الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


17 - رجب - 1428 هـ:: 01 - أغسطس - 2007

صراع الحب !


السائلة:رانية خ

الإستشارة:ياسر بن عبد الكريم بكار

تكفون أرشدوني أنا فتاة عمري 23 منذ 3 سنوات كنت معجبة بشخصية أحد أقربائي فقط من دون علاقة ولكن عندما تزوجت أخواتي أصبحت أفكر فيه بجد وصرت أشعر بميل نحوه وأتقصى أخباره أحببت طاعته لوالديه التزامه نجاحه في حياته أكبر مني بسنتين تعلقت به دعوت الله بصدق أن يكون زوجا لي أصبحت أخاف عليه أدعو له دائما.
قبل سنة ونصف لمحت لي أختي بشأنه حيث إنه أخو زوجها وابن عمتي فرحت كثيرا وتعلقت به أكثر وأصبحت أدعو الله كثيرا أن يجمعني به على سنة الله ورسوله في الصيف الماضي أهله أخبروا أهلي بموضوع خطبتهم لي أنا عرفت بالصدفة لكن لا أدري لماذا أهلي لم يخبروني لماذا الصمت قلت ربما لأني لم أُنهِ دراستي وأنهيتها وتوقعت أن يحدث شيء لكن للأسف لم يخبروني ولم يفصحوا عن موضوع خطبتي كنت أتمنى أن أعرف منهم لا أدري لماذا الصمت علما بأنهم يحبون الولد وجدا معجبون بشخصيته ودينه.
أصبحت في حزن وأصبحت أكره أهلي لعدم مشاورتي وحقدت على أختي لأنها هي من جعلتني أتعلق به ولا أستطيع أن أسألها بسبب وجود فراغ بيني وبينها ولا أستطيع أبدا إخبار أي شخص بمشاعري نحو ابن عمتي فقط أدعو الله أن يجعله زوجا لي ولا أدري لماذا أهلي لا يخبروني أصبحت دائما حزينة أفكر فيه كثيرا أحببته بقوة أخاف عليه من أي شيء وأدعو له دائما كنت بشوشة مرحة صرت أحب العزلة أغضب من أي شيء أثور على أختي وعلى أمي وأبي صرت أحب العزلة وقراءة الأشعار النبطية الحزينة مع أني كنت لا أحبها للأسف صرت أسمع أغاني حزينة مع أني كنت ما أسمع أغاني أنا جدا مستاءة من حالي وحاقدة على أهلي لماذا إخوتي مع أول خاطب يأتي إليهم على طول يقولون لهم ويشاورونهم على الأقل يعلمونهم أبدا ما كانت طريقتهم كذا مع أخواتي لما انخطبوا دائما ابكي ما فرقي عنهم يا عالم أنا مثل كل البنات أحلم بالزواج لي قلب يحس يشتاق يتعذب.
أصبحت دائما أعيش أحلام يقظة وأخاف أن يطير مني ولد عمتي صرت أحبه أكثر لكن مستحيل أقدم على تصرف طائش مكالمات أو نحوه مستحيل أصارح أهلي بحبي له ومستحيل أقول لأختي أنا ما كنت كذا لكن والله أحببته لدينه وما أنا قادرة أصبر وما أنا عارفة لماذا أهلي ساكتون أتمنى ترشدوني.


الإجابة

الأخت الكريمة.. مرحبا بك في موقع (لها أون لاين) وأشكرك على ثقتك الغالية..
أود أن أعلق هنا على نقطتين مهمتين:
أولاً: من الواضح سيدتي أنك صبرت كثيراً ولا ألومك على ما تحملينه من مشاعر.. لكن ما زلت لا أفهم لماذا لا تتقربين من أختك ووالديك أكثر لتوضيح الأمر.. هناك شيء مخفي هنا ويحتاج إلى استيضاح, والعيش مع الشك والظنون أمر مزعج للغاية..
سيدتي.. لو أردتُ أنا الحصول على شيء ما فسأخطط بدقة وأقوم بكل جهدي للحصول عليه.. ومن الواضح أن لديك العزيمة لفعل الكثير.. وما لم أفهمه هو أنه رغم كل ما ذكرتِه لم تمتلكي الشجاعة للإقدام على الخطوة الأهم وهي التقرب من والديك وأختك لفهم الأمور بشكل أفضل. ليس هناك مبرر لبعدك هذا.. الأمر يحتاج إلى القليل من الجهد والمثابرة والتغلب على حالة نفسية سلبية تبعدك عنهم.
   النقطة الثانية: هل تعرفين ما السبب في تغير حالتك النفسية والوضع الذي صرت إليه.. أنت يا سيدتي تحدثين نفسك كل صباح (سعادتي مع هذا الشاب ولا سعادة إلا معه) وهذه برمجة خاطئة لنفسك هي التي قادت لهذه الوضعية.. أنا لست ضد الشاب وهو على ما يبدو ذو خلق جيد والحمد لله.. لكني ضد أن نعطي سعادتنا وهنائنا لشخص ما أيّا كان هذا الشخص.. هل فهمت قصدي.. أحترم مشاعرك ولكني أريد منك أن تضربي عليها سيطرة أكبر فلا تستسلمي لها.. لو كنت مكانك لغيّرت طريقة حديثي مع نفسي.. سأحدث نفسي كل يوم بشكل مختلف: (إن أتى هذا الشاب فالحمد لله وسأكون خير شريكة وإن لم يأتي فسأبقى سعيدة وفخورة بنفسي.. وأرجو من الله العظيم الكريم أن يكتب لي الخير أينما كان). هذا التغيير سيمنحك ثقة أكبر وطمأنينة مباشرة في الوقت الحالي وفي المستقبل كيفما سارت الأمور.
    ختاماً: كوني فخورة بإرادتك القوية في الحفاظ على تدينك حيث لم تقيمي أي علاقة غير شرعية رغم مشاعرك القوية وأرجو أن تحافظي على ذلك.. وفقك الله لما يرضيه ولما يسرك.



زيارات الإستشارة:5603 | استشارات المستشار: 577

استشارات متشابهة



Fatal error: Smarty error: [in newdesgin/counsels_da3awy.tpl line 6]: syntax error: unrecognized tag: وليس الذكر كالأنثى (Smarty_Compiler.class.php, line 436) in /var/www/vhosts/lahaonline.com/httpdocs/libs/Smarty.class.php on line 1088