الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


26 - شعبان - 1438 هـ:: 22 - مايو - 2017

دائما لا أرى مقدرتي على التحدّث مع مجموعة !


السائلة:نرمين

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم ورحمة الله
أشعر دائما بعدم الرغبة في التقرّب من الناس حيث أنّني أشعر دائما أنّ الناس يتحّدثون عنّي و أتذكّر أيضا ما فعل بي أيّ شخص من مواقف سيّئة ، فهذا يجعلني أشعر بكره تجاه ذلك الشخص .
وأحسّ دائما بعدم الثقة في نفسي في أشياء كثيرة ولا أجد نفسي ولا سعادتي إلاّ بلعبي مع ابنتي وابني ، أشعر معهما بسعادة لا أشعر بها مع أيّ أحد آخر .
أتهرّب دائما من المكالمات الهاتفيّة لشعوري أنّني غير قادرة على الكلام فترة مع الناس أو لإحساسي أنّني ليس بمقدوري إدارة حديث .
وعند الجلوس مع أشخاص كثيرين أشعر بعدم معرفتي التحدّث أو التكلّم نظرا لوجود عدد من الناس .
دائما لا أرى مقدرتي على التحدّث مع مجموعة .
يوجد فيّ عيب أنّي لو كنت أتكلّم مع شخص ما وآخر قال شيئا عن هذا الشخص ، من الممكن أن أبدأ بأخذ موقف من هذا الشخص .. أنا سريعة التأثّر برأي الآخرين .
عندي إحساس أنّي في حاجة إلى علاج نفسي .
عندي انقباض في صدري وظهري وبطني أتعبني تعبا مستمرّا ، ورغم كلّ الفحوصات قال لي الأطبّاء إنّ كلّ الفحوصات سليمة وأخذت أدوية ومسكّنات كثيرة جدّا ، ومازال الألم مستمرّا في ظهري وبطني إضافة إلى عدم الاستقرار النفسي الذي دائما أشعر به وعدم اهتمامي بالعلاقة الزوجيّة مع زوجي وأحلام كثيرة مزعجة ..
أحسّ أنّي غير مستقرّة و لست طبيعيّة نفسيّا .
أحيانا أصل إلى مرحلة عصبيّة شديدة جدّا مع أولادي رغم أنّهم أطفال ثمّ أعتذر لهم .
أنا متزوّجة منذ سبع سنوات ولي ولد وبنت وعمري ثلاثون سنة .
زوجي يريد أطفالا آخرين وأنا لا أرغب وليس لديّ أيّ استعداد لأنّي متعبة جدّا جسميّا ونفسيّا .. ربّي يكرمني ويبارك لي في أولادي ويكبرون لكي أستريح وأهتمّ بنفسي وبصحّتي، أنظر إلى المرآة فلا يعجبني وجهي ولا ملامحي .
أريد أن أزور طبيبا نفسيّا لأنّي أحسّ أنّي متعبة جدّا نفسيّا.

عمر المشكلة :
منذ فترة طويلة ولكنّها تفاقمت منذ سنة تقريبا .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
أحسّ أنّي معقّدة ولا أقبل أيّ نقد من أحد .

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
إهمالي لكلّ ما أحسّ وأشعر به .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة؟
حاولت أن أتكلّم مع زوجي ، وبعد أن كلّمته هدأت قليلا لكن بمجرّد أن مرّ يوم أو يومان وجدت نفسي لم أصل إلى حلّ.


الإجابة

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ..
الأخت الكريمة : " نرمين " حيّاك الله و مرحبا بك في موقعك " لها أون لاين " لتكون النفس مطمئنّة .. بإذن الله ...
يبدو أنّ حالتك هي أقرب إلى كونها (نفسوجسديّة سيكوسوماتيّة ) : قلق المخاوف الوسواسي ، الذي أدّى إلى تلك الأعراض الجسديّة ...والقلق هو الذي يؤدّي إلى توتّرات عضليّة تؤثّر على بعض مناطق الجسم .. و ممّا كان يزيد من تلك الأعراض و يدخلك في مزيد من المخاوف والتوتّرات ، والقلق والوساوس أنّك قمت بإرهاق نفسك جدّا وكلّفت نفسك ما لا تطيقين وذلك ( بالمبالغة ) في زيارة الأطّباء وإجراء الفحوصات العديدة ... والنتيجة والحمد لله أنّ الفحوصات سليمة .. فالمطلوب منك الآن هو زيارة طبيبة نفسيّة لتجري تقييما شاملا لحالتك وتحدّد التشخيص الدقيق و تصف لك الدواء المناسب لكي تتخطّي تلك المرحلة بإذن الله ..فالطبيبة النفسيّة قد تركّز على العلاج الدوائي مدّة محدّدة ( و لذلك يجب إخبار الطبيبة النفسيّة حول موضوع الرغبة " في الحمل " فهذا أمر مهمّ جدّا يجب أن تكون الطبيبة على علم بذلك ) لأنّ الطبيبة قد تصف لك أدوية مضادّة للمخاوف والقلق فتزيل أيّ توتّر في الجهاز الهضمي و أيّ أعراض أخرى فتتحسّن حالتك النفسيّة والجسديّة بإذن الله ..وقد توصي بجلسات علاج معرفي سلوكي أيضا ، والاستجابة فعّالة جدّا وبصورة واضحة ومميّزة جدّا .. لكن لا بدّ من اتّباع التعليمات بدقّة وإطلاع الطبيبة النفسيّة على أيّ تطوّر أوّلا بأوّل ..وذلك لكي تستمرّ الحياة بالشكل الصحيح .. بإذن الله

و إليك التوصيّات المفيدة التالية :
1- إنّ التفكير الإيجابي و التركيز على الأشياء الإيجابيّة يؤدّي إلى مشاعر و معتقدات إيجابيّة و بالتالي يكون السلوك إيجابيّا .. والاعتدال والوسطيّة في كلّ شيء أمر مطلوب : " وكذلك جعلناكم أمّة وسطا "
2- يجب أن تقتنعي قناعة كاملة أنّ حالتك "نفسوجسديّة" وأنّها ليست خطيرة .

3- أرجو أن تتوقّفي عن التردّد على الأطبّاء كثيرا ، فهذا يدخلك في دائرة أخرى شديدة من التوهّم المرضي ... لكن يمكنك زيارة طبيبة واحدة .. طبيبة الأسرة مثلا .. مرّة كلّ ثلاثة إلى أربعة أشهر من أجل إجراء الفحوصات "الروتينيّة"، ومن أجل التأكّد من صحّتك لا تحتاجين إلى أكثر من ذلك أبدا ..
4- عليك أن تسعي إلى الحياة الصحّية ( اكتشفي قدراتك و مواهبك ...و تناول الغذاء الصحّي المتوازن ، النوم مبكّرا و عدم السهر ، القيام بالتمارين الرياضيّة البسيطة المناسبة كالتمارين السويديّة مثلا ، المحافظة على الطاعات، تطوير ذاتك معرفيّا و كذلك مهارات التواصل الاجتماعي ، ضعي خطّة زمنيّة لتحقيق ما يمكن من أهدافك الجميلة ... هذا كلّه يشعر الإنسان أنّه في حالة من الاستقرار في جميع النواحي ، و بالتالي سوف يصرف انتباهك تماما عن هذه الأعراض و يزول القلق والتوتّر ...بإذن الله
5 - القيام بتمارين الاسترخاء المفيدة جدّا .. ثلاث مرّات في اليوم وهي لا تستغرق من خمس إلى عشر دقائق في كلّ مرّة ... ومن تلك التمارين : أخذ شهيق عميق وبهدوء بشكل تدريجي وتخيّل منظر طبيعيّ جميل .. وكلمات أو مواقف رائعة .. استشعري معيّة الله معك ثمّ أخرجي الزفير بهدوء ومعه أيّ أفكار سلبيّة . كرّري ذلك قدر الحاجة لأنّ تمارين الاسترخاء تجعل الإنسان يحسّ بالأمان الداخلي ، واسترخاء النفس يؤدّي إلى زوال العصبيّة و القلق و الخوف و يضعف الوساوس القهريّة مهما كان نوعها أو منشؤها ..لكن الأهمّ من ذلك كلّه أن تكون الثقة بالله والإرادة والثقة بالنفس أقوى لأنّك تستمدّين قوّتك من الله تعالى .. لا نستسلم عند أيّ طارئ أو موقف ... فإنّنا سننتصر على ذلك كلّه بإذن الله ...
6- (( عبّري عن مشاعرك و لا تكتميها ، و ذلك لمن تثقين بها و تكون حكيمة و صالحة )) : من أهلك أو صديقة تقيّة واعية و ردّدي دائما العبارات الإيجابيّة عن ذاتك : إذ لا بدّ من إعادة تفعيل وتقوية الثقة بالله وأنّه معك يرعاك وأنّك قويّة بإيمانك وواثقة بنفسك بما منحك الله من قدرات ومواهب ونقاط قوّة كثيرة من نعم لا تعدّ ولا تحصى ، ثمّ تقوية الصلة بأهلك و التعبير لهم عن مشاعرك وأفكارك ..

7- ( يلزمك اكتساب مهارات مفيدة لحياتك بشكل عملي ) كمهارات " فنّ التواصل " مع الآخرين بأن تكوني مستعدّة لذلك وتعرّفي متى وأين ولماذا وماذا تقولين و كيف تتصرّفين؟ وكذلك مهارة " حلّ المشكلات "، ومهارة" اتّخاذ القرار " وغيرها من المهارات اللازمة لتطوير الذات لتحقيق الأهداف المرجوّة ...إنّه تحضير ذهنيّ مسبق للتفاعل مع الناس بكلّ ثقة و لباقة و حكمة حيث : (( الاستماع الفعّال ، احترام الرأي الآخر ، تلخيص و عكس آراء و مشاعر الآخرين ، طرح التساؤلات بوضوح و استخدام الضمير " أنا " لتعبّري بحرّية عن رأيك أنت أيضا )) ..( فنّ التواصل) يتضمّن الكلمة الطيّبة والابتسامة الصادقة والحوار الهادئ الهادف .. " وقولوا للناس حسنا ".. " ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنّه وليّ حميم وما يلقّاها إلاّ الذين صبروا وما يلقّاها إلاّ ذو حظّ عظيم ".. لكن لا بدّ من وعي وثقافة مستمرّة متنوّعة في كلّ نواحي الحياة حتّى لو كان في البداية الشيء اليسير ... ويمكنك أن تكتسبي "خبرات عمليّة "أيضا بأن تذهبي مستمعة "في البداية" مثلا مع أمّك أو أختك أو خالتك أو عمّتك..أو صديقة صالحة لزيارة مجالس الصالحات المثقّفات الواعيات لتتعلّمي كيف يستمعون ويتحاورون بكلّ ثقة وحكمة وفنّ .. يتعاونون ويطبّقون ثقافة الاحترام المتبادل و"عدم الحساسيّة "من أيّ كلمة أو سلوك وحرّية التعبير عن الرأي، لكن عن ثقافة ووعي وفهم صحيح وعدم تسرّع وتقبّل الرأي الآخر وأخذ وعطاء .. واعتدال في الحبّ والكره .. حتّى لا يكون هناك في المستقبل ردّة فعل عكسيّة لا سمح الله في المستقبل ، ثمّ يمكنك " الإقحام " بعدها شيئا فشيئا والمشاركة في هذا الجوّ التفاعلي الحيويّ الجميل .. وإن كان هناك اختلاف في الرأي فذلك لا يفسد الصداقة .. بل بالعكس يكون دافعا للالتقاء على معالي الأمور.. حتّى نقوم بأنشطة مشتركة نحبّها من مسابقات مفيدة وأفعال الخير...(( و لكلّ مشكلة حلّ خاصّ بها و يمكن أن يساعد في ذلك أهل الخبرة من الحكماء الثقات ممّن لهم تأثير إيجابي )) ... فعندما نحقّق أهدافا مشتركة ونبتعد عن الجدال والاتّهامات المتبادلة ، تزداد أواصر الصداقة .. والكلمة الطيّبة والهديّة من وقت لآخر شيء رائع ...

8- ( لذلك " بشكل عملي " يفيدك مثلا : أن تجهّزي موضوعا أو نشاطا مفيدا وتلمّي به بشكل جيّد ) ثمّ تقدّميه أمام أهلك أوّلا ثمّ إحدى المحاضرات أو من صلتك جيّدة بها ثمّ صديقاتك الواحدة تلو الأخرى، ثمّ تتعرّفي أكثر إلى الصديقات الصالحات ، ويمكنك أن تخبري شخصا كمشرفة جيّدة أو صديقة ثقة لتساعدك في تسهيل المهمّة أو النشاط عند اللزوم.

9- ( قبل البدء بالموضوع أو النشاط المفيد ) سارعي إلى الدعاء: (ربّ اشرح لي صدري ويسّر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي) (اللهمّ لا سهل إلّا ما جعلته سهلا) ويفيدك القيام ب " تمارين الاسترخاء " كرّري تلك التمارين المفيدة كلّما دعت الحاجة ، فيزول التوتّر و القلق و العصبيّة و تهدأ النفس بإذن الله ..

10- ( حتّى يكون أداؤك رائعا وحتّى تكون كلماتك واضحة ومسموعة ) خذي شهيقا عميقا بشكل تدريجيّ قبل كلّ جملة ثمّ تكلّمي بهدوء و لا تنظري إلى عيونهم في بداية الأمر، ولا تهتمّي بما قد يقال من قبل الناس فهو لا يقدّم و لا يؤخّر شيئا ، ثقي أنّ الكثير يخطئ ثمّ يتعلّم من خطئه .. بل اهتمّي بالموضوع نفسه وأنّك قادرة بإذن الله على تحقيق النجاح حتّى لو تلعثمت أو أخطأت لا تبالي أكملي بكلّ هدوء ، بالتالي سينكسر حاجز الرهاب و الخجل و التوتّر و القلق شيئا فشيئا .. بعدها تكونين قادرة على التحدّث بطلاقة وبكلّ ثقة .. فتفاءلي خيرا تجديه بإذن الله: إنّ خالقك الذي كفاك بالأمس ما كان سيكفيك في غد ما يكون .. بإذن الله ..
*** عندئذ ، تتغيّر نظرتك تجاه ذاتك ؛ فتزدادين " ثقة بنفسك " لأنّك اكتشفت أنّ لديك كمّا كبيرا من نقاط القوّة من قدرات وميول وطموحات ستسعين لتنميتها وتوظيفها بشكل جيّد، وأنّ نقاط الضعف بدأت تتلاشى أمام نقاط القوّة التي منحك الله إيّاها وبدأت نفسيّتك و " تقديرك لذاتك " وحسن تواصلك مع أهلك والأقارب والصديقات يتحسّن وكذلك هم سيحسّنون تواصلهم معك لأنّهم سيفرحون بإنجازاتك وتفاعلك معهم ومشاركتك لهم في مواقف تتطلّب التحلّي بالصبر ومكارم الأخلاق .. و أنت أهل لذلك بإذن الله ..
وفّقك الله و أسعدك في الدنيا و الآخرة .. اللهمّ آمين

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:230 | استشارات المستشار: 393


الإستشارات الدعوية

معاناتي بين الإخلاص والرياء!
أولويات الدعوة

معاناتي بين الإخلاص والرياء!

بسمة أحمد السعدي 24 - شعبان - 1428 هـ| 06 - سبتمبر - 2007
الاستشارات الدعوية

ما حكم إتباع أحد المفتين الميسرين؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند2450





استشارات محببة

لا أحبّ رؤية أشخاص مرضى أو يبكون لأنّي أظلّ أفكّر فيهم !
الاستشارات النفسية

لا أحبّ رؤية أشخاص مرضى أو يبكون لأنّي أظلّ أفكّر فيهم !

السلام عليكم ورحمة الله مرحبا أنا طالبة تمريض أعاني من مشاكل...

ميرفت فرج رحيم65
المزيد

هل يجوز شرب الماء في بداية الأذان ؟!
الأسئلة الشرعية

هل يجوز شرب الماء في بداية الأذان ؟!

السلام عليكم ورحمة الله أنا أصوم القضاء ، قبل أن يؤذّن المؤذّن...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر65
المزيد

أصابني وسواس قهريّ في العقيدة وزاد الاكتئاب وصرت انطوائيّة !
الاستشارات النفسية

أصابني وسواس قهريّ في العقيدة وزاد الاكتئاب وصرت انطوائيّة !

السلام عليكم ورحمة الله بدأت مشكلتي منذ أن كنت في الرابعة عشرة،...

أ.عبير محمد الهويشل65
المزيد

 هل طعامنا حرام لأنّه يضع الخمر في الثلاّجة ؟!
الأسئلة الشرعية

هل طعامنا حرام لأنّه يضع الخمر في الثلاّجة ؟!

السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي أنّي أعيش مع أمّي وأختي الصغرى...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر65
المزيد

هل هذه تغيّرات طبيعيّة ومراهقة ولا تحتاج إلى علاج ؟!
الإستشارات التربوية

هل هذه تغيّرات طبيعيّة ومراهقة ولا تحتاج إلى علاج ؟!

السلام عليكم ورحمة الله أخي عمره ستّ عشرة سنة تغيّر فجأة أصبح...

أماني محمد أحمد داود65
المزيد

ابنتي في الروضة لا تتكلّم  علما أنّها تعرف كلّ شيء !
الاستشارات النفسية

ابنتي في الروضة لا تتكلّم علما أنّها تعرف كلّ شيء !

السلام عليكم ورحمة الله المشكلة أنّ ابنتي في الروضة لا تتكلّم...

ميرفت فرج رحيم66
المزيد

أميل إلى الانطوائيّة لأنّي لا أشعر بالراحة إلاّ وحيداً !
الاستشارات النفسية

أميل إلى الانطوائيّة لأنّي لا أشعر بالراحة إلاّ وحيداً !

السلام عليكم ورحمة الله لست انطوائيّا لكنّي أميل إلى الانطوائيّة...

ميرفت فرج رحيم67
المزيد

صار كلّ شيءأطلبه مرتبطا بالغيرة في نظره !
الاستشارات الاجتماعية

صار كلّ شيءأطلبه مرتبطا بالغيرة في نظره !

السلام عليكم ورحمة الله كلّ شيء أطلبه من زوجي يقول إنّك تقلّدين...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي67
المزيد

هل لا بدّ من إخراج كلّ ما ينزل من المخاط إلى حلقي سواء كان كثيرا أو قليلا  ؟؟
الأسئلة الشرعية

هل لا بدّ من إخراج كلّ ما ينزل من المخاط إلى حلقي سواء كان كثيرا أو قليلا ؟؟

السلام عليكم ورحمة الله أعاني من حساسيّة وزكام خفيف طوال العام...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر67
المزيد

 ما حكم  كشف المنطقه التي بين( الرقبة وأسفل الذقن) في الصلاة ؟
الأسئلة الشرعية

ما حكم كشف المنطقه التي بين( الرقبة وأسفل الذقن) في الصلاة ؟

السلام عليكم ورحمة الله 1-ما حكم كشف المنطقه التي بين( الرقبة...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر68
المزيد