x
12 - ذو القعدة - 1432 هـ:: 09 - اكتوبر - 2011

زوجي رمى علي يمين الطلاق وعلقه بشرط!

السائلة:ام مشعل
الإستشارة
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته وبعد..
أريد أن أستفسر عن صحة الطلاق الذي صدر من زوجي لي حيث إنه رمى علي يمين الطلاق وعلقه بشرط، وكان في عصبية شديدة، حيث إنه طلب مني أن أتبادل السكن في بيت ضرتي وهي تسكن في بيتي وأنا رفضت بعد رفض أولادي وقال والله إذا ما رقيت فوق أنت طالق وطلع وهو في عصبية وغضب ومر شهر بعد الشهر هدأت الأمور وأراد أن يرجع بيتي وأراد مني أن أذهب وأدخل بيت ضرتي وأخرج منه كي تسقط الطلقة وذهبت وخرجت ورجع ولكنه لم يحدث شيئا علما أني يوم أن طلق أنا كان علي الدورة الشهرية فما حكم هذا الطلاق وهل يعتبر طلقة. وحيث طلقني مرة أخرى بعد إجباري بالسفر إلى جدة مع ضرتي في سيارة وأسكن معها في نفس السكن ورفضت ولأني اشترطت أنه إذا تزوج ما يجبرني على زوجته مهما كانت الظروف وأجبرني ورفضت وذهبت إلى بيت أهلي وكلمني بالهاتف وحاول أن يقنعني بالسفر ورفضت وحدثت مشادة في الكلام وغضب وقال ( إنك تحرمين علي مثل أمي) إذا رجعت البيت سوف تكوني زوجتي في بيتك وسافر هو ورجع ولم أرجع إلى بيته، أراد أن يرجعني البيت ويصالحني وقال لابد أن تدخلين البيت وزوجتي الثانية موجودة في بيتك كي يسقط اليمين ولا أطلق منه وأدخل زوجته بيتي من المطبخ وأنا دخلت إلى المجلس وصرنا في نفس البيت وخرجت من باب المطبخ دون أن أراها ورجعنا وعشنا.
 فما حكم الطلاق هنا وهل يقع أم لا وهل يعتبر طلقة؟
الإجابة
وعليكم السلام ورحمة الله..
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده؛ وبعد ؛؛؛
أرى الذهاب إلى أقرب محكمة لأن موضوعات الطلاق تحتاج إلى حكم قضائي وليس إلى فتوى وكذلك لابد من سماع الموضوع من الزوج والزوجة.
والله أعلم؛؛؛
زيارات الإستشارة:1704 | استشارات المستشار: 827
استشارات متشابهة
    فهرس الإستشارات