الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


22 - جماد أول - 1438 هـ:: 19 - فبراير - 2017

سمعت عن دواء aurorix أنّه أفضل من سيروكسات فهل هذا صحيح؟


السائلة:عادل

الإستشارة:أحمد فخرى هانى

السلام عليكم ورحمة الله
أعاني من اكتئاب وأستعمل دواء افكسور 75مل وزانكس 1مل في اليوم، لكن المشكلة أنّ عندي رهابا اجتماعيّا، فهل افكسور مناسب لحالتي ؟ وما هي الجرعة المناسبة لذلك أو يجب تغيير الدواء؟ جرّبت دواء سيروكسات فسبّب لي خمولا وزيادة في الوزن ومن ثمّ تركته، سمعت عن دواء aurorix أنّه أفضل من سيروكسات فهل هذا صحيح ؟ جوابكم أريد أن أقترحه على طبيبي وشكرا .
عمر المشكلة :
عشرون سنة .
في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
التربية في الصغر .

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
الضغط العائلي والمجتمع .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة؟
علاج سلوكي معرفي وتمارين استرخاء و دون فائدة .


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله
أهلا وسهلا بالأخ الكريم عادل من المغرب
تحيّاتي لك أخي الكريم - أرى أنّك مركّز كلّ التركيز على نوعيّة الدواء والجرعات وأيّ الأدوية أفضل ،ولكنّك لم تركّز على العلاج النفسي الذي يقوم عليه نجاح حالتك بنسبة 80% من نسب الشفاء التي تتمّ بالعلاج النفسي الذي يساعدك على إعادة اكتشاف ذاتك والتدريب على تنمية سلوكيّاتك وتغيير طريقة تفكيرك السلبيّة تجاه التفكير الإيجابى مع عدم التركيز على الماضي وأحداثه ، ولكن ينصبّ تركيزك على الحاضر والمستقبل بطريقة إيجابيّة تفاؤليّة . أخي الكريم لابدّ من المتابعة عند الاختصاصي النفسي بالنسبة للدواء والجرعات المناسبة ومواعيد زيادة الجرعة وتقليلها حتّى لا تسيء استخدام الأدوية الطبّية ويؤثّر على حالتك ، فالأمر يحتاج إلى متابعة طبّية مع الأخذ بمأخذ الجدّ الجلسات النفسيّة والانتظام فيها حتّى تشعر بعد فترة بقدرة على تسيير أمور حياتك وضبط مزاجك العامّ والتعامل بكفاءة ومسؤوليّة تجاه مشكلاتك ..أخي الكريم تغيير أسلوب الحياة من أهمّ الأشياء التي تشعرك بالصحّة النفسيّة ، لذا عليك بالاهتمام بممارسة الرياضة والأنشطة البدنيّة والغذاء الصحّي المفيد لخروج الطاقة السلبيّة من جسدك وإحساسك بالطاقة والحيويّة والقضاء على الخمول والكسل ، فالعقل السليم في البدن السليم .. ثانيا - العلاقات الاجتماعيّة الإيجابيّة شيء مهمّ ، فالبشر يحتاجون إلى التفاعل مع الآخرين في شكل علاقات تبادليّة مساعدة وتدعيم وتبادل آراء وانتقال خبرات وأفكار ومشاعر ، لذا اسع إلى تكوين علاقات مع المحيطين بك بداية من الأسرة حتّى الأصدقاء ثمّ المجتمع الخارجي . ثالثا - النواحي النفسيّة فالاسترخاء والتنفّس العميق من الأشياء المهمّة لخروج الطاقة السلبيّة منك ، ولكن الأهمّ لكي تشعر بالفائدة هو الانتظام في ممارسة تلك التدريبات بشكل يوميّ منتظم ، التعرّف على إيجابيّات شخصيّتك وسلبيّاتها ومحاولة تدعيم تلك الإيجابيّات والتخلّص من السلبيّات ، التعبير عن مشاعرك ورفض الأمور والطلبات غير المعقولة أو غير المقبولة ، التعبير أيضا عن مشاعرك تجاه الآخرين بأسلوب لائق أو مقبول اجتماعيّا ، وضع مجموعة من الأهداف ولتكن خلال الشهور الستّة القادمة ومحاولة تحقيق تلك الأهداف على أرض الواقع ، ولا تنس أن تكافئ نفسك عند تحقيق كلّ هدف حتّى يصبح للحياة معنى تسعى لتحقيقه ، والسعي وراء ممارسة الأنشطة والهوايات وتعلّم أشياء جديدة والتعرّف على أشياء جديدة كلّها من الأمور التي تعتبر بمثابة رياضة عقليّة وغذاء للروح ، مارس كلّ نشاط محبّب إلى نفسك واشغل وقت فراغك بأسلوب مثمر بنّاء... الانتظام في الصلاة والدعاء والاستغفار من الأمور التي تشعرك بالسكينة والقوّة والطاقة الداخليّة ، فكن دائما قريبا من المولى سبحانه وتعالى .
التفكير بأسلوب إيجابي وتوقّع الخير دائما ، والتفاؤل تجاه المستقبل والنظرة الإيجابيّة للأمور ، والعيش في الحاضر من الأمور المهمّة لبناء صحّة نفسيّة جيّدة للإنسان فكن دائما متفائلا إيجابيّا قولا وفعلا ، ولا تنظر إلى الماضي ولا تحزن على ما فات ، وركّز كلّ تركيزك على الحاضر والمستقبل .
تمنّياتي لك بكلّ الخير والسعادة والإيجابيّة ، وفي انتظار تواصلك معنا باستمرار للردّ على جميع أسئلتك واستفساراتك .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:1538 | استشارات المستشار: 575