلى حزبك من القران والى جداولك وقراءاتك  ..
اشحني نفسك بزاد من نور وادخلي على الله من بوابة السجود دخول المخبتين المحتاجين المتيقنين أنهم مهما بحثوا عن السعادة في أحضان أب أو أم ..فان السعادة الحقيقية هي في القرب من الله وان يكون هو الولي والملاذ والملجأ ..سلي الله الكريم أن يجعل حبه أحب إليك من كل شيء .. عودي بهدوء ورفق إلى أنشطتك وأعمالك .. فتلك أبواب من الخير وصمامات أمان لنا .. من غيرها لا طعم للحياة ولا أجر ولا ثواب ..
استفيدي من تجربتك .. في أن تكوني حنانا وودا لكل من تعرفين وتكونين بحرا للعطاء والجود .. حتى لأبيك فقد بلغ به السن ما بلغ و هو ينتظر لمساتك و دعائك ..
فقد علمتك الحياة كثيرا ...
لا تسمحي لنفسك أن تتمادى في الفتور و الكسل .. و انتفضي من مكانك نفضة الغيور الحريص على دينه.. هناك يا سماوات آمال عظام نعلقها عليكم أنتم الجيل الجديد و أمتكم تنتظر منكم كثيرا.. الأمر أكبر بكثير من أن نجعل حياتنا الشخصية تؤثر على ديننا و دعوتنا .. لقد كان رسول الله صلى الله عليه و سلم الطفل اليتيم  والزوج الذي ماتت عنه زوجته الحبيبة وهو الأب الذي مات جميع أبنائه في حياته وتموت بنته وحفيده في أحضانه.. ومع ذلك لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يدع حياته الشخصية و آلامه تؤثر على دينه و دعوته بل كان يلملم جراحه في كل مرة  بعد أن يتعبد الله بها عبوديات الصبر والرضا ثم ينطلق إلى أولئك المحتاجين يهدي حائرهم ويداعب صغيرهم و يحمل كبيرهم.. ولنا في رسول الله قدوة و أسوة..



زيارات الإستشارة:4936 | استشارات المستشار: 101


الإستشارات الدعوية

هل هناك تعارض بين العفو ودعائي لإظهار الحق؟
الدعوة والتجديد

هل هناك تعارض بين العفو ودعائي لإظهار الحق؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 01 - ربيع أول - 1432 هـ| 05 - فبراير - 2011
الدعوة والتجديد

أدمنت العادة السرية والصور!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )9719


وسائل دعوية

ما هي الخطوات التي أتبعها في تدوين خبراتي؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4323


الدعوة والتجديد

اقتنعت بداخلي بالنقاب الإسلامي الصحيح!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4445

استشارات إجتماعية

أبي يعارض زواجي قبل أختي!
قضايا الخطبة

أبي يعارض زواجي قبل أختي!

د.أحمد حسن محمد 23 - شعبان - 1429 هـ| 26 - أغسطس - 2008

البنات والحب

هل أنا أنحدر إلى الهاوية !

د.مبروك بهي الدين رمضان3067

قضايا اجتماعية عامة

هل يحبني زوجي فعلاً؟!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند8189



استشارات محببة

وجدت له رسائل مع بعض النساء يطلبهنّ للزواج
الاستشارات الاجتماعية

وجدت له رسائل مع بعض النساء يطلبهنّ للزواج "مسيار" !!

السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة منذ عام وكان زواجي عن...

أ.سماح عادل الجريان1508
المزيد

مشكلتي مع زوجي له علاقات قديمة مع النساء!
الاستشارات الاجتماعية

مشكلتي مع زوجي له علاقات قديمة مع النساء!

السلام عليكم ورحمة الله
عمري أربع وعشرون سنة وزوجي أربع وثلاثون...

جميلة بخيتان الحربي1508
المزيد

لا أحبّ أن أرى الناس ولساني يثقل عند الحديث معهم !
الاستشارات النفسية

لا أحبّ أن أرى الناس ولساني يثقل عند الحديث معهم !

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة انعزاليّة وقلّما أتكلّم مع...

رانية طه الودية1508
المزيد

 بسبب الفراغ أدمنت النت ومكالمة الشباب !
الاستشارات الاجتماعية

بسبب الفراغ أدمنت النت ومكالمة الشباب !

السلام عليكم ورحمة الله أنا بنت عمري أربع وعشرون سنة أدمنت...

أ.سماح عادل الجريان1508
المزيد

خوفي على الجنين هل من الممكن أن يؤذيه نقص فيتامين د ?
الاستشارات الطبية

خوفي على الجنين هل من الممكن أن يؤذيه نقص فيتامين د ?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا امرأة متزوجة وحامل، أعاني...

د.عزة عبدالكريم حداد1509
المزيد

أخي بعد وفاة والدي أصبح حزينا ومكتئبا!
الإستشارات التربوية

أخي بعد وفاة والدي أصبح حزينا ومكتئبا!

السلام عليكم ..
أنا وقّاص نصيف من المغرب عمري 27 سنة من عائلة...

فاطمة بنت موسى العبدالله1509
المزيد

الهدوء سبّب لي عائقا كبيرا في حياتي!
الاستشارات النفسية

الهدوء سبّب لي عائقا كبيرا في حياتي!

السلام عليكم ..
أنا فتاة عمري 25 عاما متزوّجة منذ 5 سنوات...

رانية طه الودية1509
المزيد

أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!
الاستشارات الاجتماعية

أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!

السلام عليكم ..
أنا متزوّجة منذ 13 عاما ولديّ 3 أولاد وبنتان...

أ.سماح عادل الجريان1509
المزيد

أشعر بثقة كبيرة في رأيي ونظرتي للأمور من حولي!
الاستشارات النفسية

أشعر بثقة كبيرة في رأيي ونظرتي للأمور من حولي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أريد نصيحتكم ورأيكم جزاكم...

رانية طه الودية1509
المزيد

مكرر سابقا
الاستشارات النفسية

مكرر سابقا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد نشكرك على ثقتك بموقع...

قسم.مركز الاستشارات1509
المزيد