الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والعلاقات العامة


06 - صفر - 1427 هـ:: 07 - مارس - 2006

قطعت علاقتها بي بدون أسباب!!!


السائلة:الجوري

الإستشارة:بسمة أحمد السعدي

تعرفت على أخت لي (داعية) عرفتني على نفسي وحددنا أهدافا لي وسعينا إليها بعد أن درست شخصيتي جيدا، وتعلقت بها بشكل كبير لما وجدته من تغير في نفسي، لكن بعد فترة أصبح تعاملها جافا معي لأبعد الحدود، وجميع ما عهدته منها تغير، الرسائل صارت مملة بالنسبة لها، وأصبحت تميل للجدية الجافية بالعكس تماما عن السابق، ولا أخفيكم أني تفاجأت جدا من هذا التحول المفاجئ، بعد جهد طويل في السؤال عن السبب قالت: إني مشغولة جدا حتى عن أهلي! مع العلم أنها هي من بدأت الدخول في العلاقة بهذا الشكل بالأساس ثم قطعتها بهذه الطريق.. حاولت قطع اتصالي بها لكني ما استطعت، حتى تحصيلي الدراسي ضعف جدا، حاولت تجاهلها بشتى الطرق فما استطعت لأني أشعر بقسوة في نكرانها بعد قوة الرابط بيننا.. أشعر أني تعبت جدا جداً.. خاصة أني أعرف أنها تعرف مقدار حساسيتي البالغة وتعلقي بها.. وأتمنى أن نجد حلا سليما بيننا لكنها لا تجيبني بشيء، بل وأصبحت قاسية علي.. أرجو إخباري بحل عملي يفيدني لأني بقدر عزة نفسي إلا أنها ضعفت وأهانتني أكثر من مرة لئلا أعود إليها ومع ذلك أتركها يوما وأعود! لأني ما وجدت ما يقنعني بسبب معاملتها هذه والتحول العجيب، ويستحيل أنه من أجل الشغل فقط..!!


الإجابة

أختي الغالية:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أسأل الله الكريم أن يمن عليك ببرد اليقين وحسن المعاش وسعادة الدارين مع رضا رب العالمين.
تأملت سؤالك، وعايشت ألمك، وتمعنت في حزنت، وتفكرت في حالك، ومن قبل ذلك وبعد: استعنت بربي في الإجابة على استشارتك.
أختاه: من المؤنس إيجاد الرفيق الناصح، الذي ينير الدرب المظلم، ويجتهد بالنصيحة، ويصدق في التوجيه، وقبل ذلك الذي يفهم احتياج نفسك ويقلبه واقعاً عملياً نافعاً، ومن الجميل أن تكون الحياة ظلالاً للطاعة والأخوة في الله، ومن الهناءة بمكان أن نعيش حياة ملؤها الأنس برضاه والقرب منه جلّ علاه.
لو قسمت سؤالك؛ لوجدته على أربعة أقسام:
1ـ بداية العلاقة: بدأت قوية فتية نافعة واضحة جلية، هذا ما أوضحته بداية حروفك، وهذا مقدارها من مكيالك، ودعينا نصدق في بيان نفع عظيم تجلى من بعد توفيق الله أن يسر تحديد أهداف وسعى لها.. ولكن هناك ما لا يحمد!! وهو تعلق كبير وقع فيه قلبك!! مع أنك ـ يا جوري ـ علقته على النفع والتغير الذي جرى؛ لكنه كان مدخلاً للشيطان على ذلك الصفو ليكدره، وعظيم النفع ليخرقه، وقلبك الفتي ليهدم صرح قربه من ربه..
2ـ فتور العلاقة: ومن ثم أعقب ذلك العز ذلاً!!
بدأت علامات: الجفاف، الصد، التعذر بالانشغال، الملل، التغير بجميع ملامحه، التحول المفاجئ.. هذه التعبيرات التي ذكرتها لتصفي فترة العلاقة وخمودها.. وفي هذه النقطة ـ اسمحي لي ـ أن أتأمل معك الحال من جهتك ومن جهة أختنا الداعية:
أما من جهتك: فهو حال يحق لك الحزن من أجله، والتألم لفقده، لكن رب العزة والجلال لا يقدر قضاء إلا هو خير للمرء منا، ولكنا لا نفقه كثيراً من حِكمه!!
ثم لو نظرنا سوياً ـ غاليتي ـ: لعل قلبك لو وجد الاهتمام والحفاوة، و.... لضاع في صنوفها ولذاتها الدنيوية، وانتهت حياته الحقة التي يجب أن تكون لله وحده (فالقلب خلق للحق فقط)..
ثم أخيتي: ربما لم تنتبهي لأثر تعلقك الكبير السلبي عليك وعلى أنسك وحياتك (وعجلت إليك رب لترضى).. قلوبنا يجب أن تسير إلى مرضاته، لا إلى الانشغال بعباده.. وعزاؤك ـ غاليتي ـ أن المنح في طيات المحن، وأن عظيم الأمل من حروف الألم.
أما من جهة أختنا: فسأناقش وضعها معك من خلال أربعة نقاط (تحت ظلال حسن الظن بكل مسلم):
ـ أسميتِها داعية؛ فإن صدق وصفك فهذا ما اجتهدت بدعوتك إليه، ولعلها أرادت تيسير بداية النفع وإذاقتك حلاوته ثم تكونين أنت أميرة وضعك؛ لكنك أملت دواماً ـ ربما ـ لم تعنه تلك الداعية.
ـ ظهر من تعبيرك وصف: إن البداية كانت على يدها وقطع الطريق كذلك.. وأختنا الداعية بشر تخطيء كما تصيب.. فلعلها أصابت في نفعك، لكنها أخطأت في طريق بدايته ونهايته..
(والعبرة هنا أن الله له حكمة معرفة ضعف البشر، ولو كنا نراه داعية ونتلمس عظمته: كل هذا حتى نعلم أن الحق في التعلق بالله وحده).
ـ ذكرتِ أنها تعرف حساسيتك وتعلقك..!! واسمحي لي أن أقول: لربما هذا الذي جعلها تبتعد؛ فالداعية الحق لا يريد من يتعلق به، وإنما يريد أن يربط قلب كل مسلم بخالقه، ولن ترضاها لنفسها أن تدعك تتعلقين بها: وهذا من أعظم نصحها لك، وهذا ما أظنه سبب لطلبها منك البعد عنها.
ثم لو سلمنا أنها ضرتك وأهانتك.. ألا يشفع لها حبها لخيرك؟؟!! ثم لو كنت مكانها واجتهدت اجتهادها وأخطأت!! ألن تتأملي أن يفهم مرادك؟! أظنك ستتمنين من يعذرك، فقدمي لها (واليد العليا خير من اليد السفلى).. والله يعوضك خيراً (ومن كل شيء عوض)!!
3ـ  الحالة النفسية الحالية والمستقبلية:
أما بالنسبة لما تعانين منه، فنختصره بالعبارات التالية:
تعب شديد ـ شعور بقسوة غير مبررة ـ تحصيل دراسي ضعيف ـ شعور بإهانة وضعف نفس ـ تردد في الحال ـ عدم قناعة بالتحول وأسبابه، واسمحي لي:
أختاه: ماذا تستفيدين من هذا كله؟ أعرف أنك ستقولين: هذا قسراً عن نفسي!!
لكني أقول لك انظري بعين الإيمان بالقدر أن ما كتبه الله لك لم يكن ليخطئك!!
ثم إن لذة الرضا باختيار الله للعبد تنسيه مرارة ما يشعر به!! ثم إن كل خير جاءك منها كان ربك من قدره وساق لك هذه الداعية لتنفذه، وهو قادر على أن يعوضك براً وخيراً وصحبة ناصحة صادقة بارة.. ثم ـ يا غالية ـ كل أمر المؤمن له خير!! عزاء لكل من أصيب وتضرر.
وعليه: فأتمنى أن تكون حالك المستقبلية:
رضا بما كتبه الله، أنساً باختياره، عزاً بتدبيره، عفواً لمن أحسنت يوماً، سكينة وطمأنينة يتخللها حسن ظن بالله أن يبدلك حالاً أحسن وأياماً أبرك وتغييراً يقربك إلى خالقك.
4ـ الحل العملي المطلوب في الفترة الحالية:
من جانب أختك الداعية: أرسلي لها رسالة وضحي لها شعورك، وسؤالك وجوابي.. واطلبي منها جلسة أو مكالمة خالصة من كل شوب، متجردة من كل هوى.. وتقبلي منها كلّ ما تقوله، وسامحيها بالجانب الذي أخطأت فيه تجاهك، وتذكري (عزك استغناؤك عن الناس).
من جانب نفسك: انتبهي لقلبك، ونفسك، ومستواك الدراسي، وتوجهي لبناء نفسك، ابقي علاقتها على الجانب العام، فإذا خاطبتك أو التقيتها فسلمي سلام المسلمة لأختها، وتذكري (فاعفوا واصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم). ولا تعلقي  قلبك النقي الطاهر إلا بمن خلقه ـ سبحانه ـ .
يسر الله لك كل خير، وأسرك بسرور الدنيا والآخرة، وأقرّ الله عينك بالحق وأهله.. آمين.
وأرجو أن يطرح البركات بحروف الكلمات ويتقبلها رب البريات.



زيارات الإستشارة:4302 | استشارات المستشار: 386


الإستشارات الدعوية

غيرتي تتحول لحسد دون أن أدري!
الدعوة والتجديد

غيرتي تتحول لحسد دون أن أدري!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 05 - ذو القعدة - 1431 هـ| 13 - اكتوبر - 2010




الدعوة والتجديد

رمضان فرصة عظيمة لقلب زوجك 180 درجة!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير6489

استشارات محببة

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أعاني من مشكلة أقف عندها...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2423
المزيد

زوجي لا يريدني أن أزور أهله!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يريدني أن أزور أهله!

بِسْم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
...

د.محمد سعيد دباس2423
المزيد

ما هي حقوقي أمام زوجي في وجود أبنائه؟
الاستشارات الاجتماعية

ما هي حقوقي أمام زوجي في وجود أبنائه؟

السلام عليكم
أنا متزوّجة من زوج له أبناء من قبل .
قبل الزواج...

أ.سلمى فرج اسماعيل2423
المزيد

مواقفها جارحة ولا أستطيع نسيانها  !
الاستشارات النفسية

مواقفها جارحة ولا أستطيع نسيانها !

السلام عليكم عشت بعيدة عن أمّي لأنّ أمّي مطلّقة وعشت طفولة تخلو...

د.أحمد فخرى هانى2423
المزيد

أشعر أنّه طفل وأنا لعبة يتسلّى بها!
الاستشارات الاجتماعية

أشعر أنّه طفل وأنا لعبة يتسلّى بها!

السلام عليكم ..
أنا فتاة جامعيّة تخرّجت بنسبة عالية والفضل...

د.سميحة محمود غريب2423
المزيد

خطيبي يتّهمني اتّهامات باطلة ويشكّ فيّ كثيرا!
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي يتّهمني اتّهامات باطلة ويشكّ فيّ كثيرا!

السلام عليكم ..
أنا بنت خطبت وتمّ عقد قراني منذ 7 أشهر ، لكن...

منى محمد الكحلوت 2423
المزيد

انصحوني هل أقبل به وأهدم أسرة ؟
الاستشارات الاجتماعية

انصحوني هل أقبل به وأهدم أسرة ؟

السلام عليكم
أنا فتاة جامعيّة تقدّم لخطبتي أستاذي في الثانوي...

تسنيم ممدوح الريدي2423
المزيد

لغة الحوار بيني وبين والدتي منعدمة !
الاستشارات الاجتماعية

لغة الحوار بيني وبين والدتي منعدمة !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا سريعة الانفعال والغضب تربّيت في...

عزيزة علي الدويرج2423
المزيد

زوجي أخفى بعض الحقائق عنّي في موضوع طلاقه الأوّل!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي أخفى بعض الحقائق عنّي في موضوع طلاقه الأوّل!

السلام عليكم ..
أنا متزوّجة منذ ثمانية شهور من رجل مطلّق...

د.عفراء بنت حشر بن مانع ال مكتوم2423
المزيد

مشكلتي أني منعزل عن المجتع بسبب الخوف !
الاستشارات النفسية

مشكلتي أني منعزل عن المجتع بسبب الخوف !

السلام عليكم ورحمة الله إنّ مشكلتي الفعليّة بدأت منذ سنة 1436...

ميرفت فرج رحيم2423
المزيد