الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات


28 - ربيع أول - 1424 هـ:: 30 - مايو - 2003

راجعي طبيبة مأمونة واقطعي الأوهام!


السائلة:fatima boudjeltia

الإستشارة:خالد بن عبد العزيز أبا الخيل

عندما كنت صغيرة كنت أضع إصبعي في فرجي لجهلي عواقب ذلك. والآن قد تقدم لي شخص على قدر من الخلق والدين، ولكني رفضت لأني أخشى أن أكون فقدت عذريتي، ولا أريد زيارة الطبيب.


الإجابة

أختي الكريمة: العذرية ليست من السهولة بمكان حتى تُفقد لأدنى عبث كهذا العمل!
وحتى يطمئن قلبكِ.. لا مانع من مراجعة طبية مأمونة ومكاشفتها بهذا الأمر، ولا أدري ما المانع الذي يمنع من هذا؟ فأمامكِ مستقبل مشرق ـ إن شاء الله ـ فليس صحيحاً أن تتأخري عنه لأجل هذا العذر الذي ربما يكون بعد الكشف وهماً من الأوهام.
وفقكِ الله لكل خير، وأسعدك في الحياتين.



زيارات الإستشارة:2659 | استشارات المستشار: 128


الإستشارات الدعوية

الأفلام والمسلسلات.. والإنكار بالقلب!؟
وسائل دعوية

الأفلام والمسلسلات.. والإنكار بالقلب!؟

د.رقية بنت محمد المحارب 11 - ربيع الآخر - 1424 هـ| 12 - يونيو - 2003
وسائل دعوية

كيف أتعامل مع غير المسلمين؟

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4277



أولويات الدعوة

ما هي عوامل الثبات على الالتزام؟

الشيخ.خالد بن عبدالله بن علي الخليوي7065

الدعوة والتجديد

أمي تخون أبي فكيف أنصحها؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )10277