الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


19 - جماد أول - 1434 هـ:: 31 - مارس - 2013

صديقتي لا تثق في زوجها لأنه يحادث الفتيات!


السائلة:عبق الرياحين

الإستشارة:مالك فيصل الدندشي

السلام عليكم ورحمة الله..
هذه مشكلة صديقتي وأرجو منكم مساعدتها..
متزوجة منذ 5 أشهر تقريبا واكتشفت منذ فترة أن زوجها يحادث فتيات من خلال برنامج المحادثة في"البلاك بيري"..مشكلتها أنها لم تعد تثق فيه أبدا..هي لم تواجهه بالمحادثات بعد.. مع العلم أنه دائما ماتسأله إن كان هناك أي تقصير من ناحيتها.. ويجاوبها بأنه ليست مقصرة معه بشيء..فبماذا تنصحونها!!


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم..
الحمد لله الذي هدانا إلى سبيل الرشاد، وحذرنا من الوقوع في طريق الضلال، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله الطيبين وصحابته الخيِّرين وبعد
الأخت عبق الرياحين..
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد:
أشكرك شكرا جزيلا على حرصك على صديقتك، وعلى رغبتك في إرادة السعادة لها والخير لبيتها، وهذا طيب منك يدل على اهتمامك بأمر أخواتك المسلمات، فجزاك الله عنها كل خير.
الأخت الكريمة، في الحقيقة إن أضر فتنة يتعرض لها الرجل هي من المرأة الفاسقة التي تسلب لبه، وتجعله يدور حولها كما يدور الذباب حول الطعام، وهي فتنة نعوذ بالله منها، ولا مخرج منها إلا بأن يتقي الطرفان الله تعالى ويخافا عذابه، ويعلما أن هذا مسلك لا يجوز شرعا، ولا عرفا، ولا عقلا؛ إذ يخرب البيوت ويهدم الأسر، ويُشْقِي من يتلوث سعيه في هذا الأمر. وهو من أعمال الشيطان؛ إذ كيف يبيح المسلم لنفسه أن يتعلق بامرأة لا تحل له بهذه الصورة ويترك أهله (زوجه) التي عقد عليها على سنة الله ورسوله، ثم ينصرف عنها إلى غيرها بدافع من نزوة جامحة، فلا يتورع من الله تعالى، ولا يفكر بأن مثل هذا العمل لا يرضاه لأخته أو إحدى أرحامه. والبداية تبدأ من استباحة هذا الإنسان النظر إلى من لا تحل له، أو الكلام معها في أي شأن، ثم تتطور الأمور إلى صور ومحادثات وربما لقاءات وووو..... وإبليس يزين لكل منهما عملهما ليصدهما عن السبيل القويم، وفي كثير من الأحيان تكون الفتاة التي وقع في غرامها دون زوجته جمالا وخلقا ومنزلة؛ ولكنه الشيطان، وهوى النفس الأمارة بالسوء، ولا علاج لهذا الداء سوى تقوى الله والابتعاد عن الدواعي التي تسوق العبد إلى المعصية، لأن من حام حول الحمى أوشك أن يقع فيه.
أختي العزيزة، لقد أطلت عليك بهذه المقدمة؛ لأنها ربما تخدمك في الحل إذا تعاونت مع صديقتك كي تعملا من أجل إنقاذ هذا الرجل مما هو فيه، ولا سيما أنه ما زال في بداية زواجه ويمكن الاستعانة بمن يؤثر عليه، ولكن قبل الشروع بالأمر انصحي صديقتك بما يأتي:
أولا - لا تفاتحه بداية بالأمر حتى لا تنزع عنه الغشاء الرقيق من الحياء، فهو ما زال يظهر أمامها بالمظهر الذي هو على خلافه، فلعل الرجل عنده خجل من تصرفه، فلا يرغب أن يطلع عليه أحد بمعنى: أنه لم يصل إلى درجة الوقاحة، وما زال فيه بقية من خير.
ثانيا – وفي أثناء ذلك عليها أن ترتب أمور نفسها وبيتها بإحداث نوع من التغيير في حياة البيت وفي مظهرها، وطريقة تعاملها معه ابتداء من ملاقاته وانتهاء بتوديعه عندما يغادر المنزل
ثالثا - عليها أن تملأ فراغه بما تقدر عليه كي لا يفكر في شيء سواها، وعليها أن تتفنن في هذا.
رابعا - يجب عليها أن تشيع جوا مرحا وجميلا في المنزل بعيدا عن الجدل والقيل والقال وكثرة المحاسبة.
خامسا - ينبغي لها أن تسلك معه سبيل النصح بالتلميح لا بالتصريح، وكأنها تتحدث عن آخر.
جزى الله خيرا صديقتك أنها تسعى إلى إرضائه ولكنه مصر على موقفه وهي – على حق – إذا فقدت ثقتها به ولكن المشكلة أنها زوجة له، فعليها واجب الصبر على النصح بدون توتر وانفعال يؤدي إلى خلق جو من عدم التفاهم، وأظن أن الحل سهل مع الصبر والتوكل على الله، ثم على من يؤثر فيه بعد الأخذ بالنصائح التي ذكرت.
فإذا سلكت معه كل الطرق المذكورة، ولم تجد نفعا، فحينئذ، إما أن تفاتحه بالمشكلة بشكل مقبول، ثم تتوصل معه إلى حل بالحوار الهادئ المحب له، أو تطلب ممن له صلة به مؤثرة أن يقوم بالمهمة، فإذا سدت أمامها كل أبواب الحل، فوقتئذ لا حرج عليها أن ترفض الحياة مع هكذا زوج وسوف يتعبها مستقبلا (وإن يتفرقا يغني الله كلا من سعته) ولعل الله – وهي ما زالت في أول عمرها – أن يهيئ لها الأحسن، فلا سعادة في لحياة الزوجية إذا لم يكن الزوجان متفاهمين متحابين يتمتع كل منهما بالآخر بما أباح الله لهما من متع الزواج الشرعي.
ختاما وفقك الله أختي لما فيه رضاه، وادع لأختك في ظهر الغيب، وهي أيضا تكثر من الدعاء لها وله، فرحمة الله واسعة، وهو السميع المجيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
عزيزي الزائر: للتعليق على رأي المستشار أو لإرسال رسالة خاصة للسائل .. أرسل رسالتك على الرقم 858006 stc مبدوءة بالرمز (37315) ( قيمة الرسالة 5 ريال على كل 70 حرفا )



زيارات الإستشارة:5125 | استشارات المستشار: 351


الإستشارات الدعوية

أصررت على الطلاق لمشاهدته الأفلام الخليعة!
الاستشارات الدعوية

أصررت على الطلاق لمشاهدته الأفلام الخليعة!

فاطمة بنت موسى العبدالله 19 - ربيع أول - 1432 هـ| 23 - فبراير - 2011


أولويات الدعوة

رباطٌ عظيم عُقِد وشاجه في السماء!!

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل5266


وسائل دعوية

أريد إنشاء مركز أبحاث! ( 2 )

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار5782

استشارات محببة

عصبيتي جعلت طفلي يفقد الثقة بنفسه! ( 2 )
الإستشارات التربوية

عصبيتي جعلت طفلي يفقد الثقة بنفسه! ( 2 )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا صاحبة استشارة عصبيتي جعلت...

د.عصام محمد على2945
المزيد

تورطت في كيفية تربيتهم في مواجهة خشونة المجتمع!
الإستشارات التربوية

تورطت في كيفية تربيتهم في مواجهة خشونة المجتمع!

ربينا أطفالنا بالثناء والتشجيع والتعامل مع طفولته برحمة ولطف...

ابتسام محمد المطلق2946
المزيد

أنا إنسانة لم أحبّ زوجي قطّ!
الاستشارات الاجتماعية

أنا إنسانة لم أحبّ زوجي قطّ!

السلام عليكم ورحمة الله أنا متزوّجة منذ سنتين وثلاثة أشهر ....

رفيقة فيصل دخان2946
المزيد

تعاملكم مع حالة ابنتكم يجب أن يبنى على فهم طبيعتها
الإستشارات التربوية

تعاملكم مع حالة ابنتكم يجب أن يبنى على فهم طبيعتها

سم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2947
المزيد

أسلوبنا مع المراهقات كيف يكون؟
الإستشارات التربوية

أسلوبنا مع المراهقات كيف يكون؟

السلام عليكم.. rnكيف التعامل مع المراهقات في المدرسة معاملة صحيحة...

د.مبروك بهي الدين رمضان2947
المزيد

ابنة أختي تضرب غيرها من الأطفال بطريقة مؤذية!
الإستشارات التربوية

ابنة أختي تضرب غيرها من الأطفال بطريقة مؤذية!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي استشارتان :rnالأولى: أنا...

د.مبروك بهي الدين رمضان2947
المزيد

صرت أشكّ في وجود الله!
الاستشارات النفسية

صرت أشكّ في وجود الله!

السلام عليكم .. شكوك أرعبتني بداية كنت ملتزمة محافظة على صلاتي...

مريم محمد البحيري2947
المزيد

همّه كلّه أهله وزوجته الأولى ومكانته الاجتماعيّة!
الاستشارات الاجتماعية

همّه كلّه أهله وزوجته الأولى ومكانته الاجتماعيّة!

السلام عليكم أنا زوجة ثانية عقد عليّ وحتّى هذا الحين لم أذهب...

عزيزة علي الدويرج2947
المزيد

صدمت لأنّي لم أكن أتوقّع أنّه يفعل ما فعل!
الاستشارات الاجتماعية

صدمت لأنّي لم أكن أتوقّع أنّه يفعل ما فعل!

السلام عليكم .. أختي متزوّجة كبيرة عندها ولد عمره خمس سنوات...

منيرة بنت عبدالله القحطاني2947
المزيد

كلّ الناس يكرهونني ويحبّون أختي!
الاستشارات النفسية

كلّ الناس يكرهونني ويحبّون أختي!

السلام عليكم ..
مشكلتي هي مجموعة مشاكل أحاول أن أجد لها حلولا...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني2947
المزيد