الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للمراهقين


01 - ذو القعدة - 1437 هـ:: 05 - أغسطس - 2016

لا أستطيع تكوين أصدقاء مقرّبين بسهولة!


السائلة:كثبان

الإستشارة:ميرفت فرج رحيم

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
إخواني و أخواتي
أنا مراهق وسيم, حسن المظهر و الخلقه,لي 15 عاما, بدأت مشكلتي حين بلوغي 11 سنة , التحقت بمدرسة المتوسّطة و كنت ذلك الطفل ذا الوجه الحسن , كان العديد من الناس في الشارع و زملائي في المدرسة يزعجونني بنظراتهم الغزيرة و المستمرّة ! كنت أتجاهل ذلك في بادئ الأمر ، لكن سرعان ما انعكس الأمر سلبا حيث أصبحت أخاف من نظراتهم و أصاب بالإحراج إن ناداني أحد بصوت عال في الشارع , حتّى أنّ مشيتي تغيّرت و بدأت أشعر و كأنّني غير مرتاح .
لم أكن أخرج كباقي الأطفال, كنت منعزلا في البيت طوال الوقت حتّى بلغت مرحلة الانطواء , لم أتعلّم العطاء , لم أكتسب صفات الصديق , بل اكتسبت الجدّية في المعاملة حتّى مع أقرب الناس لي .
لم أكوّن صداقات كثيرة إلى الآن , عندما بلغت 14 سنة كانت آخر سنة لي في المرحلة المتوسّطة , رغم أنّي أحسست أنّي كبرت هيئةً و عمرا عند دخولي الأوّل لهذه المدرسة , إلاّ أنّ نظرات الناس مازالت لا تفارقني , كانت معاناتي كبيرة تلك الفترة, حتّى أنّي كنت لا أهتمّ بمظهري و أحاول تشويهه بكلّ الطرق حتّى أشتّت تلك النظرات, وواصلت مشواري في تجاهلهم , و صرت أتعامل بجفاء مع كلّ شخص أقابله للمرّة الأولى .
عندما وصلت إلى المرحلة الثانويّة , انتقلت و عائلتي إلى مدينة أخرى و بدأت أولى سنواتي في الثانويّة هناك , حاولت نسيان الماضي و بداية حياة جديدة ، تمكّنت فعلا من الانخراط في نادٍ رياضي , لكن رغم ذلك لم أتمكّن من تكوين صداقات قويّة , فقد كانت صداقات سطحيّة , أو أستطيع تسميتها بزمالة فقط و مازلت أخاف من نظرات الناس الكثيرة , حتّى من البنات أثناء تجوّلي في الثانويّة .
أنا الآن في السنة الأولي ثانوي ، متفوّق حيث أنّني الأوّل في الصفّ إلاّ أنّني متواضع جدّا .
خلاصة الحديث أنّني من هذه التجربة صرت أعاني من مشكلة ( نعم أدعوها مشكلة ) في تكوين الأصدقاء ..
لا أستطيع تكوين أصدقاء مقرّبين بسهولة إضافة إلى الخوف من نظرات الآخرين ، إلاّ أننّي متفائل إن شاء الله .
أفيدوني .
شكرا لكم .

عمر المشكلة
5 سنوات

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة
لا أعلم , أشعر أنّ نبرة صوتي , طريقة مشيتي و ردودي كلّها توهم الطرف الآخر أنّي شخص خجول .

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
ربّما وسامتي , أو أنّني لم أكوّن صداقات .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة
الانخراط في ناد رياضي .
محاولة تشويه شكلي الخارجي .


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخ الفاضل /كثبان
يأتي الواحد منّا إلي الحياة وهو جاهل بكلّ شيء ويبدأ من خلال حياته برحلة الاكتشاف ، والذي يساعدنا على ذلك الدائرة
الاجتماعيّة التي تخصّ الفرد من أهل وأصدقاء يساعدوننا على فهم الوجود من خلال الأفكار والعقائد .
مازلت يا عزيزي في مرحلة الاستكشاف ، استكشاف ذاتك واستكشاف من حولك .
أوّلا عليك بالاعتزاز بنفسك وبأوضاعك وأنّ كلّ شيء قابل للتغيّر وهناك الكثير من المهارات التي يجب أن نكتسبها ..
الخوف والخجل والقلق يا عزيزي مشاعر تنتاب الجميع، ولكن تعلّم المهارات الاجتماعيّة لكي تتفاعل وتتعامل بنضوج مع الآخرين .
عزيزي التعبير عن النفس بكلام مناسب يساعدك على كشف ذاتك وشخصيّتك .
الإحساس بالآخرين وفهم مشاعرهم .
المواجهة بلطف وبدون عنف مع الآخرين .
الاستماع بدون جدال .
احترام خبرة الآخرين دون سيطرة أو مصادرة على مشاعرهم .
حاول القيام بتوسيع دائرتك الاجتماعيّة .
التدريب على استخدام لغة الجسد بطريقة مناسبة ، فمن تعوّد مثلا أن يكتّف يديه أو يضع ساقا على ساق أو يحتمي بحقيبة أو كرسيّ سوف يلاحظ أنّ تخلّيه عن هذه الأمور يساعد على حدوث تفاعل أعمق مع الآخرين .
كلّ هذا سوف تتعلّمه من خلال ممارسة السلوك وتعديله تدريجيّا وفقا لتعليقات الآخرين وردود أفعالهم ، فعندما تُمارس مهارة اجتماعيّة بصورة جيّدة تجد تشجيعا من الآخرين واقترابا أكثر منهم والعكس صحيح .
أنتظر جديدك على موقعنا المتميّز وأهلا بك صديقا دائما .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2280 | استشارات المستشار: 684


الإستشارات الدعوية

أنا غير راضية عن نفسي وعن صلاتي وعن حياتي!
الدعوة والتجديد

أنا غير راضية عن نفسي وعن صلاتي وعن حياتي!

بسمة أحمد السعدي 19 - ذو القعدة - 1432 هـ| 17 - اكتوبر - 2011
الدعوة والتجديد

تم فسخ الخطبة فهل أنا بذلك أعترض على نعمة الله!

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان8220



وسائل دعوية

كيف أكون داعية؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3072