x
19 - شعبان - 1423 هـ:: 26 - اكتوبر - 2002

لا يوجد عندي أي تفاؤل للحياة!

السائلة:ود احمد
الإستشارة
مشكلتي هي أنني أشعر بالاكتئاب دائماً لا يوجد عندي أي تفاؤل للحياة أو أي طموح، أشعر بأن أبواب الدنيا قد انغلقت في وجهي ولا أعرف الأسباب!! بالرغم من أني أعيش في حياة أسرية هادئة وحالتي المادية ممتازة وتتوفر لي جميع طلباتي.. أشعر دائماً بعدم الثقة بنفسي.. موضوع الزواج يسبب لي إحباطا شديدا فكل فتيات العائلة في عمري تزوجوا وأنا أبلغ من العمر 21 سنة مع أني أبلغ قدرا متوسطا من الجمال. حتى أصبحت أكره الاجتماع معهم؛ لأني أشعر أني أقل منهم.. أكتب إليكم الآن وأنا أتخبط في تصرفاتي.. وعندي أمل في أن تردوا علي بأسرع وقت!
الإجابة
المستشار:فاطمة الحيدر

الشعور بالكآبة وعدم الدافعية لعمل شيء وفقدان الحياة لمعناها شعور ـ بلا شك ـ مؤلم ومزعج .

لم تذكري يا أختي إن كنت طالبة أو موظفة أم لا؟ وإن كان لديك مسؤوليات نحو أسرتك أم لا؟

بالنسبة لموضوع الزواج الذي يشغلك، أعتقد أنك ماتزالين صغيرة وفرص الزواج الناجح واسعة ولا تزال أمامك كثيرة، وكون بعض قريباتك تزوجن مبكراً فهذا لا يعني أنه لا بد لك أنت من ذلك، الزواج من الأرزاق المكتوبة، وسيأتي في وقته بإذن الله، فلا تهتمي لذلك.

إن كثرة التفكير بدون عمل ـ خصوصا لو كان التفكير سلبياً من أسباب التعاسة ـ. وصيتي لك ـ يا عزيزتي ـ بالانشغال بأشياء تعود بالفائدة، كالدراسة أو العمل أو الارتباط بأعمال تطوعية، وأشجعك كثيراً على التفكير فيمن حولك، وما يمكن أن تقدمي من مساعدة لهم، خصوصا أفراد أسرتك. وأوصيك بالدعاء لله سبحانه في تفريج همك.

إن تحسنت أمورك بشكل كبير وإلا فأنصحك باستشارة مختص لتقديم المشورة بشكل تفصيلي لك.

والله يرعاك.

زيارات الإستشارة:1693 | استشارات المستشار: 54
فهرس الإستشارات