الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


14 - رجب - 1435 هـ:: 14 - مايو - 2014

لا أريد أن أعيش مع شخص يبحث عن لذة مؤقتة!


السائلة:اريج

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
لدي استشارة مستعجلة من فضلكم..
أنا امرأة عمري 28 سنة، متزوجة من رجل عمره 29 سنة.. لي 11 شهرا، ولدي طفل من زوجي عمره أسبوع ونصف.. حالياً أقضي فترة الأربعين بعد الولادة عند أهلي في مدينة أخرى غير التي أسكنها مع زوجي.
زوجي جاء لزيارتي أمس، مشكلتي أنني فتحت جوال زوجي اليوم ووجدت سجل البحث في متصفحه يبحث عن أرقام بنات ودخل موقع للدردشة لزواج المسيار والتعارف.
تضايقت كثيراً لم أعرف كيف أتصرف؟.. خصوصا أنني أعلم مسبقا بأنه يبحث عن المقاطع المخلة في اليوتيوب أثناء غيابي ويتصفحها.. مقاطع رقص وقبلات وإغراء وما إلى ذلك.. واجهته أول مرة بداية زواجنا حين اكتشفت ذلك وأنكر أنه من يدخلها واعتذر لي كثيراً واخترت التصديق بمزاجي بالرغم من تأكدي بأنه كاذب لأني أردت إعطائه فرصة.. واكتشفت بعد فترة حين كنت عند أهلي بأنه يتصفح هذه المقاطع أحيانا.. واخترت التجاهل كذلك كوني أعرف أنه لا فائدة من المواجهة إذا لم يخف من خالقه فلن يخاف مني، بالإضافة إلى أن ذلك قد يجعله يستسهل ويستهين بمعرفتي بالأمر وأنا لا أريد ذلك، أريد أن تكون مواجهتي الثانية لموضوع يستحق وتكون ردة فعلي أكثر شدة.. لن أرضى بذلك أبدا فلم أحرمه من أي شيء ولم أقصر معه في اي شيء حتى في علاقتنا الزوجية هو راضٍ عنها أشد الرضى، هو من أكد لي ذلك.. حتى في حملي وتعبي لم أتململ يوماً من العلاقة ولم أصده عنها نهائياً..
متأكدة أن ما يعانيه هو الإدمان أو ربما حب استطلاع، وغيابي ساهم في ذلك.. بالرغم من أني لا أغيب كثيراً عنه.. وقد عرفت أنه أحد الايام كان يتصفح هذه المقاطع وأنا نائمة وهو في الغرفة الأخرى كونه استيقظ باكرا وكان وحيداً..
للعلم بعد ما اكتشفته المرة الأولى حاولت أن أغير نفسي للأفضل وأن أملأ وقته أكثر ولا أترك له فرصة البحث عن أي شيء بالمقاطع وما إلى ذلك.. تعلمت حركات جديدة وتجرأت أكثر.. كنت آمل أن يصده ذلك.. لكن بمجرد أن أغيب لعدد من الأيام أراه يعود إلى وضعه..
بصراحه لا أعرف كيف أتصرف؟.. المقاطع غضضت النظر عنها لأن الكثير من الرجال لا يستطيعوا التحكم في أنفسهم بهذا الشأن..
لكن زيارته الأخيرة لي واكتشافي ببحثه عن أرقام بنات للتعارف صدمتني..
هل أواجه؟ هل أغض النظر عن الموضوع؟ أم ماذا؟ كيف أتعامل معه بعد ما رأيت منه؟؟ لا أعرف فعلاً ما هو التصرف المناسب؟..
من شدة غيظي أردت مفاتحته بالموضوع على الفور لكن تذكرت أنه على وشك الدخول بمرحلة الاختبارات النهائية وهذا آخر ترم له ولم أرد أن أشغل تفكيره..
للأمانة، هو رجل خلوق متدين محافظ، ملتزم بالصلاة في المسجد مع الجماعة، يعاملني باحترام وبحب ولم يقصر معي في أي شيء.. يحرص على راحتي ويقدرني.. لدرجة أنه قبل إقدامي مرة ليرضيني حين غضبت عليه بسبب موضوع تافه، هو نعم الزوج إلا في هذه النقطة التي تكدرني وتكدر صفو عيشي..
حين رأيت سجل بحثه عن أرقام الفتيات أردت أن أقول له، لا أعود إليك بعد أن أنتهي من فترة النفاس، أريد أن تجلب لي أغراضي وتتزوج بإحدى الفتيات التي أخذت أرقامهن من الإنترنت.
مسكت نفسي وأعصابي لأني لا أريد التهور وأريد الانفصال أن يكون آخر حل.. وأريد أن استشير أي شخص مختص بالتصرف المناسب.. ومستحيل بالطبع أن أناقش أي أحد من أهلي أو أهله كون الموضوع حساس ولا أريد أن ينتقص زوجي أي أحد..
بحثت عن المشكلة فوجدت أن كثيراً من النساء تعاني منها وأكثر الردود عليها بأن لا تبحثي وراء زوجك، تغافلي عن زلاته.. احذري من البحث في أغراضه.. لا أريد التغافل، لا أريد أن أكون ساذجة.. أريد أن يحترم غيابي كما أحترم غيابه..
قد ترون ردة فعلي مبالغ بها، لكني فعلاً لا أريد أن أعيش مع شخص يبحث عن لذة مؤقتة لعدم وجود زوجته حوله تشبع رغباته، حتى لو كانت لذة مؤقته ومجرد نظر وبحث واستطلاع.. أخاف أن يتطور الأمر ويضيف إحداهن ويتحدث معها فيكبر الموضوع ويتعدى الاستطلاع إلى ما هو أدهى وأمر !!!
حين أتزين له يشغلني ويشغل تفكيري بأنه في هذه اللحظة يقارن بيني وبين الأشياء التي يراها، فيغيظني ذلك أكثر ويفقدني رغبتي به..
أريد حلاً واستشارة تريحني فضلا.. أنتظركم للضرورة..
شكراً لكم .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
نسأل الله تعالى لكم التوفيق والرشاد.. ونرحب بك في موقعك لها أون لاين ، ونسأل الله جل وعلا بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن ييسر أمرك، .
جميل ما قمت به من اهتمام بزوجك والدخول والاقتراب منه ومحاولة إرضائه، وجميل حرصك على عدم كسر حاجز الحياء، لأن هذا فعلاً من الأمور الهامة جدًّاً، وأيضًا ينبغي ألا يشعر أنك تتجسسين عليه، وندعوك إلى أن توقف البحث والنبش بعد ذلك بعد أن علمت أن هذا المرض موجود وأنه بحاجة إلى علاج.
والعلاج بعد ذلك هو:
التذكير بالله تبارك وتعالى، والحض على مراقبة الله تبارك وتعالى، والمناقشة معه في مثل هذه الأمور، والشرور التي تنتشر عبر وسائل الاتصال بطريقة عامة. من باب (إياك أعني ويا جارة افهمي)
جلب الأشياء النافعة في هذا الاتجاه إلى البيت من الأشرطة وكتب أو نحو ذلك دون أن يشعر، فهي الآن ينبغي أن تستخدم العلاج دون أن تشير إلى أنك عرفت العلة، ولكن تأتي بهذه الأشياء باعتبارها موجودة في السوق، وعند ذلك نسأل الله تبارك وتعالى أن يقر عينك بصلاحه.
علاقة زوجك طيبة ويقوم بواجباته على أتم الوجوه، فهذا مؤشر هام إلى أن العلاقة علاقة سطحية، وإلى أن هذا النظر في هذه المواقع لا يتعدى مجرد النظر، وطبعًا هذا حرام ومخالفة، لكن أيضًا أخف مما بعده، أخف من أن تتطور مثل هذه الأمور إلى ما بعدها، لأن قيامه بواجباته خاصة الواجبات الخاصة بينه وبين أهله إذا كان يؤديها ومندمج مع أسرته ويقوم بواجباته، فهذا يعني أن تلك الأمور قد تكون من جانب الفضول أو هي أشياء سطحية، وهي حرام في كل الأحوال بكل المقاييس، لكن يدل أيضًا على أن الأمر لازال سطحيًا ولا يزال بحول الله وقوته تحت السيطرة.
ندعوك إلى مزيد من الاهتمام بزوجك، مزيد من التزين له، والمبالغة في إظهار مفاتنك، لأن الآن نحن ننصح الزوجات بأن تبالغ في إظهار مفاتنها ومحاسنها لزوجها، وإذا كانت الأخريات الشقيات أظهرن مفاتنهنَّ بالحرام فلماذا لا تُظهر الزوجة ما وهبها الله من جمال في جسدها وفي زينتها؟! لماذا لا تظهر هذه الأشياء وهي مأجورة على ذلك، لأن هذه وسيلة إلى أن يوصلها إلى العفاف ويوصل زوجها كذلك إلى العفاف.
من المهم أن تظل هكذا الأمور مظللة بحاجز الحياء، فهو مهم جدًّا، وأيضًا أعجبني أنها لا تريد تكسر صورته أمامها أو أمام أهلها أو أهله ، لأنه إذا عرف أنها عرفت لا ندري كيف تكون ردة الفعل، قد يتمادى وقد يعتذر لها وهذا الانكسار قد يستحي منها ويخجل فيكون ضعيفًا أمامها، قد يفسر أي نظرة أو أي كلام في هذا الاتجاه السلبي بكل أسف، وقد يأتيه أيضًا عزة بالإثم - عياذًاً بالله – فيكابر ويقول (ما دامت عرفت) فيظل ويستمر رغم عن أنفها.
وفي كل الأحوال ليس هناك مصلحة في مصارحته، وليس هناك مصلحة في خروج هذا الأمر إلى حيز العلانية، فقد عرفت هذا الأمر ندعوك إلى أن تتوقفي أولاً عن البحث مرة ثانية عن التجسس عليه، وإنما تبدئين العلاج وتبدئين تقتربي منه، وسيبلغ العافية بحول الله وقوته، فإن قلب الزوج وقلوب العباد بين أصابع الرحمن يقلبها، فعليها أن تتوجهي إلى مصرّف القلوب وتجتهد في الأشياء الإيجابية التي تقوم بها، بأن تدخلي إلى حياته وتقترب منه.
وإذا شعرت أنه يتمادى وأنه يستمر في هذا الأمر، فلا مانع بعد ذلك من محاورة القضية ومناقشتها من خلال كتاب من خلال شريط، وأن تُظهري استغرابك كأن تقول (سبحان الله، هل يوجد على وجه الأرض رجل يمكن أن يفعل مثل هذا، وكيف الإنسان يستطيع أن يفعل هذا، وكيف يترك الرجل الحلال الذي أعطاه الله ليمارس الحرام، أتستبدلون الذي أدنى بالذي هو خير) ونحو هذا الكلام، لأن فيه مبشرات إيجابية يمكن إذا تمادت المسألة.
وإذا شعرت أنه لا يحدث تحسنا يمكن أن تناقش هذه القضية من هذا المنطلق، ونحن نفضل أن تكون المناقشة من خلال مقال في جريدة، من خلال شريط نأتي به إلى البيت، من خلال كتيب يُشترى ويوضع في البيت، وبعد ذلك يمكن أن نناقش ما فيه، كأن تقول (والله أنا قرأت قصص عجيبة) وهناك قصص مؤلفة للذين دخلوا هذا النفق المظلم، والنهايات المرة التي وصلوا إليها.
فإذن نحن نريد إذا كانت هناك مناقشة، ونتمنى ألا تحتاج إلى هذه المناقشة، لكن إذا احتاجت إليها ينبغي أن تكون بأسلوب قصصي غير مباشر، وعليها أن تقترب من زوجها، وأيضًا - إن شاء الله تعالى –
لا تسارعي إلى طلب الطلاق مهما كانت الأحوال، لأن بُعدك عنه قد يعمّق هذه الأشياء السالبة، وهدفها وهدف كل مسلم أن يهدي الناس، فكيف إذا كان الذي نطلب له الهداية هو الزوج وهو أبو الأولاد وهو راع البيت، فعليها أن تصبر عليه، وأن تحسن إليه، وأن تقترب منه، وأن تدعو الله تبارك وتعالى لنفسها وله، وأن تحذره من مواقع السوء ومن أصدقاء السوء، لكن بطريقة غير مباشرة كما مضى معنا.
ونسأل الله تبارك وتعالى أن يلهمها السداد والرشاد.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:4914 | استشارات المستشار: 1527


الإستشارات النفسية

أخي يعتقد أنه مريض!
الاضطرابات النفسيه للمراهقين

أخي يعتقد أنه مريض!

د.ياسر بن عبد الكريم بكار 15 - شعبان - 1429 هـ| 18 - أغسطس - 2008
الاستشارات النفسية

هيفاء الميموني1535



الاستشارات النفسية

رحلت! وجعلت الحياة خلفها حزنا بائسا

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3591


استشارات محببة

طفلتي عنيدة وأحيانا تقوم بضربي!
الإستشارات التربوية

طفلتي عنيدة وأحيانا تقوم بضربي!

السلام عليكم ورحمة الله... توجد لدي بنت عمرها مشكلتها عنيدة...

فاطمة بنت موسى العبدالله2224
المزيد

أتمنّى الموت جرّاء وضعي لأنّي أحبّها إلى حدّ الجنون!
الاستشارات النفسية

أتمنّى الموت جرّاء وضعي لأنّي أحبّها إلى حدّ الجنون!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أنا شابّ في الواحد و العشرين...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني2224
المزيد

ابني يحبّ أن يلعب بألعاب أخته!
الإستشارات التربوية

ابني يحبّ أن يلعب بألعاب أخته!

السلام عليكم ..
لديّ ابن ذو أربع سنوات حرت كيف أتعامل معه...

د.سعد بن محمد الفياض2224
المزيد

عندما أحاول الابتعاد عنه يقوم بتهديدي بصوري!
الاستشارات الاجتماعية

عندما أحاول الابتعاد عنه يقوم بتهديدي بصوري!

السلام عليكم ..
تعرّفت إلى شابّ أصغر منّي، وتوطّدت العلاقة...

عزيزة علي الدويرج2224
المزيد

خطيبي يتّهمني اتّهامات باطلة ويشكّ فيّ كثيرا!
الاستشارات الاجتماعية

خطيبي يتّهمني اتّهامات باطلة ويشكّ فيّ كثيرا!

السلام عليكم ..
أنا بنت خطبت وتمّ عقد قراني منذ 7 أشهر ، لكن...

منى محمد الكحلوت 2224
المزيد

ساعدوني للخروج من هذه الحالة و نسيان هذا الشخص!
الاستشارات النفسية

ساعدوني للخروج من هذه الحالة و نسيان هذا الشخص!

السلام عليكم .. توفّي والدي و هو في السابعة والعشرين من العمر...

ميرفت فرج رحيم2224
المزيد

كنّا أكبر عاشقين لبعضنا والآن سننفصل !
الاستشارات الاجتماعية

كنّا أكبر عاشقين لبعضنا والآن سننفصل !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا متزوّج منذ ما يقارب ثلاث سنوات...ولم...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2224
المزيد

افهموني أحبّ التنس جدّا وأواسي نفسي بالتخيّل فقط !
الاستشارات النفسية

افهموني أحبّ التنس جدّا وأواسي نفسي بالتخيّل فقط !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا فتاة عمري ستّ عشرة سنة أريد رأيكم...

مريم محمد البحيري2224
المزيد

أثّر في نفسي خروجه مع أخته وأنا مركونة جانبا !
الاستشارات الاجتماعية

أثّر في نفسي خروجه مع أخته وأنا مركونة جانبا !

السلام عليكم ورحمة الله
اكتشفت مؤخّرا أنّ صمت زوجي عندما...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 2224
المزيد

ولدي ساذج نسبيّا ويحاول تقليد وإرضاء أصدقائه!!
الإستشارات التربوية

ولدي ساذج نسبيّا ويحاول تقليد وإرضاء أصدقائه!!

السلام عليكم ورحمة الله ولدي الأكبر محمّد يعاني من عدم الاهتمام...

رانية طه الودية2224
المزيد