الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والعلاقات العامة


07 - رجب - 1437 هـ:: 15 - ابريل - 2016

لم أعد أستطيع أن أثق في أيّ شخص ولم تعد علاقاتي عميقة !


السائلة:ابتسام

الإستشارة:سلوى علي الضلعي

السلام عليكم
بادئ ذي بدء أشكر لكم جهودكم في تقديم الاستشارات لمن يحتاج إليها ، وآمل وأرجو من الله أن أجد حلاّ لمشكلتيّ اللّتين تؤرّقانني كثيرا .
*المشكلة الأولى *
مشكلتي أنّني أشعر بالوحدة ولا أجد من يتفهّمني أو يقدّر ظروفي .
أنا فتاة أبلغ من العمر 32 سنة عاطفيّة وأحبّ مساعدة الآخرين والأخذ بأيديهم .. ينظر إليّ في مجتمعي في كافّة المستويات أنّني شخصيّة ملهمة ومحفّزة قويّة ومثابرة صبورة وشخصيّة مبدعة متعدّدة المهارات وأوصف بكوني جوهرة نادرة ،إلّا أنّني أشعر دائما بالوحدة بين أهلي وصديقاتي وزميلاتي ، كثيرا ما يتعجّبون ويستغربون في حال حزني أو ضعفي ولا أجد من يساندني ويقف إلى جانبي أو على الأقلّ أشكو إليه بعد الله ،بل إنّ البعض يستغلّ طيبتي وسأذكر أقرب موقف مرّ بي .
قرّرت أن أقدّم مبادرة بعمل تطوّعي لأحد المراكز وتحدّثت مع المديرة في هذا الشأن وأقدّم أعمالا في تصميم الإعلانات (هذا تخصّصي الدراسي ) ويكون عملي مدّة 3 ساعات شهريّا.
حدث أن استقالت "السكرتاريّة" من عملها وأصبح وضعهم متشتّتا -لم يكن لديّ علم باستقالتها -فطلب منّي المساعدة في أداء بعض الأعمال الضروريّة التي تراكمت بسبب عدم وجود موظّفة. كانت الأمور على ما يرام وكنت أتعاون مع المشرفة كثيرا ، وكنّا ثنائيّا متوافقا ننجز الكثير سويّا .. عندما ارتاحت لي كانت تشكو لي الصعاب التي تمرّ بها وأنّها كرهت العمل وتودّ الاستقالة منه بسبب الضغوطات المتواصلة-علما أنّها شخصيّة ناجحة محبوبة معروفة منجزة وصاحبة خبرة ومبادرات- كنت أواسيها حينما تكون حزينة بسبب قسوة المشرف معها أحيانا. كنت أحكي بعض ما يواجهني من الصعوبات .. مع مرور الوقت حوالي بعد 5 أشهر من العمل معهم ظهرت لي صورتهم وحقيقة تعاملهم وزالت الأقنعة التي كانوا يلبسونها .. تغيّرت معاملتهم لي، أصبحت المديرة والمشرفة تصرخان عليّ لأتفه سبب وتتعامل معي المديرة وتتكلّم بأسلوب المستعلي والمستكبر -كنت قد رأيتها سابقا تتعامل به مع إحدى الموظّفات - و اكتشفت أنّ بها طبعا سيّئا ألا وهو الكذب والأنانيّة ، وقد تحقّقت من ذلك عدّة مرّات ، وأكثر ما وضّح لي الأمر عندما مررت بحالة وفاة إنسانة عزيزة جدّا عليّ مالت كثيرا إلى الصمت والهدوء خلال أسبوعين من وفاتها ، فأبديت شيئا من انزعاجي وغضبي فسألتني المشرفة عمّا يضايقني أو إن كانوا هم السبب ، وبحكم أنّ علاقتنا قويت كثيرا أخبرتها بما أمرت به وبالصعوبات التي تتحدّاني و ما ساءني من صراخهم في وجهي وأنّه قد زاد عن حدّه فاعتذرت بشدّة وعلّلت أنّ السبب هو الضغوط التي يمرّون بها فتفهّمت الأمر ولم أحمله في خاطري. في أحد الأيّام اضطررت للغياب لأنّ لي موعدا فأبلغت المديرة كعادتنا فقالت لي لا مشكلة . في اليوم التالي أرسلت إليّ رسالة تخبرني بأنّ الإدارة مغلقة للصيانة وأنّها ستتواصل معي حال استئنافهم العمل .. مرّ شهران ولم تتّصل بي مع علمي باستئنافهم .
ما يؤلمني حقّا أنّ مثل هذه المواقف تحدث لي دائما، فأتخلّى بمفردي عندما أمرّ بمشكلة ولا أجد من يعينني أو يواسيني و أتعرّض كثيرا لاستغلال طيبتي ، وطعنت في ظهري بسكاكين الغدر والخيانة والخساسة من قبل أقاربي ومن كنت أعتبرهنّ صديقات .حقّا لم أعد أستطيع أن أثق في أيّ شخص ولم تعد علاقاتي عميقة ، فكلّها سطحيّة وعابرة ، لا أريد أن أصدم وأعيش في قلق وتوجّس في حياتي ...
أعتذر على الإطالة وأرجو الإجابة على استشارتي بسرعة

عمر المشكلة
حوالي 12 سنة

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة
إنّي أتعامل بطيبة
وقليلة الكلام ومن النوع الذي يحبّ القيام بأموره بنفسه

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة
قمت بتحليل المشكلة وحدّدت مكمنها .
*اتّصلت بمركز استشارات وعرضت أمري على أخصّائيّة اجتماعيّة وعلّمتني كيف أقول لا وعلّمتني كيف أعبّر عن مشاعري وعدّة استراتيجيّات إلى أن أتقنتها جميعها .
*أتحدّث مع الآخرين عن مشاعري
للأسف لا أصدّق ولا ينظرون إلى حالي ويراعى وضعي ومشاعري . تعبت كثيرا ومازلت أحاول الخروج من وحدتي
أطلب المساعدة والعون في حياتي العاديّة ولو لم أكن في حاجة .


الإجابة

وعليكم السلام ..
أختي الكريمة كما تعلمين أنّ هذه هي الحياة الدنيا لا راحة فيها ، لو أضحكتنا قليلا أبكتنا كثيرا وهي غير مستقرّة على حال واحد وأنّ الحياة المستقرّة في الآخرة .
لذا عليك أن تتصوّري هذا جيّدا حتّى تخفّ عنك وطأة الابتلاءات .
إذا عرفت ذلك فإنّه يجب عليك أن تأخذي من الدنيا بالقدر الذي يكفيك وألاّ تحزني على فوات شيء منها وأن تتمسّكي بأخلاقك وقيمك حتّى لو تخلّى عنك الناس جميعا لأنّك تراقبين الله وترجين ما عنده .
استمرّي في المحافظة على قيمك وأخلاقك وطيبتك ، لكن لا تجعلي هذه الأشياء مصدر شقاء لك بالمعنى الذي لا تستطيعين تنفيذه ، اعتذري بكلّ لباقة .
لا تبحثي عن صداقة معيّنة ، شخصيّتك تنفع للعلاقات العامّة و اجعلي علاقتك بكلّ الناس جيّدة واحتفظي بأسرارك وإذا ضاق صدرك افرشي سجّادتك وناجي ربّك ..الأصدقاء شيء جميل ، لكن إذا لم نجدهم فهذا لا يعني أن نعيش تعساء. .
أسأل الله لك التوفيق والسداد ..

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:1800 | استشارات المستشار: 155


الإستشارات الدعوية

أشعر أن الله غاضب علي وأنني فتاة سهلة وسيئة!
الدعوة والتجديد

أشعر أن الله غاضب علي وأنني فتاة سهلة وسيئة!

فاطمة سعود الكحيلي 18 - ربيع أول - 1434 هـ| 30 - يناير - 2013


الدعوة والتجديد

أحيانا أتثاقل على الصلاة وأشعر بأنها ثقيلة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4985

الدعوة والتجديد

أريد حفظ القرآن كاملاً لأبشر معلمتي !

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي3089


استشارات إجتماعية

والد صديقتي يستدرج البنات!
قضايا اجتماعية عامة

والد صديقتي يستدرج البنات!

د.ميساء قرعان 07 - ربيع الآخر - 1430 هـ| 03 - ابريل - 2009