الاستشارات الاجتماعية » قضايا الخطبة


12 - صفر - 1430 هـ:: 08 - فبراير - 2009

لدي عيب فهل أخبر خطيبي؟


السائلة:samia s s

الإستشارة:محمد صادق بن محمد القردلي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
لدي مشكلة لا أقوى على مصارحة خطيبي بها, وهي أن لدي حبة على مقدمة اللسان وأجدها عيب في الخلقة.. ساعدوني أرجوكم.
 ماذا أفعل؟


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
ابنتي سامية حفظك الله..
حالتك الاجتماعية أنّك متزوجة غير أن زوجك لم يَبْنِ بك، فهو في اعتبارك خطيبك وسيظل كذلك ما دام البناء بك لم يتمّ بعد.. وإنّه من المفترض أن تكون هذه الخطبة مسبوقة بسؤال عميق وتَحَرّ مستفيض واستشارة واستخارة.. فكلاكما قد قام بدوره في السؤال عن الآخر مستقصياً مستقرئاً ليطمئنّ بالاً ويقرّ عيناً بعد أن اتخذ القرار وقنع وقد تأكّد لدى كل طرف صدق الدّين وسلامة النّية وحسن الخلق وصفاء السلوك ووضوح الهدف ونقاء السريرة، مما مهّد للتوافق الروحي والعاطفي ويسّر السبيل للتقارب.. كما أنّه من المفترض أيضاً أن تكون هذه الخطوات قد أُتبعت بأمر شرعيّ محمود العواقب، ومرغب فيه، ألا وهو: الرؤية الشرعية: فهي بلا ريب حق شرعيّ لكلّ خاطب.. ولهذا حثّ النبي صلّى الله عليه وسلّم المغيرة بن شعبة بقوله: "انظر إليها فإنه أحرى أن يُؤدمَ بينكما" (رواه أحمد وأبو داود" وقال صلّى الله عليه وسلّم أيضاً: "إذا خطب أحدكم المرأة فَقَدَر َأن يَرَى منها بعض ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل" (رواه أحمد وأبو داود) وقال صلّى الله عليه وسلّم لرجل تزوّج امرأة: "أنظرت إليها؟" قال: لا، قال: فانظر إليها". رواه مسلم -، ويقتصر على النّظر إلى الوجه والكّفين بدون خلوة وزينة، هذا بعض ما ورد من أحاديث نبوية تتعلق بالرؤية الشرعية.. وجدت نفسي مضطرّاً إلى تذكيرك بها، ويقيني أن تكون قد جَسّمت فعلاً إحدى خطوات الخطوبة الّتي تمّت وإحدى مراحلها الرئيسية التي أثمرت قناعةً وقراراً.. هذا ـ ابنتي سامية ـ ما يتعلّق شرعاً وخُلُقاً بما هو ظاهر مكشوف وبارز للعيان، أمّا ما خفي وتوارى عن أن يدركه البصر أو يتلمّسه الحسّ أو يطوله الهاجس، فهو أمر يستلزمُ ـ بالضرورة ـ الكشفَ والمصارحةَ والتبيينَ، وقياساً فالحال ذاتها في خفايا الخُلق والسلوكيات والاهتمامات وحقيقة التصرّفات والعلاقات الخفيّة، فكذلك الحال أيضاً فيما هو خِلقِيُّ، أي ما يتعلق بالخِلقة ـ فيزيولوجيا ـ : الملامح والتقاسيم والأعضاء الداخلية وما تخفيه من عاهات وعيوب يشقّ على عين الخاطب ملاحظتها ومعاينتها، ولربّما يستحيل عليه ذلك.. وليس من سبيل أمام هذا الواقع سوى الصدق ـ الصدق منجاة ـ والأمانة وعدم الغشّ وتجنّب التدليس ـ وقد نهانا النبي صلّى الله عليه وسلّم عن الغش في كل ما ينطوي مخبؤُه على فساد أو عيب.. ومن صفات المؤمنين أن يكونوا صادقين صُرحاء.. قال تعالى: "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين".. والمصارحة وكذا التصريح بالعيب الخفيّ أهمّ ضمانة، و أوكدها لاستمرار الحياة الزوجية واستقرارها.. فلتصرّحي بهذا العيب ولتصارحي به خطيبك، لأنّك في هذه الحال إن كنت تحملين يقيناً بأن هذا العيب لا يٌرجَى برؤه، ستكونين حتماً مسؤولة عن سبب إخفائِه ما يترتب على ذلك فساد الودّ.. ولعلّ كشفك هذا لخطيبك ذاته ـ سيكون بإذن الله مفتاحاً لكلّ مغلاق، وسيكون هذا التصريح منطلقاً لمساعدتك للبحث عن حلول جراحيّة أو استئصاليّة لدى أطباء اختصاصيين مهرة بعد التشخيص الطبي والقرار العلاجي، وفي كلٍّ خيرٌ بإذن الله.
في كّلٍ خيرٌ:
ـ المصارحة والمكاشفة وهذا من أصل الدين وأسسه ضماناً لدوام علاقة زوجية سعيدة.
ـ اختبارُ موقف خطيبك وردّ فعله بعد مصارحته مباشرة، فهذا في يقيني مِحَكٌ واختبارٌ لمدى اختياره لك واقتناعه بك زوجةً لأسرة الغد، لما لمسه فيك من دين وخلق، استمساكاً بقوله صلى الله عليه وسلم: "فاظفر بذات الدين تربت يداك".
ـ المسارعة بتشخيص هذا العيب الخِلقي ومعالجته، إذ لجسدك عليك حقٌ، ممّا يوجب تعهّده بالرعاية والعناية.
ـ الإنابة إلى الله عزّ وجل والدعاء الصادق في جوفِ الليلِ وفي أوقات الاستجابة بأن يفرّج الله كربك ويزيل همّك ويَستُر عيبك ويعجّل بشفائك ويجعلك جميلة في نظره.
ـ التفاؤل والتسليم بقضاء الله وقدره.. فلن يجتمع لأيّ إنسان أو يتهيأ له جميع صفات الكمال خِلقَةً وخُلقاً.. ما عدا الرسل والأنبياء ـ فادعي الله أن يحسّن خُلُقكِ مثلما حسّن خَلقَكِ، واعلمي أنّ ما أصابك لم يكن ليخطئك، واذكري دوماً: الحمد لله الذي عافانا ممّا ابتلى به كثيراً من خلقه. إذ العيبُ لديك بسيطٌ، فاحمدي الله وتضرعي إليه وألحّي عليه بكشف الكرب ـ فهو القدير وحده، وهو وحده كاشف الكرب.
أسأل الله العلّي القدير أن يؤنسك بالزّوج الصّالح الذي يرعاك ويكون بلسماً لجراحك وسنداً لك في كّل ضيق.



زيارات الإستشارة:17481 | استشارات المستشار: 133


استشارات محببة

هل يجب أن نذكر الله تعالى 24 ساعة ؟
الأسئلة الشرعية

هل يجب أن نذكر الله تعالى 24 ساعة ؟

السلام عليكم ورحمة الله أمرنا الله سبحانه وتعالى بأن نذكره كثيرا...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1123
المزيد

تربّى مثل بقيّة إخوته و لا نعرف لماذا هو كذلك ؟!
الإستشارات التربوية

تربّى مثل بقيّة إخوته و لا نعرف لماذا هو كذلك ؟!

السلام عليكم ورحمة الله أريد أن أعرف كيف أتعامل معه .. هو شخصيّة...

أماني محمد أحمد داود1123
المزيد

أريد أن أنسى علاقة زوجي بفتاة قبل زواجنا !
الاستشارات الاجتماعية

أريد أن أنسى علاقة زوجي بفتاة قبل زواجنا !

السلام عليكم ورحمة االله أريد أن أنسى علاقة زوجي بفتاة قبل زواجنا...

سلوى علي الضلعي1123
المزيد

لقد تعبت من التفكير ومن المقارنة بزوجات إخوته!
الاستشارات الاجتماعية

لقد تعبت من التفكير ومن المقارنة بزوجات إخوته!

‏السلام عليكم .. زوجي جيّد وطيّب ولا يقصّر في شيء لكنّي أحبّه...

د.مبروك بهي الدين رمضان1123
المزيد

أجمع معلّميه أنّه أسوأ طالب قد مرّ عليهم !!
الإستشارات التربوية

أجمع معلّميه أنّه أسوأ طالب قد مرّ عليهم !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لديّ أخ يبلغ من العمر ثلاث عشرة...

ميرفت فرج رحيم1123
المزيد

أهل أمّي وخاصّة أخوالي لا يحبّون أبي!
الاستشارات الاجتماعية

أهل أمّي وخاصّة أخوالي لا يحبّون أبي!

السلام عليكم .. أنا فتاة غير متزوّجة وغير موظّفة ، والدي رجل...

د.مبروك بهي الدين رمضان1124
المزيد

أخي بعد وفاة والدي أصبح حزينا ومكتئبا!
الإستشارات التربوية

أخي بعد وفاة والدي أصبح حزينا ومكتئبا!

السلام عليكم ..
أنا وقّاص نصيف من المغرب عمري 27 سنة من عائلة...

فاطمة بنت موسى العبدالله1124
المزيد

طفلي لا يشترك مع الأولاد في اللعب ويتعصّب!
الإستشارات التربوية

طفلي لا يشترك مع الأولاد في اللعب ويتعصّب!

السلام عليكم.. ابني لديه 4 سنوات ويذهب إلى الحضانة وهو طفل...

هدى محمد نبيه1124
المزيد

إمّا أنه ضعيف شخصيّة وإمّا أنّه إنسان لا مبال!
الاستشارات الاجتماعية

إمّا أنه ضعيف شخصيّة وإمّا أنّه إنسان لا مبال!

السلام عليكم ورحمة الله أسأل الله أن تكونوا سببا في وصولي إلى...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1124
المزيد

شهر ونصف وأنا أعيش في خوف!
الاستشارات النفسية

شهر ونصف وأنا أعيش في خوف!

السلام عليكم ورحمة الله
أنا أعيش في وضع صعب لا أخرج لا آكل...

روضة عبد السلام بشر محمد1124
المزيد