الإستشارات التربوية


16 - جماد أول - 1431 هـ:: 30 - ابريل - 2010

كيف يمكن أن نغرس لدى الأطفال معنى الرقابة؟


السائلة:مفتاح دار السعادة

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز الشريم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..
1- كيف يمكن أن نغرس لدى الأطفال معنى الرقابة؟
2- كيف نجعل أطفالنا محبين لدينهم مضحون لأجله؟
3- هل تنصح بإعطائهم مواد علمية بحتة أم الاقتصار على المواد التربوية؟
الأعمار من  10  إلى  14 سنة
مع العلم أن العقل عند الأطفال قد يكون مائلا إلى المرح والتسلية
و جزاكم الله خيراً


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخ الفاضل مفتاح دار السعادة   وفقه الله
نرحب بك في هذا الموقع، ونسأل الله تعالى أن يجعل فيه النقع والفائدة لك ولجميع الإخوة والأخوات الكرام من زوار لها أون لاين.
طرحت أخي الكريم ثلاثة أسئلة الأول والثاني منها تصعب الإجابة عليهما في استشارة في مثل هذا الموقع. فالإجابة بالعموميات لا تفيد كثيرا لأنها ستكون تكرارا لما هو معروف. ولذلك سأحيلك إلى مواقع معروفة آمل أن تجد فيها معلومات مفيدة وإرشادا إلى مزيد من المصادر الإضافية بحسب ما تراه نافعا للحالات التي تريد التعامل معها، ولعل من أبرز المواقع التي تحضرني الآن:
http://www.almoslim.net/
http://www.saaid.net/
http://www.almurabbi.com/
أما بالنسبة للسؤال الثالث، فالمقترح عند التعامل مع الأطفال والمراهقين التنوع والتشويق والإثارة لجعلهم يتقبلون المواد العلمية بشكل محبب إلى أنفسهم، مما ينعكس إيجابيا على سلوكهم ونضجهم المعرفي في المستقبل.
فعلى سبيل المثال، ولعلها تكون من أكثر انتشارا، استخدام المسابقات العلمية لزيادة إقبال الأطفال والمراهقين على المعلومات والاهتمام بها. فالمسابقات المجدولة والمرتبة يمكن أن يقترح لها كتاب مناسب تكون الأسئلة منه. وبذلك يستعدون بقراءته قبل الحضور للمسابقة. بل إن الذين لا يقرؤون الكتاب سيستفيدون من الحضور والتفكير في الإجابة الصحيحة ويستذكرونها بعد سماعها.
من الأمور المفيدة أيضا أن يقوم المربي باستشارة من يريد تربيتهم وأن يتيح لهم المجال للمشاركة بحدود مناسبة في وضع جدول النشاطات والمشاركة في إعدادها وتقديمها؛ فإن ذلك يسهم في رفع ثقتهم بأنفسهم وقناعتهم بما يقدمون.
آمل أن أكون وفقت في تقديم ما يفيد في الإجابة على تساؤلاتك، وإن كانت لديك نقاط محددة مستقبلا تود الاستفسار عنها فعلى الرحب والسعة.
ختاما، يجب على المربي إخلاص النية لله تعالى والتوجه إليه في كل حين بطلب العون والمساعدة والهداية، فكل أمر لا ييسره الله تعالى عسير. مع دعائي لك بالتوفيق والعون والسداد.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



زيارات الإستشارة:2632 | استشارات المستشار: 339

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    كيف أتوقف عن مشاهدة الأفلام الإباحية؟
    الدعوة والتجديد

    كيف أتوقف عن مشاهدة الأفلام الإباحية؟

    فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 22 - رجب - 1432 هـ| 24 - يونيو - 2011


    أولويات الدعوة

    يسافر بنية الدعوة وتغيير الجو!

    الشيخ.عادل بن عبد الله باريان5345