x
26 - ربيع أول - 1424 هـ:: 27 - مايو - 2003

صفة الحيض ومدته!

السائلة:أم نايف
الإستشارة
أنا فتاة عمري 21 عاماً، مشكلتي تتلخص في أن الدورة الشهرية لدي تنقطع لمدة من شهرين إلى 3 شهور ثم تأتي وتستمر لمدة شهر، هل تعد حيضا ولا أصلي في هذه الفترة؟ وكم أقصر مدة وأطولها للحيض وشكراً.
الإجابة
الحمد لله وحده وبعد، فلا تحديد في الشرع لزمن الحيض ابتداء وانتهاء من حيث السن ولا أكثره أو أقله، ومتى ما وجدت صفات الحيض المعتبرة شرعاً فهو حيض له أحكام الحيض، ومتى ما عدمت هذه الصفات المعتبرة فهو دم فساد، ولا تخفى صفات الحيض المعتبرة شرعاً، هي الميلان إلى السواد ويكون ثخيناً غليظاً له رائحة كريهة منتنة ودمه لا يتجمَّد إذا ظهر بخلاف دم الاستحاضة. وقد بيَّن شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى أنَّ الأصل في ما يخرج من رحم المرأة أنَّه حيض حتى يقوم دليل على خلافه.
ولذا على الأخت السائلة تطبيق صفات الحيض المعتبرة شرعاً المذكورة أعلاه على وضعها، فإن كانت منطبقة فهو حيض، وإلا فهو دم فساد، وبالله التوفيق.
زيارات الإستشارة:3991 | استشارات المستشار: 189
فهرس الإستشارات