الاستشارات الاجتماعية » قضايا اجتماعية عامة


18 - شعبان - 1438 هـ:: 15 - مايو - 2017

لا أستطيع الزواج بحكم أنّي لست عذراء !


السائلة:تغريد

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم ورحمة الله
أنا فتاة عمري ثمان وعشرون سنة من الجزائر، حكايتي مع شابّ يصغرني بثلاثة أشهر كان يدرس معي أيّام الثانويّة، أحبّني وطلب منّي انتظاره فوافقت وابتدأت قصّة حبّي علما أنّه أوّل حبّ في حياتي و لم يسبق لي أن عرفت شابّا من قبل ..
بدأت علاقتنا وكنت أسعد فتاة وقتها ( في بداية العلاقة )، تخلّلت العلاقة بعدها بعض المشاكل خاصّة حينما دخل الجامعة وأنا لم أفعل ولكنّها كانت زائلة .. لقد كنت أحبّه حبّا جمّا ولا أصبر على معاداته ، وفي هذه الفترة كنّا نقوم بأمور حميميّة، حتّى جاء ذلك اليوم الأسود الذي اكتشفت فيه حملي وأنا في الواحدة والعشرين من عمري ..
لم نكن ندري ما العمل حينها ، فلا أنا ولا هو لنا علم أو معارف للخروج من هذه الورطة . بعدها بيومين طلب منّي إخبار أمّي وقال إنّه سيخبر أمّه ( علما أنّ أباه متوفّى ) ففعلنا ذلك وأشركنا والدتينا في ورطتنا، طلبت أمّي وقتها من والدته أن يتزوّجني فلا حلّ آخر أمامنا ولكنّ أمّه رفضت رفضا قاطعا أن يفعل بحجّة أنّه يدرس ولا سكن عنده و.. و.. و.. لم يكن بيدنا أمر آخر سوى أن نفكّر في عمليّة الإجهاض وفعلا حدث ذلك وأجهضت وعاهدت أمّه وأمّي أنّهما لن تتخلّيا عنّي وسيتزوّجني حالما يكمل دراسته .. مضت الأيّام وكانت المشاكل تزداد يوما بعد يوم حتّى أنّي أقبلت على الانتحار .. فقد كان يسيء معاملتي ولا يردّ على أغلب اتّصالاتي ..
تعايشت مع القهر والذلّ وسرقت السنوات منّي وأنا ماكثة في البيت علما أنّي كنت من أشطر الطلبة ، فقد رفض أن أدرس أو أعمل واشترط عليّ البقاء في البيت .. إنّي ما أردت أن يتزوّجني .. وخلال كلّ هذه الفترة قد رزقه الله عملا كان يجني منه ما يخوّل له خطبتي والزواج منّي إلاّ أنّ حجّتهم كانت الدراسة أوّلا وعدم استقرار العمل ثانيا .. وكان قد تقدّم لي في تلك الفترة عدّة خطّاب ولكنّي رفضت وكنت أتحجّج لأبي بأيّ حجج ..
وبعد أن كنت فتاة هادئة لا تردّ الذباب عن وجهها صرت أشتمه وأشتم أمّه كلّما حدثت مشاكل بيننا على اعتبار أنّها السبب فيما أنا فيه حينما رفضت زواجه منّي ( لم يكن شتما بمعنى الكلمة ولكنّي وصفتها مرّة بالمنافقة وكنت أقول لها كثيرا حسبي الله ونعم الوكيل فيك ) ..
مضت سنوات دراسته مع كلّ تلك المشاكل وبعد شهرين وبعد الإلحاح والإصرار على أن يتقدّم لخطبتي فعلا ، إلاّ أنّها كانت خطبة جامدة في غير المستوى نوعا ما فأمّه تكرهني وجاءت لتخطبني دون رغبتها ..
تمّ الاتّفاق في الخطبة أنّ عقد القران سيكون بعد العيد ، ولمّا اقتربت الفترة اشترى بما كان لديه من مال سيّارة وحينما طالبته بالخطوة الثانية ( عقد القران ) قال ليس لي مال لأفعل... انهرت في تلك الفترة وطلبت من أمّي أن تدفع أبي ليكلّمهم فحدث ، ولأنّ أمّه لم تجب بطريقة لائقة فسخ أبي الخطبة ( فهو لا يدري مشكلتي ) ..
أجبرت نفسي وقهرتها في تلك الفترة وابتعدت وكانت اتّصالاتي متباعدة . وبعد مرور سنة تقريبا تقدّم لي شابّ متديّن ذو خلق وكان قد أعجب أمّي وأبي ولكنّي اتّصلت به لأخبره .. فقد كانت بالنسبة لي مصيبة فأنا لا أستطيع الزواج بحكم أنّي لست عذراء .. فطلب منّي الرفض وسيأتي بأمّه خلال يومين .. فرفضت وأخبرت أبي أنّي غير موافقة بينما الخاطب كان مصرّا وحينما جاء دوره لقدوم أمّه اتّصلت به فأخبرني أنّ أمّه غير موافقة لأنّه لا يعمل في منصب حكوميّ بعد ، وخلال شجارنا قال لي اذهبي وتزوّجي .. لم أستطع تحمّل الصدمة وابتعدت مرّة أخرى وهذه المرّة كانت أطول إلاّ أنّ اتّصالاتي التفقّديّة الاستعطافيّة كانت تتخللها في فترات متباعدة ..
و منذ أربعة أشهر تقدّم لي شابّ ميسور الحال وذو مستوى ، اتّصلت به وأخبرته قبل موعد الخطوبة فطلب منّي الصبر ، ولكن ضغوطات أهلي كانت أقوى وفعلا خطبت للشابّ واستمرّت الخطبة قرابة الشهر إلاّ أنّي لم أستطع تحمّل فكرة الزواج من غيره . وفي اليوم الذي جاء الخاطب إلى الجزائر وطلب منّي أن نلتقي لنتحدّث في تفاصيل الزواج لم أستطع قبول الخروج مع غيره فاتّصلت به ورحّب كثيرا باتّصالي على غير عادته والتقينا في ذلك اليوم، لامني كثيرا لقبولي الخطبة ولمته لأنّه تركني وفي الأخير طلب منّي فسخ الخطبة على أنّها مسألة أسبوع أو أسبوعين ويأتي لخطبتي ووعدني بشراء خاتم الخطوبة في غضون تلك الأيّام .. وفعلا فسخت الخطبة ليلتها وكان خبرا صاعقا بالنسبة لأهلي .. إلاّ أنّي لم أبال، فبالنسبة لي حبّ حياتي قد رجع إليّ .. كان إنسانا مختلفا جدّا وأقرّ أنّه يحبّني على عكس ما كان يقول إنّ المشكلة هي السبب في بقائنا مع بعضنا .. كانت أيّاما جميلة جدّا إلاّ أنّها كانت معدودة .. مرّت الأيّام والشهور ولم يفعل شيئا وأمّه اشترطت العمل الحكومي حتّى تتقدّم برأس مرفوع وفقا لقولها، إلاّ أنّ معاملته تغيّرت وصار جافّا فأحسست ببرود في معاملته...
في هذه الحالة هل الزواج من آخر لا يعتبر حراما !! فقد صبرت وصبرت وحاولت جاهدة ألاّ أغشّ إنسانا للزواج منه على أنّني عذراء ولكنّه لم يحرّك ساكنا ولا يزال يتحجّج .


الإجابة

السلام عليكم ورحمة الله
أنا فتاة عمري ثمان وعشرون سنة من الجزائر، حكايتي مع شابّ يصغرني بثلاثة أشهر كان يدرس معي أيّام الثانويّة، أحبّني وطلب منّي انتظاره فوافقت وابتدأت قصّة حبّي علما أنّه أوّل حبّ في حياتي و لم يسبق لي أن عرفت شابّا من قبل ..
بدأت علاقتنا وكنت أسعد فتاة وقتها ( في بداية العلاقة )، تخلّلت العلاقة بعدها بعض المشاكل خاصّة حينما دخل الجامعة وأنا لم أفعل ولكنّها كانت زائلة .. لقد كنت أحبّه حبّا جمّا ولا أصبر على معاداته ، وفي هذه الفترة كنّا نقوم بأمور حميميّة، حتّى جاء ذلك اليوم الأسود الذي اكتشفت فيه حملي وأنا في الواحدة والعشرين من عمري ..
لم نكن ندري ما العمل حينها ، فلا أنا ولا هو لنا علم أو معارف للخروج من هذه الورطة . بعدها بيومين طلب منّي إخبار أمّي وقال إنّه سيخبر أمّه ( علما أنّ أباه متوفّى ) ففعلنا ذلك وأشركنا والدتينا في ورطتنا، طلبت أمّي وقتها من والدته أن يتزوّجني فلا حلّ آخر أمامنا ولكنّ أمّه رفضت رفضا قاطعا أن يفعل بحجّة أنّه يدرس ولا سكن عنده و.. و.. و.. لم يكن بيدنا أمر آخر سوى أن نفكّر في عمليّة الإجهاض وفعلا حدث ذلك وأجهضت وعاهدت أمّه وأمّي أنّهما لن تتخلّيا عنّي وسيتزوّجني حالما يكمل دراسته .. مضت الأيّام وكانت المشاكل تزداد يوما بعد يوم حتّى أنّي أقبلت على الانتحار .. فقد كان يسيء معاملتي ولا يردّ على أغلب اتّصالاتي ..
تعايشت مع القهر والذلّ وسرقت السنوات منّي وأنا ماكثة في البيت علما أنّي كنت من أشطر الطلبة ، فقد رفض أن أدرس أو أعمل واشترط عليّ البقاء في البيت .. إنّي ما أردت أن يتزوّجني .. وخلال كلّ هذه الفترة قد رزقه الله عملا كان يجني منه ما يخوّل له خطبتي والزواج منّي إلاّ أنّ حجّتهم كانت الدراسة أوّلا وعدم استقرار العمل ثانيا .. وكان قد تقدّم لي في تلك الفترة عدّة خطّاب ولكنّي رفضت وكنت أتحجّج لأبي بأيّ حجج ..
وبعد أن كنت فتاة هادئة لا تردّ الذباب عن وجهها صرت أشتمه وأشتم أمّه كلّما حدثت مشاكل بيننا على اعتبار أنّها السبب فيما أنا فيه حينما رفضت زواجه منّي ( لم يكن شتما بمعنى الكلمة ولكنّي وصفتها مرّة بالمنافقة وكنت أقول لها كثيرا حسبي الله ونعم الوكيل فيك ) ..
مضت سنوات دراسته مع كلّ تلك المشاكل وبعد شهرين وبعد الإلحاح والإصرار على أن يتقدّم لخطبتي فعلا ، إلاّ أنّها كانت خطبة جامدة في غير المستوى نوعا ما فأمّه تكرهني وجاءت لتخطبني دون رغبتها ..
تمّ الاتّفاق في الخطبة أنّ عقد القران سيكون بعد العيد ، ولمّا اقتربت الفترة اشترى بما كان لديه من مال سيّارة وحينما طالبته بالخطوة الثانية ( عقد القران ) قال ليس لي مال لأفعل... انهرت في تلك الفترة وطلبت من أمّي أن تدفع أبي ليكلّمهم فحدث ، ولأنّ أمّه لم تجب بطريقة لائقة فسخ أبي الخطبة ( فهو لا يدري مشكلتي ) ..
أجبرت نفسي وقهرتها في تلك الفترة وابتعدت وكانت اتّصالاتي متباعدة . وبعد مرور سنة تقريبا تقدّم لي شابّ متديّن ذو خلق وكان قد أعجب أمّي وأبي ولكنّي اتّصلت به لأخبره .. فقد كانت بالنسبة لي مصيبة فأنا لا أستطيع الزواج بحكم أنّي لست عذراء .. فطلب منّي الرفض وسيأتي بأمّه خلال يومين .. فرفضت وأخبرت أبي أنّي غير موافقة بينما الخاطب كان مصرّا وحينما جاء دوره لقدوم أمّه اتّصلت به فأخبرني أنّ أمّه غير موافقة لأنّه لا يعمل في منصب حكوميّ بعد ، وخلال شجارنا قال لي اذهبي وتزوّجي .. لم أستطع تحمّل الصدمة وابتعدت مرّة أخرى وهذه المرّة كانت أطول إلاّ أنّ اتّصالاتي التفقّديّة الاستعطافيّة كانت تتخللها في فترات متباعدة ..
و منذ أربعة أشهر تقدّم لي شابّ ميسور الحال وذو مستوى ، اتّصلت به وأخبرته قبل موعد الخطوبة فطلب منّي الصبر ، ولكن ضغوطات أهلي كانت أقوى وفعلا خطبت للشابّ واستمرّت الخطبة قرابة الشهر إلاّ أنّي لم أستطع تحمّل فكرة الزواج من غيره . وفي اليوم الذي جاء الخاطب إلى الجزائر وطلب منّي أن نلتقي لنتحدّث في تفاصيل الزواج لم أستطع قبول الخروج مع غيره فاتّصلت به ورحّب كثيرا باتّصالي على غير عادته والتقينا في ذلك اليوم، لامني كثيرا لقبولي الخطبة ولمته لأنّه تركني وفي الأخير طلب منّي فسخ الخطبة على أنّها مسألة أسبوع أو أسبوعين ويأتي لخطبتي ووعدني بشراء خاتم الخطوبة في غضون تلك الأيّام .. وفعلا فسخت الخطبة ليلتها وكان خبرا صاعقا بالنسبة لأهلي .. إلاّ أنّي لم أبال، فبالنسبة لي حبّ حياتي قد رجع إليّ .. كان إنسانا مختلفا جدّا وأقرّ أنّه يحبّني على عكس ما كان يقول إنّ المشكلة هي السبب في بقائنا مع بعضنا .. كانت أيّاما جميلة جدّا إلاّ أنّها كانت معدودة .. مرّت الأيّام والشهور ولم يفعل شيئا وأمّه اشترطت العمل الحكومي حتّى تتقدّم برأس مرفوع وفقا لقولها، إلاّ أنّ معاملته تغيّرت وصار جافّا فأحسست ببرود في معاملته...
في هذه الحالة هل الزواج من آخر لا يعتبر حراما !! فقد صبرت وصبرت وحاولت جاهدة ألاّ أغشّ إنسانا للزواج منه على أنّني عذراء ولكنّه لم يحرّك ساكنا ولا يزال يتحجّج .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:1844 | استشارات المستشار: 1527

استشارات متشابهة


    أريد برنامج غذائي لولدي!
    الأطفال والغذاء

    أريد برنامج غذائي لولدي!

    لمياء بنت عبد الرحمن ابراهيم الدباسي5800
    أعاني قرحة بالرحم ؟
    الحمل

    أعاني قرحة بالرحم ؟

    د.فاتن بنت محمود بن محمد السلمان6060

    استشارات محببة

    لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل إنسانة!!
    الاستشارات النفسية

    لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل إنسانة!!

    السلام عليكم ورحمة الله لا أستطيع الثقة بنفسي وأشعر أنّي أفشل...

    أ.ملك بنت موسى الحازمي1514
    المزيد

    هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
    الأسئلة الشرعية

    هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

    السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

    د.مبروك بهي الدين رمضان1515
    المزيد

    هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)
    الأسئلة الشرعية

    هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة? (2)

    السلام عليكم ورحمة الله.. سؤالي إلى الدكتوراه رقية المحارب.....

    د.رقية بنت محمد المحارب1515
    المزيد

    طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!
    الإستشارات التربوية

    طفلي يضع أصابعه في فمه ولا يكفّ عن قرض أظافره!

    السلام عليكم طفلي عمره 3 سنوات...هو الطفل الثاني...ذكيّ اجتماعيّ... منذ...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1515
    المزيد

    أريد أن أحبّب طفلتي إليّ وتكفّ عن التهرّب منّي!
    الإستشارات التربوية

    أريد أن أحبّب طفلتي إليّ وتكفّ عن التهرّب منّي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا متزوّجة وعندي طفلة عمرها...

    د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1515
    المزيد

    أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!
    الاستشارات النفسية

    أشعر بنفور شديد تجاه الناس عموما حتّى أقاربي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أتمنّى أن تشرحوا لي وتبيّنوا...

    نوره إبراهيم الداود1515
    المزيد

    ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟
    الأسئلة الشرعية

    ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟

    السلام عليكم أعاني من صغر في الثدي بشكل ملحوظ إلى درجة أنّه...

    د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1515
    المزيد

    همّه كلّه أهله وزوجته الأولى ومكانته الاجتماعيّة!
    الاستشارات الاجتماعية

    همّه كلّه أهله وزوجته الأولى ومكانته الاجتماعيّة!

    السلام عليكم أنا زوجة ثانية عقد عليّ وحتّى هذا الحين لم أذهب...

    عزيزة علي الدويرج1515
    المزيد

    المشكلة أنّ الفتاتين غير متقبّلتين فكرة أنّ والدهما متزوّج!
    الإستشارات التربوية

    المشكلة أنّ الفتاتين غير متقبّلتين فكرة أنّ والدهما متزوّج!

    السلام عليكم . .
    متزوّجة منذ سنتين من رجل مطلّق ولديه بنتان
    عمرهما...

    أروى درهم محمد الحداء 1515
    المزيد

    لا أريد أن تتعرّض لأيّ تحرّشات ولا يمكنني إخبار والدها!
    الإستشارات التربوية

    لا أريد أن تتعرّض لأيّ تحرّشات ولا يمكنني إخبار والدها!

    السلام عليكم
    مشكلتي تكمن في ابنتي (البكر) ذات 3 سنوات .
    ...

    د.محمد بن عبد العزيز الشريم1515
    المزيد