الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » البرود العاطفي لدى الزوجين


27 - جمادى الآخرة - 1430 هـ:: 21 - يونيو - 2009

زوجي مدمن.. وأولادي يضيعون!!


السائلة:مها ع م

الإستشارة:إبراهيم جمعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
 أرجو من الله العالي القدير ثم منكم مساعدتي في مشكلتي.. أنا متزوجة منذ ما يقارب 9 سنوات ولدينا  3  أولاد ذكور ولله الحمد وأنا أحاول أن أتغاضاها ولكن وصل السيل الزبى حيث إن زوجي كان مدمنا للحبوب المخدرة وفي كل مرة أكتشفه يحاول أن يتهرب من الإجابة وفي كل مرة ينكر صلته بها وفي هذه السنة اعترف بعد أن وجدت كمية هائلة وأنواعا مختلفة ووعدني بأنه سوف يتركها والمشكلة أنه يتعاطاها مع إخواني وهذا يزيد الطين بلة.
 أمي كثيرة المشاكل وسليطة لسان ودائما تذكرني بهذه المشكلة حتى وأنا أرى أن زوجي قطع علاقاته بكل أصحابه ولا يفتح جهاز الجوال إلا بأضيق الحدود وهو على وشك تغيير رقمه المشكلة أنه أصبح انطوائيا لا يريد التحدث ولا الجلوس معنا وتقريبا نومه في اليوم ما يقارب 18 ساعة أي أننا لا نراه إلا في اليوم الثاني.
 الآن مر على هذا الوضع ما يقارب الشهرين لم أعد احتمل, صبرت بما فيه الكفاية حيث إن له  5سنوات وهو يبني بيتنا وكان شبه غائب عن البيت أصبحت مسئولية الأولاد علي وحدي لا يربيهم أو على الأقل يساعدني في تربيتهم بوضع خطوط حمراء لا يتجاوزونها أصبحت سليطة لسان على أولادي أضربهم رغم صغر سنهم أكبرهم 7سنوات والثاني 6سنوات والثالث 2 أصبح أولادي يكرهونني لأني لا أريد الاختلاط بأولاد عمهم وعمتهم تصرفاتهم غير لائقة ولا يعرفون الأدب والنظافة وهذه مشكلة أخرى لأننا أصبحنا تقريبا في بيت واحد وبين وبينهم باب شبه مفتوح فهم لا يريدون المكوث في البيت يريدون اللعب في أي وقت وأنا إنسانه نظامية أحب الهدوء والاستقلال وموظفة إلا أن زوجي العزيز عكسي تماما لا يحب النظام ولا يتعب نفسه بكلمة أجلس يا ولد وترك لي كل شيء وعندما أناقشه بهذه الأمور لا يكلف نفسه حتى بالكلام معي دااااائم الصمت زيادة على أنه يميل إلى أهله بكل شي والحق يقال هو تاركني على راحتي لا يمانع أي شي أينما أذهب أو أسافر لا يقول لا طبعا على حسابي..
 أرجوووكم أفيدوني لأني وصلت إلى مرحلة لا أميز الصح من الخطأ حيث إني التزمت الصمت بعلاقتي معه !!!


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
عندما قرأت مشكلتك سيدتي تخيلت في الحال روضة صغيرة بها ثلاث زهرات رائعات وبستانيان يرعيانها؛ لكن أحدهما تخلى عن مسؤوليته و قصر في عمله وأهمله فنمت الأشواك وصارت تؤذي تلك الأزهار الرقيقة التي تحتاج للرعاية والبذل.
بينما الآخر يحاول أن يصلح ما أفسده رفيقه إلا أنه حزين تائه فالعبء ثقيل ويد واحدة ـ كما يقولون ـ لا تصفق .هذا هو لسان حاله! أما لسان حال الواقع والمنطق والضمير فيقول إن عليه أن ينهض وحده ويعتني بزهراته ويبذل جهده من أجلها حتى تنمو وتترعرع ويتجاهل كل العقبات التي في طريقه ويؤجل الخوض فيها إلى أن يحقق هدفه ويصل بأزهاره إلى الجانب الآمن.
فأنت أم ترجين تربية أبنائك وتنشئتهم بالصورة السليمة الصحيحة.ولكنكِ وحدك في المركب لا زوج يعينك ويتقاسم معكِ العبء ليس هذا فحسب بل أصبح هو الآخر يمثل هموما وعبئا ثقيلا يعيق المركب ويؤخر سيره.ولا عائلة داعمة فقد ذكرت موقف أمك منك ومن زوجك إذ هي تتعامل مع وضعك بشكل سلبي ولا تخفف مصابك أو تعينك وإن كنت أعتب عليكِ وصفكِ لها بهذا الوصف فإن للأم حقا عظيما علينا يمنعنا أن نتكلم في حقها بسوء ويجب عليكِ أن تصبري عليها وتحسني بها الظن فلا شك أن حبها لكِ وحرصها عليكِ هو دافعها الوحيد لهذا الموقف وإن كنت لا أوافقها في موقفها هذا .. مثلكِ تماما !
كذلك فإن إخوتك واقفون في طريق أمنك واطمئنانك إذ يشاركون زوجك ضلاله وعلته.
كما هي معاناتك كذلك من أقارب زوجك الذين هم جيرانك وتأثيرهم السلبي على أولادك.
انظري معي  يا أختي إلى ما أنتِ فيه واطرحي هذا السؤال:
من يبقى لك في خضم كل ما تعانين ؟!
ليس هناك رفيق يعينك, ويؤنس وحشتك بعد الله عز وجل, إلا أولادك! أليس كذلك؟!
فهم من يحبونك وينتظرون منك الحب والرعاية والحنان, ليس لديهم أحد يحنو عليهم سواكِ فلا تكوني يدا أخرى تقسو عليهم، يكفيهم ابتلاء وقساوة فقد الأب المربي مع وجوده وغياب الراعي والحامي لهم رغم حضوره.
إذن فعليكِ أن تركزي كل جهدك لرعايتهم والحنو عليهم فلا تمتد يدك إليهم بالضرب ولا يطالهم منك قسوة أو تعنيف.. أولادك أولادكِ!! ليس لك إلا هم وليس لهم إلا أنتِ.
ابذلي كل طاقتك لرعايتهم وتربيتهم فأنت في بلاد غربة وهم يحتاجون من البداية رصيدا من القيم ليتمكنوا من العيش مستقبلا بشكل متوازن تغذي أرواحهم ونفوسهم تلك القيم التي لن تنمو وتترعرع  إلا من خلالكِ أنتِ في عمرهم الصغير هذا.
ولقد ذكرت أن زوجك لا يمانع خروجك وتتمتعين بحرية لا بأس بها؛ فعليك أختي أن تستفيدي من هذه المساحة بالخروج بأولادك  بعيدا عن الأجواء السلبية المشحونة من خلال المشاركة في الفعاليات المختلفة التي تقيمها الجاليات المسلمة هناك من احتفالات وترفيه ومحاضرات وأنشطة تحفيظ للقرآن وغيرها مما يعزز في نفوس أبنائك انتماءهم لدينهم ويعمل كذلك على منحك الطاقة النفسية والإيمانية لتواجهي محنتك وتتغلبي عليها بعون الله ورحمته.
أما فيما يخص أولاد إخوة زوجك الذين تعتقدين أنهم يفسدون أبناءك فإن انخراطك وأولادك بالنشاطات المتنوعة الممتعة المفيدة يصرفهم عن الاختلاط بهم والتأثر بسلوكياتهم دون اللجوء إلى الحدة في إبعادهم عنهم والذي بدوره قد يزيد من التوتر الذي أنتِ في غنى عنه؛ فما عليك أختي إلا أن تشركي أولادك في نشاطات مثمرة محببة إليهم وأن تشاركيهم بها كذلك لتقللي من شعورهم بالوحدة, كما عليك أن توجهي جزءا من طاقتك لنفسك بتغذيتها وتثقيفها  من خلال قراءة الكتب المهتمة بتربية الأطفال وتوجيه طاقاتهم والكتب الدينية التي تزيد من مخزونك الروحي والقيمي لتتمكني من تحمل العبء بقوة وحكمة.بالإضافة لكل هذا فإن عليك التواصل المستمر مع العائلات الملتزمة التي تساندك وتقدم لكِ الدعم في أزمتك وتمدك بطاقة إضافية معينة .
أما فيما يتعلق بزوجك فأنا أدعوكِ أن تواصلي الجهد معه بصبر وهدوء فهو لا شك يحتاج للرعاية والعناية ولكن يأتي هذا في الدرجة التالية بعد اهتمامك بأولادك. وأؤكد عليك أختي أن تعامليه بهدوء وصبر ولا تجعلي مشاعر الغضب تتراكم بداخلك  فتضغطي عليه أو تسيئي إليه؛ فإن التأنيب يزيد أموره سوءا, حاولي استيعابه والحنو عليه لتتمكني من سحبه لقناعته بضرورة العلاج وذلك بالكلمة الطيبة والحنان والرعاية والمراعاة عندها سوف يوفقك الله في وضع قدمه على أول خطوة في العلاج, بعدها سوف تجنين النتائج التي ترجينها.
أعرف أن الأمر صعب.. لكن الهدف يستحق ! و الطريق طويل لكن البداية تجعله يقصر والأمل يجعله يزهر والصبر يجعله يثمر  بإذن الله.
لا تنسي أختي فضل الصبر وأجر الصابرين  قال تعالى " وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون" سورة البقرة
فهنيئا لكِ البشرى بإذن الله على صبرك ورعايتك زوجك وبيتك وأولادك وهنيئا لكِ الثواب الأوفر والأجر الأكبر من الله جل جلاله خصوصا وأنك في بلاد غربة وحيدة مبتلاة, فاحتسبي عند الله الأجر والله لا يضيع أجر من أحسن عملا.
أدعوكِ سيدتي أن تهتمي ببقية جوانب حياتك وتستمتعي بأولادك وتسعدي بهواياتك وبمعاونتك لزوجك الحبيب وصبرك على محنته ولا تتركي أسباب السعادة تضيع من بين يديكِ وأنتِ لا تشعرين ولا تسجني نفسكِ في صندوق من الحزن والكآبة فلن تحصدي منه إلا الشقاء والمرض, واجعلي أيامكِ أكثر بشاشة وأطلقي لآمالك العنان فإن القادم لا شك جميل!
إن الأذكياء وحدهم هم الذين يسعدون أنفسهم بأنفسهم ويدركون أنه لا يوجد إنسان على وجه الأرض يحصل على كل ما يريد...استشعري سيدتي نعمة الله عليكِ فأنتِ أحسن حالا من كثير من النساء
فهناك عوانس فاتهن قطار الزواج, ومطلقات يتجرعن مرارة الانفصال, وأرامل يصارعن وحدهن الحياة!
فإذا خيرتِ بين كل هذه الحالات وبين حالتك فلا شك ستختارين حالكِ وصدق القائل" لو اطلعتم على الغيب لاخترتم الواقع"
فأنتِ متزوجة ولديكِ أولاد يملؤون حياتك ـ حماهم الله ـ  ولديكِ زوج وإن كان به عيب فمن منا يا سيدتي بغير عيب؟!
 ومع هذا فليس زوجكِ أسوأ الأزواج فهناك أزواج يتعدون على زوجاتهم بالإهانة والضرب كل يوم ويجعلون حياتهن جحيما لا يطاق! وزوجكِ ليس كذلك.. وهناك من يخون زوجته مع غيرها ويأتي بها إلى بيتها رغما عنها, ويقضي حياته سكرانا لا يفيق! وزوجكِ ليس كذلك.. وهناك وهناك... مما لا عد له ولا حصر.
وقد يأتي يوم يتعافى فيه زوجكِ من بلائه فيذكر لكِ وقفتكِ الرائعة بجواره في محنته ويقدر لكِ كرم أصلك وحسن عشرتك 
وأخيرا لا يفوتني الوصية لكِ بحسن العلاقة مع الله وصدق اللجوء إليه والاستعانة بدعاء السَحَر وسهام القدر, فمن كان الله معه, جعل له من كل هم فرجا, ومن كل ضيق مخرجا, ورزقه من حيث لا يحتسب.
 ثبتك الله وأعانك وعافى زوجكِ وحفظ أولادك إنه سميع مجيب الدعاء.



زيارات الإستشارة:6556 | استشارات المستشار: 16


أنا أعاني من تساقط شعري!
الأمراض الجلدية

أنا أعاني من تساقط شعري!

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود5663
أعاني من حكة مع احمرار في باطن اليد!
الأمراض الجلدية

أعاني من حكة مع احمرار في باطن اليد!

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود44548

الإستشارات الدعوية

هذه الفتاة تقيم علاقة مع شاب فكيف أنصحها؟
وسائل دعوية

هذه الفتاة تقيم علاقة مع شاب فكيف أنصحها؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 20 - جمادى الآخرة - 1432 هـ| 24 - مايو - 2011

الدعوة في محيط الأسرة

إخوة زوجي لا يصلون!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4670


وسائل دعوية

ما هي الخطوات التي أتبعها في تدوين خبراتي؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5415


استشارات محببة

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!
الإستشارات التربوية

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي ولدان أحدهما يحاول دائما...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2619
المزيد

ابني سرق مبالغ كبيرة من إخوتي!
الإستشارات التربوية

ابني سرق مبالغ كبيرة من إخوتي!

السلام عليكم..rn أنا أم لستة أطفال بين أولاد وبنات الحالة...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2619
المزيد

أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!
الإستشارات التربوية

أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأريد التكرم بمساعدتي للإجابة...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2619
المزيد

كيف لي أن أُقدِّر ما اختلسته منها ؟
الأسئلة الشرعية

كيف لي أن أُقدِّر ما اختلسته منها ؟

السلام عليكم..rnفضيلة الشيخ: كانت أختي - في مراهقتي - تمنحني...

الشيخ.عبد المجيد بن راشد بن سعد العبود2619
المزيد

أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!
الإستشارات التربوية

أخاف أن تؤثر المشاكل على نفسيتها ومستواها الدراسي!

السلام عليكم rnلي ابنة في الصف السادس الابتدائي لاحظت عليها أنها...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2619
المزيد

طفلتي تحرّف الحروف بعد أن اختلطت بأطفال أسرتها!
الإستشارات التربوية

طفلتي تحرّف الحروف بعد أن اختلطت بأطفال أسرتها!

السلام عليكم ورحمة الله..rnتعاني طفلتي (5 سنوات) من اضطراب النطق...

أروى درهم محمد الحداء2619
المزيد

كيف يمكنني تقوية شخصية زوجي وماذا أفعل؟ ( 2 )
تطوير الذات

كيف يمكنني تقوية شخصية زوجي وماذا أفعل؟ ( 2 )

السلام عليكم و رحمة الله..rnأنا صاحبة الاستشارة rnwww.lahaonline.com/consultation/view/36733.htmrnrnجزاكم...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2619
المزيد

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?
الاستشارات النفسية

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?

بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

أنس أحمد المهواتي2619
المزيد

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
الأسئلة الشرعية

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

د.مبروك بهي الدين رمضان2619
المزيد

ابنتي متعلقة بي وتخاف أن أتركها!
الإستشارات التربوية

ابنتي متعلقة بي وتخاف أن أتركها!

السلام عليكم ورحمة الله.. كنت أتوقع أن ابنتي متعلقة بي وتخاف...

د.عصام محمد على2619
المزيد