الاستشارات النفسية


20 - رمضان - 1438 هـ:: 15 - يونيو - 2017

لقد تسبّب الكلام الذي يقال عنّي في حدوث جلطات للوالد !!


السائلة:رودينة

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرجو أن تساعدوني بتوجيهاتكم....
أنا أستاذة أبلغ من العمر ثلاثين سنة .... أعاني كثيرا ، وأطلب من الله الصبر أو الموت لأرتاح من كلام الناس ....كلّ ما أقول حسبي الله و نعم الوكيل في مدير المؤسّسة و زوجته التي تدرّس معي في نفس المؤسّسة وأتباعهما أصحابهما...لأنّهم ينعتونني بالعاهرة و الزانية و ابنة السكّير وابنة الشوارع داخل المؤسّسة التعليميّة التي أعمل فيها وأمام جميع الطاقم التربوي و الإداريّين والتلاميذ وشوّهوا سمعتي في المقاطعة و المدينة ولطّخوا ملفّي الإداري ... فأنا أتعرّض للسبّ والشتم دائما ، وكم من مرّة حاولت تقديم الاستقالة لكنّ عائلتي هي العائق لأنّها ترفض الاستقالة... وكم من مرّة قدّمت فيها شكاوى ورسائل تظلّم ..لكن وللأسف دائما ما يتّهمونني بأنّني المخطئة و يهدّدونني بالطرد...ولا أتعجّب لأنّنا في زمن القويّ يأكل الضعيف ..فهم يتقنون التمثيل و الكذب و لعب الأدوار .....الخ
سيّدي....... لم يتوقّف الظلم عند هذا الحدّ ، فقد توجّه المدير إلى بيت خطيبي و تكلّم عنّي بالسوء لوالديه و إخوته وقال لهم إنّني كنت زانية و لا أصلح لتلك العائلة وإنّني سأتسبّب لهم في كثير من المشاكل...هذا ما أدّى إلى سوء العلاقة بيننا والتي كادت أن تنتهي بالطلاق ...
سيّدي لا أخفي عليك أنّني كنت تلميذة متفوّقة وتعيش حياة عاديّة و لكن ما إن التحقت بالتعليم الثانوي لا أدري ماذا حدث لي .. انقلبت حياتي و مررت بمراهقة صعبة أحدثت لي بعض المشاكل النفسيّة ولم يتفهّم والدي الوضع ممّا نتج عنه علاقات و مكالمات هاتفيّة و صراعات مع العائلة... هذا كلّه أدّى بي في الأخير إلى ترك مقاعد الدراسة .....
توقّفت عن الدراسة ومكثت في البيت خمس سنوات، لكنّي أحمد الله لأنّني فكّرت فيها كثيرا وندمت كثيرا و بكيت كثيرا، وما كان لي إلاّ أن أتوب وأستغفر الله ليلا ونهارا و قد فرح والدي كثيرا ...أشكر الله لأنّه شرح صدري و أنقذني من الضياع وانتابني إحساس أنّ الله قريب منّي وهو بجانبي دائما... و قد تحجّبت عن قناعة وحفظت القرآن و تدبّرت آياته ودرست في التكوين المهني و تحصّلت على ثلاث شهادات مهنيّة بتقدير جيّد واجتزت شهادة البكالوريا من جديد و نجحت بتوفيق من الله ...(علما أنّي لم أحضّر لها ولم أراجع..فقط توفيق من الله ) الحمد لله ...والله يا سيّدي منذ أن عاهدت نفسي أنّني سأسلك طريق الله و الله يرزقني و يزيدني..فبعد دخولي الجامعة تحصّلت على المرتبة الأولى ، نعم أحسن معدّل على مستوى الكلّية وقد وفّقني الله لأحافظ على المرتبة الأولى طيلة مساري الجامعي وقد أكرمني الله بشهادات تفوّق ..و قد تسلّمت تكريما من رئيس الجمهوريّة -السيّد عبد العزيز بوتفليقة - ووساما جميلا..الحمد لله ...الحمد لله...الحمد والشكر لله...وفضل الله كبير ونعمه كثيرة ففي ظلّ البطالة التي تشهدها بلادنا إلاّ أنّ الله لا يزال يكرمني ولم أعرف البطالة ولو ليوم واحد . فقد اجتزت مسابقة التوظيف و كنت على رأس القائمة ونجحت في سلك التعليم ممّا أهّلني لاختيار مكان العمل والذي يبعد عن منزلي خطوة واحدة فقط ..الحمد لله ..وكانت كلّ دعواتي مستجابة و الحمد لله ..وقد طلبت من الله في الأخير أن يرزقني بزوج صالح..وكان لي ذلك وعائلته أحبّتني كثيرا...
مشكلتي بدأت في العمل حيث أنّ مدير المؤسّسة استدعاني للتوقيع ضدّ أستاذة مقبلة على التقاعد فرفضت ذلك وقلت إنّني لا أشهد الزور و لن أوقّع فالأستاذة لم أر منها ما تقول أنت ولن أوقّع ضدّها في التقرير..ومنذ ذلك اليوم وأنا أعاني ..فهم يفضحونني أمام العامّة وداخل المؤسّسة وأمام المفتّشين والطلاّب أنّني كنت عاهرة وأنّني أزني و يضيفون كلاما خطيرا: أنّني كنت أهرب من المنزل أشهرا مع الرجال ...والله يعلم أنّني تبت ممّا يقولون و أنا لم أهرب من البيت يوما....لقد تسبّب الكلام الذي يقال عنّي في حدوث جلطات للوالد فهو مصاب بمرض القلب و ممنوع عليه الانفعالات ومع ذلك يستفزّونه بالشرطة و يهدّدونه في مكان عمله...أصبت بمرض مزمن جرّاء الصدمات المتتالية داخل المؤسّسة ... فقد شوّهوا سمعتي.... فأنا أعاني الآن من نزيف معويّ تقرّحي مزمن RCH...ولديّ إسهال دمويّ مزمن أدخلني المستشفى ، أفطر في شهر رمضان و منع عليّ الصيام ....
سيّدي اعذرني إن كانت هناك أخطاء فأنا أكتب لك هذه الرسالة و أنا أبكي و أتألّم جسديّا ومعنويّا وقد فقدت التركيز في كلّ شيء...حسبنا الله ونعم الوكيل ... أنا بريئة وأنا أطهر منهم الآن ...لا أزني لا أكذب لا أتكلّم في أعراض الناس....الصلاة و القرآن والعمل والدعاء .
دعواتك لي بالشفاء وأن يلهمني الله الصبر ...


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
الأخت الفاضلة : " رودينة " ..حيّاك الله ...و نشكرك على مسارعتك إلى الاستشارة لتطمئنّ النفس ..فيك الخير والبركة .. و زادك الله تقوى و ثباتا على طاعته سبحانه وطاعة رسوله صلّى الله عليه و سلّم .. اللهمّ آمين
1- ( صحّتك النفسيّة و الجسديّة أوّلا ) : نقدّر ما تمرّين به من صعوبات .. فالأمر محزن ومؤثّر ..ثقي أنّك لست الوحيدة التي صادفت تلك الصعوبات..فقد تعرّض الأنبياء للإيذاء و يتعرّض الصالحون والصالحات لذلك على مرّ العصور ...و إنّ لكلّ مشكلة حلاّ بإذن الله ....و حسب المعلومات المقدّمة ، فإنّ حالتك - مبدئيّا - هي أقرب إلى تواجد أعراض للقلق و الاكتئاب . فمن المفيد زيارة طبيبة نفسيّة لتقوم بالتقييم الشامل ، لتحدّد التشخيص الأدقّ لحالتك والتدخّلات العلاجيّة المناسبة ، فقد تصف لك علاجا دوائيّا وقد توصي بجلسات نفسيّة لفترة ما ، لتتخطّي تلك المرحلة الصعبة التي تمرّين بها ، لكن ينبغي أن تكون الهمّة عالية ، واهتمّي بصحّتك وبأهلك وبيتك ..مع الالتزام بتوصيّات الفريق المعالج و إطلاعهم أوّلا بأوّل على التقدّم الحاصل ..
2- علينا التعامل بحكمة مع أيّ أمر لننجح كما نجح الآخرون بإذن الله ، ( فالفكر الإيجابيّ يؤدّي إلى مشاعر ومعتقدات إيجابيّة و بالتالي يكون السلوك إيجابيّا حكيما متوازنا ) .. و إنّ المرور بصعوبات ليس معناه نهاية العالم أو أن يؤثّر الآخرون على ثقتنا بأنفسنا - والدنيا فيها هكذا وهكذا – أو نعطي رسائل سلبيّة عن أنفسنا ..تدبّري حديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم لتذهب عنك تلك الأفكار السلبيّة المسبّبة للقلق و الكآبة : عن ابن عبّاسٍ - رضِي الله عنهما - قال: كنت خلْف النبيّ - صلَّى الله عليه وسلَّم- يومًا فقال : ( يا غلام، إنِّي أُعلِّمُك كلمات؛ احفَظِ الله يحفَظْك، احفَظِ الله تجِدْه تُجاهَك، إذا سألتَ فاسأل الله، وإذا استعَنتَ فاستَعِنْ بالله، واعلَمْ أنَّ الأمَّة لو اجتمعتْ على أنْ ينفَعُوك بشيءٍ لم ينفَعُوك إلاّ بشيءٍ قد كتَبَه الله لك، وإنِ اجتمَعُوا على أنْ يضرُّوك بشيءٍ لم يضرُّوك إلاّ بشيءٍ قد كتَبَه الله عليك، رُفِعتِ الأقلامُ، وجفَّت الصُّحف)..

3- (( وأيضا حقوق و كرامة الإنسان أوّلا )) : لذلك هناك أهل الخير من المصلحين الحكماء الثقات في كلّ بلد ممّن لهم تأثير إيجابيّ في مجتمعاتهم ، فإن لم يكن هناك جدوى بعد ذلك فهناك حلول أخرى حيث " المراكز المتخصّصة " في كلّ بلد لتساعد على حماية الإنسان من أيّ إساءة ..وقد يفكّر البعض في حلّ آخر – فأرض الله واسعة - وهو الانتقال من منطقة إلى منطقة أخرى لتنتهي تلك المضايقات و الصعوبات...في كلّ الأحوال ثقي أنّ الله معك ، فبادري باكتشاف وتنمية قدراتك .. ولا تكبتي مشاعرك بل عبّري عن مشاعرك لأحد أفراد أهلك أو لصديقة تكون ثقة تقيّة حكيمة - وليس أيّ صديقة - أو عن طريق الاستشارة .. فتتغيّر النظرة تجاه الذات والآخرين إلى الأفضل وتحلّ محلّها الثقة بالله أوّلا ثمّ بالنفس وقوّة الشخصيّة أكثر .. سيتلاشى القلق و الهمّ بإذن الله لأنّنا نفكّر بإيجابيّة ، فتكون ردّة الأفعال حكيمة ويقلّ الخلاف ، وصعوبات التفاهم تتلاشى بإذن الله .. ستصبح نفسك مطمئنّة بعون الله ..
4- إنّ الذكاء الشخصي الذاتي والذكاء الاجتماعي التفاعلي أمران مهمّان للتكيّف والتأقلم على الأوضاع المختلفة وإدارة سوء الفهم والمشاكل التي قد تحدث في كلّ مكان وزمان ، وأيضا مهمّان للتعرّف على قدراتنا ونقاط القوّة والضعف لدينا فنسارع إلى اكتساب المهارات المتنوّعة المفيدة لتعزيز نقاط القوّة وعلاج نقاط الضعف كمهارات فنّ التواصل ومهارات فنّ إدارة الصعوبات للتغلّب عليها ، و التعامل الحكيم مع الناس على اختلاف طبائعهم وأنماط شخصيّاتهم : (( إنّها ثقافة الاحترام المتبادل .. و الثقة بالنفس مع تقبّل الرأي الآخر .. )) فيصبح عندنا اتّفاق على الحقوق والواجبات وعلى معالي الأمور .. والوضوح والصراحة المعتدلة والمزيّنة بالأدب شيء رائع...

5- ( فنّ التواصل ) يتضمّن الكلمة الطيّبة .. والحوار الهادئ الهادف .. ولأنّ الوقاية خير من العلاج ، إذن لا بدّ أن نعرف متى وماذا ولماذا وكيف نقول ونتصرّف : " وقولوا للناس حسنا " ..(( ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنّه وليّ حميم وما يلقّاها إلاّ الذين صبروا وما يلقّاها إلاّ ذو حظّ عظيم " ..(لكن لا بدّ من وعي وثقافة مستمرّة متنوّعة في كلّ نواحي الحياة حتّى لو كان في البداية شيء يسير ))...خطوة نجاح تتلوها خطوات .. لا نيأس حتّى لو صادفنا صعوبة... سننجح أخيرا كما نجحنا ونجح الآخرون من قبل... الكلّ يخطئ ويتعلّم فاطمئنّي .. والدعم النفسي الاجتماعي - من قبل الأهل و الفريق المعالج من الأخصّائيّات الثقات - له دور في التغيير الإيجابي و تطوير الذات ..
6- و من المفيد القيام ب( تمارين الاسترخاء ) ومن تلك التمارين : أخذ شهيق عميق وبهدوء بشكل تدريجي .. تخيّلي منظرا طبيعيّا جميلا .. واستشعري معيّة الله .. ثمّ أخرجي الزفير بهدوء ومعه أيّ أفكار سلبيّة .. كرّري ذلك قدر الحاجة لأنّ تمارين الاسترخاء تجعل الإنسان يحسّ بشيء من الأمان الداخلي ، واسترخاء النفس يؤدّي إلى تفعيل الأفكار الإيجابيّة و زوال القلق و الخوف بإذن الله ...وأيضا نستفيد من هدي الرسول صلّى الله عليه وسلّم وصحابته الكرام كيف كانوا يعالجون تلك المواقف الصعبة .. فيمكنك أن تصنعي من المحنة منحة ومن الليمون الحامض شرابا حلوا .. وهكذا. إنّها نظرة إلى الجانب الأجمل من الحياة الجميلة بذكر الله وطاعته .. والثقة برحمته و كرمه ..
7- اطمئنّي سيجعل الله بعد عسر يسرا ، نسأل الله أن يحفظكم و يرعاكم .. اللهمّ آمين .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:3029 | استشارات المستشار: 405

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    ما هي ميادين دعوة المرأة؟ وما هي ضوابطها؟
    وسائل دعوية

    ما هي ميادين دعوة المرأة؟ وما هي ضوابطها؟

    بسمة أحمد السعدي 22 - ذو الحجة - 1432 هـ| 19 - نوفمبر - 2011
    الدعوة في محيط الأسرة

    أهلي يرغبون في مقاطعتي!

    عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان6011




    الاستشارات الدعوية

    لدي مبلغا من المال لشراء شقة فهل عليه زكاة؟

    د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5274

    استشارات محببة

    عصبيتي جعلت طفلي يفقد الثقة بنفسه! ( 2 )
    الإستشارات التربوية

    عصبيتي جعلت طفلي يفقد الثقة بنفسه! ( 2 )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا صاحبة استشارة عصبيتي جعلت...

    د.عصام محمد على2955
    المزيد

    الاختبار الشامل وقف في طريقي،  لم أجتازه!
    الإستشارات التربوية

    الاختبار الشامل وقف في طريقي، لم أجتازه!

    السلام عليكم ورحمة الله.. أحبابي الكرام أشكركم على موقعكم المميز...

    ميرفت فرج رحيم2955
    المزيد

    أسلوبنا مع المراهقات كيف يكون؟
    الإستشارات التربوية

    أسلوبنا مع المراهقات كيف يكون؟

    السلام عليكم.. rnكيف التعامل مع المراهقات في المدرسة معاملة صحيحة...

    د.مبروك بهي الدين رمضان2956
    المزيد

    أنا بين نارين نار النت وشره وبين حرمانهم منه!
    الإستشارات التربوية

    أنا بين نارين نار النت وشره وبين حرمانهم منه!

    السلام عليكم..rnأنا امرأة متزوجة من 23 سنة عندي ستة أبناء 4 بنات...

    أمل محمد العمودي2956
    المزيد

    هذه المدارس لا تهتم باللغة العربية
    الإستشارات التربوية

    هذه المدارس لا تهتم باللغة العربية

    السلام عليكم ورحمة الله..rnابنتي في الصف الأول الابتدائي حالياً...

    رانية طه الودية2956
    المزيد

    هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟
    الإستشارات التربوية

    هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأبدأ أولا بشكركم الجزيل على...

    د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2956
    المزيد

    تبكي علي أي شيء إذا لم أنفذه في الحال!
    الإستشارات التربوية

    تبكي علي أي شيء إذا لم أنفذه في الحال!

    السلام عليكم ورحمة الله.. بعد التحية.. طفلتي 4 سنوات، أول...

    فاطمة بنت موسى العبدالله2956
    المزيد

    لم أتقبل فكرة أن أكون زوجة ثانية!
    الاستشارات الاجتماعية

    لم أتقبل فكرة أن أكون زوجة ثانية!

    السلام عليكم ..
    مساء الخير - شخص يريد الارتباط وذات يوم...

    منيرة بنت عبدالله القحطاني2956
    المزيد

    لم يعجبني قيام الخادمة بالتنظيف وزوجي موجود!
    الاستشارات الاجتماعية

    لم يعجبني قيام الخادمة بالتنظيف وزوجي موجود!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل تصرّفي يعتبر نشوزا ؟ استيقظت...

    د.مبروك بهي الدين رمضان2956
    المزيد

    مشكلتي أنّي أكره أبي جدّا بل أحقد عليه وأتمنّى موته!
    الاستشارات الاجتماعية

    مشكلتي أنّي أكره أبي جدّا بل أحقد عليه وأتمنّى موته!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    علاقتي مع أبي كانت رائعة...

    نوف سعود سعد2956
    المزيد