الاستشارات الاجتماعية » قضايا الخطبة


16 - جماد أول - 1430 هـ:: 11 - مايو - 2009

خطيبي يكذب فهل أتزوجه؟


السائلة:منى

الإستشارة:هدى محمد نبيه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
 مشكلتي يا أستاذي أني مخطوبة لإنسان كنت أعرف عنه أنه كان شابا بمعني الكلمة، شاب عايش حياته وعارف بنات كثيرات، وجرب كل حاجة، وكان في مرة قال لي: إن أهله لم يكونوا يهتموا به، يعنى عنده حرية أن يخرج ويرجع على كيفه، حتى لو بعد 5 أيام!
 و أنا قلت: لماذا هذا غلط قال لي:  ما أنا عارف لكن أهلي كانوا هكذا.
لكن ربنا هداه وتاب وبدأ يصلى كل الفروض، ويصوم الاثنين وخميس.
 لكن هو متقلب جدا وساعات أحس أنه لئيم ومادي!
 وهو يقول لي: أنا غير لئيم، أنا  حذر أو حويط يعني لا أحب أحد يعرف عنى حاجة.
 هو على فكرة صاحب أخي. و أخي كان يحامى عنه جدا.
 ويقول أصبح جيدا جدا، لحد ما في يوم إحنا كنا بنجهز الأثاث، وهو كان بيكلم زوج أخته حتى إحنا نشترى من عند واحد يعرف زوج أخته نحن كنا نتكلم على النت وقال لي ثواني أكلمه وكان فاتح الميك، ونسي يقفل معي لحد ما سمعته وهو يقول لزوج أخته: إحنا نريد الفواتير تطلع بنفس السعر الذي سنقول عليه لأهلها. لأن الرجل صاحب الأثاث الذي هذا منزله سيأخذه منه. يعنى سيقول لنا بأسعار أكثر من التي سيشترى بها! هذا الكلام بالنص.
 لأننا نحن الذين تحملنا تجهيز الأثاث.
 أنا سمعت الموضوع هذا فصدمت بصراحة وقلت لماذا قال لى الراجل عامل لي تنزيلات في الثمن.
 المهم قلت: لماذا، حرام لو أنت ستقبلهم على نفسك: اقبلهم وكلمته كثيرا لكن بعدها بيوم بصراحة لم أكن أعرف ماذا أعمل؟
لم أكن أعرف ماذا أقول لأهلي لان رد فعلهم سيكون عنيفا.
طبعا قلت لأمي، وكلمته قلت لماذا تضحك على أخواني وهو كلم أخي و تأسف له وحكا على الموضوع.
 أخويا طبعا تشاجر معه لأننا كنا بنتعامل معه بصدق ونراقب ربنا معه، ولم نكذب عليه في حاجة أبدا.
 لكن بعد ما تكلم مع أخي، هو صاحبه قال له أنا خلاص لا أريدك ولا أريد الموضوع يتم.
كلمني خطيبي وقعد يبكي ويقول: أنا غلطان وغلطتي هذه ربنا بيسامح وهل معنى أنى غلطت غلطة واحدة خلاص سوف تذبحوني.
وكلم أهلي كلهم وكان منهار طبعا ويقول لهم أنا غلطان وقال لي أنا غلطت ولازم أتحمل أي كلام.
أنا خائفة منه جدا ولا أعرف ماذا أعمل؟
 وفى نفس الوقت: أهلي خائفون أو مترددون يقولون: اتركيه، ثم لأني كنت مخطوبة قبل ذلك وسني 25 سنة، يقولون هو معترف بغلطه وسامحيه.
لكن أنا بصراحة خائفة ولا أعرف ماذا أعمل؟
يعنى ممكن بعد ما أتزوج يعمل حاجة ويأكلني من الحرام، ويكون لحمى سحت!
أنا لا  أعرف  ماذا أعمل؟ أنا مشوشة جدا.
أرجوكم ممكن حد يفيدني لأني بجد محتارة جدا.
ولا أعرف حتى أتكلم معه؟
 وآسفة جدا على الإطالة.
 والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الإجابة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيراً. أما بعد.
الابنة الفاضلة / منى حفظها الله.
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ، وبعد ...
فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك لها أون لاين فأهلا وسهلا ومرحبا بكِ ، فأنتِ هنا وسط أهلك وأحبابكِ وأسأل الله العلي القدير أن ينور بصيرتك، ويجعل أمامك نورا، ومن خلفك نورا، وبين يديك نورا اللهم آمين. 
فمن الواضح بحمد الله تعالى أنكِ فتاة مؤمنة تحرصين على طاعة ربك وتحرصين على أن تكوني مسلمة مستسلمة منقادة لأمر الله تعالى، وهذا بيِّنٌ ظاهر من خلال هذه الكلمات القليلة التي شرحت فيها حالك وحال خاطبك، وأيضًا فأنت تريدين بناء أسرة مؤمنة على أساس من تقوى الله، وعلى أصل من هدى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا تريدين مجرد الزواج لأجل الزواج؛ بل هدفك أسمى من ذلك وأعلى وأجل، ولله الحمد والمنة على هذا الفضل الذي أكرمك الله تعالى به، قال تعالى: {قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ}.
ابنتي الحبيبة:
 الزواج شعيرة من شعائر الله، عظمها سبحانه وتعالى ورفع قدرها، فالزواج نعمة كبيرة وآية عظيمة من آيات الله الدالة على عظمته وكمال قدرته وحكمته العظيمة، وعلمه المحيط ، فجعل لنا من أنفسنا من نأنس به ونسكن إليه، كما قال تعالى :( هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا) الأعراف ، وبقدر ما يعظمها الإنسان: بقدر ما تسمو أهدافه وغاياته من هذه العبادة.
 واعلمي يا بنيتي أن الحياة الزوجية تقوم على دعائم أساسية منها: الصدق والصراحة والأمانة؛ حتى تستمر بكل قوة وأن تكون قادرة على مواجهة الصعوبات المتعددة التي تفرزها متطلبات الحياة اليومية لتكوين الأسرة السعيدة.
  والزواج إن لم تكن له بداية صحيحة: فقطعاً ستكون له نهاية حزينة؛ طال الزمان أم قصر.
 وما أكثر القصص والاستشارات التي تعصف بالصحف والمجلات ومواقع الانترنت، ولذلك جعل الإسلام لتحقيق الهدف من الزواج شروط يتحقق بها، منها حسن اختيار كل شريك لصاحبه، فأشار إلي أن الدين والخلق هما الشرطان الأساسيان لاختيار الزوج، كما جاء في حديث الرسول صلي الله عليه وسلم الذي رواه الترمذي " إذا أتاكم من ترضون دينه وخُلُقه فزَّوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد عريض ".
فشريك العمر يجب أن يكون فيه مؤشرات وعوامل تثبت صحة الاختيار للارتباط به، والرغبة في تكوين شراكة العمر ..
 أو بأقل تقدير تُعطي الانطباع الأولى للراحة النفسية للشاب والفتاة  ليقبلا على الزواج، ثم يكون توفيق الله –عز وجل- الذي يجب أن نتيقن منه.
 فإذا حدث القبول؛ وتمت الموافقة كانت الخطبة، أي أن الخطبة مجرد وعد بالزواج، يتم من خلاله حجز الفتاة.
ابنتي الحبيبة : أردت بهذه المقدمة أن أوضح لك بعض النقاط التي أعتقد أنها غائبة عنكِ، وعن الكثير من شبابنا وفتياتنا المقبلين علي الزواج، فغياب مفهوم الهدف من الزواج وعدم الالتزام بالشرع في اختيار شريك الحياة والتحلل من ضوابط كل مرحلة: من شأنه أن يعجل بحل أواصر هذه الأسرة من خلال طلاق – والعياذ بالله - يعيد كل طرف إلي ذويه، إنه طلاق الليالي الأولي ، إن لم تقولي طلاق اللحظات الأولي.
ابنتي الكريمة:
 أرى من كلامك عن تصرفات خطيبك قبل خطبته لكِ أو قبل التزامه كما تقولين: تصرفات غير مسؤولة ولا تتسم بالمسؤولية، ولقد ذكرت في قولك أنه كان شابا بمعنى الكلمة، فهل أصبح المرادف لكلمة شاب الانحلال ومعرفة الفتيات ؟ الشاب المسلم يكون شاباً تقياً ورعاً مجاهداً، يعتز بهويته وانتمائه إلى دينه وتراث أمته، ويفتخر بالاقتداء بأبطال الإسلام  متخذا من رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قدوة له، فأهم مرحلة يعيشها الإنسان هي مرحلة الشباب، فالشـاب هو أمل الأمة، ومعقد آمالها، ووقود الحرب والجهاد، وعماد السلم والبناء، وكل هذا لا يأتي على مرحلة واحدة؛ فهو بناء يتم تشييده على مر السنين ولا ينشأ مرةَ واحدة، فالشخصية في أبسط تعريفاتها "طباع + صفات مكتسبة ".والأولى لا يمكن تغييرها بحال، وإنما يمكن تهذيبها، وهذا لا يتحقق بسهولة وتنقضي فيه الأعمار، وبخاصة لمن يتسمون بحدة شديدة في هذه الطباع، وتنعدم قناعاتهم بضرورة التغيير، ولا يمتلكون المرونة الكافية والمطلوبة من أجل هذا التغيير.
 ومن الواضح أن خطيبك لم يتخلص تماما من أفكاره وطباعه ومنهج حياته التي كان يحياها قبل خطبته لكِ، كل ما هنالك أنه بدأ في الانتظام بالقيام بالعبادات من صلاة وصيام، ولكن الإسلام ليس عبادات فقط وإنما هناك المعاملات أيضا.
 والصلاة الصحيحة هي التي تثمر ثمرتها التي ذكرها الله تعالى في قوله: "إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر " [ العنكبوت : 45] ، وأكدها رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قيل له: " إن فلانا يصلي الليل كله فإذا أصبح سرق؛ فقال : سينهاه ما تقول ، أو قال : ستمنعه صلاته " رواه أحمد والبزار والطحاوي ... بإسناد صحيح من حديث أبي هريرة.
والنبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن هذا الرجل سينتهي عن السرقة بسبب صلاته - إذا كانت على الوجه الأكمل طبعا كالخشوع فيها والتدبر في قراءتها، ولقد قام خطيبك أو كان سيقوم لولا أن كشفه الله لكِ بالكذب والنصب على أسرتك، وهم سيكونون من أقرب الناس إليه كان سيحلل لنفسه أكل أموالهم بالباطل.
 كما أن هذا الخاطب والعلم عند الله قد تربي منذ صغره حياة أسرية مفككة، لم ينعم فيها بالجو الأسري المترابط الدافئ والذي يجمع بين أفراده التماسك والحب والشفقة ، ومن التبسط المخل أن يقول أحد الطرفين أنا أحب شريك حياتي ولا تهمني أسرته أو المجتمع الذي جاء منه، فالشريك لابد وأنه يحمل في تكوينه الجيني والنفسي إيجابيات وسلبيات أسرته والبيئة التي عاش فيها، ولا يمكن أن نتصور شخصا يبدأ حياته الزوجية وهو صفحة بيضاء ناصعة خالية من أي تأثيرات سابقة، بل الأحرى أنه عاش سنوات مهمة من حياته متأثرا بما يحيطه من أشخاص وأحداث تؤثر في سلوكه المستقبلي، كما أن الشخص الذي عاش في جو أسرى هادئ متعاون متحاب ليس كمن عاش في جو أسرى متفكك.
 فهذا الأخير يكون نموذج الأسرة ليس واضحا في عقله ووجدانه،  فهل ترضين بمثل هذا الشخص زوجا لكِ، تحملي اسمه وتسلمينه قيادة حياتك ويكون أبا لأبنائك؟؟؟
قبل أن تردى على هذا التساؤل أذكرك بأهمية التوقف هنا عند عيوب خطيبك و ليس للتغافل عنها أو تبريرها أو التوهم بزوالها بعد الزواج أو خداع النفس بأنك ستقومين بتغيير هذه العيوب فيما بعد؛ فكل هذه أخطاء شائعة تؤذي من يعتقد بها، والصواب هو رؤية إمكانية التعامل الواقعي والإيجابي مع هذه العيوب، سواء أثناء الخطبة أو بعد الزواج، إذا وجدت نفسك لا تقدرين على احتمال هذا الطبع فيه، فتيقني انه لن يزول أو يتغير بعد الزواج ويكون لكي الحق في طلب فسخ الخطبة ولا تضعي في حسبانك مسألة السن فأنت مازلت في مقتبل العمر، والأمر كله راجع لك الآن .
ابنتي الحبيبة: حاولي أن تشاركي والديك وأخوتك في التفكير في مستقبلك  ولا تنسي الدعاء والاستخارة، فمن فوائد الاستخارة وثمراتها أن الإنسان لا يندم إذا حدث له مكروه؛ لأنه قد أدى ما عليه وفوض الأمر إلى الله، وسأل العظيم أن يرزقه الرضي بما يقدره له سبحانه، وهو في كل حال مأجور ومعذور، لأنه لا يملك تغيير ما قدره الله، فلن يحدث في هذا الكون إلا ما أرداه سبحانه وتعالى وقدره على عباده، وكم من مسلم يتوجه إلى الله فلا تُستجاب دعوته، ولكنه يُؤجر على لجوئه إلى الله، فما من مسلم يدعو الله بدعوةٍ إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن يستجيب له دعوته، وإما أن يصرف عنه من السوء والشر مثلها، وإما أن يدخر له من الثواب والأجر مثلها، ورحم الله سلفنا الأبرار الذين كانوا يتوجهون إلى الله فإن أعطاهم شكروه، وإن حُرموا الإجابة كانوا بالمنع راضين، يرجع أحدهم بالملامة على نفسه، فيقول لها: مثلك لا يُجاب، أو لعل المصلحة في أن لا أُجاب، ثم يستغفرون الله ويتوبون إليه، فإنه ما ترك بلاء إلا بذنب، ولا رُفع إلا بتوبة، قال تعالى: {وما أصابكم من مصيبةٍ فيما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير}.
أسأل المولى العظيم أن يعينك وييسر لك أمورك ويهدي قلبك إلى ما فيه الخير لك في الدنيا والآخرة والحمد لله رب العالمين.



زيارات الإستشارة:12857 | استشارات المستشار: 345


الإستشارات الدعوية

كيف نخطو لمساعدتها دون أن تهوي أكثر ؟
الدعوة والتجديد

كيف نخطو لمساعدتها دون أن تهوي أكثر ؟

فاطمة بنت موسى العبدالله 22 - صفر - 1438 هـ| 23 - نوفمبر - 2016
الدعوة والتجديد

أخاف من عذاب القبر بسبب ذنوبي السابقة!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي15715



الدعوة في محيط الأسرة

أخي لا يتحدث مع أبي ولا يسلم عليه!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي5566


استشارات محببة

زوجي يضربني ويخونني ويرفض أن يطلقني!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يضربني ويخونني ويرفض أن يطلقني!

السلام عليكم .. زوجي يضربني ويخونني ولم ننجب أطفالا منذ تسع...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2402
المزيد

كيف أعلِم أختي بحكمة؟
الإستشارات التربوية

كيف أعلِم أختي بحكمة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأخيرا قررت أن أطلب الاستشارة،...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان2403
المزيد

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!
الإستشارات التربوية

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي ولدان أحدهما يحاول دائما...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2403
المزيد

هل أشجع أمي على طلب الطلاق؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أشجع أمي على طلب الطلاق؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:rnالمستشار الكريم: أرجو الإجابة...

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير2403
المزيد

كيف أتعامل مع الطفلة التي تتعلق بوالدتها في المدرسة؟
الإستشارات التربوية

كيف أتعامل مع الطفلة التي تتعلق بوالدتها في المدرسة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا معلمة صف أول.. كيف أتعامل...

د.سعد بن محمد الفياض2403
المزيد

كيف أسعد والدتي بعد رسوبي؟
الإستشارات التربوية

كيف أسعد والدتي بعد رسوبي؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتهrnأنا أعاني من مشكلة أو حالة...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2403
المزيد

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

سارة صالح الحمدان2403
المزيد

تعرفت عليها عبر الهاتف وأخاف أن أرتبط بها!
الاستشارات الاجتماعية

تعرفت عليها عبر الهاتف وأخاف أن أرتبط بها!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnأنا تعرفت على فتاة وأحببتها...

د.علي بن محمد بن أحمد الربابعة2403
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?

السلام عليكم ورحمة الله..rnسؤالي إلى الدكتورة رقية المحارب..rn...

د.رقية بنت محمد المحارب2403
المزيد

مجرّد قطرات من الدم فهل تعتبر دورة !
الأسئلة الشرعية

مجرّد قطرات من الدم فهل تعتبر دورة !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انتهيت من فترة النفاس وانقطع...

د.مبروك بهي الدين رمضان2403
المزيد