الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


16 - شعبان - 1431 هـ:: 28 - يوليو - 2010

زوجي لا يفكر بالمستقبل ولا يسمعني!


السائلة:ام غدير

الإستشارة:إبراهيم جمعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا متزوجة منذ 20 سنة تقريبا، زوجي طيب وحنون لكنه عنيد وحالتنا المادية ميسورة والحمد لله
ولكننا نعيش في بيت بالإيجار و في السنوات الأخيرة تغير زوجي فصار قاسيا ويضغط علي وعلى البنات و زادت المصاريف علما أن لدي ( أربع بنات وولد ) والمشكلة أن زوجي لا يفكر في المستقبل يعيش يومه إذا تكلمت بأنه لابد يكون عندنا بيت ملك ولابد أن يفكر ويخطط  فإنه يتعصب ويثور وهو عصبي و حاااار جدا ولا يريد مني أن أناقشه في أي شيء ولا يرى أنه مخطئ في شيء و يتهمني أنني لا أعرف شيئا ساعدته بالمهر كي يشتري سيارة أول زواجي والعام بعت ما لدي من ذهب من أجل ملابس العيد وهذه السنة يريد أن يأخذ قرضا لإيجار البيت والراتب قليل جدا و لا يكفي ومن نصف الشهر يستدين ويقول تحملوا الأشهر المقبلة ومن الحين يقول إنه لن يشتري ملابس للعيد ولا أغراض لرمضان خربت نفسياتنا حتى بناته يتكلم عندهم ويتذمر حتى صاروا يحاولون يتهربون من التعرض له وأفكر أن أروح لبيت أهلي وأخليه لكنني لا أريد المشكلة تكبر وهو عنيد.
  ما الحل أنا خائفة من النتيجة دلوني على الحل الله يجزاكم خير


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أولا أشكرك على ثقتك بموقعنا وأسأل الله أن يوفقك ويرزقك السعادة في الدنيا والآخرة إنه هو الرزاق الكريم.
عشرون عاما من الزواج عمر يكفي لتكوني قد فهمت زوجك وفهمك وعرفت ما يكدر خاطره وعرف ما يكدر خاطرك. وأربع بنات وولد أسرة تحتاج لبذل الجهد الكبير لتربيتهم ورعايتهم والإنفاق عليهم. وإن ما تعانين منه ليس بجديد على الأسر فلست وحدك من يعاني آثار الأزمة الاقتصادية. والزمن يسير بتسارع ويلزم لمواكبته حركة وبحث عن الرزق ليتمكن ذو الأسرة من سد حاجات أسرته.
وقد فهمت من رسالتك أنك ربة بيت غير ذات دخل وأن زوجك قد أرهقته الديون وأثقلت كاهله المتطلبات المتزايدة مع تقدم أعمارهم خصوصا البنات اللاتي يحتجن ما يحتجن من مصاريف قد تفوق ما يحتاجه الذكور.
هذه المشكلة لن يكون حلها إلا بين يديك ويدي زوجك وبناتك وابنك.
فلاشك أن معاناة زوجك أشد من معاناتك؛ وربما يكون رد فعله هذا ناتج من شعور بالضغط والمعاناة، فليس من السهل على الزوج ورب البيت أن يرى حاجة أسرته وضيق ذات يده وتقصيره في تلبية طلباتهم. فهو أمر ثقيل شاق على نفس الرجل فارفقي به ولا تزيدي ضيقه ومعاناته، الجدير بكِ الوقوف بجانبه والكف عن إلقاء اللوم عليه وإشعاره بالتقصير في كل شاردة وواردة. فكما قلتُ لكِ هو يعاني ويكابد وإن كان يتظاهر بالتماسك أمامكِ فما عليك لو كنت له الظل الوارف الذي يظلله من حر هذه المعاناة والصدر الحنون الذي يحتوي هذه الهموم؟!
الكثير من الرجال يرفضون أن يقبلوا النصيحة من زوجاتهم وهذا شيء طبيعي وخصوصا في أمور الإنفاق وتسيير شؤون الحياة فالرجل يعتبر نفسه الكفء الخبير في هذا الخصوص وزوجته لا تفهم في هذه الأمور شيئا، ويفهم نصيحتها له لا على أنها من باب الحب و الإشفاق عليه بل هي من باب الإهانة والاستخفاف به  
والكثير من الرجال أيضا حين يشعرون بالهم والضيق داخل البيت يهربون منه ويسعون لخلق الهدوء والأمن خارجه.
إذن فأنصحكِ أن تقللي من الضغط بداخل البيت وتخففي من حدة التوتر والشعور بتقصير الزوج وتتعاملي مع الواقع بشيء من الروية والصبر يمكنكِ أن تشدي على يديه وتبيني له كم أنت بحاجة له وأنه رجل قوي وأن الرزق آت مع السعي والمثابرة وتشاركيه همومه بلطف وتحاولي أن تقرئي أفكاره وخاصة في وقت صفائه وهدوئه والزوجة الزكية ـ وأعتقد أنكِ كذلك ـ تستدرج زوجها ليفكر معها بصوت مرتفع فيطرح أمامها همومه و التحديات التي تواجهه وما يشغله بشأن المستقبل فلا شك أن الزوجة هي سكن الزوج وملجؤه وملاذه وكل الرجال يحتاجون أن يأووا إلى واحتهم الهادئة ليتنفسوا فيها الصعداء لا أن يهربوا منها ولكن بشرط أن تكون الزوجة من النضج بحيث ألا تفهم أن هذا اللجوء ضعف من زوجها وعلى الزوجة بعد ذلك أن تبدي له استعدادها للوقوف بجانبه ومساعدته فتناقشه في ذلك كله بحب وثقة فيه وتستمع لرده ليصلا لطريقة مشتركة للخروج من هذه الأزمة
من جانب آخر لعلي أنصحك إن كان بمقدورك العمل وأنت في بيتك في مشاريع نسوية وهي كثيرة متنوعة فمع القرب من الله وكثرة الاستغفار والأخذ بالأسباب يجعل الله لكم من ضيقكم مخرجا فهو الكريم الرزاق بدون حساب.
كما أنصحكِ كذلك ألا تفكري أبدا بترك بيتك لأن هذا هو العجز بعينه واستعيذي بالله من العجز كما كان يفعل رسولنا الكريم حين كان يدعو " اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل " وكانت وصيته " استعن بالله ولا تعجز"
أما من الجهة الأخرى والأهم فهي العلاقة بالله عز وجل فاعلمي أن الرزق مقدر من الله فإن كتب الله هذا الحال لكم فقد جعل لكم مخرجا منه باللجوء لبابه عز وجل والدعاء؛ فالله يحب أن يسمع صوت عبده وهو يدعوه ويتوسل إليه يقول يا رب  يا رب . فلا يدب اليأس في نفسه ولا يقنط ويبقى أمله  ورجاؤه بالله عظيما والدعاء بالنسبة للاستجابة على ثلاثة أحوال كما بين العلماء:
منها الدعاء الذي يستجاب حالا ولله الحمد
ومنه الدعاء الذي تكون استجابته رد كرب أو مصيبة وهذا ما يغفل عنه كثير من الناس فيقنطون ويقولون دعونا فلم يستجب لنا لكنهم لا يعلمون أن بدعائهم ما صد عنهم كارثة أوشكت أن تحل بهم .
ومنه ما يدخر للآخرة فيأتي العبد وقد صار له جبال من الحسنات فيعجب من أين أتت وهو من عصى وأثم فيقول له الكريم هذا دعاء لم يستجب له وادخرته لك فيتمنى لو أنه ما استجيبت كل دعواته في الدنيا لينعم بها جبالا من الحسنات في الآخرة.
فادعي وتوسلي إلى الله أن يفتح عليكم من حلال رزقه  فقد قال الباري " وقال ربكم ادعوني استجب لكم"فهو الكريم الذي وعدنا بالاستجابة.ولكن انتظري ! وليستجيب الله لنا علينا أن نتقيه ونتحرى رضاه فقد بين ذلك في نفس الآية مباشرة" فليستجيبوا لي  وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون"أرأيت كيف اشترط الله الإيمان والعمل الصالح ليستجيب لما ندعو به. فمع الدعاء والتوسل إلى الله عليك بالعمل الصالح والتقوى لتنالي الرشاد والفوز بما وعدنا به الله تعالى.
كما لا يفوتني أن أذكركِ بكثرة الاستغفار بجانب الدعاء لأنه يجلب الرزق ويفرج الهم" وقلت استغفروا ربكم أنه كان غفارا.يرسل السماء عليكم مدرارا .ويمددكم  بأموال وبينين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا"فالاستغفار مفتاح باب الرزق فالزميه وسترين أثره البالغ في حياتك بإذن الله الكريم.
كما أن  من أسباب فتح الرزق على العبد الصدقة، ولعلكِ تقولين وكيف أتصدق وأنا أشكو قلة الحيلة؟ ليس من الضروري أن تكون الصدقة ثمينة كبيرة في المقدار فانظري بارك الله بك ما تستطيعين أن تقدمي فقدميه بما تحتمل طاقتك واحتسبي ذلك لله ولن يضيع الله الأجر والثواب، فربما ما يصيبنا من ضيق أحيانا هو عقوبة من الله نتيجة إسرافنا وحولنا محتاجون لا نحس بهم ولا نعاونهم. وما أكثر ما سمعنا عن مشروع صغير في البيت مثل مشروع الحصالة الصغيرة التي يوضع فيها مبلغ بسيط جدا ويوهب في آخر الأسبوع لفقير وكم سمعنا أن مثل هذه القربات تفتح باب الرزق على العبد بفضل الله وتوفيقه.
هذا من جهتك ونفسك أما من جهتك وعائلتك فعليك أن تعيدي النظر بأحوالهم وما هم عليه من التقوى وصالح العمل وابذلي المزيد ليكونوا من الصالحين وناصحيهم وشدي على أيديهم ليلزموا الاستغفار والمحافظة على الصلاة والدعاء والذكر بعدها فهذا مما يجلب الرزق ويفك الكرب. وكذلك بالنسبة لزوجك ناصحيه وأعينيه على تقوى الله. ولا تنسي الآيات الكثيرة التي قرنت ما بين التقوى و انصلاح الحال" ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب"" ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا"
أرأيت كيف أن التقوى حل للمشاكل وباب للرزق وفتح من الله؟!
وقد كانت تقوى الله هي الثمرة العظيمة المرجوة من صيام شهر رمضان " كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون"
أسأل الله أن يرزقك وزوجك ويحفظ أولادكما ويهديكم إلى ما فيه الخير والرشاد.



زيارات الإستشارة:8296 | استشارات المستشار: 16

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    أراسله عبر برنامج الكيك لكني أشعر بتأنيب الضمير!
    الدعوة والتجديد

    أراسله عبر برنامج الكيك لكني أشعر بتأنيب الضمير!

    بسمة أحمد السعدي 16 - رمضان - 1435 هـ| 14 - يوليو - 2014
    الاستشارات الدعوية

    مكرر سابقا

    قسم.مركز الاستشارات2927

    الاستشارات الدعوية

    أنا ضائعة وأحسّ أنّي منافقة!

    فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي3358



    هموم دعوية

    شعاري " قلبي على أمتي"

    يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان7694

    استشارات محببة

    الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!
    الإستشارات التربوية

    الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي ولدان أحدهما يحاول دائما...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2619
    المزيد

    أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!
    الإستشارات التربوية

    أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأريد التكرم بمساعدتي للإجابة...

    د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2619
    المزيد

    كيف لي أن أُقدِّر ما اختلسته منها ؟
    الأسئلة الشرعية

    كيف لي أن أُقدِّر ما اختلسته منها ؟

    السلام عليكم..rnفضيلة الشيخ: كانت أختي - في مراهقتي - تمنحني...

    الشيخ.عبد المجيد بن راشد بن سعد العبود2619
    المزيد

    أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!
    الإستشارات التربوية

    أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!

    السلام عليكم rnلي ابنة في الصف السادس الابتدائي لاحظت عليها أنها...

    د.محمد بن عبد العزيز الشريم2619
    المزيد

    طفلتي تحرّف الحروف بعد أن اختلطت بأطفال أسرتها!
    الإستشارات التربوية

    طفلتي تحرّف الحروف بعد أن اختلطت بأطفال أسرتها!

    السلام عليكم ورحمة الله..rnتعاني طفلتي (5 سنوات) من اضطراب النطق...

    أروى درهم محمد الحداء2619
    المزيد

    كيف يمكنني تقوية شخصية زوجي وماذا أفعل؟ ( 2 )
    تطوير الذات

    كيف يمكنني تقوية شخصية زوجي وماذا أفعل؟ ( 2 )

    السلام عليكم و رحمة الله..rnأنا صاحبة الاستشارة rnwww.lahaonline.com/consultation/view/36733.htmrnrnجزاكم...

    د.خالد بن عبد الله بن شديد2619
    المزيد

    كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?
    الاستشارات النفسية

    كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?

    بسم الله الرحمن الرحيم..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

    أنس أحمد المهواتي2619
    المزيد

    ابنتي متعلقة بي وتخاف أن أتركها!
    الإستشارات التربوية

    ابنتي متعلقة بي وتخاف أن أتركها!

    السلام عليكم ورحمة الله.. كنت أتوقع أن ابنتي متعلقة بي وتخاف...

    د.عصام محمد على2619
    المزيد

    طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!
    الإستشارات التربوية

    طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. موضوع استشارتي يدور حول ابني...

    أروى درهم محمد الحداء2619
    المزيد

    هل علم الاجتماع يختص بما أريد أم أن علم النفس أقرب لإرادتي؟
    الإستشارات التربوية

    هل علم الاجتماع يختص بما أريد أم أن علم النفس أقرب لإرادتي؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا خريجة بكالوريوس كيمياء...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2619
    المزيد