الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


21 - ذو الحجة - 1438 هـ:: 13 - سبتمبر - 2017

زوجي بخيل يعتمد عليّ كوني إنسانة أعمل!


السائلة:نوال

الإستشارة:هناء علي أحمد الغريبي

السلام عليكم ..
أنا أرملة لديّ ثلاثة أبناء أعمل في قطاع خاصّ وكنت مع أبنائي قبل أن أتزوّج ثانية ومع أهلي في سكن يجمعنا ، وزوجي -الله يرحمه- قبل وفاته قد فصل من عمله ومدّة الخدمة كانت قليلة ، وأنا الآن لا أزال أنفق على أبنائي ومازالوا يدرسون وتزوّجت رجلا آخر يصلّي وطيّب متزوّج بامرأة أخرى وله ابن منها ، ولكنّه بخيل في النفقة يعتمد عليّ كوني إنسانة أعمل وأتقاضى راتبا ، أقوم بنفسي على نفقة نفسي من حسابي الخاصّ علما أنّه يعلم وضعي وحالي من قبل أن أرتبط به . كنت قبل الزواج وجّهت إليه سؤالا هل تقدر على فتح بيت ثان فأجاب بنعم ، ولكن للأسف اكتشفت أنّه باستمرار يشكو غلاء الإيجار والأسعار والنفقة التي هي حمل ثقيل عليه، علما أنّه لا يقوم بأموري أي إذا أردت أن أذهب إلى أيّ مكان لا يقوم بإيصالي ، يقول :أنا لا أقدر أن أجيء إليك دوما حيث أنّي آتي من العمل وأقوم بمجيء ابنتي من المدرسة وأرجعها إلى والدتها ، صعب أن أرجع إليك في يومك أريد أن أذهب إليهم وأرتاح وأتغذّى ولمّا أصحو في الليل أجيء عندك ... لم أعرف أخواته إلاّ وقت الملكة ، أمّه وأبوه ليسا على قيد الحياة ولكن لديه أخ أكبر .. الآن أنا حامل من هذا الإنسان الذي يتركني يوما ويومين ولا يسأل عن وضعي أو يتفقّد بيته .

عمر المشكلة
سنة .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة
البخل وكوني في اعتباره موظّفة ، أقوم بنفسي ولا أقدر أن آخذ حرّيتي في أيّ طلب خاصّ بالبيت ، يقول لي أنت كثيرة الطلب "طلاّبة" تطلبين طلبات ... وأنا يشهد الله لا أطلب إلاّ شيئا أحتاج إليه، ممكن أيضا أنّه يستشير أصحابه أو الزوجة الأولى فتضغط عليه لأنّها طلبت مرارا أن أنفصل عن زوجي في اتّصال منها بأمّي لأنّ امرأته هي التي خطبتني بحكم معرفتها بأمّي سابقا ..

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة ؟
آخر موقف لم يجلس كثيرا في المنزل وقلت له أنا أريدك أن تجلس يوما تتحدّث معي بدلا من كلّ يوم وأنت خارج دون أن نتحادث أو نخرج للنزهة .. طلبت منه الذهاب إلى المنزل الأوّل إذا استمرّ حاله هذا أن يذهب أسبوعا هناك ، ولمّا قلت هذا من كثرة الضغط الذي أعيشه لم يصدّق ، ذهب ولم يفكّر أن يتفقّد المنزل أو يسأل .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة
لم أقم بشيء سوى الصلاة والدعاء إنّما أشكو بثّي وحزني إلى الله .


الإجابة

حيّاك الله وبيّاك أختي نوال ، سعدنا بتوجّهك للاستشارة في مركز لها أون لاين نسأل الله أن يوفّقنا لإرشادك بما تطيب به نفسك .
بدايةً أسأل الله أن يصلح أبناءك ويرزقك برّهم ويحفظ لك زوجك ويثبّته على طاعته .
وددتّ لو وضّحتِ يا غالية هل لكلّ منكما أنت وزوجته السابقة سكن مستقلّ أم لا ؟
فهو بذلك يكون قد صدقك الإجابة على سؤالك قبل العقد عن استطاعته لفتح البيت والقيام بمتطلّباته من توفير المأكل والمشرب وخلافه من كهرباء وماء وما إلى ذلك وإن تشكّى أو تذمّر فادعي له بالتيسير ولا تعارضيه فقد يكون فقط يشكو من أجل الترويح عن نفسه وليس المقصد الامتناع عن مسؤوليّاته.
أمّا ما ذكرتِ من تقصيره في توصيلك لزياراتك فالأمر يرجع إلى مدى الضرورة من عدمها .
وإليك خطوات لمعالجة البخل إن كان يقصّر في مصروف المعيشة في البيت وتلبية احتياجاتكم الضروريّة وذلك بعد أن تتفهّمي سبب بخله وهل هو فعلا قادر على الإنفاق ويقتّر عليكم أم الأمر خارج عن إرادته فلا يكلّف الله نفسا إلاّ وسعها :
- أن تطلبي منه مصروفا بسيطا شهريّا بحيث يغطّي كلّ احتياجاتك واحتياجات المنزل الضروريّة في حال غيابه .
- أكّدي له دائما أنّك تقدّرين له تعبه وإنفاقه عليك ومجهوده في إقامة العدل ولو بأبسط المواقف التي لا تذكر، حتّى يدفعه ذلك للمزيد من الرغبة في إسعادك بحيث أنّه يعلم أنّك إنسانة متفهّمة وتقدّرين له تعبه .
- احذري من وصفه بالبخل فإنّ ذلك سيجعله يتمادى وأيضا لما فيه من سوء أسلوب الحوار .
- حدّدي له الأهداف المشتركة التي تستدعي التوفير وعليها يخصّص لها ما يكفيها من دون أن يؤثّر على متطلّباتكم الأساسيّة .
- احرصي على تقليل الطلبات قدر المستطاع حتّى لا يملّ من الجلوس عندك وانتقي الوقت المناسب للطلب .
أمّا قوله : صعب أن أرجع إليك في يومك أريد أن أذهب إليهم وأرتاح وأتغذّى ولمّا أصحو ليلا أجيء عندك !
فهذا من حقّك إن عفوتِ عنه فجزاك الله خيرا وإن لم تعفِ فهو مطالب بالعدل التامّ دون هضم حقّ أيّ منكما وأيضا بإمكانك التعرّف إلى أهله إمّا عن طريق دعوتهم لزيارتك أو اطلبي منه أن تزوريهم برفقته ، وهذا الأمر يرجع إلى ما اتّفقتم عليه عند العقد .

سأسرد لك هذه الفتاوى ومنها قيسي مدى تقصيره وما هو حقّك عليه كونك امرأة عاملة :
معلوم من الأدلّة في الكتاب والسنَّة وإجماع العلماء على وجوب نفقة الزوج على زوجته ، وذلك بحسب وُسْعِه ومقدرته، وأنّه ليس له أن يحمّلها نفقة نفسها ، ولو كانت غنيّة ، إلاّ برضاها .
وهذه النفقة على الزوجة منها ما يتعلّق بكسوتها صيفا وشتاءً ، وليس الأمر أن يفعل ذلك كلّ عام وكلّ موسم ، حتّى مع وجود ملابس عندها ، قد لا تكون لبست بعضها ، وليس الأمر أنّه لا يفعل إلاّ أن تتمزّق ملابسها ، بل الكسوة تكون بحسب حاجة زوجته لها ، وبحسب قدرته على كسوتها ، دون أن يؤثّر على التزاماته الأخرى ، وبتعبير القرآن : أنّ ذلك بالمعروف : ( وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ لا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلَّا وُسْعَهَا ) البقرة/233 .
قال ابن كثير رحمه الله :
" أي : بما جرت به عادة أمثالهنّ في بلدهنّ ، من غير إسراف ولا إقتار ، بحسب قدرته في يساره وتوسّطه وإقتاره " انتهـى ."تفسير ابن كثير" (1/634) .
وننبّه هنا إلى أنّ المرأة العاملة قد تحتاج من الكسوة ما لا تحتاج إليه غير العاملة ؛ لأنّها تريد أن تلبس جديدا أمام زميلاتها في العمل ، وهذا ليس من حقّها على زوجها ، بل حقّها عليه كسوتها بما تلبسه في بيتها ، وبما تخرج به من مناسبات شرعيّة أو مباحة بإذنه ، وهو أمر لا يقدَّر بقدرٍ معيّن، بل يختلف باختلاف طبيعة الزوجة وبيئتها .
وقال الشيخ محمّد بن صالح العثيمين – رحمه الله - :
" يجب على الإنسان أن ينفق على أهله ، على زوجته وولده بالمعروف ، حتّى لو كانت الزوجة غنيّة ، فإنّه يجب على الزوج أن ينفق ، ومن ذلك ما إذا كانت الزوجة تدرِّس ، وقد شُرط على الزوج تمكينُها من تدريسها ، فإنّه لا حقَّ له فيما تأخذه من راتب ، لا نصف ، ولا أكثر ، ولا أقلّ ، الراتب لها ، مادام قد شُرط عليه عند العقد أنّه لا يمنعها من التدريس فرضي بذلك ، فليس له الحقّ أن يمنعها من التدريس ، وليس له الحقّ أن يأخذ من مكافأتها ، أي : من راتبها شيئا ، هو لها.

أمّا إذا لم يُشترط عليه أن يمكِّنها من التدريس ، ثمّ لمّا تزوّج قال : لا تدرِّسي : فهنا لهما أن يصطلحا على ما يشاءان، يعني : مثلا له أن يقول : أمكّنك من التدريس شرط أن يكون لي نصف الراتب أو ثلثاه ، أو ثلاثة أرباعه أو ربعه ، وما أشبه ذلك على ما يتّفقان عليه ، أمّا إذا شُرط عليه أن تدرِّس ، وقبِلَ : فليس له الحقّ أن يمنعها ، وليس له الحقّ أن يأخذ من راتبها شيئا " انتهى ." شرح رياض الصالحين " ( 6 / 143 ، 144 ) .
ختاما : يا غالية مهما بذلت من أسباب دون الاستعانة بالله على قضائها لم تقض فتوكّلي عليه سبحانه وواصلي إلحاحك بالصلاة والدعاء أن يصلح الله شأنك وييسّر أمرك ويشرح صدرك ويصلح لك زوجك وذرّيتك .. وفّقك الله وسدّد للخير خطاك .



زيارات الإستشارة:1898 | استشارات المستشار: 44

استشارات متشابهة


    استشارات محببة

    أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!
    الاستشارات الاجتماعية

    أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!

    السلام عليكم ..
    أنا متزوّجة منذ 13 عاما ولديّ 3 أولاد وبنتان...

    أ.سماح عادل الجريان1639
    المزيد

    أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!
    الاستشارات الاجتماعية

    أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!

    السلام عليكم ..
    أنا الأخت الكبرى لعائلة متعلّمة متركّبة من...

    أماني محمد أحمد داود1640
    المزيد

    أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
    الاستشارات الاجتماعية

    أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

    السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

    سارة صالح الحمدان1641
    المزيد

    هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
    الأسئلة الشرعية

    هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

    السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

    الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1641
    المزيد

    أحاول أن أبني حياتنا هنا لكنّه رافض القدوم!
    الاستشارات الاجتماعية

    أحاول أن أبني حياتنا هنا لكنّه رافض القدوم!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته معكم دكتوره منى أنا طبيبة "طبّ...

    نوره إبراهيم الداود1641
    المزيد

    ابنتي تشاهد مشاهد مخلة بالأدب!
    الإستشارات التربوية

    ابنتي تشاهد مشاهد مخلة بالأدب!

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أعاني من مشكلة تذكّرت أنّي...

    فاطمة بنت موسى العبدالله1641
    المزيد

    همّه كلّه أهله وزوجته الأولى ومكانته الاجتماعيّة!
    الاستشارات الاجتماعية

    همّه كلّه أهله وزوجته الأولى ومكانته الاجتماعيّة!

    السلام عليكم أنا زوجة ثانية عقد عليّ وحتّى هذا الحين لم أذهب...

    عزيزة علي الدويرج1641
    المزيد

    أبي و أمّي يحبّان إخوتي أكثر منّي و يميلان إليهم!!
    الاستشارات الاجتماعية

    أبي و أمّي يحبّان إخوتي أكثر منّي و يميلان إليهم!!

    السلام عليكم ورحمة الله اسمي عبد الله محمّد عمري سبع عشرة سنة...

    عواد مسير الناصر1641
    المزيد

    تضيع أوقاتي هدرا لعدم التمكّن من الغياب!
    الإستشارات التربوية

    تضيع أوقاتي هدرا لعدم التمكّن من الغياب!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم وجزاكم خيرا...

    د.مبروك بهي الدين رمضان1641
    المزيد

    أنا الآن أتعذّب ولا أعرف  ماذا أفعل  ليعود!
    الاستشارات الاجتماعية

    أنا الآن أتعذّب ولا أعرف ماذا أفعل ليعود!

    السلام عليكم .. معي شابّ في الجامعة أصغر منّي بسنة فقط في نفس...

    أ.سلمى فرج اسماعيل1641
    المزيد